رحيل أخوٌ لي في الله

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • رحيل أخوٌ لي في الله

      كان عبدا مخلصاً ، ينبعث من قلبه نوراً ، أحببته صديقاً، أحببته أخاً، كان على قلبي عزيزاً ، شهماً ، أبياً ، ودارت الأيام ، وزادت الأحلام ، وتعلق قلبي به ، وتشبثت يدي بيده ، وحلمت بقلبه ،فكان شمعتاً ينير طريقي ، ويقوم خطئي ، ويصلح شأني ، فصرنا مشكاتاً تنير درب السالكين ، ونجماً في سماء السابحين ، وكان عونا لي في طريق الصلاح ، وزادا ليوم النجاح ، ومنجاةً ليوم لا فلاح فيه ، إلا لمن أرضى الإله ، جل علاه .
      ولكن ؟!!!. . . وفي ليلة شديدة السواد . . . حالكة الظلام .. رحل الحبيب .. . بعد المغيب . . . فهل من مجيب ؟!!. . . رحل ومعه كل أحلامي.. وتركني في غيابة ظلامي .. رحل وترك قلبي المسكين يتيماً .. وحيداً ..سقيماً.. يأن من فرط الهوى أنينا ..رحل إلى رب العزة ..رحل بلا رجعة .. هذا قدره.. وهذا قدري معه .. أن أعيش وحيداً في عالمٍ مجهول .. وفي الحياة مقتول .. مسلوب الإرادة .. ولكن لعل ربي يجمعني به يوم الميعاد .. يوم لا بعاد .. فالمتحابون في جلال الله .. يجمعهم تحت عرشه .. ويظلهم بظله .. فبشر المتآخين فيه .. والحمد لله .
      الأمل :
      $$f $$f $$f
    • رحم الله أخيك أخيتي الأمل ورزقه فسيح جناته ..........

      ولا تنسيه من الدعاء الصالح..............


      وتذكري أن هذا حال الحياة .... لقاء وفراق .... حياة وموت ... سعادة وحزن...

      واشياء كثيراً...

      وهذه كلماتي

      انتظروا رحيلي اليوم .. فإن لم يكن اليوم فغداً ... وإن لم يكن غداً فبعد غد ....