اخترت لك

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • اخترت لك

      السلام عليكم جميعا
      هذا الموضوع اكتبه في حلقات...ويشمل الامور التي ستستفيد منها المراة في حياتها باذن الله.
      ----------------------------------------------------------------
      اولا:نصائح للزوجة

      لك أنتي سيدتي المحترمة بعض النصائح التي تجعل من حياتك مستقرة ومتجدده .
      1-استقبله بابتسامة وكلمة رقيقة عند دخوله المنزل .
      2- التزم بمواعيد الخروج والعودة، ولا أشغله في الأمور التافهة .
      3- تغيير مواقع ديكور المنزل بين فترة وأخرى .
      4- اهتم به عند حديثه معي وأحترم رأيه إذا خالفني .
      5- أهيئ لـه الجو العاطفي دائماً حتى لا يطير مني، لأنه كالطفل يحتاج إلى رعاية دائمة .
      7-إن اهتمامي بأولادي أكبر تعبير عن مشاعر حبي تجاه زوجي .
      8-عدم تدخلي فيما لا يعنيني في أموره الخاصة .
      9-أحدثه ببعض الكلمات التي تعبر عن مدى ثقتي به وخصوصاً أمام المشاكل والأزمات فإنني ابين له مدى تحمله وحسن تصرفه .
      10-لا أسمعه كلمة تؤذيه وتعكر صفو حياته، واذا بدر مني ذلك فإنني أتودد إليه وأعتذر منه .
      11-ألبس لـه الملابس الفاخرة واضع المكياج على وجهي وأختار الألوان التي يحبها .
      12-أحضر له الغداء وأعرضه بالطريقة التي يحبها .
      13-أشاركه همومه وأحاول أن أعالج مشاكله، وأساعده على التخلص منها .
      14-أحاول أن أخفف عنه عندما تمر به الأزمات ، بالتذكير برحمة الله وحثه على الصبر .
      15-أن أناديه بما يحب وأدلعه، فزوجي يحب ذلك.
      16-أحرص أن أكيف نفسي مع طلباته التي لا أرغب في عملها .
      17-أحاول أن أشعره بأننا نقدر تعبه وجهده من أجلنا .
      18-أحترم رجولته وقوامته.
      19-أحترمه أمام أهله وأحافظ على أسراره .
      20-أبين له أهميته في حياتي وفي مجال عمله وأثر إنتاجه على المجتمع .
      21-أردد عليه [ يا حبيبي ] ولا أطلب منه المال الكثير .
      22-أكون وفيه في تعاملي معه وأن أغفر له بعض أخطائه .
      23-لا أسأله أين يذهب وأين يصرف ماله، وأساهم معه في توفير المال .
      24-أرحب به إذا دخل المنزل وأقبله وأشاركه الحديث .
      25-أشعره بأنه أهم شيء في حياتي، حتى ولو رزقني الله أولاداً كثيرين إلا أنني اتفرغ له وأعطيه ما يحبه
      26-أني لا أكتم ما في نفسي، بما يضايقني وأصارحه به وأضحي من أجله، وأتنازل له في بعض المواقف .
      27-أن أقدر تقلب نفسيته وأراعيه في الظروف الصعبة التي يمر بها وأقف بجانبه في الازمات .
      28- أشعره بأن الله وفقني به وأنه ملأ حياتي سعادة وبهجة .
      29-أن أقدم لـه ما يرغب به وأحرص على راحته وخصوصاً من الناحية الجنسية ولا أجعله ينفر مني .
      30-أشاركه في تحمل بعض أعباء الأسرة من جميع النواحي، ولا أثقل عليه بالطلبات .
      31-أحترم أهله وأمدحه أمامهم .
      32-أضع يدي في يده إذا جلسنا لوحدنا وأسمعه بعض كلمات الغزل والدلال .
      33-أقف عند رأسه عند مرضه وأسهر على راحته وأدعو له .
      34-أحتضنه بألفة ومحبة عندما يحتاجني أو عندما يكون متضايق من شيء .
      35-أطبخ لـه الأصناف التي يحبها وأتفنن في عرضها عليه
      36-أعامل والديه معاملة حسنة وأكرمهما وأحترمهما .
      37-استأذنه عند الخروج من المنزل .
      38-أكتم أسرار زوجي ولا أبوح بها وأبين له أنني كتومة من أجله .
      39-أحرص أن لا أنام حتى يأتي زوجي إلى المنزل ولو تأخر في الليل .
      40-أتحدث معه فيما يحب ويكره، ثم أعمل ما يحب وأبتعد عما يكره فيفهم أنني أعبره له عن مشاعر حبي له .
      41-أتجمل لـه وأتعطر حتى يشتم مني رائحة طيبة ويراني بأجمل صورة وأكرر عليه هذا المشهد حتى ولو لم يمدحني لأن الرجل قليل الكلام والمدح والتعبير عن المشاعر .
      42-لا أكثر الطلبات عليه .
      43-أشعره برجولته من خلال كلماتي وتصرفاتي معه .
      44-أحسن له استقباله لضيوفه وأجهز لهم المكان وأعطره .
      45-أبين له أنني قنوعة معه ولست طماعة، فهذا يزيد من ارتباطه بي .
    • ثانيا :حينما تاد المراة نفسها

      حينما تأد المرأة نفسها .. ......هكذا يقال ..
      وكيف يقال هذا ..
      نعم إنه لا غرابة في ذلك ..
      بل لا غرابة في أن نقول لك أن وأد المرأة لنفسها في هذا الزمن أعظم جرماً مما كان عليه في الجاهلية الأولى ..
      فالوأد في الجاهلة قيل عنه:"فإذا المؤدة قتلت .." فهي في الجنة ..
      أما مؤدة اليوم ..... ماذا يقال عنها ؟!..

      عند تأد المرأة نفسها في أوساط التخلي عن المبادئ والأسس ..
      عندما ترضخ وتكون كالأمعة في كل واد .. تهيم بنفسها ، تلبي شهواتها..
      الموضة نهجها ..
      الغرب قدوتها ..
      لغتهم تعاملها ..
      رومانسياتهم وشكلياتهم مائدتها ..

      عندما تأد ذلك الحجاب الإسلامي ، فترضى لأن يكون هو الزي الغربي ..
      عندما تأد ذلك الثوب وتلك التنورة وتلك البلوزة الساترة المحتشمة ، فتماثلهم بالملابس الفاضحة ..

      عندما تأد المرأة نغماتها على وتيرة هذه الحياة ..
      فترضى لأن تكون لا شيء ، على هامش البحر .. ترضى لأمواج الغرب وأفكارهم أن تقودها حيثما شاءت ..
      بل تلطخها تلك الأمواج ببعض من القاذورات ورغم ذلك تتهافت عليها ..

      وما هو أعظم من ذلك أن الكثير من الأباء إلا من رحم ربي ومن ولاة الأمر يتهاونون في توجيه من تحت رعايتهم ..

      والمجتمع المحيط يأبى أن يأد المرأة ، وأن يأد حيائها ، وأن يأد حشمتها .. بأن يأد دينها الذي هو عصمة أمرها ..

      فمن المستفيد... وماذا تستفيد المرأة من ذلك؟؟!
      سوى أنها أسقطت تاج عزتها وكرامتها .. "ومن يهن الله فما له من مكرم"...
    • ثالثا: هل وجدت مقصودك؟؟؟!!!

      يا أخي العزيز : هل وجدت مقصودك ؟؟!!! أظن أنني وجدت لك من تبحث عنها لتكون زوجتك الغالية وحبيبة قلبك !!!
      ألم تسمع لقول النبي صلى الله عليه وسلم عندما وصف الزوجة التي يطمح لها كل رجل عفيف النفس كريم الطباع ،
      وهي بهذه المواصفات في الحديث _ بما معناه _:
      (( إن نظر إليها سرته ، وإن أمرها أطاعته ، وإن غاب عنها حفظته في نفسها وماله ))
      وهناك زيادة والله أعلم (( وإن غضب منها جاءته وقالت والله لا أذوق طعما ولا راحة حتى ترضى )) أو كما قال عليه الصلاة والسلام .
      أي مشاعر هذه وأي روعة في مثل هذه المرأة؟؟؟؟
      إن نظر اليها سرته : والمرأة الحصيفة اللبيبة تعرف كيف تفتح قلب زوجها حبيبها وأي المفاتيح تحتاج !!!
      وإن أمرها أطاعته : أليس كما يقال أن الرجل يحب أن يكون هو الملك في مملكته والزوجة هي ملكة البيت كذلك ، فهو مطاع وهي واعية عالمة بحدود هذه الطاعة ، والسعادة مبتغاها!!!
      وإن غاب عنها : أي قمة الحب لا تفريط في ذرة حب في غياب حبيب قلبها وزجها الغالي فكيف بالتفريط فيما هو معلوم !!
      وإن غضب عليها وجد المرأة الحكيمة والتي تمتلك عاملا من عوامل نجاح الحياة الا وهو مثلث الحب أو الزواج الناجح بالأصح ألا وهو ( التعارف والتفاهم والتضحية )،، تمعنوا في هذه الكلمات :
      تعارف : بأن يعرف كل واحد من الزوجين ما له وما عليه.
      تفاهم : في كل أمور الحياة ، صغيرها وكبيرها .
      تضحية : فلا تكبر ولا أنفة بين الزوجين ، يخطأ هذا فيعتذر الآخر !! نعم يعتذر الآخر فيوما سيخطىء الآخر ليعتذر المخطْأ الأول وهكذا تسير الحياة...

      ولكن هل تعرفون الكلمة السحرية بين الزوجين؟؟؟!!! نعم أحسنتم إنها كلمة (( أحبـك ))
    • رابعا: نصائح مفيدة لحياة زوجية سعيدة

      1-أيقظيه دائمآ قبل آذان الفجر بربع الساعة لا بعد أن يؤذن المؤذن وإعطيه مشروب دافئ او مثلج حسب الفصل قبل نزوله وخاصة ان كان سيصوم هذا اليوم.

      2- استيقظى دائمآ معه صباحآ واعدى له الحمام والفطور وساعديه فى ارتداء ملابسه وايقظى اطفالك لمشاركته طعام الفطور.

      3-ودعيه دائمآ بابتسامة وحذريه من القيادة المسرعة وأكدى عليه ان يطمئنك على وصوله بمكالمة .

      4- دائمآ وابدآ اجعلى البيت نظيف ورائحته جميلة حتى ولو كنتى متعبة .

      5-دائمآ اغتسلى وتزينى قبل حضوره وكذلك قومى بتنظيف اطفالك والبسيهم ملابس نظيفة فى استقباله.

      6- ساعديه فى خلع ملابسه وانتى تسأليه كيف كان يومه ؟ وتخبريه كم اشتقتى له.

      7. من آن لأخر اعدى صنف يحبه على المائدة واجعليها مفاجأة .

      8. لا تنامى ابدآ قبل نومه هو ومن وقت لأخر اسأليه ان كان يحتاج شيئآ ولكن بصورة ليس مبالغ فيها .

      9. دائمآ استقبلى أهله ومعارفه فى حدود مايسمح الشرع ولا تتبرمى من زياراتهم .

      10. إذا قام اى طفل من اهله باتلاف او اللعب فى اى شئ لا تتحرجى من توجيهه بادب ولا داعى للنظر لزوجك ليقوم هو بهذة المهمة .

      11. إذا لاحظتى تقصيره فى السؤال عن احد اقربائه بادرى انت بالسؤال عنه بالنيابة عنه .

      12. لا تخبريه باى تصرف غير لائق من طرفهم قومى انت بالتصرف بادب بالطبع الا إذا تجاوزوا الحدود فيجب اخباره بهدوء ودون تحميله المسئولية .

      13. حاولى ان تنخرطى فى عائلته اعرضى المساعدة معهم فى اعمال المنزل ولكن دون اهدار لكرامتك ايضآ قدمى لهم الهدايا من آن لأخر ولا تنتظرى رد الهدية فغالبآ لن يفعلوا .

      14. لا تصعدى الخلافات بينك وبينهم ولا تقومى بمخاصمة احد منهم او تحرمى على نفسك دخول منزله من اخطأ فى حقك يمكنك زيارته ولكن تعاملى كضيفة وليس كصاحبه منزل .

      15. لا تستخدمى سلاح البكاء والانهيار حتى تحثيه على الانتقام من اى احد من عائلته قام بتصرف غير لائق معك فلن تنطلى عليه هذة الحيلة دائمآ حتى وان لم يشعرك بذلك كما انه تصرف ليس فيه من الاسلام من شئ .

      16. لا تصعدى الخلافات بينك وبينه ابدآ الى الحد الذى يقوم معه بالشكوى منك لأى شخص .

      17. الرجل دائمآ مستغرق فى عمله وهو عالمه لذا حاولى اطلاعه يوميآ على مايجرى حوله اسردى عليه ما يهمه من الاخبار المحلية والعالمية وأيضآ شاركيه المعلومة الدينية التى اثريت نفسك بها اليوم .

      18. لا تنهرى اطفالك امامه ولا تشتكى من تصرفاتهم الا اذا اردتى ان ينهرهم وحاولى ان يكون ذلك فى اضيق الحدود .

      19. لا تتحدثى عن مشاكلك اليومية معه فقط ان كنتى متضايقة من شئ لايخصه بوحى له به .

      20. اذا قام اى شخص من طرفك بتصرف غير لائق بادرى بالاعتذار له دون اهدار لكرامتك او كرامة المخطئ .

      21. اذا قام باى فعله ضايقك لا تعاتبيه فى الحال انتظرى يوم او يومان ثم عاتبيه بهدوء ولا تركزى على انه اخطأ ولكن ركزى على ان هذا لاتصرف آلمك .

      22. احضرى له هدية كل فترة وارسلى له كروت على عنوانه من آن لأخر ورسائل يوميآ على هاتفه النقال .

      23. لا تجعلى يومآ يمضى دون اخباره انك تحبيه .

      24. احرصى على ارتداء اخر صيحة من الموضة وما يراه خارج المنزل بعد الظيهرة وفى المساء ارتدى الملابس المناسبة لذلك لا تجعليه يراك ابدآ برداء واحد خلال اليوم .

      25. قومى بتغيير الاثاث كل فترة كذلك تسريحة شعرك وطريقة وضعك للماكياج .

      26. استأذنيه قبل فعل اى شئ ان كان خروج او تغيير شئ فى المنزل او مشتروات او اتباع نظام غذائى .

      27. من آن لأخر ذكريه بذكرى سعيدة مرت بكم وكيف كانت ذكرياتكم سويآ فى شهر العسل .

      28. اقرأى عليه خطاباته التى كان يرسلها لك ايام الخطوبة .

      29. لا ترهقيه يكثرة طلباتك التى لا تناسب دخله واذا اردتى حثه على تحسين اوضاعكم لا تقولى له فلانة زوجها يشترى لها كذا فقط ناقشيه بهدوء وركزى على احتياجكم لتحسين دخله .

      30. لا تحاولى ابدآ اشعاره بانك كان من الممكن ان تتزوجى افضل منه بالله عليك الرجل زوجك ويعلم مقدارك جيدآ وان كان ممكن ان تتزوجى افضل منه ام يجب ان تحمدى الله انه قبل وتزوجك .

      31. حاولى تجديد نفسك وتطويرها دائمآ وحسنى معلوماتك العامة والدينية دائمآ .

      32. اجعلى له اسمآ للدلع تناديه به فى اوقات صفائكم بجانب الاسم الذى تناديه به فى الاوقات العادية .

      33. اذا تأخر عن ميعاد الغذاء اتصلى به فى العمل وذكريه بان يأكل .

      34. حثيه دائمآ على مقابله اصدقائه بصفة دورية فهذا سيشعره بالحرية .

      35. تجنبى اختلاق الاعذار الواهية لابقائة بجانبك وعدم زيارته لعائلته واصدقائه فصدقينى هو يفهمك ولكن لن يشعرك بذلك كما ان ذلك ليس من خلق المسلمة الحقة .

      36. حضرى له دائمآ ملابسه التى سيرتديها صباحآ .

      37. لا توقظيه بحدة اهمسى فى اذنه بهدوء وابتسمى فى وجهه .

      38. دائمآ كونى مرحة معه وان كنت ثقيلة الظل تجنبى الاستظراف فقط عوضى ذلك بالابتسام الدائم .

      39. اذا اردتى طلب شئ منه لابد ان تسبقه لو سمحت واطلبيه بدلال ورقة .

      40. دائمآ مارسى معه كل انواع الاتيكيت المتعارف عليها من طريقة مشى وجلوس وكلام اشعريه انك ملكة او اميرة .

      41. دائمآ اخبريه عن طرائف الاطفال التى حدثت خلال اليوم .

      42. لا تنامى بجانبه ابدآ وتعطيه ظهرك حتى ولو كنتى على خلاف معه الا اذا كان الامر خطيرآ

      43. لا تتركى المنزل ابدآ فى حالة الخلاف ولا تتركى غرفتك وابدأى بالصلح انت حتى ولو لم تكونى مخطئة فكلمة اسف ثقيلة جدآ على لسان الرجال .

      44. اشعريه دائمآ بانه افضل رجل فى العالم واشعرى انت ايضآ بذلك .

      45. اذا نهرك امام الناس لا تردى اطلاقآ وبعد ان ينتهى اكلمى حديثك معه كالعادة بدون اى تغيير من ناحيتك عاتبيه لاحقآ كما اوردنا فى رقم 21 .

      46. اذا انفعل عليك بمفردكم فابتسمى فى وجهه وان ظل غاضبآ داعبيه وان استمر اصمتى وحاذرى من ترك الغرفة وهو لازال يوجه لك الكلام .

      47. رتبى له مواعيده دائمآ وبرامج زياراته .

      48. كونى صديقة له بحسن استماعك لاحداث يومه دون تبرم ان صدر منه ما يضايقك ان تبرمت لن يحكى لك ثانية ابدآ .

      49. اذا لاحظتى ان تقصيره فى حقك زاد عن حده ارسلى له رسالة توضح كم اشتقت له وان لم يستجيب اخبريه ان حالتك النفسية ساءت لبعده عنك .

      50. حاولى سنويآ ان تجعليه يذهب فى اجازة مع عائلته او اصدقائه ليريح اعصابه وليتجدد الحب بينكما هذا بجانب اجازته السنويه معكم .

      51. لا تشعرى اطفالك انكم مكرسون لراحته ولا تجبريهم على الهدوء وعدم اللعب فى وجوده فقط افهميهم انه يتعب كثيرآ فى عمله ويجب ان نوفر له جو من الهدوء ومن جانبك حاولى الا تثيريهم فى وجوده حتى لا يضايقه بكائهم وفى حال نومه ابقى معهم فى غرفتهم والعبى معهم ولا تحدثوا ضوضاء بجانبه .

      52. كما تقومين بمساعده طفلك على النوم افعلى تمامآ مع زوجك اعطيه دائمآ كوب لبن دافئ او مشروبه المفضل قبل النوم

      53. لا تتوقعى منه ان يعاملك برومانسية حالمة فغالبآ لن يفعل فقط حاولى ان تتأقلمى على طباعه فمن الصعب تغييرها .

      54. لا تتوقعى معاملة مماثلة لمعاملتك تلك ولا تتوقفى عن ذلك فى حال ما اذا لم يتحسن زوجك فستأخذين الاجر على ذلك كما انه بمرور الوقت سيتغير للاحسن فقط الصبر .

      55. لا تتكلمى ولا تتناقشى ابدآ معه فى موضوع تعدد الزوجات ولا تشعريه انك تخافين من هذا ان كنت كذلك .

      56. واخيرآ لا تشعريه بانه محور حياتك الوحيد ولا تشعريه انك تهملين اطفالك من اجله ولا تفعلى ذلك بالفعل اتقى الله فى معاملته ومعاملتهم .

      57. ودعيه بقبلة واستقبليه بقبلة وفاجئيه ان كان مستغرقآ فى شئ بقبلة .

      58. لا تخنقيه بالغيرة وثقى فيه دائمآ مع الحذر ولا تحاولى تقصى اخباره من اصدقائه او معارفه .


      ارجوا من الله ان ينفعنا بهذة النصائح واياكم وان يهدى الله كل زوجين ويوفقهم لما يحب ويرضى والسلام عليكم
    • خامسا:وصايا

      وصيـة أم لأبنتـها عنـد زفافـها

      قـالت أسمـاء بنـت خارجـة الفـزاري لابنتـها عنـد زفافـها : يابنيـة ، انـك خرجـت مـن العـش الـذي فيـه درجـت ، فصـرت الـى فـراش لـم تعرفيـه وقريـن لـم تألفيـه فكـوني لـه أرضـا يكـن لـك سـماء ، وكونـي لـه مهـادا يكـن لـك عمـادا ، وكونـي لـه أمـة يكـن لـك عبـدا . لاتلحفـي بـه فيقـلاك ( لاتلحـي عليـه فيكرهـك ) ولاتباعـدي عنـه فينسـاك ، وان دنـا منـك فاقربـي منـه وان نـأى عنـك فابعـدي عنـه . واحفظـي أنفـه وسمعـه وعينـه فـلا يشمـن منـك الاطيبـا ، ولايسمـع منـك الاحسنـا ، ولاينظـر الاجميـلا .

      وصية من أب

      قـال أبـو الأسـود الدؤلـي يوصـي ابنتـه : ايـاك والغيـرة فانـها مفتـاح الطـلاق ، وعليـك بالزينـة وأزيـن الزينـة الكحـل ، وعليـك بالطيـب وأطيـب الطيـب اسبـاغ الوضـوء ، وكونـي كمـا قلـت لأمـك يومـا مـا :
      خذي العفو مني تستديمي مودتي .........ولا تنطقي في ثورتي حين أغضب فإني وجدت الحب في القلب والأذى .....إذا اجتمعا لم يلبث الحب يذهب .
    • سادسا: كيف تشعلين نار الغرام مع زوجك؟

      يتخلل الزواج الناجح ، فترات من الروتين ، في غالب الحالات ، بالرغم من كونه مبنيا على الحب والثقة المتبادلة.
      إذا كنت متمسكة بالحبيب ، وترغبين في تأجيج نار الغرام التي خبت جذوتها اتبعي النصائح التالية :
      مع الأيام يتحول الشغف إلى عادة أو واجب تفرضه الحياة المشتركة والحس بالمسؤولية ، وفي موازة ذلك يشغل المرأة ولو ضمنيا هاجس خيانة زوجها لها فهي تخشى على حبيبها دوما من الوقوع في التجربة ، ولا سيما إذا كانت هي قد استعملت التكتيك نفسه للإيقاع بعازب شهير صار زوجا ، فما العمل ؟
      ـ اتصلي بوالدته هاتفيا ، تبادلي معها أطراف الحديث وادعيها لقضاء الويك أند عندك ، واطلبي منها أن تعلمك كيف تطهين أصناف الطعام المفضلة عنده.
      ـ اشتري مستلزمات طاولة العشاء التي ستعدينها لزوجك ، ومن ضمنها شموع حمراء ، ثم اقصدي المزين واعتمدي في أسلوب الماكياج وألوانه ما يناسب وجهك ويروق لزوجك.
      ـ أعدي مائدة العشاء ، زينيها بالشموع واستعملي أطباقا فضية ، ولتكن الإضاءة خافتة والموسيقى حالمة.
      ـ اختاري من ملابسك ثوبا يجعلك جذابة ويمكنك كذلك ارتداء قميص النوم الأبيض الذي ارتديته ليلة الزفاف وأتمي زينتك بالإكسسوار الخفيف.
      ـ لا تجادليه في شؤون العمل عندما يحضر بل أصغى إلى مشاكله ، وتبادلي معه أطراف الحديث إلى المائدة ، وكأنما في اللقاء الأول.
      ـ اطلبي منه أن يستريح إلى حين تفرغين من رفع المائدة تمايلي أمامه بجاذبية في تنقلك وارمقيه بنظرات دافئة.
      ـ في صباح اليوم التالي ،ارتدي ثيابك أمام ناظريه ، وبتمهل أنثوي ملفت تظاهري بعدم الانتباه له وهو يراقبك .
      ـ إذا اتصل بك خلال النهار ، عاودي الاتصال به ، ولكن بعدما تنتهين أعمالك.
      ـ عندما يعبر لك عن حبه ، بعد عودته إلى البيت ، انظري إلى السقف (وعدي إلى العشرة) قبل مبادلته الاعتراف ولا تدعي عواطفك تسيطر على انفعالاتك.
      ـ إذا جاملك قائلا كم أنت جميلة ،انظري إليه بعنج ، وقولي إنك تعرفين ذلك لكن تعبيره عنه يسعدك.
      ـ في المساء احفظي الطعام الذي قمت بإعداده نهارا في الثلاجة لأنه سيدعوك حتما إلى العشاء خارجا .
    • سابعا: حتى لا تفقدي هداياه

      كل زوجة تحب أن يقدم لها زوجها الهدايا ، وهي تفرح بها و تُسرّ ، وبعضهن تشتكي من عدم مبالاة زوجها بهذا الأمر وقلة تقديره له رغم ما يتركه من آثار طيبة .
      و إن من الأسباب التي تجعل فئةً من الأزواج يمتنعون عن تقديم الهدايا للزوجات ، الزوجات أنفسهن ، فمنهن من تطلب من زوجها أن يهديها الأشياء الباهظة الثمن ولا ترضى بما سواها ، فتصبح هذه الهدايا بالنسبة له هماً ثقيلاً فيُفضِّل تركها البتة .

      و منهن من لا يعجبها شئ ، فكلما أتى لها زوجها بشئٍ ما ، استنقصته و عابته ، وربما وصل بها الأمر لعدم استخدامه و هذا يجعل الزوج يتخذ قراراً حاسماً بعدم جلب أي هدية بعد ذاك اليوم .

      و الزوجة العاقلة الحكيمة تعرف كيف تحافظ على أمرٍ كهذا ، لأنها تُحبه و تستأنس به ، وهو بالوقت ذاته يزيد وشائج المحبة بينها وبين زوجها ، فإن أنى لها زوجها بأي هدية كانت شكرته و أثنت على الهدية ، وأبدت إعجابها بها و عجّلت باستخدامها ليُسرَّ زوجها و يتشجع على جلب أُخرى لها فيما بعد ، و إن كان لها ثمة ملاحظات تحينت الفرصة المناسبة و بأُسلوب رقيق و بطريقة غير مباشرة سعت لإيصال رأيها لزوجها حتى يضعه بالحسبان ، و يأخذ به بعين الاعتبار فيما بعد ، وهي قبل هذا تدرك أن القيمة الحقيقية للهدية بمعانيها السامية و ليست بأثمانها الباهظة ، فهي تحمل دلالات الحُب والتقدير ، وهذا بحدِّ ذاته يكفي .
    • ثامنا:لغز الحياة الزوجية

      عزيزتي لا تأخذي كل شيء يعطيك اياه كأنه امر مسلم به..
      فهو في الواقع ليس مدينا لك بكل شيء ولا بكل الأ شياء.. التي يفعلها لكي يرضيك .. اظهري ابتهاجك بكل شيء يفعله من اجلك .. حتى اذا كان شيئا تشعرين ان لك الحق الشرعي فيه .. وبذلت الجهد في سبيل الحصول عليه .. ومن ثم فأنك تستحقيه .. وعامليه كما لو كنت قد حصلت على اعظم منحة في العالم .. وتذكري ان لاشيء يحظى بالتقدير اكثر من التقدير ذاته..
    • تاسعا: مقومات الحياة الزوجية

      في عصرنا هذا تنتشر بعض المفاهيم الخاطئة التي استطاعت تحويل حياة اي زوجين الى جحيم اذكر منها على سبيل المثال لا الحصر. وسمها خرافات الزواج السعيد ان شئت:
      1- ان الحياة الزوجية شركة يجب ان يقوم فيها كل طرف بدوره والحقيقة انه فعلا لكل طرف دوره الذي خلقه الله له ولكن الوصول الى السعادة في الحياة الزوجية يقع العبء الاكبر منه على عاتق المرأة وليس الرجل لاسباب كثيرة منها .. ان عاطفتها تغلب على واقعيتها فتفكر بامور تغني الحياة الروحية بين الطرفين بينما لا يفكر الزوج الا بجمع المال وهذا في رأيه يحقق السعادة لاسرته.. ومن الاسباب الاخرى ايضا ان المرأة اقدر من الرجل على تحمل الالام وهذه حقيقة تم اثباتها حديثا حيث انها تتعرض للكثير من الالام وتستجيب لها بشكل افضل .. كما ان المرأة بحكم جلوسها في المنزل تستطيع تهيئة الجو المريح فيه للرجل وللاطفال .. وقد تتعب من اجل ذلك كثيرا .. ولاجل ذلك واكثر جعل الله الجنة تحت اقدام الامهات.
      2- الخرافة الثانية تتعلق بمفهوم الحب الذي نقرأ كثيرا عنه وعندما نتزوج نشعر انه ليس ما تخيلناه.. ولكن ما يجب ان يعلمه النساء والرجال على حدا سواء ان الحب عاطفة مؤقتة تليها عاطفة اكثر استقرار واكثر عمقا ولكن اقل اثارة وهي المودة التي تجعل الزوجين يشعر كل منهما بالاخر .. والعشرة التي تولد الرحمة بينهما .
      3- هناك خرافة اخرى تقول ان الرجل كاثبات على حبه للمرأة لا بد ان يتذكر المناسبات الهامة ولا ينسى الهدايا خاصة الثمينة منها ولا بد له ايضا ان يعبر عن حبه بالكلام والفعل .. ولكن ما قد لا نستطيع فهمها في الكثير من الاحيان ان لكل انسان شخصيته المختلفة .. فالبعض لا يحب التعبير عن مشاعره بالكلام ويظهر حبه من خلال افعاله.. كما ان الرجل في الكثير من الاحيان يواجه الكثير من المشاكل في العمل مما يجعله غير قادر على التفاعل بشكل ايجابي مع اسرته لبعض الوقت .. ولا اقول ان المرأة لا تواجه المشاكل فهي كثيرة في المنزل وخاصة صراخ الاولاد ولكنها كما قلت اكثر قدرة على التحمل من الرجل . ايها العروس : لا تنسي ان لزوجك عادات يحبها فلا تحرميه منها فان كان يحب القراءة فدعيه يقرأ وان كان يهملك كثيرا ويستبدل بك الكتب فيجب ان تبحثي عن طرق لجذب انتباهه . وان كان يحب الخروج من المنزل فلا باس في ذلك بين الحين والاخر ولكن اخترعي اساليب تجعله يرغب هو في الجلوس بالمنزل دون ان تطلبي منه ذلك مباشرة . تذكري ان المرء وخاصة الرجل لا يحب اسلوب النقد المباشر .. انتقدي بطريقة لطيفة فبدلا من ان تقولي مثلا :" انت تهملني كثيرا " قولي :" اشعر ان الكتب تبعدك عني " لكي لا يشعر انك تنتقدين شخصه وتذكري ان تختاري الوقت المناسب لتقولي له ذلك فليس وقت العودة من العمل مثلا وقتا مناسبا اختاري الوقت والطريقة المناسبة . وتذكري ان العبء الاكبر يقع عليك انت وان فشل الحياة الزوجية في الكثير من الحالات وليس جميعها يعزى الى المرأة وليس الرجل انه يحب الكلمة الطيبة .. الصوت المنخفض .. الطريقة اللطيفة .. فان كان ذا خلق ودين فلن تفشل مساعيك باذن الله .
    • عاشرا: دبلوماسية الزواج السعيد

      يكاد تعبير " لا يوجد تفاهم بيننا ، يكون القاسم المشترك الأعظم في وصف نسبة كبيرة من الخلافات ، وهو تعبير فضفاض يحتمل أكثر من معنى وأكثر من تأويل على أنه بالنسبة لمعظم النساء فإن هذا التعبير له معنى واحد وهو : أن زوجي لا يستمع إلى أنه يتجاهل تعليقاتي .. حين أتحدث إليه أشعر بأنني أتحدث إلى جدار ، فكيف تجعلين هذا الجدار يصفي إليك بكل حواسه والأهم كيف تجعلين صفة الإصغاء تصبح عادة لديه ؟
      إن 69 بالمائة من المشكلات الزوجية كلها لا يمكن حلها إلى الأبد .. فهي مشكلات دائمة ومستمرة سببها الفروقات الأساسية في تركيبة الشخصية لكل من الزوجين. هذا ما يؤكده عالم النفس الأمريكي جون جونمان في دراسته الصادرة حديثا بعنوان : لماذا تنجح الزيجات أو تفشل ، وكيف تجعل زواجك يدوم ، ويدلل جوتمان على رأيه هذا بالقول أن معظم الأزواج يتحدثون ويتجادلون في الأمور والقضايا ذاتها طوال سنوات.
      لكن هل هذه الإحصائية المقلقة تعني بأن أحلام الحصول على حياة زوجية سعيدة ومستقرة قد تبخرت في الهواء.
      كلا : فلقد توصلت دراسة جوتمان المثيرة أيضا التي أجراها في جامعة واشنطن وشملت 130 من الأزواج إلى نتيجة إيجابية مفادها أن الطريقة التي تتعامل بها مع المشكلات ذاتها ، ووفقا لدراسة جوتمان فإن تعلم التحدث إلى بعضنا البعض بحب ومودة ، حتى في أكبر الموضوعات حدة ، يشكل الطريقة المثلى في حل المشكلات والخلافات كما توصل جوتمان إلى أفضل مرحلة أو لحظة في الزواج الناجح تأتي حين يكون الزوج متفتحا عاطفيا فالنقطة الأساسية هنا هي مقدرته على أن يصغي إليك كزوجته ويتقبل نفوذك أو تأثيرك.
      لكن ما نوع التأثير الذي نتحدث عنه هنا ؟
      يقول جوتمان أنه ليس ذلك التأثير الذي يأتي من طبيب معالج مختص كما أنه بالتأكيد ليس ذاك النوع الذي يصدر عن شريك حياة مسيطر ومهمين أنه التأثير الذي تألف من اقتراحات ودودة ـ ليست غذائية ـ صادرة عنك عن حب حقيقي.
      لكن هل وظيفتك كزوجة تتلخص فقط في تلمس الخلافات الزوجية ومواجهتها ؟ بالطبع لا .. لكن جوتمان يشير إلى أن الإحصائيات تظهر بأنه في 80% من الحالات فإن الزوجة هي التي تحدد القضايا موضع الخلاف وأنها هي التي تبادر إلى النقاش والحوار بغية حل المشكلة كما وتقدم تسويات والنتيجة التي تؤول إليها هذه الحوارات والنقاشات تعتمد في العادة على الطريقة التي تتعاملين بها مع موضوع أو قضية إشكالية فكيف تقومين بذلك أي كيف تقنعين زوجك بأن يستمع إلى ما تقولينه.
      قبل أن تخوضا نقاشا صريحا .. هادئا وعقلانيا معا يتعين عليكما أن تكونا صديقين قبل أن تكونا زوجين فبناء أساسي قائم على الود والحب والثقة الموجودة عادة بين الأصدقاء يمهد أمام إصغاء أفضل في الأوقات العصيبة وحين تقول زوجين صديقين نقصد بذلك زوجين يعرفان بعضهما حق المعرفة أو لديهما الرغبة ـ على الأقل ـ في اكتشاف كل منهما للأخر .. إليك عزيزتي بعض النقاط التي قد تضيء طريقك نحو هذه المعرفة.
      خرائط حب !
      إن الزوجين اللذين تجمعهما علاقة حب قوية يعرف كل منهما موقع أمال وأحلام وتطلعات شريك حياته كما يعرف الأشياء التي تخيفه أو تقلقه ، ويعرف ماضي شريك حياته والأشياء التي صادفها عن بناء شخصيته أو شخصيتها .. تراه يأخذ وقتا في اكتشاف تلك الأشياء الخاصة بشريك العمر والكامنة في جزء عميق من شخصيته .. ثم يرسم خرائط دقيقة لهذه الأشياء لكي يصل من خلالها إلى الحبيب دون مشكلات تذكر فهل عزيزتي خريطة واضحة لزوجك أجيبي عن الأسئلة التالية بوضوح وأمانة إذا وجدت أنك لا تملكين إجابات على بعضها ابدئي من الآن بالبحث عن الإجابات كي تكتمل خريطة الحب.
      وهي تشمل الإجابة عن الأسئلة التالية :
      ما هو أكثر شيء يسبب القلق لشريك حياتك حاليا ؟
      ما هو حلم حياة زوجك ؟
      من هو أكثر شخص من أقاربه لا يكن له ودا ولماذا ؟
      ما الذي يثير جنون زوجك وعصبيته ؟
      ما هي طبيعة مكان عمله ؟ ومن هم أصدقاؤه هناك ؟
      يعرف الجميع أنه من الضروري وجود اتصال أو تواصل منتظم بين الزوجين ، وهو أمر قد يبدو صعبا في ظل الزيجات العصرية التي يكون فيها الزوجان عاملين فما الحل يقترح جوتمان بأنه عليك اتباع خطته المعروفة باسم برنامج الساعات الخمس السحري الأسبوعي بحيث تجدين 20 دقيقة هنا أو 40 دقيقة هناك للتوقف واللقاء الفاعل معا فحين تفترقان من الصباح مثلا تأكدا على الأقل من شيء واحد سوف يقوم به كل منكما ذاك اليوم وفي المساء تحدث عن حدث واحد فقط على الأقل وقع بينكما.
    • يا عيني على الواسطات موضوع مكرر من قبل ماكس و موضوع البلوشية يعلق وااااااو صحيح إنه ما واسطة ولا بعد عيني عينك


      ما عليكم صبروا علي بس اروايكم مكيف تكون الواسطة :mad: :mad:


      :eek: :eek: الواسطات


      66.113.159.55/forum/showthread.php?threadid=9191
    • الحادي عشر: ايها الزوج تغزل بزوجتك

      تحتاج المرأة في جميع أطوار سني عمرها المختلفة إلى لمسات حانية وكلمات عذبة تلامس مشاعرها المرهفة وطبيعتها الأنثوية .
      وبعض من تخلو بيوتهم من تلك الإشراقات المتميزة يكون للشقاء فيها نصيب ، وقد تكون قنطرة يعبر عليها من أراد الفساد إذا قل دين المرأة ونزع حياؤها وسقط عفافها .
      وقد اطلعت على معلومات أفجعتني وسمعت قصصاً أقضّت مضجعي ! فإحداهن سقطت في الفخ لأنه قيل لها ( أنت جميلة ) وهي كلمة لم تسمعها مطلقاً ! وأخرى زلّت قدمها عندما رفع أحدهم صوته : ( أنت امرأة ذات ذوق رفيع .. ) وآخريات صادتهن شباك الذئاب البشرية لجوع عاطفي وفراغ نفسي لم يشبعه زوجها أو أبوها .
      ولست أسوغ الفعل ـ ومعاذ الله ذلك ـ ولا يجوز للمرأة أن تتخذ هذا النقص فيمن حولها ليكون سُلماً إلى الحرام ! لكن السؤال موجه إلى البعض لماذا لا تغلق تلك الأبواب دون الذئاب المتربصة ونلبي حاجات من حولنا عاطفياً ونفسياً ؟ .
      ولا يُظن أن هذا الأمر مقصور على النساء فحسب بل إن جزءاً كبيراً من انحراف الأطفال والأحداث سببه نقص العاطفة لديهم إما بحرمان من عاطفة أم ، وإما من حنان أب وإما من غير ذلك وبعض الفتيات كان طريق الغواية لديهن هو البحث عن العاطفة لدى شاب تسمع منه عبارات الإطراء والإعجاب وكلمات الحب والصداقة ! وتعجب إن بناتنا معزولات عن آبائهنّ وأمهاتهن ، وليس لهن حق في المجالسة والمحادثة والنقاش وإيراد الطرفة والتحدث بهمومهن وآمالهن ! فسارعي أيتها ألأم وأجلسي ابنتك بجوارك وسابقيها في نزهتك ، واجعلي بعض وقتك لها وستجدين من السعادة والمتعة ما لا تجدينه في أمور أخرى !
      وأنت أيها الأب تلقف ابنتك بالحب والحنان والعطف ولين النفس قبل أن يلقفها غيرك ، أو أن تتزوج فلا تراها إلا كل شهر دقائق معدودة … والعجب من التماهل في هذا الأمر فلا نغلق هذه الطرق ولا نسارع في سد هذا النقص !
      زوجاتنا يعيشن في صحراء قاحلة لا يرين الابتسامة ولا يسمعن كلمة المحبة ! وبناتنا معزولات عن آبائهنّ وندر منهن من تسمع كلمات الثناء على أناقتها وحسن اختيارها .
      وأما صغارنا فقد حرموا من الهدية وتناسينا أن المزاح معهم من سنن المصطفى صلى الله عليه وسلم .
      وفي دوحة الأسرة الصغيرة ضنت الألسن بكلمة جميلة وهمسة حلوة تذيب جليد العلاقات الفاترة بين الزوجين خصوصاً .. وبينهم وبين أولادهم عموماً .
      ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم له السهم الوافر وقصب السبق في تلمس الحاجات العاطفية والرغبات البشرية فقد كانت سيرته مع زوجاته وبناته لا تخلو من حسن تبعل وتدليل وممازحة وملاطفة وحسن إنصات ! فها هو عليه الصلاة والسلام إذا أتت فاطمة ابنته رضي الله علنها قام إليها فأخذ بيدها فقبلها ، وأجلسها مجلسه ، وكان إذا دخل عليها قامت إليه فأخذت بيده فقبلته وأجلسته في مجلسها وكان إذا رآها رحب بها وهش وقال ( مرحباً بابنتي ) .
      أما زوجاته عليه الصلاة والسلام فقد ضرب المثل الأعلى في مراعاتهن وتلمس حاجاتهن بل هاهو عليه الصلاة والسلام يجيب عن سؤال عمرو بن العاص رضي الله عنه ويعلمه أن محبة الزوجة لا تخجل الرجل الناضج السوي . فقد سأله عمرو بن العاص : أي الناس أحب إليك ؟ فقال عليه الصلاة والسلام : ( عائشة ) وكان عليه الصلاة والسلام من حسن خلقه وطيب معشره ينادي أم المؤمنين بترخيم اسمها .
      ويخبرها خبراً تطير له القلوب والأفئدة . قالت عائشة رضي الله عنها : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً ( يا عائش هذا جبريل يقرئك السلام ) ! وكان عليه الصلاة والسلام يتحين الفرص لإظهار المودة والمحبة ، تقول عائشة رضي الله عنها : ( إن النبي صلى الله عليه وسلم قبّل امرأة من نسائه ثم خرج إلى الصلاة ولم يتوضأ ) .
      لكل رجل … راجع حساباتك وتفقد أمرك فالأمر مقدور والإصلاح يسير وفيه تأس بالأخيار وحماية من المزالق وسد لهذه الثغرات المهمة في حياة كل نفس بشرية .
    • ثاني عشر: رسالة من زوج لزوجته

      هذا الموضوع لكل زوجة و لكل فتاة مقبلة على الزواج ..... نصائحك درر و جواهر لو تقلدتها كل زوجة لما وجدت في بيتها غير السعادة و الهناء .

      زوجتي الحبيبه . . . حافظي على أركان الدين ونسكه وعبادته ,احمدي الله على كل حال واملئي عليَ حياتي وواقعي وبيتي ولا تجعليني وحيدا في الحركة والتصرف ولا في الكفاح والتفكير
      واحرصي على التقارب بيننا في وجهات النظر, امسحي عني المتاعب والآلام في كل وقت ,وكوني البلسم والشفاء .حافظي على هدوء البيت واستقراره وسامحيني عندما اخطىء فالعصمة للأنبياء
      لا تبخلي عليَ بالنصيحة والإرشاد, و حافظي على كرامتي في حضوري وغيابي وفي داخل البيت وخارجه , ولا تبحثي عن عيوبي ولا تستغلي نقاط ضعفي .لا تجامليني فتزيني ليَ الأخطاء على أنها صواب حاولي إصلاح عيوبي خطوة خطوه ودون ملل أو يأس أو تهور .حاولي أن تكوني أجمل امرأة في عيني .ابتعدي عما حرم الله ورسوله ونهى الله ورسوله . حددي أهدافك في الحياه واربطيها بحاضر الأسرة ومستقبلها, جددي عزمي وثقتي بنفسي , لا تحاصريني بالغيرة الشديدة .أحبي أهلي وعشيرتي واجعليهم إحدى السبل الى قلبي .التزمي بالعمل الجاد والسعي المستمر لتحقيق مستقبل أفضل للأسرة .
      هل تعلمين أن وراء كل عظيم امرأة تدفعه إلى الأمام .خاطبيني بما احب أخاطبك بما تحبين .اقتصدي في الإنفاق ونظمي اقتصاد البيت .
      كوني قريبة مني دائما وفي كل شيء ,لا تغتري بما لديك من مال وجمال ,لا تجعلني المال يفرق بيننا , فالمال وسيلة لا غايه .
      أحذري من إفشاء سري وسر بيتي لأي إنسان .لا تفتحي أذنيك لغيرك من النساء بالغيبة .
      اغرسي روح التعاون والعطف والحب بين أفراد الأسرة , وساوي بين الأبناء في المعاملة ,واجعلي الصدق والصراحة أساس التعامل بيننا ,لا تتحدثي عن النسوة الأخريات وتجاربهن عندنا .
      كوني رحيمة بي وبأولادنا وبالناس , ساعديني على صلة الرحم وهوني عليَ أمر هذه الصله ,لا تكثري من الصديقات والزيارات لإضاعة الوقت انشري البهجة والسرور على البيت والأسرة . وأحيطيني بالحب والعطف والحنان والرعاية الكاملة.
    • عزيزتي البلوشية...مرة اخرى شكرا لكِ ...موضوع جميل ونصائح ذهبية...ورائعة...جهد واااااااضح ....تشكرين عليه من كل رواد الساحة ....ونتظر المزيد........$$f $$f


      عزيزي ماكس.....لا مجال للواسطات ....في ساحتنا.....لاحظ موضوعك....ما هو الا جزء بسيط جدا من موضوع الاخت "البلوشية".....لذلك علق ....ليستفيد منه الجميع فالتكرار يعلم .........!!!.

      شكرا لك على مداخلاتك الجميلة.....:eek:


      تحياتي..
    • الثالث عشر:وضع الزواج في ارض الاسلام

      الزواج نعمة من نعم الله على عبادة فهو من سنن المرسلين وهو من اسباب العفة عن الفواحش المحرمة .
      والزواج لغة : الارتباط والاقتران
      وشرعا : تعاقد رجل وامرأة لتكوين اسرة صالحة ومجتمع سليم. وهو سنة موكدة قال تعالى( ولقد أرسلنا رسلا من قبلك وجعلنا لهم أزواجا وذرية ) وقال ضلى الله عليه وسلم ( يامعشر الشباب من استطاع منكم البائة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ).

      بل أجبه بعض العلماء لمن خاف شدة الشهوة .

      ومن فوائد الزواج :
      غض البصر وصيانة الاعراض والانساب .
      كذلك تكوين الاسرة الصالحة .
      إعفاف الزوج وصيانة عن الوقوع في الحرام.
      إعفاف الزوجة وتحصيل النسل .
      قضاء الوطر ووتكثير الأمة.
      استمرار عمارة الارض والقيام بالجهاد وتنفيذ شرائع الله وأحكامة.

      وبعض الناس جهلاًُُ وتعمدا بهذا المقاصد الشريعة يتعمد اعاقة الزواج بأمور وهي العادات القذرة التي بقيت في المجتمعات وسببت لكثير من الاسر حرمان بناتهم من التمتع بالحياة الزوجية السعيدة التي هي منتهى آمال كل فتاة في الحياة
      فتلخص في أربعة أمور وهي :
      أولا : الفخر بالاحساب يعني تعالي بعض الناس على بعض بمفاخرة آبائهم وأجدادهم وإعتقادهم بانهم أفضل من غيرهم من عباد الله والرسول صلى الله عليه وسلم يقول ( ألا إن الله قد ذهب عنكم عيبة الجاهلية وفخرها بالاباء وإنما هو مؤمن تقي أو فاجر شقي الناس بنو آدم وآدم من تراب ليدعن رجال فخرهم بأقوام إنما هو فحم من فحم جهنم أو ليكونن أهون على الله من الجعلان ) ومعنى الجعلان التي تدفع بانفها القذرة .روه ابو الداوود والترمذي

      ثانيا : الطعن في الانساب : وهو تقليل من شان بعض الفئات معينة من المجتمع بسبب عدم انتسابهم إلى قبيلة من قبائل العرب والقران الكريم جعل مقياس التفاضل فيما بين البشر الاسقامة على طاعة الله وتقواه قال تعالى ( ياايها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا أن أكرمكم عند الله أتقاكم ) الأية
      هنا توضح أن مادام الناس جميعا ينتمون لاصل واحد فإن الانساب والسلالات لاقيمة لها .

      .ثالثا: إرتفاع المهور بحيث يصبح مهر الزواج بمبلغ باهظ فلايستطيع الزوج أن يدفعها فيترك هذة الاسرة حتى تصبح إبتنهم المساكينة في سن العنوسة فلايأتيها أحد حسبنا الله ونعم وكيل .

      رابعا : عدم تحمل الزوج مسؤليه الزواج وجهلة بالاسلوب الأمثل في إدارة عش الزوجيه فلتيق الله الآباء في بناتهم وأبنائهم حتى لاتقاع المصائب والزنا المحرم
    • الرابع عشر:كيف تجعلين حياتك الزوجية شهر عسل دائم ؟

      المرأة هي من تمتلك مفتاح السعادة, و هي التي تمسك بيدها حلول معظم المشكلات التي تواجهها مع الزوج أو الأسرة.
      تمر الأيام و السنوات على الحياة الزوجية لكل امرأة… فتشعر بالملل و الفتور و الرتابة تتسلل رويدا إلى حياتها الزوجية, بذلك تصطدم الأحلام الوردية بالعقبات و المصاعب خاصة بعد إنجاب الأطفال و توجيه كل الاهتمام لهم و للعمل.
      آنذاك يتهم كل واحد من الزوجين الآخر بالإهمال و التقصير في واجباته الزوجية و بذلك نجد من الأزواج من يصمد و يعمل على تقبل الوضع و يحاول إضفاء التغيير و معالجة كل الجراح, لكن ليس في كل مرة, يستعمل العقل ويحل الصبر, فغالبا ما تضيق الصدور و تختنق النفوس, فيبدأ الزوج نتيجة اللامبالاة, و أيضا الزوجة, في البحث عن طرف آخر نتيجة الفراغ، بذلك تتفاقم المشاكل فتؤدي إلى القطيعة و الانفصال...و في هذا الصدد نجد البروفيسور السويسري "ويني ياسين"، الباحث في قضايا الأسرة و العلاقات الزوجية و مشكلة الملل الزوجي، يجعل المرأة هي من تمتلك مفتاح السعادة, و هي التي تمسك بيدها حلول معظم المشكلات التي تواجهها مع الزوج أو الأسرة, لذا عمل على وضع وصفة ناجعة لطرد الروتين و الملل و إنقاذ الحياة الزوجية و الحفاظ على توهجها. ولقد لخص "ويني" هاته الوصفة في سبعة محاور كالتالي :

      1- الحوار : فعلى المرأة أن تحاور زوجها باستمرار إضافة إلى الاستماع إليه و الأخذ برأيه في ما يتعلق بأية مشكلة تواجهها في بيتها و حياتها الزوجية, كما يجب أن تحرص على عدم مقاطعته و الاستماع إليه حتى النهاية, حتى و إن كانت لا تشاطره الرأي, و بعد ذلك تعرض بدورها وجهة نظرها في الموضوع, و عدم ترك حل المشكلات لمرور الوقت, لأن مرور الوقت لا يحلها بقدر ما يعقدها أكثر, و مواجهة المشاكل بالنقاش الهادئ و المتبادل و الخالي من العراك, فهو السبيل الأمثل لتجاوزها.

      2- المرونة : عدم تعصب الزوجة لرأيها مهما كانت نسبة صحته, و عدم وضع مسؤولية كل ما يحدث من مشاكل على عاتق الزوج, ثم الاعتماد على أسلوب مرن في إقناع الزوج بما تراه الزوجة هو الأصوب, و هذه هي الطريقة المثلى التي توصلهما معا في النهاية إلى الاقتناع بوجهة نظر واحدة .

      3- التسامح : فعلى الزوجة ألا تنتظر دائما مبادرة الزوج بالمصالحة بل يجب أن تكون بدورها متسامحة اتجاهه حتى تتقلص هوة الخلاف.

      4- تنظيم الوقت : يجب على المرأة باستمرار مراجعة وقتها اليومي, و إيجاد الوقت الكافي لاتخاذ المبادرات للقضاء على الرتابة و الروتين في حياتها الزوجية و عدم التحجج بالتعب و كثرة الأشغال و المسؤوليات العائلية مهما كان ذلك صحيحا, لأن هذا يؤدي الى فتور العلاقة الزوجية.

      5- روح المفاجأة : على المرأة مفاجأة زوجها و أولادها من حين لآخر ببرنامج يومي مغاير للروتين اليومي المعتاد, خاصة أثناء العطل و أيضا على المستوى العاطفي يجب على الزوجة القيام بتغييرات لم يعهدها زوجها كاقتناء ملابس نوم جديدة أو تغيير تسريحة الشعر أو الماكياج... فهذا يذكر الزوج بأيام الزواج الأولى و يجعله يكتشف أنه لم يفتقد المرأة الجميلة التي أحبها...

      6- الغيرة : نوعان, غيرة إيجابية, تعطي الزوج الإحساس بحب الزوجةله و حرصها للحفاظ عليه, لها وحدها لكن الغيرة إذا تجاوزت الحدود تصبح غيرة مَرَضية, لأن الشك في كل تصرفات و تحركات الزوج تؤدي إلى عواقب وخيمة.

      7- الإخلاص : و هو القاعدة الأساسية التي يستند عليها نجاح الحياة الزوجية, خصوصا إذا كان الإخلاص عن قناعة و اختيار للزوجة و ليس من أجل قيم المجتمع. و هكذا عزيزتي فإن اتباع هذه الوصفة السحرية, ستجعلك حتما تتغلبين على مجموعة من المصاعب, فما عليك سوى مراجعة الذات و التحلي بسعة الصدر و محاولة تطبيقها والسلام .
    • الخامس عشر:أما ترضين أن تكوني سيدة نساء العالمين ؟

      إن المرأة المسلمة في هذا العصر تعيش فراغا في كل شيء..
      فراغا في القدوة.. فلا تجد من تقتدي بها في أخلاقها ودينها.
      فراغا في الإيمان.. فلا تجد من يذكرها بالله تعالى ويطعم روحها من معاني القرآن والسنة.
      فراغا في الوقت.. فتشكو من كثرة الأوقات وقلة الأعمال.. وفي مقابل ذلك تواجه هجمة شرسة لهدم حرمتها، وإبراز عورتها، وتضييع كرامتها، بألفاظ براقة، ودعايات خداعة، تنادي بحقوقها ومساواتها بالرجل .
      تصوروا فتاة لا تجد القدوة الحسنة التي تعلمها وتهذبها وتربيها لا في البيت ولا في المدرسة ولا الكلية، وتعاني ضعفا في الإيمان، والجهل بأحكام الدين، يصاحب ذلك الفراغ وتوفر المال، ثم يأتيها جند إبليس من كل حدب وصوب يزينون لها الخروج والغزل والتبرج واللهو، يوهمونها أن ذلك من حقوقها وأن فيه سعادتها وراحتها وملء فراغ وقتها وقتل الملل الذي في حياتها. ألا يدعوها كل ذلك إلى الانجراف إلى مواطن الخطر، وفساد الخلق، وضياع الحياء والدين؟

      نحن في هذه الكلمة العابرة نحاول أن نبرز لإختنا المسلمة القدوة والأسوة التي تبحث عنها فلا تجدها، نجتهد في أن نقدم صورة مشرفة لفتاة مؤمنة صادقة تصلح أن تكون قدوة لكافة الفتيات والزوجات. هذه الفتاة لم يتجاوز عمرها العشرون، كانت صابرة دينة خيرة صينة قانعة شاكرة لله، بشرها النبي الكريم صلى الله عليه وسلم بالجنة مع السيادة فيها، فهي سيدة نساء العالمين في زمانها. فمن هي؟..
      كيف نالت هذه الدرجة الرفيعة، في الوقت الذي يتهاوى فيه كثير من النساء، والشيطان يتخذهن غرضا وهدفا لكل مفسد؟
      قال عليه الصلاة والسلام: ( أريت النار، فرأيت أكثر أهلها النساء) رواه البخاري . لم تكن لتصل إلى ما وصلت إليه بالتبرج والسفور وتضييع حق الله عليها.لم تكن لتصل إلى الجنة والسيادة على نسائها، وهي تخالل الشباب، غارقة في شهواتها. لم تكن لتنال ذلك، وهي تقتدي بالكافرات، وتركب كل ما يزينه الشيطان لها. لم تكن كذلك إلا وهي صاحبة مباديء وإيمان، صاحبة طاعة وعبادة لربها، قرة عين لزوجها، قائمة بحقه وحق بيتها، حافظة لعرضها وعفتها وجمالها، بعيدة عن أعين الرجال، محتشمة صادقة مؤمنة خاشعة، فأيما فتاة أرادت أن تلحق بركبها، فلتركب مطيتها، ولتقتد بسيرتها، ولتتخذها أسوة .
      قال عليه الصلاة والسلام (فاطمة سيدة نساء أهل الجنة).. إنها ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، الطاهرة النقية الطائعة المتعبدة الكارهة للتبرج والسفور، الصابرة على ما أصابها رضي الله عنها. ولدت قبل البعثة بقليل، وتزوجها علي رضي الله عنه، في السنة الثانية للهجرة، وولدت له الحسن والحسين، كان أبوها رسول الله يكرمها ويحبها لصدقها ودينها وصبرها.
      قالت عائشة رضي الله عنها: "جاءت فاطمة تمشي ما تخطيء مشيتها مشية رسول الله، فقام إليها أبوها وقال مرحبا بابنتي)". ما قام لها وما أحبها إلا لعظم شأنها عند ربها.

      لم تكن فتاة ككل الفتيات , ولم تكن امرأة ككل النساء , لم تفخر على النساء والقرينات بأبيها , ولم تتعالى على زوجها بمنزلة أبيها , بل كانت رضي الله عنها نعم الزوجة لزوجها، تقوم على خدمته، وتسعى في رضاه، وتأتمر بأمره وتقف عند نهيه .مثال رائع لكل زوجة مع زوجها.. جاءت تشكو إلى رسول الله ما تلقى في يديها من الرحى إذا طحنت، وفي نحرها إذا حملت القربة، حتى أصابها الضر والجهد، وتسأله خادما، فجاءها رسول الله وعلي معها وقد دخلا في فراش إذا غطيا رؤوسهما تكشفت أقدامهما وإذا غطيا أقدامهما تكشفت رؤوسهما، فقال لهما:( ألا أدلكما على خير مما سألتماني إذا أخذتما مضجعكما أو آويتما إلى فراشكما فسبحا ثلاثا وثلاثين واحمدا ثلاثا وثلاثين وكبرا أربعا وثلاثين، فهو خير لكما من خادم) رواه أحمد، انظر صحيح الجامع 2619
      فرضيت وقنعت وصبرت على الفقر والشدة، رضي الله عنها، وهي بذلك ترسل رسالة حية إلى كل امرأة رضيت بالدعة والخمول، وآثرت الخروج من البيت والتسكع في الطرقات تاركة عمل بيتها وواجباتها، أن ذلك ليس من سبيل المؤمنات العاقلات السابقات، وتعلّم كل امرأة تتخذ خادمة في بيتها أن تسبيحها وتحميدها وتكبيرها لله تعالى هي وزوجها خير من خادم، وأعون على قضاء حوائج البيت وأعماله، لو كانوا يعلمون.
      أما عن طاعتها لزوجها، فقد كانت تعلم وهي التي تربت في بيت النبوة والدين أن طاعة الزوج من موجبات دخول الجنة: ( إذا صلت المرأة خمسها، وصامت شهرها، وحفظت فرجها، وأطاعت زوجها، دخلت الجنة بإذن ربها) رواه ابن حبان، انظر صحيح الجامع 660
      لما مرضت أتى أبو بكر فاستأذن فقال علي: "يا فاطمة، هذا أبو بكر يستأذن عليك فقالت: "أتحب أن آذن له؟" قال: "نعم"، فأذنت له. قال الذهبي: "عملت السنة رضي الله عنها، فلم تأذن في بيت زوجها إلا بأمره".. ونساء اليوم يغلب عليهن عصيان الزوج، والتعدي على حقوقه، كما أن الأزواج كذلك لهم نصيب من ظلم الزوجات، لكن عليا وفاطمة رضي الله عنهما كانا خير زوجين لبعضهما، كانا يلتمسان رضا بعضهما.. لما أراد علي أن يتزوج عليها ابنة أبي جهل، غضبت، وغضب لغضبها رسول الله، وقد كان يغضب لغضبها، ويقول: ( فاطمة بضعة مني، فمن أغضبها فقد أغضبني)، فترك علي الخطبة رعاية لها، فما تزوج عليها ولا تسرى حتى ماتت.. والتعدد حلال بنص الكتاب، لكن رسول الله كره أن تجتمع ابنته وابنة عدو الله أبو جهل تحت رجل واحد، لما في ذلك من الأذى لفاطمة رضي الله عنها والعار، ولأنها أصيبت في أمها ثم أخواتها واحدة بعد واحدة فلم يبق لها من تستأنس به ممن يخفف عليها الأمر إذا تزوج عليها، فلذا كرهت ولأجلها كره رسول الله ذلك. الفتح9/327
      وقد كانت رضي الله عنها تحب الحشمة والستر وتكره التبرج والخلاعة والسفور، قالت لأسماء بنت عميس: "إني أستقبح ما يصنع بالنساء، يطرح على المرأة الثوب، فيصفها" تقصد إذا ماتت ووضعت في نعشها، قالت: "يا ابنة رسول الله، ألا أريك شيئا رأيته بالحبشة"؟ فدعت بجرائد رطبة فحنتها، ثم طرحت عليها ثوبا، فقالت فاطمة: "ما أحسن هذا وأجمله، إذا مت فغسليني أنت وعلي، ولا يدخل علي أحد". هذه الطاهرة النقية تشعر بقلق خشية أن يبدو شيئا من وصف جسدها وهي ميتة، فكيف بها وهي حية؟ وهذه رسالة بليغة لكل مسلمة رضيت أن تظهر زينتها ووصف جسدها لكل ناظر، وسارت أمام الرجال متبرجة سافرة. رضي الله عنها، لم يصب أحد بمثل مصابها. ماتت أمها خديجة رضي الله عنها ,ثم إخوتها وأخواتها جميعا ولم يبق لها من أهلها إلا أبوها.
      وفي يوم جاءت إليه فأسر لها بقرب رحيله، فبكت بكاء مرا، تخيلت نفسها وقد فقدت أعز الناس وصارت وحيدة من أهلها، فلما رأى رسول الله حزنها وبكاءها أسر لها بأنها أول من يتبعه من أهله، فزال حزنها وكربتها، وداخلها السرور، فضحكت، وقد ذكر ابن حجر أن من أسباب فضلها على غيرها من النساء صبرها على وفاة أبيها، فإن كل بنات رسول الله متن في حياته فكن في صحيفته إلا هي فقد مات في حياتها فكان في صحيفتها، يدل على ذلك أنه لما رأى حزنها وبكاءها على قرب وفاته بشرها فقال: (أما ترضين أن تكوني سيدة نساء العالمين) يعني إن صبرت واحتسبت، وفي رواية عند الطبري أنه قال لها: (أحسب أني ميت في عامي هذا، وأنه لم ترزأ ـ تصب ـ امرأة من نساء العالمين مثل ما رزئت، فلا تكون دون امرأة منهن صبرا، فبكيت، فقال: أنت سيدة نساء أهل الجنة إلا مريم، فضحكت) الفتح 7/105،
      مناقب فاطمة : ولما ثقل بالنبي جعل يتغشاه الكرب. فقالت: واكرب أبتاه فقال: ليس على أبيك كرب بعد اليوم , فلما مات حزنت عليه، وبكته وقالت: يا أبتاه، إلى جبريل ننعاه يا أبتاه، أجاب ربا دعاه .يا أبتاه، جنة الفردوس مأواه.. وقالت بعد دفنه: "يا أنس، كيف طابت نفسكم أن تحثوا التراب على رسول الله". وعاشت بعده حزينة مكروبة مريضة سبعين ليلة ثم ماتت بعده بشهرين أو ثلاث..كانت زاهدة رضي الله عنها، ماتت وعمرها ثمان وعشرون، رضي الله عنها، فهي أسوة حسنة لكل مسلمة في أخلاقها وصبرها وطاعتها وحشمتها وعفتها، هدى الله النساء للسير على سنتها.
    • السادس عشر:الشخصية المحبوبة

      ألا تحبين يااختي ان تكوني شخصية محبوبة من قبل الآخرين؟
      في كل شخص رغبة في الاستئثار بإعجاب الآخرين، والاستحواذ على ثنائهم سمة من سمات الحياة، والمرأة الجميلة قد تحظى بإعجاب الناس، ولكن مثل هذا الاعجاب يتبدد كالدخان في الهواء، اذا لم يسانده جمال الروح، وأهم عنصر في جمال الروح هو الجاذبية، واليك يا آنستي(10 ) قواعد تشكل أهم مقومات الشخصية الجذابة:

      1 ـ عدم البوح بالمتاعب الخاصة:
      فالحزن والألم والضيق، عناصر موجودة أصلا في الانسان ولا يمكن له التخلص منها، ولكن لابد من إخفائها أو تقليلها قدر الإمكان حتى لا يسأم الآخرون لانهم غير مجبرين على المشاركة في أحزاننا.

      2 ـ فهم الآخرين:
      ومن المستحسن محاولة فهم مشاكل الاخرين، وان تكون المرأة مجاملة، ليس فقط في المناسبات الكبيرة، بل في الصغيرة ايضاً، كما يجب احترام أحزان الآخرين وإبداء السرور في أفراحهم.

      3 ـ علم الاستماع:
      فالاستماع للآخرين يكسبك يا آنستي جاذبية، لان الشخص الذي يتقن فن الاستماع الأحاديث الآخرين يكون محبوبا منهم كما يجب أن تتركي للاخرين حرية الحديث ثم تشاركي فيه بعد ذلك.

      4 ـ عدم التعالي على الآخرين:
      ويعتقد الكثيرون في قرارة أنفسهم انهم لا يقلون عن الآخرين في أي شيء، لذلك فالتعالي عليهم قد يؤثر على علاقتهم بك، ويتمثل ذلك في طريقة الحديث والتصرف غير اللائق، بينما التواضع يكسب صاحبه دائما محبة الاخرين.

      5 ـ إظهار الإعجاب في الوقت المناسب:
      إن كل إنسان يحب أن يتلقى المديح ولكن ليس الى درجة النفاق، فالانسان يحتاج الى المجاملة وإظهار الإعجاب الذي يجدد الثقة بنفسه، ولكن يفضل أن تظهري هذا الاعجاب في محله بكلمة مخلصة وفي الوقت المناسب وبالطريقة المناسبة.

      6 ـ التفاؤل المعقول:
      والمتفائل محبوب دائما، فهو يجعل الآخرين يرون العالم بمنظار الواقع، ولكن هذا التفاؤل يجب أن يكون في حدود المعقول وان لا يتطرق الى الخيال، والمتفائل لا يعترف باليأس، ولكنه يجدد دائما الامل في حل مشاكله وفي حدود الامكانيات الموجودة.

      7 ـ تقبل ملاحظات الغير:
      من الجيد استقبال ملاحظات ونقد الآخرين برحابة صدر خاصة إذا صدرت عن أناس مخلصين لا يبغون سوى المساعدة الحقة وقد تصدر هذه الملاحظات من أناس حاقدين، ولكن في الحالتين من المستحسن أن تتقبلي ما يوجه اليك من ملاحظة أو نقد بابتسامة ومهما كان الثمن.. مع ما يفرضه ذلك من التحكم بالعقل والسيطرة على المشاعر.

      8 ـ التفكير بنفسية مرحة:
      وعند التفكير في موضوع ما، من الأفضل أن تكون نفسيتك مرحة وهادئة، ليتسنى لك البت في الأمور بطريقة سلسة وغير معقدة، أما عندما تكون نفسيتك كئيبة فلا تحاولي أن تحسمي في أمر ما، حتى لا يشوب النتيجة الخوف والقلق.

      9 ـ التفكير والتصرف بنفسية الخير:
      فحتى تكوني جذابة لابد أن تتصرفي دائماً بنفسية الخير واذا كنت تتحلين بجميع الصفات السابقة، فانك بدون صفة الخير ستفقدين عنصراً هاما من عناصر الجاذبية.

      10 ـ واخيراً.. الصراحة:
      ان الصراحة صفة أساسية من صفات الجاذبية، فهي واجبة في التفكير مع النفس، وفي التفاؤل مع الغير.. أما المرأة ذات الوجهين أو المحبة لذاتها والمشاكسة لغيرها، فهل ستكون برأيك .. جذابة؟

      اتمنى أن تكون شخصيتك جذابة ومحبوبة دائما.
    • السابع عشر:الشك والعناد في حياة الزوجين

      أن مشكلة الشك والظنون وعدم الثقة بين الزوجين مسئلة في غاية الخطورة لأنها قد تدمر حياتهما .
      فالشك حالة انفعالية يشعر بها الفرد وهو في حالة غيظ من نفسه أو المحيطين به وهي ايضاً مزيج من انفعالات الغضب والخوف وحب التملك .
      فالزوج يعتبر زوجته واولادة أثمن مالديه وعلاقته بهم هي الدعامة الأساسية لاستمرار الأسرة لذا فهو يشعر بالغيظ عندما ينافسه أحد في كسب تعاطفهم والاستحواذ على اهتمامهم حتى ولو كان هذا الشخص اقرب المقربين للاسرة .
      ومع ذلك على الزوج أن يتصرف بحكمه حيال مشاعره وأن يأخذ في عين الاعتبار أن الكبت والحرمان العاطفي من اشد الأمور خطرا على الصحة النفسية والعقلية للانسان .
      كما يجب على الزوجة ان تراعي مشاعر زوجها الذي لا يقصد الاساءة لها وان لاتتعمد إثارة غيرته أو اللعب بمشاعره وانفعالاته حتى تنتهي هذه المشكلة .
    • الثامن عشر:خمس سبل للوصول لقلب الرجل

      أولاً : عيناه :
      النظر هو اهم الطرق التي تصل للقلب فعن طريقها تبدأ نفس الرجل بالأنجذاب نحو المرأة أو ان ينفر عنها .
      لذلك تجد ان من وصايا نساء العرب سابقاً هي ( الأنتباه لمواقع نظر الرجل وإلا تقع عيناه على شيء قبيح ) .
      فالزوجه الذكيه هي التي تحسن استخدام اسلحتها الأنثوية وتبسطها فتصلح هندامها ببراعة وفن وتختار الألوان الجذابة وتصفف شعرها وتعتني بنفسها وبأسلوب يعجب الزوج ويجذبه دائماً إليها كما عليها الأهتمام بالجو المحيط بها خاصة البيت .

      ثانياً : أذناه :
      أي السمع فصوت المرأة وروعة ايقاعه وقدرتها على الحديث من أهم العوامل التي تؤثر بشكل كبير في مشاعر الرجل فالمرأة التي تنتقي كلماتها وتعرف متى تتكلم ومتى تصمت وتعلم مواطن الضحك والتهكم وغيرها من الأصوات هي المرأة التي تملك ثاني العوامل اهمية في جذب اهتمام الرجل وتوثيق علاقات الألفة والمودة والتجاوب .

      ثالثاً : أنفه :
      أي الشم ويلعب دوراً مهم أكثر مما يتصور البعض فالرائحة الطيبة تقوي الجاذبيه وعكسها يعدمها . وقد دلت أحد الأبحاث العلمية ان الشم ذو اثر محوري في علاقة الرجل بالمرأة .
      وأكثر الروائح التي تعجب الرجل هي الرائحة الطبيعية التي تفرزها الغدد الجلدية للمرأة وتلك الرائحة كانت تجذب الرجال وتأسرهم منذ العصور السحيقة وحتى اليوم .

      رابعاً : يداه :
      أي اللمس حيث يحدث الأنجذاب ونوعية ملابس المرأة التي تتصف بالنعومه هي مايؤثر في قلب الرجل .

      خامساً : فمه :
      يجب على المرأة الأهتمام باسنانها ونظافة فمها وهذا الكلام ينطبق على الزوج ايضاً . فمن الفم يخرج الكلام اللطيف وترتسم عليه البسمه .
    • التاسع عشر:عبادات سهلة

      عزيزتي ..
      كم مره في اليوم تحتاجين للذهاب إلى دورة المياه ؟!
      عفوا .. لا تتعجبي من سؤالي حتى تجيبي على السؤال الآخر !
      هل فكرت أن تحتسبي الأجر عند ذهابك إلى دورة المياه؟...... قد تقولين باندهاش : أحتسب ماذا ؟..
      1- أجر ترديد دعاء دخول الخلاء وما في ذلك من متابعة الرسول صلى الله عليه وسلم في كل مرة تريدين أن تدخلي إلى دورة المياه , فقد ثبت في الصحيحين ,عن أنس رضي الله عنه ..أن رسول الله صلى الله عليه وسلم , كان يقول عند دخول الخلاء :{ اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث }.

      2- أجر ترديد الدعاء في كل مرة تخرجين فيها من بيت الخلاء وما فيه من متابعة الرسول صلى الله عليه وسلم .ففي سنن أبي داود والترمذي ,أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول (غفرانك).

      3- وعند تنعلك لدخول دورة المياه أحتسبي أجر الإقتداء بنبيك محمد صلى الله عليه وسلم في البدء بالانتعال باليمين , وعند خلع النعلين إبدئي بالشمال , فعن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا انتعل أحدكم فليبدأ باليمين , وإذا انتزع فليبدأ بالشمال لتكن اليمين أولهما تنعل وآخرها تُنْزَع).

      4- أجر متابعة الرسول صلى الله عليه وسلم عند دخولك الخلاء برجلك اليسرى وتقديم اليمنى في الخروج ( فيستحب لمن أراد دخول الخلاء أن يقدم رجله اليسرى في الدخول وتقديم اليمنى في الخروج ، " فيستحب لمن أراد دخول الخلاء أن يقدم رجله اليسرى في الدخول وتقديم اليمنى في الخروج
      ، فاليسرى تقدم للأذى واليمنى لما سواه ، ولقد ذكرى النووي وغيره من العلماء قاعدة وهي : أن ما كان من التكريم بدىء فيه باليمنى وخلافه باليسرى ، ودليل هذه القاعدة أحاديث كثيرة في الصحيح "..

      أربع سنن بسيطة تطبقينها عدة مرات في اليوم.

      فلو افترضنا أن الإنسان يحتاج لدخول الخلاء خمس مرات يومياً , فإنه سيطبق هذه السنن عشرين مرة في اليوم , وفي خلال أسبوع واحد سيطبقها مائه وأربعين مرة تقريباً
      يا ترى كم من الحسنات ضاعت على كثير من الناس ؟!.
      رغم أني لا أقول في العمل حسنة واحدة لأن الله يضاعف الحسنات ! .

      5- أجر المداومة على الأذكار الواردة والأفعال المسنونة في أوقاتها ومواضعها , كل ذلك يقربك إلى الله أكثر ...عسى أن يكتبك الله في الذاكرين الله كثيراً والذاكرات ..... واحتسبي أيضاً أن يحبك الله ,لأن متابعتك للرسول صلى الله عليه وسلم في جميع أحوالك يؤدي إلى حب الله لك ..
      قال الله تعالى لنبيه في القرآن الكريم : (قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ )

      أخيتي :
      لئن ضعفت الهمة عن القيام بالأعمال والعبادات الجليلة كحفظ القرآن وقيام الليل وصيام النهار.....الخ.
      فحاولي تدارك النقص الكبير باحتساب أجور أعمال أخرى تستطيعين القيام بها بسهولة .
      .فهناك كثير من العبادات السهلة التي قد يتهاون بها الإنسان بينما يستطيع أن يجني من خلال ممارستها الحسنات العظيمة إذا أخلص العمل وداوم عليه..
      مثال:
      إلقاء تحية الإسلام وردها - تشميت العاطس - الابتسامة - الكلمة الطيبة - التيمن - توزيع الكتب والأشرطة الإسلامية..الخ.
      والمحرومة من حرمت حتى من نعمة القيام بالعبادات السهلة تكاسلاً وغفلة وهذا من الخذلان وقلة التوفيق فلا تكوني من المحرومين .
    • العشرون: عشرة أفكار دعوية للفتاة المسلمة

      ســلام الله عليك عزيزتي حــواء ورحمته وبركـــاته ... أمـــا بعـــد :-
      أحببت أن آتيك عزيزتي بـ 10 أفكــار دعوية خــاصة فقط للفـتــاة المسلمة ( الأخت - الابنة - الزميلــة في العمــل - الصديقــة ) حتى تكونين بحق عزيزتي لبنة من لبنات المجتمع ... لك ثقلك الخــاص بك كأنثى وامرأة أعلى من شأنها الإســلام ... فأصبحت أمهاتها المؤمنات امثال خديجة بنت خويلد وعائشة بنت أبي بكر ( رضي الله عنهما - زوجي رسول الله صلى الله عليه وسلم ) وأسماء بنت أبي بكر وأسمــاء بنت عميس وسمية أم عمــار ( رضي الله عنهن ) أصبحت مضرب الأمثــال للمــرأة المسلمة التي فتحت عيناها على هذه الدنيا وحملت على عاتقها نشر الإســلام والدعوة إليه حتى بين بنات جلدتها المسلمات ... لأن لكل واحد من هفوات وغفلات ولابد لنا من تذكير دائما وأبدا ... وحتى تحظين أنت أخيتي الحبيبة بالثواب الجزيل والأجر العظيم ... لهــذا أهب بي وبك أن نبدأ يدا بيد في دعوة أخواتنا المسلمات ذوات القربى أو غيرهن من خلال هذه الأفكــار ...

      الفكــرة الأولــى :
      أخيتي الحبيبة ... إذا كنت طالبة في مدرسة مثلا أو معهد علمي ... يمكنك صنع لافتات دعوية أو بطاقة دعوية مزخرفة وملونة ... وتقومين بكتابة بعض الآيات القرانية التذكيرية عليها .. ثم قومي بتوزيعها على صديقاتك أو زميلاتك ... وإذا كنت في جماعة الصحــافة أو مسئولة تحريرية في مدرستك فيمكنك توزيعها مع نشرات ومطويات جماعتك كملحق مجاني ... وهكذا يتم الإقبــال على النشرة أو المطوية التي تقومين بتحريرها .. ويمكن إن لم تكوني في جماعة الصحــافة أو مسئولة تحريرية ... يمكنك عمل مطويات ونشرات ملحقة معها بتلك البطاقات الملونة والمزخرفة ... وبإذن الله ستكسبين أجر ذلك وثوابه عند الله أجرا عظيمــا ...

      الفكـــرة الثانيـــة :
      أخيتي الغالية ... في الاجتماعــات الأسرية بينك وبين قريباتك ... يمكنك أن تعدي سلة ... وتملئينها بالأشرطة الإســلامية أو المطويات الدعوية ... وتنسقينها بشكل مؤنق وجميل ... وتقومين بتمرير تلك السلة على جميع الحاضرات حتى تأخذ كل واحدة منهن هدية ويمكنك لإضفاء مزيد من التشويق لهذه المطويات ... أن تغلفيها بأغلفة الهدايا وترفقي معها بحلوى صغيرة مغلفة كذلك ... وهكذا تتأكدين من أن الجميع سيلتهف للحصول على تلك الهدايا ... ويكون لك بذلك أجرا وثوابا عظيما عند الله بإذنه تعالى ...

      الفكـــرة الثـــالثة :
      عزيزتي ... أنت الآن من مستخدمات شبكة الإنترنت ... التي تعتبر سلاحا ذو حدين ... فاحرصي دوما على استغلال حد الخير فيها لتضمني بذلك رضا الله وثوابه ... وإليك ثلاثة أفكــار يمكنك من خلالها استغلال حد الخير ذلك ...
      أ- إذا كان لديك صديقات من مستخدمات الإنترنت فيمكنك مراسلتهن على بريدهن الإلكتروني ... وإرسال بطاقات إلكترونية دعوية إليهن ... أو موضوعات دينية تمس عقيدتهن ...
      ب- إذا كنت من مستخدمات برامج المحادثة الإلكترونية ... فيمكنك أن تتحدثي مع صديقاتك من مستخدمات الإنترنت عن موضوعات دينية تمس عقيدتهن ... كما يمكنك كذلك إعطائهن مجموعة من المواقع الدينية النسوية ... وتذكري دائما بأنه لابد لك عزيزتي أن تكوني فطنة كيسة ولا تدعي ذئاب تلك المحادثات من الشباب ذوي القلوب المريضة لا تدعيهم أن يتصيدوا منك ما يلبي نزواتهم وشهواتهم الشيطانية ..
      ج- إذا كنت من مستخدمات المنتديات العربية في شبكة الإنترنت فيمكنك كتابة المواضيع الدينية الهادفة ... وتذكري دوما أن مبتغاك من ذلك هو وجه الله تعالى فقط وليس كثرة الردود ...

      الفكـــرة الرابعـــة :
      يمكن عزيزتي صناعة صندوق للتبرعــات من الكرتون أو الخشب ... وتغلفته وكتابة بعض العبارات عليه مثل ( لا تفشلوني .. هذولا إخوانكم محتاجين ) أو ( أين الرحمة في قلوبكم ) ومريريه على صديقاتك في المدرسة أو على أقاربك عند الاجتماعات الأسرية بينكن ... وعندما تجمعين المبلغ المطلوب ( 100 ريال مثلا ) قومي بإعطائها إلى الجمعيات الخيرية ... وتأكدي أن لك أجر جميع من تبرعوا لا ينقص ذلك من أجورهم شيء ... بالإضافة إلى أجر إنفاقك على المحتاجين من خلال الجمعيات الخيرية ...

      الفكـــرة الخامســـة :
      أخيتي المسلمة ... إذا كنت تجدين الأشغال الفنية واليدوية يمكن صنع لوحات كبيرة مزخرفة وملونة وتوزيعها على صديقاتك أو قريباتك .. ولزيادة جمال تلك اللوحات يمكنك بروزتها ضمن إطار مزخرف وجميل ...

      الفكـــرة الســادسة :
      أخيتي الفاضلة ... يمكنك صنع مطويات أو نشرات ووضعها ضمن لوحة وتعليقها على حائط غرفتك مثلا وهكذا كلما تأتي صديقاتك لزيارتك يقرأنها وينتفعن بما فيها من موضوعات دينية هادفة ... ويمكنك كذلك عمل مطويات صغيرة ( 5 سم × 5سم ) ووضعها ضمن باقة من الزهور وتعليقها عند باب غرفتك أو باب منزلك وهكذا يأخذ منها كل من يأتي لزيارتك ...

      الفكـــرة الســـابعة :
      عزيزتي ... بمكنك أن تتفقي أنت ومجموعة من زميلاتك في الدراسة أو في العمل أو حتى جاراتك ... أن تتفقن على عمل مجلة دينية بسيطة ... فلنفترض مثلا أنكن ثمانية ... فلتكن منكن فتاتان مسئولتان عن تنسيق المجلة ... وخمس فيتيات مسئولات عن تحرير المجلة وكتابة المواضيع فيها ... وثلاث فتيات لتوزيع المجلة ... بعد نسخها وتصويرها ...

      الفكــرة الثامنـــة :
      يمكنك أن تكوني داعية مسلمة ... فتجمعي صديقاتك وقريباتك في اجتماع أسري جميل ... وتتحدثي لهن عن سيرة صحابية من الصحابيات رضوان الله عليهن ... وتتناقشي معهن في أهم النقاط التي تمس المرأة المسلمة في عصرنا الحاضر من خلال هذه السيرة .. واجعلي أسلوبك مشوقا وجذابا ... ويمكنك طرح أسئلة في نهاية الاجتماع ... وتحضير هدايا تعطينها لمن تجيب بشكل صحيح .. وتأكدي أن تكون معلوماتك من مصادر موثقة ...

      الفكـــرة التـــاسعة :
      أخيتي الغالية ... لا تنسى أن سلوكك وخلقك النابع من تعاليم الإسلام السمحاء هو خير دعوة لقريناتك المسلمات وتذكير لهن بتلك السلوكيات الإسلامية السامية ...

      الفكـــرة العــاشرة :
      أن تنشري هذه الأفكـــار العشرة بين من تعرفينه من صديقاتك وقريباتك ...

      وتأكدي أخيتي المسلمة أنه بإذن الله ستنالين أجر ذلك عند الله مثوبة عظيمة وأجرا جزيلا ... ولا تنسي قول رسول الله المصطفى المختــار : { لأن يهدي الله بك رجلا خير لك من خير النعم } ..
    • الحادي والعشرون: أختاه أين الحياء

      الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا ونبينا محمد وعلى اله وصحبه وسلم أما بعد :
      لقد كثر الجدل هذه الأيام حول عورة المرأة ولم يكن المقصود إلا الحصول على رخصه بالسماح لهن بالعري أمام النساء وخاصة في تلك المناسبات والحفلات في قصور الأفراح وهذا من اثر ما تنقله وسائل الإعلام بشتى أنواعها لتغريب المرأة المسلمة وإخراجها في طور الحياة الهمجية البهيمية وأسوق لك يا أخت عائشة وحفصه وزينب من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم في الحياء ما كان له من عظيم الأثر في تلك المجتمعات التي تفتقد لها الأمة في زمننا هذا .
      ‏عن ‏أبي هريرة ‏رضي الله عنه عن النبي ‏‏صلى الله عليه وسلم ‏قال{ ‏الإيمان ‏بضع ‏وستون ‏شعبة والحياء شعب ‏من الإيمان} رواه البخاري
      ‏عن ‏ ‏سلمان الفارسي ‏عن النبي ‏صلى الله عليه وسلم ‏قال { ‏إن الله حيي كريم ‏ ‏يستحيي إذا رفع الرجل إليه يديه أن يردهما ‏صفرا ‏خائبتين } حديث حسن رواه الترمذي
      ‏عن ‏ ‏أبي سعيد الخدري ‏‏رضي الله عنه ‏قال كان النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏{‏ أشد حياء من العذراء في ‏خدرها } رواه البخاري
      ‏ ‏عمران بن حصين ‏قال ‏قال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏{ الحياء لا يأتي إلا بخير} ‏فقال ‏ ‏بشير بن كعب ‏ ‏مكتوب في الحكمة إن من الحياء وقارا وإن من الحياء سكينة . رواه البخاري
      ‏عن ‏أنس ‏قال قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏{ ما كان ‏‏ الفحش ‏ ‏في شيء إلا ‏ ‏شانه ‏ ‏وما كان الحياء في شيء إلا زانه } حديث حسن رواه الترمذي
      ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏قال ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏{ ‏الحياء من الإيمان والإيمان في الجنة والبذاء من الجفاء والجفاء في النار} حديث حسن رواه الترمذي
      ‏عن ‏ ‏عبد الله بن مسعود ‏قال قال رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏{ استحيوا من الله حق الحياء قال قلنا يا رسول الله إنا ‏ ‏نستحيي والحمد لله قال ليس ذاك ولكن ‏ ‏الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس وما وعى والبطن وما ‏ ‏حوى ‏ ‏ولتذكر الموت ‏ ‏والبلى ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء} حديث حسن رواه الترمذي
      عن ‏ ‏أبي المليح الهذلي‏ ‏أن نساء من أهل ‏‏حمص ‏أو من أهل ‏ ‏الشام ‏دخلن على ‏عائشة ‏‏فقالت أنتن اللاتي يدخلن نساؤكن الحمامات سمعت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول ‏{ ‏ما من امرأة تضع ثيابها في غير بيت زوجها إلا هتكت الستر بينها وبين ربها } حديث حسن رواه الترمذي
      وفي سؤال للشيخ محمد العثيمين رحمه الله عن حكم لبس الملابس الضيقة عند النساء وعند المحارم ؟
      أجاب بما يلي:
      لبس الملابس الضيقة التي تبين مفاتن المرأة وتبرز ما فيه الفتنه محرم لان النبي صلى الله عليه وسلم قال { ‏عن‏ ‏أبي هريرة ‏قال قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏ صنفان من أهل النار لم أرهما قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ونساء ‏ ‏كاسيات عاريات ‏ ‏مميلات مائلات رءوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا }رواه مسلم
      فقد فسر قوله كاسيات عاريات بأنهن يلبسن ألبسه قصيرة لا تستر ما يجب ستره من العورة وفسر بأنهن يلبسن ألبسه خفيفة لا تمنع من رؤية ما وراءها من بشرة المرأة وفسرت بأن يلبسن ملابس ضيقه فهي ساتره عن الرؤية لكنها مبدية لمفاتن المرأة وعلى هذا فلا يجوز للمرأة أن تلبس هذه الملابس الضيقة إلا لمن يجوز لها إبداء عورتها عنده وهو الزوج فإنه ليس بين الزوج وزوجته عوره لقول الله تعالي{والذين }
      وقالت عائشة رضي الله عنها { كنت اغتسل أنا والنبي صلى الله عليه وسلم يعني من الجنابة من إناء واحد تختلف أيدينا فيه } فالإنسان بينه وبين زوجته لا عورة بينهما وأما بين المرأة والمحارم فإنه يجب عليها أن تستر عورتها والضيق لا يجوز لا عند المحارم ولا عند النساء إذا كان ضيقا شديدا يبين مفاتن المرأة
      وسئل الشيح صالح الفوزان حفظه الله عن امرأة لديها أربعة أولاد وأنها تلبس أمامهم القصير فما حكم ذلك ؟
      فأجاب بما يلي:
      لا يجوز للمرأة أن تلبس القصير من الثياب أمام أولادها ومحارمها ولا تكشف عندهم إلا بما جرت العادة بكشفه مما ليس فيه فتنة وإنما تلبس القصير عند زوجها فقط.
      وسئل الشيح صالح الفوزان حفظه الله عن كثير من النساء يذكرن أن عورة المرأة من المرأة هي من السرة إلى الركبة فبعضهن لا يترددن في ارتداء الملابس الضيقة جدا أو المفتوحة لتظهر أجزاء كبيرة من الصدر واليدين فما تعليقكم ؟
      فأجاب بما يلي:
      مطلوب من المرأة المسلمة الاحتشام والحياء وأن تكون قدوة حسنة لأخواتها من النساء وأن لا تكشف عند النساء إلا ما جرت عادة المسلمات الملتزمات بكشفه فيما بينهن هذا هو الأولى والأحوط لأن التساهل في كشف ما لا داعي لكشفه قد يبعث على التساهل ويجر إلى السفور المحرم والله اعلم .
      وسئل الشيخ ابن جبرين حفظه الله عن حكم لبس الثياب الضيقة أو القصيرة أو المشقوقة من الجوانب أو القصيرة الأيادي ؟
      الجواب :
      الثياب الضيقة التي تبين تفاصيل البدن فلا تجوز للمرأة فإن ظهورها بذلك يلفت الأنظار حيث يتبين حجم ثدييها أو عظام صدرها أو إليتها أو بطنها أو نحو ذلك فاعتياد مثل هذه الأكسية يعودها على ذلك ويصير ديدنها ويصعب عليها التخلي عنه مع ما فيه من المحذور وهكذا لبس القصير أو مشقوق الطرف بحيث يبدو الساق أو القدم أو قصير الأكمام ولا يبرر ذلك كونها أمام المحارم أو النساء لان اعتياد ذلك يجر إلى الجرأة على لبسه في الأسواق والحفلات والجمع الكثير كما هو مشاهد وفي لباس النساء المعتاد ما يغني عن مثل هذه الألبسة والله اعلم
      وسئل الشيح صالح الفوزان حفظه الله عن حكم لبس المرأة الملابس الضيقة أمام النساء ؟
      فأجاب بما يلي :
      لا شك أن لبس المرأة للشيء الضيق الذي يبين مفاتن جسمها لا يجوز إلا عند زوجها فقط أما عند غير زوجها فلا يجوز حتى ولو كان بحضرة نساء لأنها تكون قدوة سيئة لغيرها إذا رأتها تلبس هذا يقتدين بها وأيضا هي مأمورة بسر عورتها بالضافي والساتر عن كل أحد إلا عن زوجها تستر عورتها عن النساء كما تسترها عن الرجال إلا ما جرت العادة بكشفه عند النساء كالوجه واليدين والقدمين ومما تدعو الحاجة إلى كشفة .
      فا الله الله في حياؤك يا أختاه إياك أن تخدشية فأنه أغلى ما تملكين ولا تكوني امعه كوني استقلالية ولا تكوني مقلدة وخاصة للكافرات العاهرات كوني قدوة حسنة وأنكري على من ترينها بتلك الملابس العاهرة .
      وصلى الله وسلم على نبيه محمد وعلى اله وصحبه وسلم .
    • الثاني والعشرون:ماذا تحتسبين في العفو عن الناس ؟

      قال الشافعي رحمه الله :
      قالوا سكت وقد خوصمت قلت لهم *** إن الجواب لباب الشر مفتاح
      فالعفو عن جاهل أو أحمق أدب *** نعم وفيه لصون العرض إصلاح
      إن الأسود لتخشى وهي صامته *** والكلب يحثى ويرمى وهو نباح
      في رحلة الحياة ربما تعرضت لإساءات متكررة من بعضهم .. رميت بسهم الكلمة .. أحرقت بشرارة تلك النظرة ...
      أوذيت في أهلك .. في عرضك ... بل في دينك ! فبعض الناس مبتلي بتصنيف عقائد الناس حسب الأهواء وبأكبر قدر من الجهل المركب !!. ..
      ممن أتاك الأذى ؟ أمن اليهودية ؟ أم من نصرانية ؟ وا حسرتاه ... إنه من (........) !
      ويكون الجرح عميقاً بعمق البحار إذا كانت تلك الرمية ممن تتوسمين فيها الخير ! إن جرحك غائر وينزف بغزارة ... فلا بد أن تفعلي شيئاً لتوقفي تلك الدماء ... لتبدئي من جديد ... أنظري من حولك لتبدئي ... قد تفاجئين بجيوش من البشر تشجعك على الظلم والبطش ورد الصاع صاعين ، ستشعرين عندها بالقوة والتمكن فالحق معك ... ولكنك ... تتذكرين قدرة الله عليك ... فيعظم العفو عندك رجاء عظم الثوب ... فترددين : " إنا لله وإنا إليه راجعون ، اللهم آجرني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها " وترفعين يديك بالدعاء للطيف الخبير ... للسميع القريب ... أن يفرج همك ، وأن يعفو عمن ظلمك ، وعمن تخلى عنك وهو يملك نصرتك – سامحهم الله – وتشهدين الله على عفوك عن الجميع ابتغاء وجهه الكريم ...
      يا لطيفة الخصال ...
      أنت لا تعيشين في الدنيا وحدك ، بل هناك أشخاص كثيرون حولك تشكلين معهم مجتمعك الذي تعيشين فيه ، ولا شك أن احتكاكك بالناس سيتولد منه بعض التصادمات ، في الآراء ... في الأخلاق ... في الطباع والعادات .... أو نتيجة سوء فهم منك أو من الطرف الآخر ... أو ربما توضعين رغما عنك في موقف تكرهينه ! وهذه كلها أمور عادية ... أكرر عادية ! تفرضها علينا طبيعة التجمع البشري فأنت تعلمين أن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : { إن الشيطان يجري في ابن آدم مجرى الدم في العروق} صحيح البخاري .
      فلا بد أن توطني نفسك على مواجهة مثل هذه المواقف وتحملها .... نعم تحمليها ، وكيفي نفسك على التحكم والسيطرة على انفعالاتك حسب ما يمليه عليك دينك ، ثم توجي ذلك كله بالعفو .... العفو ... العفو .... ستفعلين ذلك – يا طيبة – لأن بروق الإيمان تسطع في قلبك بقوة ...
      تأكدي أنك لن تقدري على العفو الحقيقي إلا إذا احتسبت :
      1- عمرك كله تدعين الله أن يغفر لك .. لقد أتتك المغفرة فلا ترديها !... قال الله تعالى:{ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ } فاصفحي أخية رجاء أن يغفر لك الغفور الرحيم ...
      2- افعلي ذلك لوجه الله ... واقهري أول أعدائك الشيطان ... فإن عفوك عمن أساء إليك يؤلمه أشد الإيلام لما يترتب على فعلك هذا من الأجر العظيم جداً ... جداً . قال تعالى : { فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ } .
      يا إلهي ! ... هل تدركين معنى { فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ}؟ ...
      إن أجرك لن يأتيك من وزير ... ولا من أمير ... ولا حتى من ملك مطاع !
      بل سيأتيك من ملك الملوك سبحانه ... فماذا تريدين أفضل من ذلك ؟! وقد تكفل الله بأجرك وضمنه لك !...
      3- العفو هو طريقك إلى .. "الحظ العظيم " ...
      قال الله تعالى : { وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ * وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ } . " أي ادفع السيئة إذا جاءتك من المسيء بأحسن ما يمكن دفعهاً به الحسنات ومنه مقابلة الإساءة بالإحسان والذنب بالعفو ، والغضب بالصبر ، والإغضاء عن الهفوات ، والاحتمال للمكروهات .
      وقال مجاهد وعطاء : بالتي هي أحسن : يعني بالسلام إذا لقي من يعاديه ، وقيل بالمصافحة عند التلاقي { فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ } هذه هي الفائدة الحاصلة من الدفع بالتي هي أحسن ، والمعنى : انك إذا فعلت ذلك صار العدو كالصديق .{ وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا} قال الزجاج : ما يلقى هذه الفعلة وهذه الحالة ، وهي دفع السيئة بالحسنة إلا الذين صبروا على كظم الغيظ واحتمال المكروه { وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ } في الثواب والخير . وقال قتادة : الحظ العظيم الجنة " . ينظر فتح القدير
      4- احتسبي ثواب الإقتداء بالله سبحانه ، " والعفو صفة من صفات الله وهو الذي يتجاوز عن المعاصي ، وحظ العبد من ذلك لا يخفى وهو أن يعفو عن كل من ظلمه بل يحسن إليه كما يرى الله محسنا في الدنيا إلى العصاة غير معاجل لهم بالعقوبة " . قال الله تعالى : { إِن تُبْدُواْ خَيْرًا أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُواْ عَن سُوَءٍ فَإِنَّ اللّهَ كَانَ عَفُوًّا قَدِيرًا } . { فَإِنَّ اللّهَ كَانَ عَفُوًّا } عن عباده { قَدِيرًا} على الانتقام منهم بما كسبت أيديهم فاقتدوا به سبحانه فإنه يعفو مع القدرة " .
      5- أجر الإقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم ، والأنبياء جميعاً في عفوهم عمن ظلموهم وأساءوا إليهم مع قدرتهم عليهم .. فهؤلاء خيرة البشر يتركون العقوبة لوجه الله ! ... فمن نحن حتى نتعالى عن العفو ونعتبره ذلة ومهانة في حقنا ؟! .. طبعا هذا إذا كان العفو في مكانه المناسب .
      6- احتسبي بعفوك عن المسلمين أن تكوني ممن يدرءون بالحسنة السيئة لتنالي جنات عدن ، قال الله تعالى : { وَالَّذِينَ صَبَرُواْ ابْتِغَاء وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَأَنفَقُواْ مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلاَنِيَةً وَيَدْرَؤُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُوْلَئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ {22} جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالمَلاَئِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِم مِّن كُلِّ بَابٍ {23} سَلاَمٌ عَلَيْكُم بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ} "
      { أُوْلَئِكَ } إلى الموصوفين بالصفات المتقدمة .
      { لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ } والمراد بالدار الدنيا ، وعقباها الجنة { جَنَّاتُ عَدْنٍ } العدن أصله الإقامة . { وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ } يشمل الآباء والأمهات { وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ } أي ويدخلها أزواجهم وذرياتهم ، وذكر الصلاح دليل على أنه لا يدخل الجنة إلا من كان كذلك من قرابات أولئك ، ولا ينفع مجرد كونه من الآباء أو الأزواج أو الذرية بدون صلاح { وَالمَلاَئِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِم مِّن كُلِّ بَابٍ } أي من جميع أبواب المنازل التي يسكنونها .
      { سَلاَمٌ عَلَيْكُم } أي قائلين سلام عليكم أي سلمتم من الآفات أو دامت لكم السلامة { بِمَا صَبَرْتُمْ } أي بسبب صبركم { فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ } جاء سبحانه بهذه الجملة المتضمنة لمدح ما أعطاهم من عقبى الدار المتقدم ذكرها للترغيب والتشويق ".
      إيه يا عظيمة الحظ ...
      عندما عفوت عن الآخرين قمت بعبادات كثيرة ... وصلت ما أمر الله به أن يوصل إن كان من عفوت عنه ذا رحم ... عفوك علامة على خشيتك لله وهذه عبادة عظيمة تدل على عبادة الخوف من الله ...
      كذلك الصبر على الإساءة ... والصبر على العفو نفسه يرفعك المنازل العالية ... وبهذا أصبحت ممن يدرءون بالحسنة السيئة وهذه عبادة جليلة فأبشري وأملي ...
      7- إن عفوك عمن ظلمك إحسان منك إلى مسلم ترجين به إحسان الله إليك ... قال الله تعالى : { هَلْ جَزَاء الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ } ... " ومعاملة الله له من جنس عمله , فإن من عفا عن عباد الله عفا الله عنه " .
      8- ألا يفوتك فضل الله يوم الاثنين والخميس ...
      قال صلى الله عليه وسلم : ( تفتح أبواب الجنة يوم الاثنين , ويوم الخميس فيغفر لكل عبد لا يشرك بالله شيئاً إلا رجلاً كانت بينه وبين أخيه شحناء , فيقال : أنظروا هذين حتى يصطلحا . أنظروا هذين حتى يصطلحا ) رواه مسلم .
      وأسألك بالله ما الذي يستحق في هذه الدنيا أن تحرمي نفسك من مغفرة الله لأجله ؟ !...
      9- أن يحبك الله وهذه من أغلى الأماني ...
      قال الله تعالى : { فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ } ومن أحبه الله أحبته الملائكة وأحبه الناس ...
      10- احتسبي أن يزيدك الله عزاً ورفعة , إما في الدنيا وإما في الآخرة أو فيهما معا ...
      قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " وما زاد الله عبدا بعفوا إلا عزا ، وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله " رواه مسلم . وهل هناك أفضل ممن تواضعت لله فعفت عمن ظلمها . إن العفو ليشمل التواضع كل التواضع .. فهنيئا لك العز والرفعة ..
      قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : " كل الناس مني في حل "
      قال عمر بن عبدالعزيز رحمه الله : " إنك إن تلقى الله ومظلمتك كما هي ، خير لك من أن تلقاه وقد اقتصصتها "

      الآن ... فكري وبهدوء قبل أن تقرري عدم العفو !
    • الثالث والعشرون: عتاب بين الفتاة والهاتف ...؟؟!!

      بين الفتاة والهاتف

      " وقعت فتاة في معصية المحادثة الآثمة مع أجنبي عبر الهاتف، وكادت تسير في دروب الحرام، ثم هداها الله فعدلت عن ذلك الطريق، وهاهي توجه رسالة لوم وتقريع للهاتف الذي يرد عليها برسالة:
      الفتاة:
      لن أعود لشَرّك
      أيها الهاتف:
      يا مصيدة الفسَّاق، أَمَا لأسيرك انعتاق؟
      صوتك الرنان، من حبائل الشيطان، أفسدت حياتي، وأضعت أوقاتي، وهدمتَ لذاتي، أسمعتني صوت ذلك الشاب فعشت في محنة وعذاب، وأغريتني بمعسول الكلام، فمشيت في درب الحرام.
      وكدت بسببك أزلّ، وعن طـريق العفاف أضلّ، يا وسـيلة العبث، ويا بريد الرفث، يا مزعج الوسنان، ومشغل اليقظان.
      وما أفسد الأحوال، كهاتف وجوال. وأعظم الشر والبلاء: أنّنا لا نطيق الاستغناء عنك.
      يا مسهل الفتنة، ويا عظيم المحنة، أغريت بالخزي الفتيات، وسكبت منهن العبرات، نشرت العيوب، وجلبت الخطوب، وأفرغت الجيوب، يا طريق الإفلاس، ويا عديم الإحساس، تسعى بالنميمة بين النَّاس، كفعل الوسواس الخناس، يا قليل الأدب، ويا سبيل العطب. ليتني لم أتعرف عليك، ولا امتدت يدي إليك، فلم أكن لأعرف الشرَّ لولاك، فقد أسمعتني صوت أفَّاك، عبر تلك الأسلاك، آه ما أقساك، وما أقلَّ حياك! تصرع من غير عراك، فما أكثر قتلاك وأسراك، ولولا أن كفاني الله بلواك، لكنت من ضحاياك.. عاهدت ربِّي ألا أعود لشرِّك، وألا أعبث بزرك، فقد ذقت المرارة من مرك.
      وما أنصفك إلا قوم قطعوا حبالك، ولم يرحموا حالك، فاذهب لا أبالك، أراني الله عن قريب زوالك.

      الفتاة

      الهاتف:
      نفسك أحقُّ بالعتاب
      عزيزتي الفتاة:
      رميتني بكل سباب، ونبزتني بأمج الألقاب، وهجوتني ومثلي لا يعاب، فلست من أغراك بالشرِّ يا كُعاب، بل نفسك أحق بالعتاب، وشدة العقاب، فلولا أنك خضعت بالقول، لما كان لشاب عليك طول، ولما استطاع إليك الوصول، أو أن يصول بعد ذلك ويجول، ولكننا قوم نرمي أخطاءنا على الغير، ولا نصف أنفسنا إلا بكل خير.
      وما حيلتي في قوم لا يعرفون إلا السوء، قد سخّروني لكل ما يسوء، وإنما كل امرئ بإثمه يبوء، ربما بصق أحدهم عليَّ، وآخر قبَّل وجنتيَّ، وأحياناً أذوب حياءً مما أسمع، وأتمنى أني لم أُُصنع، ويح رأسي الأقرع، فما لا أطيق قوله أفظع!
      وإنَّما يعرف قدري القدماء، الذين عاشوا الفقر والشقاء، وذاقوا لذة الاتصال، بعد أن حسبوه من المحالْ، حتى دعا لمن اخترعني بعض العجائز، ولم يعلمن أنَّ ذلك غير جائز؛ لأنَّه كافر عنيد، مستحق للوعيد، وما ربُّك بظلام للعبيد، وقد جُزي على عمله في الحياة، بأن خلد النَّاس ذكراه.
      أمَّا أولاد هذا الزمان، فولدوا مع صوتي الرنان، جعلوني لعبة في الصغر، وتسلية في الكبر، فهان عليهم قدري، ولم يعرفوا دوري، فأبدعوا في الشرِّ والبلاء، وأنا من صنيعهم براء.
      لماذا تثورين علي وتتعدين، وإنَّما أنا سلاح ذو حدين، خيري على شري ظاهر، لا يخفى على كل ناظر، أنس الوحدة، وسبيل النجدة، يسرتُ على النَّاس الوصول للعلماء، وسماع صوت البعداء، قضيت الحاجات، وفرَّجت الكربات، أحكي بلا لسان، وأسمع بلا آذان، لكني قد التزمت الأدب، فلا أجيب إلاَّ من طلب.
      هلا كان لومك لطبق الشر، وقد فتن الناس في بحر وبر، ولم يبق لهم من الحياء مثاقيل الذر، اقتحم رؤوس الدور، وهتك المستور، فالجيل بالشهوات مسعور.
      أم كان لومك لشريط الغناء، وبريد الزنا، ومصدر الخنا، ألم تجدي إلاَّ أنا؟
      وأين موقع ذلك الشاب ـ يا عزيزتي ـ من الإعراب؟ أليس أحق مني بالسباب؟ فما هو إلاَّ نموذج لشباب قذر، يصطاد في الماء العكر، لا من العقاب حذر، ولا بكتاب الله منزجر، شباب لا تنهض بهم الأمَّة، ولا تنكشف بهم الغُمَّة، نموذج حقير، معدوم الضمير، لا يخشى يوم السعير.
      أمَّا أنت يا فتاة : فالحمد لله الذي هداك، وأخزى من بالمعصية أغراك، وإياك والنكوص إياك.

      الهاتف المسكين