لا تحزن فالحياه اقصر مما تتصور

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • لا تحزن فالحياه اقصر مما تتصور

      عم الحزن على احمد وهو يستمع الى الطبيب الذي يعالجه من مرض القرحه في الامعاء حيث ان زيارته
      الاخيرة للطبيب ليست كالزيارات السابقه، فقد اخبره الطبيب بمدى خطورة المرض ، وحدد له آوان وفاته ، واوعز
      اليه ان يجهز كفنه ، فبدأ الخوف والهلع يجتاح قلب احمد لسماعه هذا الخبر المحزن ، ولكنه فجأة اتخذ قرارا مدهشا
      حيث انه فكر في نفسه وقال : اذا لم يبقى لي في هذه الحياة سوى امد قصير ، فلماذا لا استمتع بهذا الأمد على كل وجه؟ لطالما تمنيت ان اطوف حول العالم قبل ان يدركني الموت، ها هو ذا الوقت الذي احقق فيه امنيتي. فاشترى احمد تذكرة السفر وهيء نفسه وعزم على الرحيل بحرا الى الدول الاوربيه التي كان يحلم بها منذ ضغره ان يزورها
      ولكن الطبيب سمع بهذا الخبر فارتاع وقال له: انني احذرك انك ان قدمت على هذه الرحلة فستدفن في قاع البحر ،
      لكن احمد اجاب للطبيب وقال له: كلا لن يحدث شيء من هذا ، لقد وعدت اقاربي ألايدفن جثماني الا في مقابر الاسرة فركب احمد السفينه وبدأ رحلتة مليئة بالفرح والسرور وهو ينتقل من دولة لأخرى ، وارسل خطاب لأهله
      يقول فيه : لقد شربت واكلت مالذ وطاب على ظهر السفينة وانشدت القصائد واكلت ألوان الطعام كلها، وتمتعت في هذه الفتره بمالم اتمتع به في ماضي حياتي، ثم عاد احمد من سفره بعد ان قضى اجمل لحظات حياته وهو على احسن حال حيث تعافى من علته ومرضه.



      ....... ان الاسلوب الذي سار عليه احمد اسلوب ناجح في قهر الامراض ومغالبة الألأم.
    • ما أجمل أن نحس بالمرض ونقول الحمد لله لان الألم في حد ذاته نعمة وإبتلاء
      فلا تحزن من كل شئ فإن بعد العسر يسرا000وبعد الصبر يأتي الفرج
      لا تحزن وأنت تعلم أن هناك ربا يعلم بكل خفايا القلوب وقادر على رفع البلاء عن عبده

      ونعم المولى ونعم النصير

      ومن يتوكل على الله فهو حسبه

      تحياتي أخي
    • أأأأخي الطيب...
      لا بد أن يكون الانسان أكثر أيمانا بالله سبحانه وتعالى ...فيخرج أحزانك من قلبك دون أن تشعر وبدون ان يؤذيك أحدهم باليأس...بل أن يكون العبد المطمئن الراضي ...الدائم الدعاء لله سبحانه وتعالى ....وليكن أملنا في الحياه كبير ..مهما أصابنا من أمراض ...وكما كتبت أخي أسعدتني نهاية القصه كانت سعيده ....لقد شفى صاحبنا من المرض ...ووفقك دوما" في طريق الخير ولا تنسينا من دعائك الصالح....تحياتي لك
    • أعتقد أن أحمد امن بانتهاء عمره....وهو ايمان يختلف عن ايمانه بما دكره الاخوه...
      فهو بدلا من أن يتوجه بالدعاء الى الله.....اشترى تدكره الله الدول الاوروبيه....
      على العموم ...هو لم يواجه المرض ...بل هرب منه ....واحيانا قليله ...قد يفيد الهرب...
    • وأنا مع أخي العزيز كتائب الريح ..
      لم يفعل أحمد ما كان يجب ان يفعله عندما علم بمصيره الذي حتم له ..
      كان يفترض ان يتجه الى الله .. مع ان المفروض ايضا ان يته الى الله دائما .. لكن هنا حال اشد ليزيد ويشمر عن ساعده ليكون مع الله .. ليكسب الاخرة بما انه علم انه سيخسر الدنيا بعد أمد .. ولا عالم للغيب غير الله ..
      ولكن احمد اتجه الى حلم فاني .. وهو السفر والتمتع ..
      اسلوبه في قهر المرض على كل حال ناجح ولا مراء في ذلك فالراحة النفسية والابتعاد عن الهم دواء للكثير من الامراض ..
      اللهم انا نسألك العفو والعافية والمعافاة الدائمة في الدين والدنيا والاخرة .


      أخي العزيز الطيب21 ..
      خيالك رحب في القصص .. فلا تبخل علينا .. نريد الابحار فيه دائما ..


    • اخي الطيب 21 :)
      انا رأي مع رأي كتائب الريح
      اولا المفروض من احمد وهو في تلك الحالة وقد يأس من الحياة ان يتوجه الى المولى جلت قدرته بخالص الدعاء والتضرع له .
      وثانيا إذا لزم عليه السفر فعليه بالدول الاسلامية العربية لماذا اراد الذهاب الى الدول الاوربية؟
      ولكن صحيح انه تقريبا معظم الامراض تكون في بادي الامر نفسية ويجب على المرء ان لا يوسس ويرتابه الشك في مرضه بل عليه لا يكون دائم الشك فيه وكم من مرض ذهب من صاحبه باهمال الصاحب له .
    • قصه حلوه

      المفروض من الطبيب لا يحكي لاحمد عن الموت وكم يبقى له من الحياه لان الموت لا احد يعرف حقيقته كم سيعيش ولا متى يموت والمفروض من احمد لا يسمع كلام اي انسان عن تاريخ موته , على فكره قصه ممتعه وحلوه وناخذ نتها عبر واشكرك الاخ الطيب على المشاركات