تائب اثناء النوم!!!!!!!!

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • تائب اثناء النوم!!!!!!!!

      سبح احد الشباب بخياله وكأنه يعيد شريط حياته الى الوراء ثم قال :{{لقد كنت اسافر الى بلاد اوربا كل صيف حيث كنت غارق في المعاصي والذنوب حتى اشبع جنسيا وجسديا ثم ارجع الى بلادي وكنت مع الاسف اتخذ الدنيا دار متاع لا دار بلاغ ..وذلك هو الخسران المبين _وكنت اعتقد ان المعصيه من الامور الضروريه لمرحلة الشباب - وفي يوم من الايام احسستو بضيقة نفس و ملل من الحياة فرحت افكر في كيفية الخلاص من ذلك ولم اجد الحل الا في النوم فخترت الوساده لحل ازمتي النفسيه فرايت في المنام وكانني رجعت الى بلاد اوربا لأكون شيطان من شياطين الغرب في الرقص والغناء وفعل الفاحشه وفجاةًَُْ!!
      تغيرت الرؤيه الى رعب وخوف..فلقد رائيت طفلاٍِِ صغير لونه ابيض يقترب مني وينادي بأعلى صوت {{الله اكبر الله اكبر}} ففزعت وحاولت النهوض من فراشي ولكني لم استطع وذلك و كأن شيئا ثقيلا وقع على صدري وكتم على انفاسي ثم ذهب عني الطفل واستيقضت من نومي و انا خائف مرتعد...ثم نمت مرة اخرى فجائني الطفل نفسه وعلى نفس هيئته وكلامه ففزعت من الفراش وذهبت لأتوضأ وقرأت القران وصليت ركعتين واذا بي أسمع المؤذن ينادي لصلاة الفجر فذهبت الى المسجد حيث كان عمري 24 واحسست بطمأنينه وراحه نفسيه عجيبه لم اجدها من قبل.
    • جميل جدا أن يبادر الانسان الى التوبه الننصوح قبل فوات الاوان ، فعلى الواحد منا ان يتقى الله سبحانه وتعالى ويراقبه فى السر والعلن وان يبادر الى التوبه ولا يسوف فى ذلك ، حيث ينتظر غدا وإذا جاء الغد قال بعدها وهكذا فهذه الدنيا لا تساوى عند الله جناح بعوضه.

      ملاحظه:
      هناك فرق بين الرؤيا والحلم فالرؤيا من الله والحلم من الشيطان فلننتبه إلى ذلك.