الضعف الجنسي

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الضعف الجنسي

      ماهوا الضعف الجنسي (العنة) وماهي اسبابه وكيف يتم علاجه؟ توصف العنة أو الضعف الجنسي بعدم القدرة على الحصول على الانتصاب أو عدم القدرة على إبقائه والحفاظ عليه ، أو كليهما للدرجة التي لا يكون فيها مرضيا وفعالا وقت الجماع

      ما هو حجم المشكلة لقد قدرت الإحصائيات أن 52% من الرجال الذين تتراوح أعمارهم ما بين الأربعين إلى السبعين يعانون من درجات متفاوتة من العنة أو الضعف الجنسي نتيجة مرض عضوي الأسباب إن أكثر حالات الضعف الجنسي ناتجة عن أسباب مرضية عضوية وهناك عدد قليل من المصابين بهذه الحالة يعانون من اضطرابات نفسية إن أهم الأسباب المرضية التي تؤدي إلى العنة هي: 1- مرض السكري حيث أن خمسين بالمائة من مرضى السكري يعانون من الضعف الجنسي بدرجات متفاوتة 2- ارتفاع الكولسترول والدهون 3- تصلب الشرايين وأمراض القلب 4- ارتفاع ضغط الدم 5- أمراض الغدد صماء 6- التدخين وتناول كحول 7- العمليات الجراحية 8- الحوادث المتعلقة بالنخاع الشوكي أو البروستاتة أو منطقة الحوض 9- الأمراض التي تصيب جهاز العصبي العلاج يعتمد العلاج على السبب الرئيسي في حدوث الضعف الجنسي ففي بعض الحالات يكون العلاج بواسطة الأدوية عن طريق الفم وفي أحيان أخرى عن طريق الهرمونات أو عن طريق الأبر الحقن داخل القضيب أو استعمال جهاز الشفط و في بعض الحالات الأخرى قد يتطلب علاجها إجراء عمليات جراحية وعادة مايكون النجاح هو حليف معظم الحالات المرضية ويبقى عليك اختيار طريقة العلاج التي تناسبك. الأدوية المستعملة : أ- مادة البابافرين هيدروكلوريد ب- مادة الفنتنولامين ميسيوليت ج- مادة البروستاجلاندين د- هرمونات التستو سيترون ح- حبوب الفياغرا ولكن لها مشاكل قلبية ، فيجب على مرضى القلب مراجعة طبيبهم أول. كل هذه المواد المذكورة تساعد على ارتخاء عضلات القضيب وبالتالي إلى: أ- زيادة تدفق الدم داخل القضيب ب- حصر الدم داخل القضيب.
    • تحياتي

      معلومات مفيده مهمه ممن يعانون من هذا المرض

      اضغط على الوصله موضوع مشابه عن الضعف الجنسي


      66.113.159.55/forum/showthread…%DA%DD+%C7%E1%CC%E4%D3%ED

      دمتم خيرا ولكم جزيل الشكر

      $$f
    • يكثف علماء بحوثهم من أجل فهم الآليات التي ترتبط بالحياة الجنسية وممارساتها عند الذكور. ويأمل الباحثون في التوصل من خلال ذلك إلى علاج جديد للعجز الجنسي. وكان فريق من الباحثين في جامعة جونس هوبكنز في بالتيمور اكتشفوا قبل عشر سنوات أن الانتصاب يحدث حين تتسبب فكرة مثيرة أو إثارة جسدية في انطلاق مادة أكسيد النيتريك من النهايات العصبية في عضو الذكورة.
      ويؤدي ذلك إلى حث تدفق الدم نحو العضو الذكري وبالتالي تضخمه. لكن كل تلك الاستجابات المتتالية لا تستغرق أكثر من ثوان. والآن، اكتشف فريق آخر من الجامعة نفسها كيف يمكن الحفاظ على استمرار الانتصاب بعد حدوثه. وبدراسة أجريت على الفئران والقطط، وجد أن الأساس في تلك العملية هو استمرار إنتاج أكسيد النيتريك في الأوعية الدموية.
      تحكم
      ويقول الباحث د. أرثر برنيت إن "فيزيولوجية الانتصاب تشبه قيادة السيارات. لا يمكنك إدارة مفتاح السيارة وانتظار أن تذهب بك إلى أي مكان. لا بد أن تتحكم فيها وتوجهها" وفي سياق الموضوع، يعني هذا أن الدفقة الأولى للإثارة، يعقبها تسلم الأوعية الدموية المهمة من الأعصاب، وإطلاق إمداد مستمر من أكسيد النيتريك، للحفاظ على الانتصاب وتقويته. وقال برنيت "بمجرد أن يبدأ تدفق الدم إلى القضيب، ينشط مصدر أكسيد النيتريك في الأوعية الدموية مما يؤدي إلى انطلاق المزيد من هذه المادة، وبالتالي ارتخاء أكبر في أنسجة الأوعية، بما يسمح بمرور دم أكثر وحدوث انتصاب لفترة أطول." وحين تسير الأمور بشكل طبيعي، فإن تدفق الدم في الأوعية الدموية يحدث ضغطا رقيقا على جدرانها مما ينشط انطلاق مزيد من أكسيد النيتريك من الخلايا البطانية في الأوعية الدموية. ومصدر أكسيد النيتريك في الأوعية الدموية هو إنزيم يدعي "إندوثيليال نيتريك أكسيد سينثاز"، وهو الجزء الذي لا يزال يمثل الحلقة المفقودة في دورة الانتصاب، والذي تنصب عليه جهود الباحثين