بالطول بالعرض راح نمسح فيك الأرض

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • بالطول بالعرض راح نمسح فيك الأرض


      عِدّي رجالك..عِدي..!!

      لو اجتمعت كل زعامات الدنيا وجاءت تقنعني، هل تقنعني؟!!

      هل تقنعني أن البحر في غزة يهدأ..أن الشاطئ ينام…وأن الشمس تشرق على مشارف المدينة دون أن تعانق دفء الدم والأشلاء المتناثرة..؟

      هل يقنعني شيء في الدنيا أن الشارع العربي يهدأ ولو دقيقة…أن رجال المخيم وشبابه ونسائه - أي مخيم - سيهدأ الشايب فيهم قبل الشاب..والمرأة قبل الفتاة..؟!

      هل يقنعني ميثاق وورقة عمل وعبارة يرددها ببغاوات العرب على الفضائيات الذين التصقت ألسنتهم بالميكروفونات في عناق شهي..وهل يقنعني مجلس أمن يستحيل الأمن فيه ولا يرتجى منه أمل…ولا يخرج منه قرار واحد فيما يختص بالقضية الفلسطينية بالذات قابل للتنفيذ..؟

      هل يقنعني الملك والعاهل وفخامة الرئيس والعقيد والقائد والشيخ وصاحب السمو بأن شيئاً غير لغة السلاح يحكم هذا الكون…؟ وأن حمامات السلام البيض لم تفقس مدرعات وتبيض مؤامرات نبتلعها على مضض…وترقد على أعشاش موقودة..وخيانات مدسوسة؟!

      أو لا يكفي أن يصرح بها شارون ويقولها علناً في مؤتمر صحافي أن حربه هذه بلا حدود وبلا ضوابط…وأن يعلن الحرب على عرفات باعتباره عدواً حتى يقر الزعماء العرب أنهم الحرب صارت في عقرِ دارِهم؟!

      وهل يجب أن يسحق الشعب الفلسطيني وتدوسه المجنزرات وتزداد رقعة دولة إسرائيل حتى تتحرك دولة عربية واحدة ذات موقف فتغرد خارج السرب؟!

      وهل يكتفي حكامنا العرب - النشطاء منهم - بالشجب والإدانة والاستجداء في وسائل الإعلام والمحافل الدولية في الوقت الذي ما زال فيه العلم الإسرائيلي يرفرف عالياً فوق مبنى سفارة العدو والمكاتب والممثليات التجارية التابعة له في بعض البلاد العربية..؟

      إذن كيف تنام طفلة…دون أن تقطع شعر لعبتها وتمزق كراستها وتدوس على صور الحكام الذين لم يهضموا بعد المشويات اللبنانية والمازات التي سفوها وهم يعدون تفاصيل الهزيمة ويوثقون تاريخها…؟

      كيف تغفو عين قائد قطعوا عنه الماء والكهرباء والزاد والاتصالات…؟ كيف يندمل جرح شعب يرى رئيسه محاصراً ومعزولاً من قبل الإرهابي الدولي شارون؟ ومن يعزل من..؟

      كيف يتصرف الزعماء العرب الذين حردوا بسبب منع إسرائيل الرئيس الفلسطيني من حضور القمة العربية..، والآن يرونه - أي عرفات - يطلب الشهادة ويقاتل وحده محاصراً بالدبابات والمدافع ليصلب عنهم جميعاً…إذا ثارت شعوبهم وصارت شوارعهم تغلي…هل يزيد هؤلاء عدد قوات مكافحة الشغب وضراوة الهراوات وشراسة كلابهم البوليسية وعدد خراطيم المياه..؟

      إن ضمائر الشعوب يا "محترمين" لا تباع ولا تشترى..والدمعة على خد الوطن أغلى ما تكون…والهزيمة مرة مرارة العلقم في فم المواطن العربي الذي فقد طعم الحياة وهو يتجرع مرارات الوطن فقراً وبطالة وبؤساً وشقاءً وغربة…

      إن المواطن العربي الذي فقد كل شيء وعاش على هامش الحياة وبقى رافده الوحيد هو عزاءه الوحيد وهو موقفه المشرف من نضالات الشعوب وكفاحاتها لن يتراجع عن شيء ولن يوقفه شيء وسيتحول إلى قنبلة موقوتة… سيخرج إلى الشارع..سيكتب في الصحف…سيتحدث إلى وسائل الإعلام…سيُضرب ..سيعتصم..سيتسلل من الحدود..…سيقدم روحه في أقرب فرصة تتاح له..

      يا سادة يا كرام..اخرجوا إلى الشارع واسمعوا هتافات الجماهير التي خرجت تهتف وتنادي "يا شارون بالطول بالعرض راح نمسح فيك الأرض"، الجماهير التي أخذت تردد مقولة الرئيس الفلسطيني:"ع القدس ماشيين..شهداء بالملايين"..جسوا نبضه..نبض الشارع…الذي لا تبرد ثاراته..ولا تهدأ براكينه..ولا تسكته هراوات قواتكم ولا خراطيم مياهكم التي تنقطع عن منازلهم معظم الأيام…لن يخشوا كلابكم المدربة على الخيانة…والهزيمة…لن يخشوا الزنازين..لأن الشعب العربي من الخليج إلى المحيط…مستعدٌ للسير على الأقدام إلى القدس ولن يوقفه أحد!!



      لكتبه/ نضال زايد