تــعودت

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • تعودت
      ........(1)
      معكِ تعودتُ ان اتسلقَ شرفات السهر..
      كطفلٍ يبحثُ عن لعبة..
      وان اُخبأ في ذاكرتي..
      اوراق البكُاء ..
      ومعكِ كذلك..
      تعودتُ ان ابكي..
      وانا اضحكْ..
      تعودتُ انْ ارتب ذرات الهواء..
      لتترتب..
      مُشَكِلةً احبك!!
      تصوري!!
      معكِ كذلك تعودتُ ان اشرب الملح..
      وان اطلقَ نفسي..
      خيلٌ جامح يبحث.. عن فارسه ..
      وان اقطف الليل..
      قبل غروب الشمس..
      .......(2)
      سيدتي..
      انا لا اكترثْ ..
      ان كان الجو صحواً او ..غيماً ..او ممطراً..
      ما دمت اسكنُ عينيكِ..
      ولا اكترث..
      ان حدث زلزالٌ في جسمك..
      ما دمتُ كرة دمٍ حمراء.. تارة!!
      وبيضاء تارة اخرى..
      في دمك..
      .......(3)
      معكِ ..
      تعودتُ ان اتقن الصهيل..
      وانا احبو تحت عُنقك..
      وان اقرأ القصائد..
      مرتبةً في جزيئاتك..
      اروضك حينما تكونين مشروعَ اعصار..
      واعلمك ..كيف تكونين الاعصار..!!
      ......(4)
      من يعاقبنا..
      حينما نختبأ تحت تنهدات الليل..
      ولا نقاسم البشر..
      قمرنا ....
      .....(5)
      أُوقن ..
      انني في حياتك ..
      حبة سكر..
      في فنجان شاي النهار..
      ووسادةٌ تضمينها ..
      في خضمِ الليل..
      واعلم ايضاً ..
      انني ادق اوتاد خيمتي..
      تحت سريرك ..
      لاكون البدوي الاول..
      الذي يسكن ..
      عشبك..
      ونهرك..
      اعلمُ اكثر..
      انني انا الوحيد..
      الذي البستكِ الحضارة ..
      واخذتكِ من معصمك ..
      الى القِ الاضواء..
      ونختبأ في عيون البشر..
      لنرشق الخجل..
      ...
      ....(6)
      كتبتُ لك ..
      انني احبك..
      وانني احبك..
      .. وانني احبك..
      قلت لي..
      اخافُ عليك..
      حبي انا ..
      عابرٌُ للمسافات ؟؟
      والسنوات ..
      والاضواء..
      والقلوب..
      عابرٌ لمخيلتك ..
      ولحياتك..
      ستموت!!
      كانك علمت الاجابة ..
      انني اموت حبا ..
      لاجل حبك..
      اليك حبة كرز..
      و..
      احبك.
    • ......(12)
      لا افُهمُ حقِيقَةً..
      كيَفَ يمنَعونهن من الكتابة؟! ..
      تعالوا معي قليلا يا من منعتوهن الكتابة واقرأوا, معي : ()

      (انت)
      لولاك ما كُنت..
      حبك قذفني الى محيط جديد..
      لا اعرف فيه الارض..
      الا بضعة جزر .. تشكلت بلونِ جِسمِك .. ووجهك..
      احبك .. اعلم هذا .. امُوت لاجلِكَ.. اعلمُ هذا..
      ولكن الذي لا اعلمه ..؟
      هو كيفَ استَطعتَ ان َتغُزوا عالمي.. ذرةً....ذرة.,,, آهةً ..آهه..
      كيف استطَعتَ ان تسكُن اجَفاني.. حُلمي.. نهاري وليلي..
      ويحك ؟!..
      دفتُر مُذكراتي مملُوؤٌ باسِمك..
      حتى اسَتاذتي.. تساَلني .. فاُجاوب ..
      كتلك المتميزة ..( احبه).
      اعلم انك مُعجزةُ العصر.. العصر الجليد..والذي تَمازجت به المشاعر..
      صدقني لولا حبك.. لاختلطت الدنيا .. وانقلبت فوق تحت...
      ولاصبحت ..
      كُرهاً في كُره .. اُح ب ك ..( تحياتي)
      ...(13)
      الجواب..
      ساخِبركِ الان لماذا؟
      لانكِ لونٌ نادر..
      يبحث عنه الرسَامُون.. اتصدقين؟! .. لو رآكِ ( دافنشي) قبلَ ان يرسُم المواليزا..
      لتوجهَ اليها ولطخها بالوانه ..
      وتوجه اليك راكعاً.. هل لك ان ترسميني ّ!!
      لانك .. قبلةٌ حَتمية .. حتمية!! لانك مارستِ جميعَ انواع التوجُع .. وجميعَ انواع الالم..
      تخيلي معي..! ان يعيشَ الانسان مُعظم ايامِهِ الم في الم ....
      ~~ثم ينطلق ليطبعَ ُقبلةَ (حُـ ب).. كيف ستكون؟؟؟
      اعلمتِ الان لماذا اـحـ بـ ك ..
      احبك.
      ......(14)
      في خِضم النَهار...
      ودون اي مبررات ..
      انفتحَ قَفصٌ في الهواء..
      ليخرجَ منه قرصٌ..
      مطبوعٌ عليه ..( احبك )..
      .....(لعبة) .....
      كانت مفاجأة .!! ان يلتحفَ القمر بغطاء عِشق..وان ُنخبأ الشمس في حجرةٍ كُتب على بابها ممنوع الخروج!!؟
      صحيحٌ ان اللعبة لم تنته بعد ..
      فهناك المزيد ..
      هناكَ قارُورةَ عطر لا زالت مُخبأةٌ في جوانب حياتي..فتشي عنها؟
      ......
      رائع لقد وجدتيها..
      لازالت اللعبة قَائمة...
      حاولي ان تكتشفي ..
      ماهي رائحَتُها؟!؟؟
      ....
      رائع ..
      انها رائحةُ حبنا..
      الان عرفت انك تحبينني..
      ...
      قبلة ..
      و ... ا حــ بــ كـِ