حكاية المفتي والامير

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • حكاية المفتي والامير

      بعث امير البصرة الى مفتى المدينة كى يحضر اليه ويستـفتيه في امر من الامور , فرد عليه مفتى البصرة قائلاً :
      إذا اردت السؤال عن شئ فاحضر الى داري , واسأل عما تريد , وإن أتيتني فلا تاتني إلا وحد ك .. لا تأ تني بخيلك ورجالـك . كان مفـتي البصرة رجلا صالحا لايخشى في الله لومة لائم .
      سمع المفتي طرقاً على بابه مرة اخرى , فقال لابنته الصُّغْرى: انظري من بالباب ,
      فذهبت وعادت تـقـول :إنه الأمير , فقال قولي له يدخل وحده , فلما دخل الامير نظر الى ذلك العالم الجليل وقال له : كلما نظرت اليك امتلأت خوفاً ورعباً !!!
      فما سبب ذلك؟! اجاب العالم :قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إن العالم إذا أراد بعلمه وجه الله هابه كل شئ , وإذا أراد بعلمه الكنوز هاب كل شئ ).
      سأله الأمير : مذا تقول في رجل له غلامان ..يحب احدهما أكثر من الاخر , فأراد أن يجعل له ثلثي ماله في حياته ؟ اجاب العالم قائلاً : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : (إذا أراد الله ان يعذب غنياً وفقــه عند موته بوصية جائرة ).

      { كان هذا العالم الجليل مفتي البصرة حماد بن سلمة اما الامير فهو محمد بن
      سليمان الذي تولى إمارة البصرة خلال العهد العباسي } .
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:الساحر العماني
      مشكور اخي توني على هذه المعلومه التاريخيه
      و الحكمة في العبره
      و
      حياااااااااااااااااااا الله ااااااااااااااكم


      ------------------------

      حياك الله اخي الساحر $$f $$f
    • عملة نادرة

      ان مثل هذه النماذج اصبحت عملة نادرة في زمننا هذا ....لكن لا يعني ذلك انعدامها
      لكن ما يحصل الان هو الانغماس في الجانب المادي وتجاهل الجانب المعنوي للعلم الذي يمنح الانسان نصرا وقوة وثباتا.
      شكرا لك عزيزي