ملك الاردن

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • ملك الاردن

      مرة أخرى أدهش الملك عبدالله الثاني مواطنيه عندما تخفى مجددا الاحد بهيئة رجل عجوز لضبط الأداء والوقوف على الخلل الاداري في المؤسسات الرسمية.

      وذكرت صحيفة العرب اليوم، أن عبدالله البالغ من العمر تسعة وثلاثين عاما اختار التخفي هذه المرة خلف لحية بيضاء كثة مرتديا ثوبا عربيا فضفاضا وكوفية حمراء.

      ونقلت الصحيفة عن شهود عيان قولهم أن العاهل الاردني، الذي اعتلى عرش بلاده قبل سنتين ونصف، كان برفقة مرافقه الشخصي وشقيقه الاصغر الامير علي بن الحسين عندما جال الاثنان في إحدى المديريات التابعة لضريبة الدخل.

      وقدم الامير علي معاملة إجرائية "للمطالبة برديات ضريبية فيما زار الملك مكتب المدير واطلع عن كثب على سير معاملات المواطنين".

      وتحدث الملك مطولا مع مدير الدائرة الذي لم يعرف هوية محدثته.

      كذلك سأل "عددا من المراجعين عن كيفية إتمام المعاملات كما طلب من بعض الموظفين المساعدة في إنجاز المعاملة التي قدمها الامير المتخفي".

      ثم غادر الملك عبدالله دائرة ضريبة الدخل دون أن يتمكن أحد من التعرف عليه بحسب الصحيفة، إلا من خلال السيارات التي نقلته لاحقا من موقع عملية التخفي.

      وتندرج العملية الاخيرة التي استغرقت ساعة كاملة ضمن سلسلة من عمليات التخفي التي انتهجها الملك عبدالله بعد ثلاثة اشهر من تسلمه سلطاته الدستورية خلفا لوالده الراحل الحسين بن طلال.

      ونقل عنه القول آنذاك أن هذه الجولات الميدانية الخفية تعطيه فرصة نادرة للوقوف عن كثب على سير الاجهزة الحكومية في خدمة المواطنين.

      وكان والده، الذي حكم الاردن سبعة وأربعين سنة من 1952 وحتى 1999 قد نفذ أنشطة مماثلة في أول عهده في الحكم.

      وتعود آخر عملية تخفي معلنة للملك عبدالله إلى كانون الثاني/يناير العام الماضي عندما جال في مستشفى حكومي في مدينة الزرقاء، ثاني مدن المملكة من حيث عدد السكان، واستمع كشيخ طاعن في السن إلى انتقادات ومظالم المئات من المراجعين.

      وتفاوت الشخصيات التي لعبها الملك بين سائق سيارة أجرة ومصور تلفزيوني وعجوز بثياب عربية تقليدية.

      وجاءت عملية التخفي الاخيرة بعد أسبوع من طلب الملك من الوزراء بالعمل فورا باتجاه تحقيق مشاريع عاجلة تنعكس مباشرة على حياة المواطن، وسط تباطؤ في الاقتصاد.
    • موضوع جميل
      ان الملك عبدالله الثاني مازال يواصل عجلت التطور والتقدم ببلده . وه>ا ملموس وواضح وخاصه للي قدكان زار الاردن من قبل والحين فهو جاء ليكمل مسيره المغفور له الملك الحسين بن طلال رحمه الله .
      فهوه بختصار خير خلف لخير سلم .
      اغتنم الفرصه لدعوا لمولانا حضرة صاحب الجلاله السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفضه الله عز وفخر لعمان ولجميع العمانيين ... اميييييييييييين يارب العالمين:)