قتل خبيب بن عدي

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • قتل خبيب بن عدي

      اجتمعت قريش ذات يوم لتشهد مقتل خبيب بن عدي فطلب منهم أن يصلي ركعتين
      قبل القتل فصلى ركعتين أتمهما من غير أن يطول فيهما ثم قال لهم: لولا أن تظنوا

      بي خشية الموت لأطلتها ....فكان أول من سن الركعتين عند القتل ثم أوثقوه رباطا
      وقالوا له ارجع عب الأسلام ونخلي سبيلك فقال لا اله الا الله ما أحب أن رجعت عن الأسلام

      أن لي ما في الأرض جميعا فقال له ابو سفيان: أتحب ياخبيب أن يكون محمدا في مكانك وأنت
      جالس في بيتك ؟ قال:لا والله العظيم ماأحب أن يفديني بشوكه يشاكها في قدمه فضحكوا.
      ثم قال:ان قتلي في الله لقليل ثم أنشد أبياتا فيها:

      وقد خيروني الكفر والموت دونه...............فقد ذرفت عيناي من غير دمع
      ومابي حذار الموتاني الميت ..................وأنالى ربي ايابي ومرجعي
      ولست أبالي حين أقتل مسلما ..................على أي شق كان في الله مضجعي.

      ثم قال خبيب:
      اللهم أنا قد بلغنا رسالة رسولك فبلغه الغداه ما يصنع بنا ثم قال اللهم احصهم عددا واقتلهم
      بددا ولا تغادر منهم أحدا ثم قتلوه.
      ________________________
      :eek: للشارون العين$$d
    • قاهر الصحراء
      قصه جميله جدا اخي العزيز .. واختيارك في وقتها .. هذا هو المسلم حقا " لا يرضى بأي شئي ولا يضحي بقلب الاسلام ليكون على قيد الحياه .. فمن فينا قادرا" على أن يضحي كما ضحوا اولائك الذين لا يخشون الموت .. فنرى بين اعيننا الكثير ولكن المصالح هي التي سادة على كل شئي .. ظحوا بالاسلام .. ضانين انهم لن يصيبهم ما صاب اخواننا .. اتمنى ان نقتدي بهاؤلاء المسلمين حقا .. اشكرك اخي على هذا الاختيار في هذه القصه الرائعه .. واتمنى ان تعيد لنا قصص المسلمين ..
    • شكرا غضب الأمواج :على المداخله الطيفه ذاك اسلام اول وهاذا هو اسلامنا هل اسلامنا الحالي

      مثل السابق على ماعتقد في نوع من نفاق حاليا والمظاهر لاباس بها وهو غير مسبل والحيه ما شألله

      لاكن على الله كل شي . بارك الله فيكم.