بوابات الهلاك ( على حلقات )

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • بوابات الهلاك ( على حلقات )

      $$A $$A

      والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد فافتحوا معي هذه البوابات لتشاهدوا ما بها ولكن عليكم بالحذر مما في داخلها أسأل الله لي ولكم العافية :
      ▲ البوابة الأولى ( بوابة التدخين ) :
      خبيثة كريهة للنفس قاتلة وللمال ماحقة وللعمر مزهقة وللعقل مفسدة وللجسم مهلكة وللمروءة مذهبة ... صرخات من ضعفاء مقلدين ... وحسرات ممن كبروا وكانوا صغارا مساكين ... وآهات ممن تأثروا بجلساء سيئين ... كلهم أسارى ولم ينتبهوا إلا وهم أسارى للدخان والتدخين قال الله تعالى : " ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث " فالعجب العجب لمن يشتري هذا السم ليشربه والعجب أيضا لمن يتاجر بدماء أبناء وطنهم ممن لا هم لهم سوى ارتفاع أرصدتهم .
      ماذا دهاني وقد كان السواك به عطري
      وطهر فمي من لوثة الدنس
      ولجت في صحبة الأشرار من زمن
      وعبأ الصدر دخن السوء والرجس
      وكنت عند صلاة الفجر أملأه
      طلق الهواء نديا النَفْس والنََفَس
      إلى المدخنين _ أين الدين ؟ نسوه ... أين الضمير ؟ فرقوه ... أين الأمانة ؟ ضيعوها ... أين ؟ وأين ؟ وأين الآباء الذين ابتلوا بنحو هذا ولكنهم يحرصون بل يبالغون في إخفاء مصيبتهم أمام الجميع خاصة أمام أطفالهم نسأل الله لهم الستر والعافية وعلى العكس منهم فهناك آباء يدخنون أمام أبناءهم ولا يبالون ومنهم آباء مغفلون حمقى لا يهمهم حال أبناءهم ولو قيل لهم هل تعلمون بتدخين أبناءكم لأجابوا بكل غرور وبرود نعم وربما أردفوا فقالوا ستعلمهم الأيام فأقول لهؤلاء الآباء وستعلمكم أنتم أيضا الأيام حينما تتجرعون المصائب والآلام نتائج عقوقكم لأولادكم وإهمالكم لهم فبداية الطريق تدخين ونهايته مخدرات وحشيش وهيروين والأنامل التي اعتادت على سيجارة التدخين لا تصعب عليها سيجارة الحشيش وهكذا تبدأ النهاية وعندها لا ينفع الندم تمزقت الأحشاء لأمهات وآباء أهملوا وتساهلوا في توفير كل شيء لأبنائهم المال ، التلفاز وما أدراك ما التلفاز والقنوات الفضائية وتركوا الأبناء كاليتامى أليس اليتيم من انتهى أبواه منه ؟ إن اليتيم في هذا الزمن من تلقى له أما تخلت عنه أو أبا مشغولا فما أكثر الأيتام إذا شباب وفتيات تربية أسواق ... وقنوات ... وغناء ... ومجلات إنه عقوق للأبناء وللبنات وكما تدين تدان فتربية الأولاد مسئولية وأمانة عظيمة وإننا لنعجب كيف يتكاثر أعداد المدخنين ؟ كيف أدمنوا التدخين رغم معرفتهم بكل أضراره وأخطاره ؟ يكفي أن تعرفوا أن السيجارة تحتوي على أربعة آلاف من المواد الكيماوية على هيئة غازات وجزيئات منها على الأقل 43 نوعا يسبب السرطان فيا شارب الدخان كم سيجارة في اليوم تشرب ؟ فتصبح أسيرا للأوهام فانج بنفسك ولا تقتلها بعمد فإن هذا هو الانتحار البطيء ويزدن النساء المدخنات على هذه البلايا بلايا أخرى منها الإجهاض وولادة أطفال ناقصي النمو لا ذنب لهم وسرطان عنق الرحم ولين العظام وأمراض أخرى ولم تسجل الدراسات الطبية فائدة واحدة لهذا السم القاتل فيا عجبا للعقلاء كيف يستمرون بالتدخين ؟ ماذا يريدون ؟ لماذا هم غارقون ؟ متى يستيقظون ؟ فإليكم بعض الاعترافات من مدخنات :
      · تقول إحدى الفتيات : ذات يوم خرجت مع ابنة خالتي ويا ليتني لم أفعل قالت لي : إننا مدعوون إلى حفل صغير تقيمه فلانة في بيتها وعندما حضر الجميع وبدأ السمر وبدأت السيجارة والمعسل تتوافدان في الغرفة اكتظ دخان السيجارة ولم أعد أشعر بشيء بالأول تفاجأت والآن شعرت بالخوف الشديد فقلت لابنة خالتي : دعينا نذهب فهذا جو ليس من شأننا فقالت لي : وسعي صدرك فقلت لها : كيف ؟ قالت : استمتعي خذي هذه السيجارة ودعي الحياة تمضي تقول الفتاة : أمعقول هذا فتيات في عمر الزهور وبعضهن مقبلات على الزواج والأخريات في مستوى دراسي يحسدن عليه كيف يحدث هذا ؟ لقد دمرتني ابنة خالتي بالتجربة التي استمرت ولا أستطيع أن أتركها .
      · وتقول إحدى الطالبات في المرحلة الثانوية : أكره معلمتي بعد أن كنت أحبها عندما دعتني في إحدى الأيام إلى زيارتها في منزلها كنت في غاية الفرح والسعادة فمعلمتي تريدني أن أزورها وبالفعل ذهبت إليها وعندما جلست أمامي سحبت السيجارة من العلبة وبدأ الدخان يتصاعد حتى ملأ جو الغرفة تعجبت فقالت لي : طالبتي العزيزة هل أنت تحبين معلمتك ؟ فقلت لها : نعم يا معلمتي أحبك فمدت يدها وقدمت لي سيجارة وقالت : جربيها وستتفوقين على كل طالبات المدرسة فهل هذا صحيح ؟ وبالفعل جربتها لأجلها ولحبي الكبير لها جربت تلك السيجارة وأصبحت قلمي الذي لا أستطيع أن أتخلى عنه وتدنى مستواي الدراسي ولم أدخل الجامعة وصحتي بدأت تتدهور لأن جسدي لم يعد يحتمل أضرار هذه السيجارة .
      · وتقول طالبة جامعية : لقد تقم لخطبتي أحد أبناء معارفنا وبعد الخطبة كنت حذرة أشد الحذر من أن يكتشف أنني مدخنة فهو لا يحبذ أن تكون زوجته من المدخنات حاولت قر استطاعتي أن أقلل من شرب الدخان واستطعت ولكن بعد عقد القران أصبح يأتي إلى منزلنا باستمرار ولاحظ علي بعض روائح الدخان وسألني عن ذلك فقلت له : إنك تتخيل وذات يوم حدث أن نسيت حقيبتي للمرة الثانية عنده فوجد بها سيجارة وبعدها تأكد من كل أكاذيبي وصدق إحساسه وأرسل لي ورقة الطلاق وقال لأبي : لن أتزوج مدخنة أبدا تفسد أبنائي .
      فلا حول ولا قوة إلا بالله من هؤلاء المدخنين الذين أغواهم الشيطان فأنساهم ذكر الله يا أمة الإسلام أفيقوا من غفلتكم فأعداء الله لعنة الله عليهم جميعا يريدوا غواية المسلمين عن طريق ما يلي :
      1. ضياع مال المسلمين وذهابها إليهم .
      2 ضياع وقت المسلمين من خلال جلسات السمر وشربهم للدخان .
      3. جعل المسلمين يعيشون في قذارة مثلهم من خلال انبعاث رائحة كريهة من الفم والرسول عليه السلام يقول : " لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة " وأنا أعجب ممن يدخنون كيف لا يطيقون الروائح الكريهة وهم بأنفسهم رائحتهم كريهة ؟ .
      4. غواية المسلمين إلى المهالك فالدخان قد يجر إلى ما هو أسوأ منه .
      5. ضياع صحة المسلمين والله تعالى قد أعطى الإنسان الصحة لعبادته وليشكره على هذه النعمة العظيمة التي افتقدها غيرنا لا لدمار هذه النعمة في هذه السموم .
      6. ترك المسئولية الملقاة على عاتق الوالدين من خلال تركهم لأبنائهم وحدهم وذهابهم إلى أماكن شرب هذه السموم .
      فعلى كل شارب دخان أن يتوب إلى الله تعالى وأن يقرأ كتاب الله الذي ما قرأه إنسان فغوى وعليه أيضا بمقاطعة أصدقاء السوء وملازمة الجماعة في المسجد واستخدام السواك أو مضغ علكة أو شرب عصير من الليمون أو البرتقال الطازج إلى غير ذلك ومعذرة مني على إطالة موضوعي هذا ولا تنسوا الصلاة على النبي وأسأل الله لشباب وفتيات أمتنا السلامة من هذه السموم الخطيرة وإلى أن ألقاكم مع بوابة أخرى من بوابات الهلاك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    • أختي اليائسة ( الراجية ) ، لك جزيل الشكر على مواضيعك القيمة والمتميزة دوما ، حيث أن اغلب مواضيعك تعالج قضايا وظواهر نعايشها ، ويصطلي بنارها المجتمع .

      وموضوعك الحالي موضوع مهم جدا ، حيث أن الكثيرين من شبابنا يحرقون انفسهم بتلك البلية ، ولا يابهون لذلك ، وهم بحق يدخلون بأرجلهم إلى بوابة كبرى من بوابات الهلاك ، على الرغم من علمهم بذلك ، والله المستعان ، فلا أدري اين غابت عقول أولئك ، إن لم يكن لهم دين يردعهم ؟‍‍‍
    • :) :) الحمد لله والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين أما بعد ... فقبل البدء في موضوعي :
      أولا : أشكركم شكرا جزيلا على هذا الكلام الطيب .
      ثانيا : ألف ألف مبروك للانفجار الذي وقع بأمريكا وعقبال غيره .
      ▲ البوابة الثانية ( بوابة الخمر) :
      يقول أحد الشعراء :
      شربت الخمر حتى ضل عقلي
      كذاك الخمر تفعل بالعقول
      إنها الخمر ... قاتلة للنفس ... ماحقة للبركة ... ذاهبة للمال ... سالبة العقل ... واعجبي على المسلمين وخاصة شاربي الخمر أوجه كلماتي لهم عسى الله أن يهديهم إلى سواء السبيل ماذا دهاكم ؟ ماذا جرى لعقولكم ؟ لماذا تشربونها ؟ لقد جنيتم على أنفسكم ذنبا وإثما عظيما لشربكم إياها فاقرؤوا معي قصة الخمر والتدرج في تحريمها ... لقد كان الناس يشربون الخمر حتى هاجر الرسول عليه السلام من مكة إلى المدينة فكثر سؤال المسلمين عنها لما كانوا يرونه من شرورها ومفاسدها فأنزل الله عز وجل : " يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما " ومع ذلك فإن الإثم أرجح من المنافع فيها وفي هذا ترجيح لجانب التحريم وليس تحريما قاطعا ثم نزل بعد ذلك التحريم أثناء الصلاة تدرجا مع الناس الذين ألفوها وعدوها جزءا من حياتهم قال الله تعالى : " يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون ... " وكان سبب نزول هذه الآية أن رجلا صلى وهو سكران فقرأ : " قل يا أيها الكافرون ، أعبد ما تعبدون إلى آخر الآية بدون ذكر النفي وكان ذلك تمهيدا لتحريمها نهائيا ثم نزل حكم الله بتحريمها نهائيا قال الله تعالى : " يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون ... الخ الآية " وأخرج عبد بن حميد عن عطاء قال : أول ما نزل من تحريم الخمر : " يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما " فقال بعض الناس : نشربها لمنافعها وقال آخرون : لا خير في شيء فيه إثم ثم نزلت : " يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون ... " فقال بعض الناس : نشربها ونجلس في بيوتنا وقال آخرون : لا خير في شيء يحول بيننا وبين الصلاة مع المسلمين فنزلت : " يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون ... الخ الآية " فنهاهم فانتهوا وكان هذا التحريم بعد غزوة الأحزاب .
      هذا فإن الخمر تضعف شخصية شاربها وتذهب عقله وإذا ذهب العقل تحول الإنسان إلى حيوان شرير وصدر عنه الشر والفساد ما لا حد له وهذا الشر يصل إلى نفس الإنسان وأصدقائه وجيرانه وإلى كل من يسوقه حظه التعس إلى الاقتراب منه فاقرؤوا معي اعترافات من مدمنين خمر :
      · قال مدمن خمر : أدمنت على شربها حتى صرت كالحيوان الشرس لا أعقل ما أفعل وصرت أضرب أولادي ضربا مبرحا أكاد أقتلهم وحتى زوجتي صرت أضربها ولكني لم أضربها بعصا مثل أولادها ولكني أضربها بماكينة الخياطة حتى أخفتها في خزانة ملابسها .
      · وقال آخر : أدمنت على شربها حتى صرت لا أصلي ولا أصوم وخصصت مكانا في البيت لشربها حتى كرهتني زوجتي ولم تعد تتحمل رائحتي الكريهة وتطلب مني الطلاق .
      · وقال آخر : أدمنت شربها حتى لم أعد أشعر بما أفعله وذات يوم دخلت على زوجتي وأولادي وأمسكت بالسكين فهويت بها على أولادي وذبحتهم الواحد تلو الآخر وذبحت زوجتي معهم وعندما سمع الجيران صراخ زوجتي وأبنائي هرعوا لمشاهدة المنظر الفظيع حيث الزوجة والأبناء يسبحون في بركة من الدماء وعندما سألوني ما الذي فعلته ؟ قلت لهم : ذبحت هذا الدجاج لآكله في الغداء .
      فانظروا لشناعة شاربي الخمر ماذا يفعلون بأهلهم يا شاربي الخمر اتعظوا قبل فوات الأوان فقد ثبت دينيا وصحيا وعلميا بأنها مضرة ولا نفع منها وهي تؤثر في جميع أجهزة البدن وخاصة في الكبد وهي تؤثر أيضا على الأعصاب وهي من دواعي الجنون والشقاوة والإجرام إلى غير ذلك من الأمراض الفتاكة والعياذ بالله فأريد أن أقول لشارب الخمر لماذا تشربها ؟ هل لها فائدة ؟ لقد قلدتم الغرب فيما يفعلونه ويا ليتكم تقلدونهم في شيء نافع فالغرب يريدوا أن :
      · يسلبوا أموال المسلمين والإسلام أمرنا بالحفاظ على المال وإنفاقه فيما ينفع والتصدق به .
      · يضيعوا من وقت المسلمين من خلال جلسات السمر التي لا تنفع والإسلام أمرنا بالحفاظ على الوقت واستثماره فيما ينفع .
      · ذهاب عقول المسلمين من جراء شربهم لهذه المسكرات فالله سبحانه وتعالى خلق العقل للإنسان ليميز الخبيث من الطيب .
      · يريدوا تعليم المسلمين القذارة من خلال رائحة الفم المنتنة والإسلام يأمرنا بالسواك .
      · يريدوا تعليم المسلمين كيف يتخلوا عن مسئولياتهم من خلال ترك أهلهم وعدم تربية أبنائهم التربية الإسلامية الصحيحة .
      · غواية المسلمين والرمي بهم في الهاوية وتعليمهم الأخلاق القذرة التي نهانا عنها الإسلام .
      فيا شارب الخمر اتعظ وانهض من غفلتك قبل فوات الأوان وتب إلى الله فإن باب التوبة مفتوح في كل وقت وتذكر تلك الحفرة الضيقة التي ستنام بها وتذكر ملائكة العذاب التي ستعذبك حتى تختلف أضلاعك وتذكر العذاب الأليم الذي لا أول له من آخر هدى الله شباب أمتنا وفتياتهم ووقاهم سيئات أعمالهم هذا وصلوا وسلموا عليه وإلى أن ألقاكم في بوابة أخرى من بوابات الهلاك أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    • الخمر وما أدراك ما الخمر ، بلية كبر وشر مستطير وضرر محض

      فلا غروى إذا إن كانت أم الخبائث

      وحقا انها من أكبر بوابات الهلاك اتساعا ، لما تجنيه على صاحبها من ذهاب في العقل والصحة والأخلاق ، بل والإنسانية والكرامة والغيرة ، ولما تسببه من أضرار خطيرة باسرة شاربها ومجتمعه ، بل والأمة جميعا ، حيث يتعدى خطرها وضررها شاربها ، لذلك نجد الوعيد الشديد على شاربها ، ففي الحديث ( 625 ) الذي يرويه الإمام الحجة الربيع بن حبيب عن أبي عبيدة عن جابر بن زيد ( رحمهم الله تعالى ) ، عن ابن عباس ـ ضي الله عنه ـ قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لعن الله الخمر وبائعها ومشتريها وعاصرها وحاملها والمحمولة إليه وشاربها ) ، فكفى بذلك إثما مبينا .
    • $$A $$A والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا أما بعد ... فإليكم البوابة الثالثة من بوابات الهلاك إنها أشد من الخمر فاقرؤوها معي :
      ▲ البوابة الثالثة ( بوابة المخدرات) :
      وتتضمن هذه البوابة ( مخدرات ، حشيش ، أفيون ، كوكايين ، الخ ) وأنواع أخرى لا أعرفها نسأل الله منها السلامة .
      لو سمحت واحد شيشة بسرعة ... أعطوني إبرة مخدرة بسرعة فلم أعد أحتمل ... لو سمحت أعطيني أفيون أو كوكايين أو أي نوع موجود ... آهات وصرخات من أناس تعاطوا المخدرات بأنواعها حتى أوقعتهم في الهاوية وحتى تاهوا في بحر الظلمات يا الله يا عباد الله أبيحت المحرمات في بلادنا الإسلامية أهكذا يكون في بلد محمد عليه السلام ؟ ألم يعلموا بحرمتها ؟ ألم يقرؤوا قول الرسول الأعظم : " كل مسكر خمر وكل خمر حرام " ومن العلماء أيضا من فسر معنى المسكر بأنها المخدرات لأنها تسكر العقل بل وتذهبه وتعاطيها أيضا محرم فاتقوها يا عباد الله .
      فتاكة بالبدن ... مفسدة للعقل ... أضرارها جسيمة ... فهي حرام وهي أخبث من الخمر من جهة أنها تفسد العقل والمزاج حتى يصير الرجل في تخنث ودياثة وأنها تصد عن ذكر الله وعن الصلاة وهي داخلة فيما حرمه الله ورسوله عليه السلام من الخمر والمسكر فأنا أعجب لمن يتعاطوها ويشربوها لماذا يشربوها ؟ هل بها فائدة ؟ هل لها طعم جيد المذاق ؟ هل ستنفعهم بشيء ؟ كلا والله لن تنفع الإنسان طوال عمره بل ستلقي به في النهاية إلى الجحيم والعياذ بالله ومن الرجال من يجلس لجلسات السمر ويترك شئون بيته وأولاده ليشربها ويضيع وقته فيما لا ينفع ويضيع صلاته لأنها طبعا ذاهبة بعقله وممكن أن يفعل أشياء أخرى تغضب ربه وممكن أيضا إذا زادت الجرعة عن حدها أن تقتله فماذا استفاد منها ؟ ومما زاد الطين بلة في عصرنا الحاضر سمعت أن النساء بدأن يشربنها ويتعاطينها فاقرؤوا معي اعترافات مدمنات مخدرات :
      · تقول امرأة : أنا متزوجة ولدي أطفال وذات يوم تعرفت على صديقات السوء وكنت دائمة التردد عليهن وكنا نجلس في شقة إحداهن وذات مرة تركت أبنائي بالمنزل وحدهم وذهبت إلى هذه الشقة الموبوءة وجلسن لنشرب هذه المخدرات ولن نحس إلا والشرطة قد اقتحمت الشقة وقبضت علينا جميعا وأنا الآن في السجن وقد ندمت على ما فعلت وأبنائي الآن وحدهم وأريد أن أشاهدهم وأربيهم أحسن تربية .
      · تقول امرأة أخرى : تعاطيت المخدرات أنا وزوجي وأم زوجي حتى هوت بنا إلى السجن وتركت أبنائي يتصارعون في هذه الحياة وأخاف عليهم أصدقاء السوء .
      · تقول إحدى الفتيات : تعرفت أختي الصغيرة التي لا يتجاوز عمرها الخامسة عشر على صديقات السوء وبدأن معها رحلة العذاب فبدأن بمطالبتها بالمال ولم نكن ندري لماذا تطلب هذا المال ؟ فظنناها أنها تريد شراء احتياجاتها الخاصة بها فأعطاها أبي المال ويا ليته لم يعطها فبدأن بإعطائها الحبوب المخدرة واحدة تلو الأخرى إلى أن جاء ذلك اليوم فأعطينها كمية كبيرة من الحبوب لتشربها فشربتها وفارقت الحياة فجاءوا إلى منزل أهلها ودقوا الجرس وألقوا بها بجانب الباب ولاذوا بالفرار .
      انظروا إلى هذه المخدرات بكافة أنواعها ماذا تفعل بالإنسان في النهاية ؟ اتقوا هذه المواد الملعونة هي وآكلوها ومستحلوها إنها موجبة لسخط الله تعالى وسخط رسوله وسخط عباده المؤمنين وفوق ذلك كله فهي تعرض صاحبها لعقوبة الله التي تشتمل على ضرر في دين المرء وعقله وخلقه وطبعه وتفسد الأمزجة حتى أنها جعلت خلقا كثيرا مجانين وتجعل من متعاطيها أن يكون دنيء النفس وحقير إلى غير ذلك نسأل الله السلامة لشباب أمتنا وفتياتها وأقول لكل متعامل مع هذه السموم اتق الله قبل فوات الأوان إن هذه السموم من دسائس الغرب للمسلمين وما هدفهم إلا الإطاحة بالمسلمين والوقوع بهم في الهاوية أقول قولي هذا وأصلي وأسلم على خير خلق الله تعالى وإلى أن ألقاكم في بوابة أخرى من بوابات الهلاك بإذن الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
      بالشعر أصبح مؤمنا بعلاها
      هذي العقيدة والقلوب فداها
      ولا أعيش ولا أعيش لغيرها
      والمرء في أرجائها ما تاها
      إني لأهتف بالعقيدة مسلما
      بصلاحها وفلاحها ومناها
    • ( المخدرات بكافة أنواعها ) بوابة أخرى من بوابات الشر والهلاك المنتشرة في العالم ، والتي طالت مجتمعاتنا الإسلامية ، وبدأت تفتك بشبابها دون هوادة أو رحمة ، هي لعمر الله من المواد التي ينتحر بها الشخص ، ليس ذلك فحسب بل تؤدي إلى قتل القيم والأخلاق والمبادئ والرحمة والمودة والقرابة والدين والإنسانية قتلا لا حياة بعده ،
      وإليكم هذا الموقع الذي يذكر بعض القصص عن متعاطي المخدرات وعاقبة ذلك :

      gesah.net/mag/search.php?topic=28
    • $$A $$A الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والرسل أجمعين أما بعد ... فإليكم البوابة الأخيرة من بوابات الهلاك نسأل الله لجميع المسلمين منها السلامة وهي أخطر بوابة من البوابات السابقة فاقرؤوها معي وتمعنوا بقراءتها وجزاكم الله خيرا :
      ▲ البوابة الرابعة ( بوابة الزنا واللواط والعادة السرية ) :
      إن المتمعن في البوابات السابقة يجدها كلها تقود إلى هذه البوابة الخطيرة والعياذ بالله فرجاء على جميع المسلمين سدها وتجنبها وسأبدأ بتفصيل هذه الثلاث المهلكات كل على حدة :
      1. الزنا : لقد انتشر هذا الوباء الخطير في مجتمعاتنا الإسلامية لذلك دعا الإسلام إلى الزواج وحبب فيه حتى يكثر النسل الحلال في أرض الإسلام ووضع الطريقة المثلى لتصريف الغريزة في غير الطريق المشروع فنهى عن الاختلاط والرقص والصور المثيرة والغناء الفاحش والنظر المريب وكل ما من شأنه أن يثير الغريزة أو يدعو إلى الفحش حتى لا تتسرب عوامل الضعف في المجتمع والانحلال في الأسرة واعتبر الزنا جريمة قانونية تستحق أقصى العقوبة لأنه طريق الشر والجرائم ولأنه يهدد المجتمع بالفناء والانقراض فضلا عن كونه من الرذائل المحقرة فقد قال تعالى :
      " ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا " فضلا عن أنه سبب مباشر في انتشار الأمراض الخطيرة التي تفتك بالأبدان وتنتقل بالوراثة من الآباء إلى الأبناء والأحفاد وهو أحد أسباب جريمة القتل إذ أن الغيرة طبيعية في الإنسان وكم من رجال قتلوا بناتهم لغسل العار الذي لحقهم ولحق بأهلهم وكذلك الزنا يفسد نظام البيت ويهز كيان الأسرة ويقطع العلاقة الزوجية ويعرض الأولاد لسوء التربية مما يتسبب عنه التشرد والانحراف والجريمة وفي الزنا أيضا ضياع النسب وتمليك الأموال لغير أربابها عند الت وفيه أيضا علاقة مؤقتة لا تبعة وراءها فهو عملية حيوانية بحتة ينأى عنها الإنسان الشريف وقد ثبت علميا أنه من أكبر الأسباب الموجبة للفساد وانحطاط الآداب ومروج للعزوبة وأكبر باعث على الترف والسرف والعهر والفجور.
      ولقد تدرج الإسلام في تحريم الزنا فشرع في أول الأمر الإيذاء بالتوبيخ والتعنيف فقد قال الله تعالى في ذلك : " واللذان يأتيانها منكم فآذوهما فإن تابا وأصلحا فأعرضوا عنهما " .
      ثم تدرج الحكم من ذلك إلى الحبس في البيوت قال تعالى : " واللاتي يأتين الفاحشة من نسائكم فاستشهدوا عليهن أربعة منكم فإن شهدوا فأمسكوهن في البيوت حتى يتوفاهن الموت أو يجعل الله لهن سبيلا ".
      ثم استقر الأمر وجعل الله السبيل فجعل عقوبة البكر مائة جلدة والرجم للثيب .
      وكان هذا التدرج ليرتقي ويسمو بالمجتمع ويقوده إلى العفاف والطهر .
      فإلى كل من وقع في هذا المرض الخطير أوجه له كلماتي لماذا تلجأ إلى هذا الوباء الخطير ألا تخشى الله ؟ ألا تخاف أن يأتيك ملك الموت وأنت تمارس هذا الوباء القذر فاتق الله ثم اتق الله والإسلام أحل لك الزواج بدل الواحدة أربع فإن لم تستطع فعليك بالصوم وقراءة القرآن والاستعاذة من الشيطان الرجيم وتجنب المثيرات الجنسية وعليكم بالتوبة قبل فوات الأوان .
      وإليكم هذه القصص عن الخطر الناجم عن هذا الوباء :
      · يقول أحد الشباب : تزوج أبي من أربع نساء وبدل أن يشبع غريزته فيهن أشبعها في الحرام حتى أصابه مرض الإيدز والعياذ بالله وجعل جسمه يضعف ويهزل وأخذ يصرخ لكن لا منقذ له ماذا سنفعل له ؟ فإن المرض قد فتك به حتى توفاه الله .
      · تقول إحدى الأمهات : ظل ابني يشبع غريزته في الحرام إلى أن أصابه المرض حتى جاءه الورم في جسده وانتفخ جسده وظللت أكافح من أجله حتى أؤتي له بمصاريف العلاج وعالجته وبعد ذلك تزوج وجلس مع زوجته فترة قصيرة من الزمن إلى أن توفاه الله .
      · تقول إحدى الأمهات : زوجت ابنتي وظل زوجها يشبع غريزته في الحرام وكأنه غير متزوج حتى أصابه المرض وتوفاه الله لكن بعد أن نقل المرض إلى ابنتي وظل المرض يصارعها حتى توفاها الله بعد زوجها بمدة قصيرة فما ذنب ابنتي ؟ .
      فانظروا من يرتكب المحرمات ماذا يفعل الله به يكفي أن تصيبه الأمراض الفتاكة وهذه الأمراض هي عقاب الله الدنيوي البطيء فما بالكم بالعقاب الأخروي نسأل الله الهداية لشباب أمتنا وفتياتها .

      2 اللواط : إن جريمة اللواط من أكبر الجرائم وهي من الفواحش المفسدة للخلق وللفطرة وللدين وللدنيا بل وللحياة نفسها وقد عاقب الله عليها بأقصى عقوبة فخسف الأرض بقوم لوط وأمطر عليهم حجارة من سجيل جزاء فعلتهم القذرة قال الله تعالى : " ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنت قوم مسرفون " .
      وقد أمر الرسول بقتل فاعله ولعنه فقد قال عليه السلام :
      " من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به " .
      وفي رواية أخرى : " لعن الله من عمل عمل قوم لوط " وكررها ثلاثا.
      وقد انتشرت هذه الفاحشة اليوم في كل مكان وحتى في المدارس وبين الأطفال وما من رادع يردعهم فأين الرقابة يا مسلمون ؟ فالرادع سيكون الله تعالى جزاء ما يرتكبه المسلمون اليوم من محرمات شنيعة والعياذ بالله فأنا أعجب ممن يمارس هذه الفعلة القذرة ماذا سيجني على نفسه إلا العقوبة الدنيوية قبل الأخروية فاقرؤوا معي أضرار هذه الجمرة الخبيثة:
      · الرغبة عن المرأة .
      · التأثير في الأعصاب .
      · التأثير على المخ .
      · التأثير على أعضاء التناسل .
      · انتشار أمراض أخرى في جميع أجزاء الجسم .
      واللواط لا يمارسه إلا من كانت أخلاقه فاسدة فكيف تكون القوامة للرجل وهو سيئ الخلق والدين ؟ كيف سيربي أبنائه التربية الإسلامية الصحيحة ؟ كيف سينشأ جيل صالح ؟ وكيف سيبني مجتمع إسلامي ؟ والله إن ممارس هذه الفعلة القذرة لن يجني على نفسه إلا الدمار من حيث تشتت الأسرة ويكون منبوذ بين أبناء مجتمعه وسوف يعيش في صراع لا أول له من آخر هدى الله شباب أمتنا لما فيه الخير والرشاد .

      3. العادة السرية : وهي أيضا عادة مستقذرة جاء بها الغرب إلى مجتمعاتنا الإسلامية وبغيتهم من ذلك فساد شبابنا وفتياتنا وهذه العادة متنافية مع الأدب وحسن الخلق عوضا عن أنها مجلبة للأمراض الخبيثة وهذه العادة ناجمة عن خلوة الإنسان بنفسه وانشغاله بأمور الدنيا التافهة ولا ننسى ما للصحبة السيئة من دور كبير في وقوع الإنسان في هذا الوباء العظيم فعلى من ابتلي بهذا المرض أن يسارع بالتوبة إلى الله قبل فوات الأوان وعليه أيضا بتلاوة القرآن وبالصوم وبالصلاة وخاصة والناس نيام وملازمة الجماعة نسأل الله الهداية للجميع .
      فاتعظوا أيها المسلمين ولا تتبعوا الغرب فيما يجلبونه إلى بلاد الإسلام من دمار للمسلمين وعليكم أيها المسلمون بكتاب الله وسنة رسوله تنالوا جنة الرضوان وأفيقوا من غفلتكم قبل أن يحل علينا العذاب الأليم فما استبيحت محرمات في أرض إلا وأنزل الله عقابه في تلك الأرض نسأل الله السلامة أقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم لي ولكم ولا تنسوا الصلاة على اشرف خلق الله وإلى موضوع جديد بإذن الله وهكذا انتهت مواضيعي عن هذه البوابات المهلكة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
      قرآني نور وضياء
      قرآني عدل وسلام
      قرآني دين السعداء
      هل علمت عنه الأقوال ؟
      سأعيش فداء ... إسلامي
      وأموت فداء ... إسلامي
      لترى الدنيا ... إسلامي
      وينير ظلام البشرية
      اسمع آيات القرآن ... فيها وعد بالتمكين
      لا تقعد أبدا حيران ... فانهض واخدم هذا الدين