القلق النفسي واسبابه

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • القلق النفسي واسبابه

      هل القلق النفسي هو السبب الرئيسي لارتفاع الضغط !!!
      القلق اهم مرض يقلل الحياة ، ويسعى الى القضاء على حياة الناس ويدفعها الى التدهور والانهيار .

      روى احد الاطباء ، انه ذهب بعيدا، لاجل مهمة عمل، تعذر عليه الاتصال بطفله الصغير، الذي يعيش في كنف أُمه، بعد ان ضاق مرارة اليتم او قل الحنان ، وهو انفصال الزوجين ،فالطفل الصغير يعيش تحت رحمة أُم الزوج، العجوز، والتي هي الاخرىبحاجه الى رعاية، وقد أبت ام الطفل بأخذ رضيعها، نظراً لزواجها الجديد، ولان البيت لا يخلو من شغاله ترعى البيت ، لكن هذا الطبيب ، يخشى على إبنه وحياته ، أكثرمما تخشى النمله على جزءمن جرادة ميته !!!! ولما كان الطبيب في رحلته العمليه او في مهمته الرسميه، شك ان إبنه تعرض لخطر او أصابه مرض ، او لحق به شيء..فهو الان بعيد ولن يستطيع ان يذهب ليطمئن على ولده، ولا يستطيع ان يتصل بالبيت ، نظراً لعدم وجود شبكة اتصالات في المنطقة الذاهب إليها..وبدأ القلق يساوره، وتحيطه الشكوك من كل جانب،وداهمه إرتفاع في ضغط الدم،واستاءت حالته،وبدأ القلق، يتضاعف نتيجة إفراز بعض الهرمونات كالادرينالين، المسؤول عن تأثيره ، ودورهالمؤثر على الجهاز العصبي والاوعية الدمويه وكذا القلب... الخ
      ومما زاد الطين بلّه كما يقولون، إذ ان الطبيب، هذا، كان مجهداً بسبب وجوده في المهمة وخارج المنطقه،ولم يكن يحسب حساباً رغم انه طبيباًمتخصصاً[ .....] فزاده، طيناً اكثرمما توقعه، ذلك ان القلق والاجهاد يتصلان اتصالا وثيقاً بإرتفاع الضغط، وفْقاً لردةفعل كل شخص..!!!
      وبعد ان تمكن الطبيب من الوصول الى منطقه أُخرى ، وقد اتصل بالبيت، وعلم ان أُمه وولده، في صحة ، وان وساوسه وقلقه لا صحة لها، وانها مجرد وساوس، اكتشف فجأة
      ان القلق نوعين يقدر عليهما الشخص، احدهما، يتحمله الفرد ، ويتغلب عليه، والاخر ، ينوء به فيعجز عن مقاومته..!
      وهنا اذكر اني قرأت ما قاله الدكتور موريس سوكولوف من كلية الطب في جامعة كاليفورنيا،[ ان العامل المهم ليس طبيعة القلق نفسه بل ردة فعل الشخص وانفعالاته تجاهه ]
      إذن، التوتر ، يعتبر في حد ذاته مفيد في حدوده الطبيعيه،للجسم، وربما يحل المشاكل..والتخلص من الشي غير الضروري في مواجهة أُمور تافهة، لا تتطلب منا مثل هذ ا الاجهاد او كما هي حالة الطبيب ، الذي أسردنا قصته ، كمثال ليس إلا..!!!

      السؤال
      ====
      الى اصحاب الاختصاص:
      هل توافقونني على الخلاصه التي خرجت بها.....؟


      وإلى العامه والمشاركين
      ===========
      1-هل ان المشاكل البسيطه تدفعنا الىحالة عصبية؟؟ وهل الاستياء من شيء ما...مرده الى الاهتياج الشديد، او خيبات الامل؟؟؟
      2- هل انت تشعر بان المشاكل التي تجهد في حلها سبب في دمارك؟؟
      هل انت قادر على التوقف عن القلق الذي يُداهمك فجأة؟؟
      هل انت من النوع الذي يرتاب من كل شي ، وتشك فيه، ولا تثق بأصدقائك؟؟؟


      آخر الكلام
      =====
      عِشْ الحيـــــــــاةَ كما هِيَ..
    • السلام عليكم ورحمه الله

      شكرا على موضوعك وتعقيبا على ذلك يقال بالفعل القلق بصفة عامة هي ظاهرة نفسية تتطلب منا العديد من الوقفات تصيب الانسان وتؤرقه وترتبط المشكله بالافراد الذين تسيطر عليهم مخاوف بدرجات مختلفه اضافة بعدم الشعور بالثقه بالنفس وطبعا هذه المشكله تبنى على مواقف وخبرات سابقه تؤدي الى توتر شامل ومستمر وشعور بعدم الارتياح وخوف متوقع لخطر فعلي او غير حقيقي يصحبه اعراض جسميه ونفسيه

      ما هى أعراض القلق ؟
      الشعور بالتوتر العام .
      - توقع الأذى والمصائب .
      - ضعف القدره على التركيز والأنتاج .
      - الأرق وإضطراب النوم .
      - إحساس بالخوف مصحوبا بنوبات من الخفقان السريع في القلب وجفاف في الفم وتعرق وإرتعاش في الأطراف .
      **************************************************
      1-هل ان المشاكل البسيطه تدفعنا الىحالة عصبية؟؟ وهل الاستياء من شيء ما...مرده الى الاهتياج الشديد، او خيبات الامل؟؟؟
      اصبح القلق في حياتنا ظاهرة عصرية تفجره ضغوط الحياة مثل مشاكل العمل والأبناء والأزواج … وتضاعف أعباء المرأة العاملة وغيرها والاستياء من اي عمل او التوتر الفعلي الناتج عن ذلك قد يؤثر على الشخص ويؤدي الى ضيق والم والشخص القلق متشائم دائما .. يتوقع الشر في كل لحظة وهو يتشكك في كل أمره .آن الإنسان القلق يبدو حزينا مكتئبا . ذلك آن القلق هو رد فعل لخطر فقدان عاطفة آو آمل آو الخوف من ذلك والحزن.

      هل انت تشعر بان المشاكل التي تجهد في حلها سبب في دمارك؟؟
      اعتقد نوعا ما ان المشاكل هي السبب الاساسي لحاله القلق وربما الانسان يعجز عن حلها فتؤدي به الى حاله من الاكتئاب وانا ارى ان المشاكل تكون سبب وجيه في القلق ولكن ليس سببا في دمار شخص دائما براي ربما اذا حاولنا مقدار جهدنا التغلب عليها بشتى الطرق وايجاد الحلوا المناسبه لها يقلل من سلبياتها والاثار السيئه التي تؤتي بها

      هل انت قادر على التوقف عن القلق الذي يُداهمك فجأة؟؟
      ولاكون صريحه انا اقلق كثيرا لربما على اشياء تتعلق بمستقبلي بعملي بظروفي باسرتي وووو ولا استطيع التوفق عند نقطه معينه اذا داهمني القلق بامر مهم وخطير استوجب على ولكن ممكن ان اقلل من التفكير فيه واشغل نفسي باي شيء ثاني حتى لا اصيب بحاله حزن او اكتئاب.


      هل انت من النوع الذي يرتاب من كل شي ، وتشك فيه، ولا تثق بأصدقائك؟؟؟
      من ناحيتي نعم ارتاب ولكن بدرجه متفاوته وقليله لذلك علينا دوما الحذر واختيار الاصدقاء بكل حكمه وتدبير وان تكون الثقه والصدق اساس هذه العلاقه فاذا واجهتنا اي مشكله قد تنتج اثارها علي انا وعلى الاخرين لذل فهذا شيء طبيعي في الانسان عندما يواجه اي خطر ان يشك ويرتاب بالجميع من حوله قريب كان او بعيد.

      المهم هذه ملاحظات عابره ودمتم خيرا اخي الفاضل والله الموفق

      $$f $$f
    • السلام عليكمورحمة الله وبركاته

      اُختى الفاضله / احلى مسقط... شكراً على الرد، ودمت في الف عافيه وبعيداً عن القلق، وعلى العموم ، انا هجست شيئاً ما من خلال الرد، كان غائباً عن بالي ، واشكرك على ملاحظاتك ، من اجل تنويري ولفت الانتباه ..
      شكرا مرة اخرى..............
    • اخي "وادي الحياة"....شكرا لك على هذا الموضوع الجميل والمفيد....اخي هل سمغت او قريت يوما كتاب
      دع القلق وابدا الحياة ....ان كان لا ...فحتما ستجده في كل المكتبات...حيث لاقى هذا الكتاب من الشهرة الكثير حيث انه ترجم الى معظم لغات العالم..واستفاد منه الكثيرون....انه باختصار كتاب كامل عن الحياة....عن القلق ..الخوف...بطريقة شيقة وجميلة واسلوب يدعوك لقراته بيوم واحد....الكلام عن القلق لا ينتهي خصوصا ونحن في عصر الماديات والحياة الصعبة والتي تزاد سوءً يوما بعد يوم...قلق من كل شيء ومن اي شيء....العمل وضغوطه...ومحيط العمل...المنزل...الاسرة...المستقبل....واشياء اخرى كثيرة....ادعوا كل رواد الساحة من قراة هذا الكتاب لما فيه من فائدة كبيرة ومفهوم اكبر عن مرض هذا العصر...واكثرها انتشارا ....وهو القلق....:(