مفترق الطريق

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • مفترق الطريق

      اسير في دربي وحيدة ... الى ان اصل الى مفترق الطريق ...اقف حائرة ...انظر هنا تارة ..وتارة هناك ...
      اتساءل هل اسلك هذا الدرب ام ذاك... انظر الى ذلك الطريق على يميني ...لاراك امامي ... فاتحا ذرعيك ..
      وباتسامتك التي لا اقوى على مقاومة جاذبيتها ... تناديني ... اقترب منك ... فأرى طريقك مفروش بشتى انواع الورود واجملها ... كم هي زكية تلك الروائح المنبعثة منها ... وانت تزيد المكان روعة وبهاء ...
      يقع نظري على وردة حمراء ... اقترب منها كي المسها بلطف ... واشتم عبيرها ... لكن آه توخز يدي اشواك
      تحيط بساقها من كل جانب ... اتألم كثيرا .... فجأة المح شخصا يقف وراءك ... ينظر الي بحقد .. ويحمل في يده سكينا...يقطع الورود ويقتلعها بوحشية ... ويزرع مكانها الاشواك .....
      احول بصري الى الطريق لآخر .... ارى شخصا يقف على ذلك الطريق ... شاب اعرفه منذ زمن ...
      مكانه تحف به الزهور وتملاء سماءه الطيور ... فراشات زاهية الالوان تتنقل بين وروده ... ياله من منظر شاعري... انظر اليه ... تتحرك قدماي نحوه ... ولكن قلبي يأملرني ان اتراجع للخلف .... ان انظر الى يميني ...
      فهناك ينتظرني حبيبي... عقلي يؤنبني ... يوبخني ... يطلب مني ان اقف في صفه ... ان احارب معه قلبي واهزمه ... فعن يساري يقبع من يعذبه حبي ... ومن يسكن قلبه في جوفي ...
      هل اذهب من هنا ام امشي من هناك .... هل اطيع قلبي ام اتبع عقلي ؟ .... اني اعيش في صراع بينهما .. لا ادري من سيكون الغالب ومن المغلوب ... لكن ربما يكون هناك خيار آخر يعينني كي اوقف هذه الحرب ...
      كلاهما ينتظرني .... ااختار الجنة التي سوف تتحول الى جحيم يوم ما ..... ام ارمي بنفسي في نار من احبني ...ولا املك ان ابادله الحب .... انظر اليهما بحيرة ......
      واخيرا اتراجع للخلف .... مولية ظهري لاعود من حيث اتيت ....فربما تقذف بي الصدفة الى طريق آخر....
      ينتشلني من حيرتي وخوفي .... يعيد الي الامل ... وينقذني من اوهامي التي تسيطر على عقلي ... ويفك قلبي من اسره...
    • لانــــــد ...
      أنني في انتظارك
      أرتد معكِ في اليوم آلاف المرات
      إلى زمن الطفولة البريئة
      ألعب معك وألهو بين يديك
      وأنطلق معك في رحلة عشبية اللون
      وردية الأحلام
      نحلم سويا بمستقبل حنون وديع ونعيش واقعا آخر ليس فيه وحوش وذئاب وخفافيش
      بل نعيش ـ أنت وأنا ـ واقع البراءة والطفولة
      والحب الصافي حتى الثمالة
      الفاضلة لانـــد .. هذه رائعه من روائعك الشعريه .. تطل علينا .. ونفتح ايدينا مرحبين ومصفقين لك .. بصراحه كلمات اكثر من رائعه .. اتمنى لك الاستمرار في هذا النهج ..ويسرني ان اشكرك على هذا النغم الراقي ولك منى اروع تحيه لأجمل شاعره ..تحياتي
    • موضوعك يحمل الكثير من التصوير الذي بحد ذاته يعد موهبة يمتلكها القلة القليلة من البشر وهذا التصوير الذي يخالطه الكثير من الخيال الذي ينسج نفسه بين الكلمات من ولادة تصور بعيد لكاتبة إحترفت توظيف الكلمة فكانت خاتمتها أن تلد بقصة قصيرة ممتعة .

      ننتظر منك أكثر ومثلما أبحرنا معك في الخيال نتمنى أن نبحر حتى العمق .
    • غضب الامواج

      اتوق ان اعود لايام الطفولة ... حيث كانت البراءة تخيم على حياتنا ...
      ونلهو بعفوية وصدق .... لكني اخشى ان يطول انتظارك .....
      لان الواقع المؤلم الذي احياه يرفض ان يمنحني الحرية ولو للحظات اسافر فيها
      الى حيث كنت .... انه واقعي المليء بالوحوش والذئاب ....
      لطالما حاولت الفرار من بين انيابه ... ولكنه يصر على اسري الى النهاية

      غضب الامواج اشكرك اخي على التشجيع وكلامك الرقيق




      وجدانيات :

      كلماتك لم تترك لي المجال للرد على ما كتبته اناملك ... اشكرك على المجامله التي هي فوق ما استحقه
      فأنا بصراحه لست كاتبة محترفة ولكني متذوقه للادب واحاول ان اعبر عما يجول في خاطري ...
      اتمنى ان اكون دائما عند حسن الظن


      لانــــــــ $$f $$f $$f ـــــــــــد
    • الحيــــــــــــــــاة ومفــتـــــــرق الطريـــــــــــــــــــــق ـ

      الأخــت : لانـــــــــد المحترمه

      كلماتــــك أكثـــــر مــن رائعــــــة وفكرتهــا فـــي غايــــة الجمــــــــــال أعجبنــــي أسلـــوب كتابتــــك لهــــا ، لربما
      يتألـــــم الانســــان يومـــــا من الحيـــــاة ويتضايـــــق فيحــــاول الفـــــرار منها ولكـــن لايلبــــــــــــــث الا ان يعـــود
      اليهـــــا عندمــــا يحـــــس بنفســـــه بالسعـــــــــــادة .

      أتمنـى لــك كـل التوفيق والنجاح وحيـــاة ملئهـــا السعـــادة الدائمـــــــه . $$f :eek:
    • وقفت هناك بالبعيد .. وأنا اضع على رأسي التاج فقد نصبت نفسي ملكا على قلب من أحبتني .. وبيدي سيف فضي لامع .. وبالاخرى وردة حمراء .. لم أترك على ساقها أي شوكة ..
      وقفت أناظر .. هل تراها تعود الي بعدما أرادت خلعي من عرش الملك في قلبها .. أم تراها تخلعني فعلا .. وترميني خادما ين قدميها .. لأهب لها على حساب قلبي .. أمان الحياة والطمأنينة التي حلمت بها ذات يوم ..
      ترى لماذا أحمل بين يدي ذلك السيف ؟! ولماذا أحمل الوردة أيضا ؟!
      إلى لحظتي لا أعرف لأسئلتي جوابا ؟!
      هل أنا أحس أنني أضيع في بحر من الهموم ..؟! وأحتاج الى سيفي لأقاتل به أشباح الضياع .. ووحوش العذاب .. وعمالقة الألام ..
      أم أني أحس أنني سأعيش في بحر الحب .. وأحتاج الى وردة حمراء .. دليلا .. على شوقي الجارف لمن أحب .. وبراكين غرامي التي تثور بداخلي لها ..
      فأي الأمرين سيكون مصيري ..؟!!
      عقلي يكاد يكون قنبلة نووية موقوته .. وقلبي لم تعد دقات قلبه منتظمة .. لاأعرف كيف مصيري ؟!


      أختي العزيزة لاند أبدعتي بتلك التشبيهات والتعابير التي استوحيتها من عالم القصص القصيرة .. وتلك محاولة مني للمجاراة ,, ولكن لا أمل لي .. تبقين أنت سيدة الميدان هنا .. تحيتي لك
      :) $$f
    • كونان تحمل السيف لانك لا تملك شيئا غيره ....ولكن اعلم انه سوف يمزق قلبك لو استمريت في حمله ... ارمي به بعيدا واحمل بين يديك تلك الورده ... وضمها اليك ... فلو ابعدتها عنك انا يقينة انها سوف تجف وتذبل ...وتفارق الحياة

      اشكرك كونان على كلماتك الجميلة التي تشرفت ان تكون ضمن مشاركتي



      الساحره الطيبة
      اختي اشكرك على كلماتك الطيبة والتي تجعلني اصر على مواصلة دربي



      المهند السعيد و سير الغرام
      يسرني ان ارى توقعيكما الغالي واتمنى ان اكون دائما عند حسن ظنكما بي