فن الجنس

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • فن الجنس

      فن الجنس


      قد تبدو كلمة " فن " غريبة على وظيفة تتصل بأعماق حياتنا العاطفية التي يجب أن تحدث بتلقائية ولكن هناك هناك فن وقواعد لكل شيء يجب تطبيقها عند ممارسة هذا الشيء ، فلماذا لا يكون للجنس وقواعد يمكن أن تدرس وأن نتعلمها ؟ أو على الأقل نعرف الأخطار الشائعة التي يجب أن نتجنبها وهذه الأخطار جاءت نتيجة الإحباط والكبت والابتعادن الطبيعة في ما يتعلق بهذه الوظيفة ، بالإضافة إلى ذلك فإن الرجل يجهل نفسية المرأة ، والعكس صحيح أي أن المرأة تجهل نفسية الرجل ، أن الأخطاء تأتي في بداية الحياة الزوجية بل في الليلة الأولى ليلة الزفاف ، إذ غالباً ما يكون الزوجات غير مستعدين عقلياً ونفسياً لممارسة الزواج ، فالمرأة حساسة جداً والزوج أما خجول أو مندفع في فض غشاء البكارة ، ومع ذلك فإن الزوجة التي تحب زوجها تكون متأهبة عاطفياً للاتصال الجنسي الأول ، وتعلم أنه لا بد من فعل شيء غير سار أو مؤلم بعض الشيء ، وسوف تتحمل ذلك وتتقبله بسهولة أكثر إذا عرفت أن هذا العمل سوف يمهد الطريق للاتصال للاتصال الجنسي الكامل ، وأن موقفها سوف يسهل الأمر بدلاً من جعله صعباً نتيجة للمخاوف التي لا مبرر لها وعلى الزوج أن يعلم ما هو فض البكارة وكيف يفعله دون دور الأب ، و وأن يعلم زوجته ذلك ، أو يستشير طبيباً أو كتاباً والرجل الذي يستطيع أن يتفهم عواطف زوجته وأن يعاملها بعناية ورقة يستطيع أن يمارس أول لقاء جنسي بسهولة بالغة ومن أهم الأمور أن تكون بداية الحياة الزوجية بداية سعيدة هادئة ناجحة ، وهذا يعتمد على الاستعداد العاطفي والنفسي للزوجين ، وكثير من الزيجات يحدث لها الانهيار في المجال الجنسي لأن الزوجة تلقت صدمة في بداية الزواج ، ، فإذا استطعنا أن نتجنب الصدمة الأولى واستطعنا أن تمر الليلة الأولى براحة وهدوء فإن هذا بمثابة بناء الحجر الأول في حياة زوجية سعيدة . $$c $$f
    • سبحان الله

      شكرا للأخ -رمول الشرقية - على طرحه للموضوع ، ،
      لكن من الملاحظ أن الزوار كثير يفوق المائة ، والذين قاموا بالرد القليل لا يتجاوز العشرة ، ،
      لعل ذلك - من وجهة نظري ، و كما أميل إليه شخصياً ليس إلا- يرجع إلى إمــــــــا :
      * أنفة النفس من الحديث في ذلك الموضوع ، هــو صحيح -لا حياء في الدين- لكن النفس لا ترغب في الحديث في ذلك،،،،
      *قلما يوجد أنسان - خاصة في هذا العصر- ويجهل تلك الأمــــور..
      *إن الجنس من البديهيات ، حيث نجد أن الحيوانات تمارسه ، وبشكل مثالـــي حيث تبدأ بالمغازلة ،ثم المداعبة ، ثم ..... الخ ، فإذا كانت الحيوانات تتعلم ذلك بالفطرة فالإنســـان أولى بذلك ...
      *جرت العادة - عند بعض العمانيين خاصة - بإعطاء الفتى أو الفتاة المقبل على الزواج بعض الملاحظات و الفنيات في ذلك الموضوع بصفتهم مجربين ، و هذا شيء حســـن ..
      *أنه يندر حصول شيء من الإنهيار أو سوء فهم في الحياة الزوجية بسبب الجهل في ذلك الموضوع .
      *أنه إذا تم تعليم فئة معينه من الشباب في ذلك الموضوع ، لعل سلبياته أكثر من إيجابياته ، يعمل على إثارة الشباب ، و خاصة كونهم في فترة المراهقة ، بالإضافة إلى (ضعف الوازع الديني) ، فضلا عن المشاكل التي يعاني منها الشباب في هـذا العصر من تأخر سن الزواج ، وارتفاع المهــور ، ...الخ .
      ،،،، هـذا ما وددت المشاركة به و عذرا على التدخل ، و إن كنت لست أهلا لذلك ،،
      ،،،، فما هي إلا مجرد وجهة نظر ،،
      ،،بارك الله فيكم ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
    • تحياتي

      شكرا اخي ولو ان الموضوع حساس بالنسبه لفئه كبيره من الناس وخاصه الجنس الاخر

      بالفعل لا حياء بالدين ولكن مجتمعنا الاسلامي معروف بالخجل من البوح بهذه الاشياء ومايتعلق بالجنس الا عند الزواج ولكن الاعلام والكتب كثيره ماتشرح طريقه التزواج بين الزوجين ومن هنا يستفيد من ليس لهم ادني خبره بهذه المعلومات عن طريق البحث والاستقصاء وسوال من هم داريه بهذه الامور شرط ان يتم فهمها بوعي وادراك لكي يتسنى المعرفه باخلاقيات المعامله بين الزوجين.



      شكرا للردود

      دمتم خيرا



      $$f