عيد ميلاد سعيد

    • عيد ميلاد سعيد

      مر عام من حياتي ، راح يجري في هروب
      كان عمرا ضاع مني ، واختفت منه الدروب
      كان عاما مثل سيف ، قوتلت منه القلوب
      بات عمري كهباء ، مثل عين في نضوب
      عشت عمري بصفاء ، كشموع لا تذوب
      فإذا باتت أماني وانبرى الحلم يتوب
      كيف تهدا نار حبي ، وهي ان تابت تذوب !;) ;)
    • تأخرتي ولاأقدر اعيد ايام معناتي
      ......... علاقتنا أبد مابي تعدين النظر فيهــــا
      نسيت الي مضى وياك نهيت اجمل علاقتــــــي
      .......... نسيتك مثل مانتي محبتنا نسيتـــــــــها
      معاش الصدق في ذاتك مثل معاش في ذاتي
      .......... ملامح كذب في وجهك في كل كلمه حكيتــــــها
      صبرت وقلت يمكن يوم اغير فيك نظراتي
      .......... نصحتك للاسف مرات ولكنك سمعتيـــــــها
      هذا كل مافيني كتبته فوق صفحاتي
      .......... خذيها لك وأظن أنك فهمتي كل معنيــــــــها
    • كلماتي ..

      في زنزانة فردية ..

      مُحْجبٌ عنها ضوء الشمس ..

      يرتد بجدرانها العارية .. أهمس الهمس

      حجرة مثلثة الشكل ضيقه .. قافرة جرداء ..

      تطمس الأنفاس والإحساس ..

      طمس .

      فمنعوها ..

      من كل الحقوق ..
      الفاضله ناديا
      هكذا اغتدنا من كتاباتك الراقيه ان نستمتع بكل ما هو جديد يرد الى هذه الساحه منك .. شكرا لك سيدتي ..واتمنى ان نرى كل جديد منك لكي نمتع اعيننا بخواطرك الرائعه .. شكري لك مكرر
    • كل عام وأنت بدراً يشع في جوف الليل
      كل عام وأنت أرق وأجمل
      وكل عطر من حروفك يزداد شذى اعجابي بك
      إستمرى كي لا يغيب النور ليلاً
      تحياااتي لك ولعامك الجديد
      الذي اتمنى ان يكون احلى
      من ماضيه واجمل


      اسمحيلى ان أضيف على كلماتك ولكن هذه المره باسمى

      كل عام وأنا بألف خير .
      أقولها لنفسي . .
      لأنني على علم . .
      وسط هذا الزحام . .
      لن يتذكرني أحد !! . .
      لن أنتظر منكم . .
      تهانيكم . . أو أمنياتكم لي . .
      أو بلهفة . .
      أتوق لمعرفة ما بداخل . .
      تلك العلبة الصغيرة . .
      لن أنتظر منكم . .
      حضوركم لحفلتي الخاصة !!
      فعوائق هذا الزمن . .
      أنستكم من أنتم !!
      سأحتفل وحدي . .
      كالعام الذي مضى . .
      وسيشاركني . .
      أربعة أشخاص . .
      رغماً عني !!
      قلمي وأوراقي . .
      ودموعي وأحزاني . .
      قلمي . .
      طالما هو سيفي . .
      فلا أستغني عنه . .
      ولا يصلح السيف . .
      بلا قتال . .
      فلم يكن له إلا مصادقة أوراقي . .
      فبدأ كل ليلة. .
      يرسم الجروح على أوراقي . .
      وهكذا تعارفا !!
      دموعي . .
      كانت دوماً وافيه لي . .
      رغم أنها . .
      كانت تبين إنكساري . .
      وهزيمتي . .
      ولحظات ضعفي . .
      لذلك . . أخترتها صديقه . .
      رغم ما فعلته بي . .
      وأما أحزاني . .
      أتوقع حضورها بلا دعوه
      ففي كل عام . .
      ينساني البشر . .
      أو لا أعلم . .
      ربما يتجاهلون وجودي . .
      فيرموني وسط صفحات الزمن . .
      وهي تمر . . وتمر . . وتمر . .
      وأنا وحيد . .
      تشاركني أحزاني . .
      شئت أم أبيت !!
      كل عامٍ وأنت بألف خير . .
      سأبكي من الفرحة . .
      لو قالها لي أحد . .
      وسط هذا الزحام !!
      كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
      كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
      كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
      كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]