اخبار الرياضه

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • اخبار الرياضه

      ابطال الريال يهزمون بايرن ليفركوزن ويحصلون على لقبهم التاسع
      توج ريال مدريد الاسباني العريق بطلا لدوري ابطال اوروبا لكرة القدم للمرة التاسعة في تاريخه بفوزه على باير ليفركوزن الالماني 2-1 على ملعب هامبدن في غلاسكو الذي شهد دخول ريال اسطورة هذه المسابقة قبل 42 عاما، امام 52 الف متفرج يتقدمهم ملك اسبانيا خوان كارلوس وشخصيات رياضية عدة.

      و سجل راوول غوانزليز (9) والفرنسي زين الدين زيدان (45) هدفي ريال، والبرازيلي لوسيو (14) هدف ليفركوزن.


      زيدان يسجل هدف الفوز التاريخي من تصويبة على الطاير
      ----------------------
      و سيطر ريال مدريد على هذه المسابقة التي انطلقت عام 1956 في نسخاتها الخمس الاولى وبلغ الذروة عندما قاده الثنائي الرهيب المجري فيرنك بوشكاش والارجنتيني-الاسباني الفريد دي ستيفانو في نهائي هذه المسابقة عام 1960 على ملعب هامبدن ايضا الى فوز رائع على اينتراخت فرانكفورت الالماني 7-3 سجل منها بوشكاش اربعة اهداف، ودي ستيفانو ثلاثة امام 621ر172 الف متفرج وهو رقم قياسي لن يحطم ابدا محرزا اللقب للمرة الخامسة على التوالي.

      و يأتي اللقب تعويضا لخسارة ريال مدريد الدوري المحلي والكأس المحلية، وافضل هدية لان فريق العاصمة الاسبانية يحتفل هذا العام بذكرى مرور 100 عام على تأسيسه.

      و بالاضافة الى القابه الخمسة الاولى من 1956 الى 1960، توج بطلا ايضا اعوام 1966 و1998 و2000 و2002 وهو رقم قياسي لم يسبقه اليه اي فريق.

      و ضمن ريال بالتالي مشاركته مباشرة في المسابقة الموسم المقبل بعد ان كان في حاجة الى خوض الدور التمهيدي لاحتلاله المركز الثالث محليا.

      اما ليفركوزن فخسر ثلاثة القاب في مدى 10 ايام، اذ سبق له ان تنازل عن لقب الدوري المحلي لمصلحة بوروسيا دورتموند في الامتار الاخيرة، وسقط في نهائي الكأس المحلي امام شالكه 1-4 السبت الماضي.

      و كان هدف الفوز الرائع من امضاء زيدان الذي دفع ريال مدريد مبلغا قياسيا مقداره 66 مليون دولار للتعاقد معه مطلع الموسم الحالين فضرب عصفورين بحجر واحد لانه نجح في الظفر باللقب الذي تخلو خزائنه منه علما بانه خسر النهائي مرتين مع يوفنتوس عامي 1997 و1998.


      بداية هجومية:



      لقطة أكروباتية تجمع بين لوسيو صاحب هدف ليفركوزن وستيف ماكمنمن
      -----------------------
      و بدا ريال المباراة بقوة ونجح في تسجيل هدف مبكر عندما لعب البرازيلي روبرتو كارلوس رمية تماس بسرعة باتجاه راوول الذي انسل وراء المدافعين الالمان وسدد كرة ضعيفة نسبيا بيسراه فشل حارس ليفركوزن هانس يورغ بوت في تقديرها فتهادت داخل مرماه (9).
      بيد ان ليفركوزن الذي خاض المبارة في غياب اثنين من افضل لاعبيه وهما قائده ينز نوفوتني المصاب، والبرازيلي زي روبرتو الموقوف، سرعان ما ادرك التعادل بواسطة مدافعه البرازيلي العملاق لوسيو بكرة رأسية قوية خدعت الحارس سيزار اثر ركلة حرة رفعها شنايدر داخل المنطقة (14).

      و دانت السيطرة لليفركوزن الذي فرض مدافعوه رقابة صارمة على مفاتيح اللعب في مدريد خصوصا زيدان والبرتغالي لويس فيغو، واضاع لاعبه توماس بردرايتش فرصة حقيقة عندما انفرد بالحارس الاسباني (22). ثم تصدى الاخير لكرة قوية سددها اوليفر نوفيل (25).

      و شكلت تحركات ليفركوزن خصوصا من قبل التركي باستورك وميكايل بالاك خطورة على مرمى ريال مدريد من دون ان يستغلها المهاجمون، حتى نجح ريال خلافا لمجريات اللعب في تسجيل هدفه الثاني.

      و قد مرر الارجنتيني سانتياغو سولاري كرة باتجاه البرازيلي روبرتو كارلوس ومنه الى داخل المنطقة نحو زيدان الذي اطلقها بيسراه رائعة على الطاير سكنت الزاوية العليا لمرمى بوت (45).

      و جاء الشوط الثاني متكافئا وحاول ليفركوزن تعديل النتيجة فاندفع نحو الهجوم تاركا وراءه مساحات واسعة كاد فرناندو موريانتيس يستغل احداها عندما استدار على نفسه داخل المنطقة لكنه سدد فوق العارضة (61).

      و اصيب حارس ريال مدريد سيزار في ركبته وحل مكانه ايكر كاسياس، كذلك نزل الانكليزي ستيف ماكمنمان مكان البرتغالي لويس فيغو غير الموفق.

      و ضغط ليفركوزن في الدقائق الاخيرة في محاولة لادراك التعادل لكن كاسياس انقذ مرماه من ثلاث فرصة حقيقية في مدى دقيقة واحدة في الوقت بدل الضائع ليضع حدا لتطلعات الفريق الالماني في تمديد الوقت.

      زيدان أفضل لاعب في المباراة:


      زيدان توج أخيراً بلقب دوري الأبطال
      ----------------
      و قد اختار الاتحاد الاوروبي لكرة القدم لاعب وسط ريال مدريد الاسباني الدولي الفرنسي زين الدين زيدان أفضل لاعب في المباراة.
      و قدم زيدان، صاحب هدف الفوز الرائع في مرمى باير ليفركوزن في الدقيقة 45 من تسديدة طائرة بيسراه اثر تمريرة من البرازيلي روبرتو كارلوس، مباراة جيدة طيلة الدقائق التسعين من خلال تمريراته الرائعة ومراوغاته الممتازة واسترجاعه الكرات من الفريق الخصم.

      و هو اللقب الاول لزيدان في المسابقة بعدما فشل في تحقيقه مرتين مع يوفنتوس الايطالي عامي 1997 و1998 عندما خسر الاول امام بوروسيا دورتموند الالماني 1-3، والثاني امام ريال مدريد بالذات صفر-1.

      ومبروك لعشاق الريال