الخـــــــيال الجمــيل

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الخـــــــيال الجمــيل

      [list]
      [/list] $$f
      ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، الخــيـــــال الجمـــيل،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
      في سويعات الاصيل.. أتخيل
      في لحظات الصباح.. أيضاً أتخيل
      في المساء وهو أجمل أوقاتي.. لازلت أتخيل
      لا أدري هل هذا مجرم خيال أم... حقيقة...,
      منذ بداية مشواري مع فاتنتي وانا
      بدأت أتخيا ملامح وجهها المنير..
      رسمت صورة جميلة في مخيلتي لها..
      لكي أتلمس كل يوم جمالها..
      جميلة.. رقيقة.. هي .. كل لحظة تزداد جمالاً
      أقول للجمال مالك حزين .. رد وقال:
      إن حبيبتك لم تبقي لي شئ من الجمال..
      لقد جردتني من كل معاني الحسن .. الصفاء.. والحنان..،
      لقد أصبحت ملكة على كل الجميلات ..،
      فهنياً لك ياصاحبي..
      أنت فزت بتلك الجميلة أنت من فزت بملكة.. الخــــيال..،
      تمضي الايام والساعات لا بل والشهور..،
      وأنا ما زلت أتخيل تللك الحسناء..،
      أمسكت كتابي الصغير في المساء.. حاولت أن أقرأ..
      لم أستطع ما السبب.. هو صار السبب
      الوحيد.. إنه الخيال.. خيال. جمال .. يتكون..
      يمتزج ليصبح تكوين جسد متكامل..
      كتبت بتلك الأنامل .. فاتنتي هي الخـــيال..
      أصبح الخيال حقيقة. جميلة. حلوة هي ورقيقة..
      وكتبت على الرمال. تأكدي حبيبتي في ذهني خيالك لا يــــــزال ........... ابو الحسين‎$$f