الرجاء نقل هذ الموضوع الى ساحة الفتاوي

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الرجاء نقل هذ الموضوع الى ساحة الفتاوي

      سؤال الى الشيوخ الكرام:
      مرة من المرات بعدما تذكرت ما ارتكبت من اثام واخطاء فضيعه ومشينه ،
      نذرت نذر لله تعالى باني لا اضحك ابد ما حييت اي فقط ابتسلمة اذا كان ضروري
      وهذا معاقبتا لمل فعلت من الاثام ، على العموم بعد مرور الايام ضحكت وتذكرت
      ما نذرت فسكت .
      السؤال : ماذا على ان افعل بعدما اخلفت بالنذر ؟ ولكم جزيل الشكر والتقدير .
    • أخى العزيز حاولت الاتصال بالمشائخ حتى أنقل لهم مسألتك لكن تعذر ذلك ، وبحثت لك فى بعض كتب الفقه ووجدت لك مسأله شبيه بالمسأله التى تسأله عنها ، فإذا كانت الإجابة واضحه فالحمدلله وإن لم تكن واضحه أرجو مراسلتى علي البريد الموضح أدناه

      أنقل إليك ما جاء فى كتاب نتائج الأقوال نثر مدارج الكمال الجزء الثانى للشيخ سعيد بن حمد الحارثى الصفحة السادسة
      باب النذور
      النذر لغة : إلزام المرء نفسه ما ليس يلزمه.
      وفي الشرع : إن نذر بما يجوز ، وجب عليه الوفاء به.
      ومن شرطه : التعليق ، فإن لم يرد فيه تعليق ، فهو يمين.

      مثاله: كأن يقول فيما هو نذر علي لله إن رزقت ولدا : أن أصوم شهرا ، فهذا واجب عليه صيام الشهر ، فإن لم يفعل ، فعليه كفارة النذر ، وهي كفارة اليمين : إطعام عشرة مساكين ، أو صوم عشرة أيام .

      وإن لم يعلق الفعل : كأن قال : علي صوم شهر ، ولم يقل : إن كان كذا ، ولم يسم الله فهذا عليه : أن يطعم عشرة مساكين ، أو يصوم ثلاثة أيام .

      وإن يقل : علي نذر ولم يسم شيئا ، فهذا عليه : أن يصوم ، يوما واحدا ، أو يطعم فقيرا .
      وإن يقل : على صوم ، أو علي إطعام ، ولم يعين شيئا : فكذلك عليه صيام يوم أو إطعام فقير .
      ومن نذر في معصية : لايلزمه الوفاء به ، بل الوفاء به حرام ، وعليه التوبة ، لقوله صلى الله عليه وسلم :" من نذر أن يطيع الله فليطعه ، ومن نذر أن يعصيه فلا يعصه ".
      ومن نذر أن يصوم الاثنين - مثلا ، فوافق ذلك اليوم يوم عيد ، أو حاضت المرأة فيه ، أو نفست ، فلا يحل صومه بل يفطر ، ويقضي يوما مكانه..
      ومن نذر أن يصوم الاثنين - مثلا ، فوافق ذلك اليوم يوم عيد ، أو حاضت المرأة فيه ، أو نفست ، فلا يحل صومه بل يفطر ، ويقضي يوما مكانه..
      وإن نذر أن يصوم يوما معلوما، فليم يصم من غير عذ ر: تلزمه كفارة يمين ، وليس عليه أن يبدله.

      mokhtar8@hotmail .com
    • هذا السؤال ما غريب عليّ
      حيث أنني اظن انني قرأت فتوى للشيخ الخليلي حفظه الله عن هذا السؤال بالضبط أو أني سمعتها في شريط ( لا أذكر )

      ولكن للأسف لا أحفظ الجواب ، ولا أتذكره $$A $$A $$A

      لا تلوموني تراني ذاكرتي ضعيفة ، ما يطبق شي فيها ، اللهم إلا إذا كان مشهد من فلم أو مقطع من رواية ، هذا ما ينتسي ، :p

      دنيا عجايب :confused: