قصــــــة محــــــــــزنه

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • قصــــــة محــــــــــزنه

      هذه قصة تلقيتها من أحـــد الاخوة أحببت أن تقرؤها فسبحان الله إن في هذه الدنيا عجائب تحير العقل

      يقول رب الاسرة احمد رجب:
      انا رجل بسيط اعمل مؤذنا في مسجد حارتنا وميكانيكيا للدراجات النارية.دخلنا
      المادي متوسط ، ولا يعكر صفونا شيء سوى بيتنا المرعب فمنذ سنتين بدأنا نشعر
      بالخوف فيه لاننا تعرضنا فيه لاشياء غريبة ،وكلما اغلقنا النوافذ واحكمنا
      الاغلاق نعود للمنزل دائما لنجدها مفتوحة كما نلاحظ العبث بادوات المطبخ وتحطم
      بعض اثاث المنزل ،حتى اننا بدأنا نرى طعام جيراننا قد وضع في ثلاجتنا ،والعكس
      حصل مع الجيران حيث اكدوا لنا انهم يجدون طعامنا في ثلاجتهم ،اضافة لاصوات
      غريبة كانت تحصل في المنزل من دون علم بمصدر الصوت .

      والغريب والمدهش اننا كنا نرى صباح كل يوم التوابل والبهارات والملح صفت فوق
      بعضها وجمعت في قنينة زجاجية بشكل هندسي جميل ومتقن،ومع ذلك قررنا نسيان
      الامر،وعدم الاهتمام الى ان دخلت للمطبخ احد ايام الجمعة فوجدت قطا اسودا ياكل
      من طعامنا فضربته حتى مات ومنذ ذلك اليوم بدأت قصتنا مع وفاة بناتنا.
      الطفلة الاولى: كانت البداية في يوم الجمعة الذي اعقب الحادثة حيث سقطت ابنتنا
      اسراء(سنتين)من الارجوحةالتي كانت تلعب بها واصيبت بحالة سبات على اثرها وطال
      نومها ثم استيقظت بحالة غير طبيعية واخذناها الى مستشفى المجتهد بدمشق حيث
      عولجت ببعض الحقن والسيرومات لتعود الى حالتها الطبيعية ولكنها بدات تصعد
      الاماكن المرتفعة وترمي بنفسها لتصاب بكسور وخدوش في انحاء من جسدها وبقيت هكذا
      حتى توفيت بعد اسبوع من قتلي للقطة وفي نفس الساعة.
      الطفلة الثانية: رغم الغموض الذي لف حالة وفاة اسراء الا ان اهلها لبساطتهم
      اعتبروا الوفاة نتيجة طبيعية. ولكن ما لفت انتباههم ان الاء ذات الربيع ال5
      اصبحت تذكر شقيقتها اسراء كثيرا وتردد بشكل دائم انها تريد ان تلحقها الى
      الجنة؟! وبقيت كذلك 6 ايام وهي بحاله طبيعية ولم تبد عليها أي حالات او ملامح
      لمرض ما وقبل وفاتها في يوم الجمعه قالت لوالديها ان راسها يؤلمها وتريد الذهاب
      للفراش وهذا ما حصل وعندما عادت الام اليها بعد ان توضأت لصلاة المغرب رأت
      وجهها ازرق وتعض على شفتيها وهي تبتسم قبل ان تتوفى في السابعة والنصف مساء .
      تغيير المنزل: تقول الام منال الطرابلسي : بعد وفاة طفلتي بدات اصاب بحالات من
      التشنج والتوتر والعصبية بشكل غير طبيعي وضعف شديد وبدا الكل ينصحنا بالذهاب
      الى قاري القران ليقروا على المنزل وعلى الفتاتين لئلايتعرضا للشر وتضيف الام
      :ذات ليلة قمت لاشرب الماء وكان الجو مظلما وقبل ان اضئ المصباح شعرت بصفعه
      قويه تلطمني على وجهي ذكرت ذلك لبعض الشيوخ فقالو بان المنزل مسكون فاحضر زوجي
      شيخا يقرا على المنزل فقرا القران واكد انهم خرجو.
      الثالثة: بعد وفاة الاء بسبعه ايام وفي يوم الجمعه وبينما كلن زوي يؤدي صلاه
      الجمعه بدات اسماء تطلب مني العوده للمنزل وتخبرني انها تريد اللحاق لاختيها في
      الجنه وهي لا تريد العيش من دونهما واصرت على الذهاب للمنزل وعند عودة زوجي
      اخبرتة ان اسماء تريد العوده للمنزل وهي تطلب ذلك بشدة وفعلا في ال4 عصرا ذهبنا
      للمنزل وبعد وصولنا ذهبت اسماء لتجلب بعض الحاجيات من المحل المجاور للمنزل ثم
      عادت ومعها الاغراض التي طلبتها وبعد ان لعبت ذهبت الى الفراش نفسه الذي ماتت
      عليه الاء وعندما دخلت اليها رايتها بحاله سيئه وكانها رفعت بقوة واسقطت على
      الارض وكانت حالتها مشابها لحالتي اختيها من قبل وفي السابعة والنصف من يوم
      الجمعة الثالثة توفيت اسماء بالظروف نفسها.
      الهروب والرابعه: يقول والد الطفلة : قررنا بعدها هجر المنزل وبالفعل قررنا ترك
      المنزل للعيش مع اهلي في منزلهم وحدث ان عدنا لمرة واحده للمنزل وسريعا شعرت
      طفلتنا بتول بضيق في التنفس وحشرجه في الصدر فخرجنا بها في منتصف الليل وقررنا
      عدم العوده للمنزل .
      وبعد عده اسابيع استاجرت منزلا في منطقه اخرى ولا حظت ان ابنتنا بتول عانت من
      اتناقات تصيبها من ساعه لاخرى مما استدعى ادخالها الى المستشفىوبعد التحليلات
      تبين انها لا تشكو من شئ وعدنا بها مساء للمنزل لنفاجا صبيحه يوم الاربعاء
      بوفاة بتول .
      انا لله وانا اليه راجعون.

      _________________
      نصيــــــة من محب لا تستهينوا بقراءة الاذكار فهي ذات أثر كبير على الناس
      وحافظوا على الطاعات والنوافل عسى الله أن يحفظنا وأياكم من كل سوء ومكروه
    • اخي العزيز لا تعليق لدي لهذة القصة المعبرة ,
      ولاكن تطير الطيور دوما فوق ذالك الأفق البعيد تسابق غيوم الزمان وعقارب الوقت تبحث عن مكان
      تسوده كلمات الحب والدفء والحنان ،لكنها تعود دوما مجروحة،وبين منقارها تحمل أشلائها
      أشلاء التحدي والصمود.
      هي حياتنا هذه التي نحياها،كحياة الطيور ،ولكن ليس كلنا مثل هذه الطيور فمنا من يسلم جناحيه للريح ومنا من يقاوم هذه الريح ولو كسرتها.
      لعبتنا سكين القدر دوما تلاحقنا في كل مكان وفي كل زمان حتي في الأحلام تلاحقنا،وترسم علي صدورنا بعض ابتسامات وتاريخ اهات ولن نستسلم للفدر فهذة هي سنة الحياة ...... حياة ...... وفراق.......ولاكن

      هناك حب يدفعنا دوما نحو القمم والمعالي ..
      يحمينا من كل مكروه .. حتى ولو غاب المحبوب
      يكون حضورة هنا معنا دائما لا يغيب ..
      وتضل تلك اليد العطوفة ممدوده نحونا لا تغل ابد
      برغم البعد والفراق.. وبرغم الوداع..

      تحياتــــــــــــــــــــــــــي اليك ويا هلا وسهلا بيك بين اهلك وذويك في الساحة العامة ,


      $$f $$c $$f $$f $$f $$f $$f $$f $$f $$f
      أكتب ما اشعر به وأقول ما أنا مؤمن به انقل هموم المجتمع لتصل الي المسئولين وفي النهاية كلنا نخدم الوطن والمواطن
    • فعلا لا تعليق على القصة

      أهلا ومرحبا بك يا أخونا الفاضل أبن الوقبة

      وأنا أشترك معك بانها قصة فعلا محزنه ومحيرة
      ولكن لا تستغرب منها كثيرا فهناك ما هو أغرب منها بكثير

      و((وقل ربي أعوذ بك من همزات الشياطين وأعوذ بك ربي أن يحضرون ) ))
    • أهلين بالبلوشيه مرحبا بك يا أختي

      اهلا وسهلا بالبلوشية
      علينا يا اخوه ان نحافظ على الاذكار لانها بعون الله تحفظنا من كل سؤ ومكروه
      فحافظوا يا احبتي في الله على اذكار الصباح والمساء
      وحفظكم ربي من كل سوء ومكروه الى يوم الدين
    • سبحانك ربي هذا شيءُ عجيب

      أهلا بنجمة البحر
      لك كل الحق أن تندهشي من القصة يا اختي ولكني لا اشك في نفسي في مدى صحتها
      لاني عرفت من القصص ما هو اشد وقعا منها
      فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون
      وليتقبل الجميع تحياتي الاصادقه الصادره من محب مخلص

      أخوكم في الله

      $$f المهــــــــــــاجـــــــ4ــــــر$$f
      $$f $$f $$f $$f $$f $$f $$f
      $$f $$f $$f $$f $$f
      $$f $$f $$f
      $$f $$f
      $$f