قصة واقعيه !!!!!!!!!!!!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • قصة واقعيه !!!!!!!!!!!!

      السلام عليكم ورحمة الله

      هذه القصه التي سأرويها لكم قصة حقيقه وقعت في دولة اوربيه

      خرجت فتاة عربية(مسلمة) إلى حفلة أو عزيمة لأحد اصدقائها وأمضت معظم الليل عندهم، ولم تدرك ذلك إلا عندما دقت الساعة مشيرة إلى أن الوقت قد تعدى منتصف الليل، الآن هي متأخرة عن المنزل والذي هو بعيد عن المكان الذي هي فيه.
      نصحت بأن تذهب إلى بيتها بالحافلة مع أن القطار (subway) قد يكون أسرع ، وكما تعلمون أن لندن (مدينة الضباب) مليئة بالمجرمين والقتلة وخاصة في مثل ذلك الوقت!! وبالأخص محطات القطارات فحاولت أن تهديء نفسها وأن تقتنع بأن ليس هناك أي خطر . وهنا أود أن أخبركم بأن الفتاة ليست من النوع الملتزم بتعاليم الدين الحنيف ولكن قد تكون من الغافلين جزئيا.
      فقررت الفتاة أن تسلك طريق القطار لكي تصل إلى البيت بسرعة، وعندما نزلت إلى المحطة والتي عادة ما تكون تحت الأرض استعرضت مع نفسها الحوادث التي سمعتها أو قرأتها عن جرائم القتل التي تحدث في تلك المحطات في فترات ما بعد منتصف الليل، فما أن دخلت صالة الإنتظار حتى وجدتها خالية من الناس إلا ذلك الرجل ، خافت الفتاة في البداية لأنها مع هذا الرجل لوحديهما ، ولكن استجمعت قواها وحاولت أن تتذكر كل تحفظه من القرآن الكريم، وظلت تمشي وتقرأ حتى مشت من خلفه وركيت القطار وذهبت إلى البيت.
      وفي اليوم التالي كان الخبر الذي صدمها.....
      قرأت في الجريدة عن جريمة قتل لفتاة حدثت في نفس المحطة وبعد خمسة دقائق من مغادرتها إياها، وقد قبض على القاتل.
      ذهبت الفتاة إلى مركز الشرطة وقالت بأنها كانت هناك قبل خمسة دقائق من وقوع الجريمة، تعرفت على القاتل.
      هنا طلبت الفتاة أن تسأل القاتل سؤالا ، وبعد الإقناع قبلت الشرطة الطلب.
      سألت الفتاة الرجل: هل تذكرني ؟
      رد الرجل عليها : هل أعرفك ؟
      قالت : أنا التي كنت في المحطة قبل وقوع الحادث!!
      قال : نعم تذكرتك.
      قالت : لم لم تقتلني بدلا عن تلك الفتاة؟؟!!
      قال : كيف لي أن أقتلك ,وإن قتلتك فماذا سيفعل بي الرجلان الضخمان اللذان كانا خلفك؟؟

      ----------------------------------
      لازال على الفتاة من الله حافظ حتى وصلت إلى بيتها !!!!!!!
    • أختي الحزينة.........

      تذكري دائما قول الرسول صلى الله عليه وآله وسلم :

      ( لو اجتمع الناس جميعا على أن ينفعونك بشئ ، لن ينفعوك الا بما كتبه الله لك ، ولو اجتمعوا على أن يضروك

      بشئ لن يضروك الا بما كتبه الله عليك )


      والله خير الحافظين$$f
    • بسم الله الرحمن الرحيم
      السلام عليكم
      أشكرك ايتها الاخت الفاضله على سرد هذه القصة ......وإنها لتذكرني بقصة أحد مشايخنا رحمه الله عندما أراد أحد الظلام أن يقتله وذلك بإلقائه في البحر ....فلم يستطع..فعندما سأله اصحابه ومعاونيه لماذا لم تفعل قال...كيفل لي ان افعل ذلك ..فلقد كلن هنالك أسد عظيم ..قد فتح فمه علي......... كما أن هناك قصة أخرى ..وهي أن أحد أأمتنا ( رضي الله عنه ) كان نائما أعلى بيته ( السطح ) فأتى إليه أحد الخونه يريد قتله بخنجر ...وبينما هو رافع يده بالنجر ليغرسها في الامام ( رحمه الله) تشللت يده عن الحركه ..وبقي واقفا ويده مرفوعه الى الاعلى ..وهو لا يستطيع الحراك ...إلى ان نهض الامام ( رضى الله عنه ) وعفا عنه .......كما هناك قصة أخرى ...حصلت أيضا لاحد الائمه ( رحمهم الله ) ...حيث كان يريد ان يغتاله أحد الزنادقه ..وعندما حمل البندقية لقتل الامام ...ايضا .لم يعلم ماذا حصل له ولم يستطيع ان يقتل الامام ..... والقصص والسير كثيرة وكثيرة ....ولكن المجال لا يسع ..ولكن ما اريد ان أقوله ..ان في القران الكريم ....أسرار عظيمه ..فليتنا نرجع اليه ..لننعم بهذه الاسرار....كما ان يجب علينا ان نربط أنفسنا بالله ..في السر والعلن ....