دروس وعبر من قصة الرجل ونصف الرجل..

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • دروس وعبر من قصة الرجل ونصف الرجل..

      يروى في زمان مضى انه كان في المسجد الجامع لأحدى البلدان خطيبا لامعا يدعو الناس الى كل خير و يحمسهم لطاعة الله .. و كان الناس يزدحمون على مسجده حتى تجمّع عليه الالوف من المصلين .. لم يرق الامر لاصحاب السلطان فوشوا به الى السلطان زاعمين ان تجمع الناس بالالوف حوله يمكن ان يزعزع امن البلاد و العباد .. و ما زالوا يحرضون السلطان عليه حتى هم بقتله و امر باعتقاله .. و جيء بالشيخ الى السلطان فقال له : اتريد ان تثور على السلطان ؟ اتريد ان تنازعني الملك ؟
      اجاب الشيخ : كلا .. و انى لي ان افعل ذلك ؟
      قال السلطان : اما ترى حولك ألوف الرجال .. كلهم يسمع كلامك و يتابع أوامرك .. ؟
      قال الشيخ بهدوء : كل ما ترى من الرجال ليسوا سوى رجلٍ و نصف الرجل ..
      استغرب السلطان و تساءل : ما تعني بقولك (رجل و نصف الرجل ) ؟
      قال الشيخ : سترى بنفسك يا مولاي ..
      و بينما هم يتحدثون اذا برجل يقتحم عليهم المجلس شاهراً سيفه منادياً : اطلقوا شيخي ..
      قال الشيخ للسلطان : هذا الرجل ..
      قال السلطان : و اين نصف الرجل ؟
      قال الشيخ : لو اطللت براسك من نافذة القصر ..
      اطل السلطان فراى رجلا قرب باب حديقة القصر ينادي من بعيد : اطلقوا شيخي ..
      قال الشيخ : هذا نصف الرجل .. و الباقي ليسوا رجال ..
      فهم السلطان ان لا خطر على الدولة من أتباع الشيخ و أمر باطلاق سراحه...