قصة تائب

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • قصة تائب

      هذا سلسله من القصص ارجو ان تنال على رضاكم وهذه ليست من محض الخيال او الصدفه وقعت احداثها ليعتبر من يسمعها وان الساعه حق ويم الحساب قد حان
      ================================



      مالك ابن دينار
      يقول مالك؛
      بدات حياتى ضائعا سكيرا عاصيا اظلم الناس افعل المظالم يتحاشانى الناس من ظلمى غير انى كنت فى يوم من الايام اشتقت ان اتزوج وان يكون لى طفلة بالفعل تزوجت وانجبت فاطمة فاحببتها حبا شديدا وكلما كبرت فاطمة زاد الايمان فى قلبى وقلت المعصية فى قلبى وكلما راتنى فاطمة وانا امسك بكاس الخمر تقترب منة وازاحتة عنى وهى تكمل عامها الثانى وكان اللة جعلها تفعل ذلك واكتملت فاطمة الثلاث سنوات ؛ماتت فانقلبت اسوا مما كنت ولم يكن عندى من اثصبر الذى عند المؤمنين ما يقوينى على الايمان وقال لى شيطانى لتسكر اليوم سكراا ما سكرتها من قبل فا عزمت على ان اشرب الخمر وظللت اشرب طوال الليل ان اشرب الخمرواشرب واشرب حتى سقط وترميت من حلم الى اخر حتى رايت هذة الرؤية؛
      رايتنى فى يوم القيامة وقد ظلمت الشمس وقد تحولت البحار الى نار وقد زلزلت االارض وقد اجتمع الناس الى يوم القايمة وانا بين الناس واسمع المنادى ينادى فلان ابن فلان هلما للعرض على الجبار فارى فلان هذا مسودا وجهة حتى سمعت المنادى ينادى مالك ابن دينار هلما للعرض على الجبار فيقول اختفى البشر من حولىواختفى الناس من ارض المحشر ثم رايت ؛؛؛؛؛؛؛؛
      ثعبانا عظيما كبيرا شديدا قويا يجرى نحوى فاتح فمة فوجد رجل عجوز ضعيف فقلت لة انقذنى من هذا الثعبان فقال لى ؛يا بنى انا ضعيف ؛؛؛؛ولكن اجرى من هذة الناحية لعلك تنجو فجريت وحتى وجدت النار تلقاء وجهى فقلت لنفسى اهرب من الثعبان اجد النار امامى؟؟؟
      وعدت مسرعا والثعبان اقترب الى فوجدت الرجل ثانيا فقلت لو انجدنى انقذنى فبكى الرجل رافتا على حالى وقال لى انا ضعيف انا لا استطيع ان افعل بك شيئا ولكن اجرى الى هذة الجبال فجريت وكاد الثعبان ان يخطفنى فوجدت عليها اى على الجبال اطفال صغار وسمعت الاطفال يصرخون ؛يا فاطمة ادركى ادركى اباكى فعلمت انها ابنتى ففرحت ان لى ابنة هنا ماتت فى الثالثة تنجدنى فاخذتنى فاطمة بيدها اليمنى ودفعت عن الثعبان بيدها اليسرى ثم جلست على حجرى كما كانت تجلس فى الدنياوقالت لى قال تعالى ؛ ألم يأن الذين امنو ان تخشع قلوبهم لذكر اللة ؛فقولت يا بنيتى اخبرينى عن الثعبان قالت ؛هذا عملك السيئ انت كبرتة ونميتة وحتى كاد ان ياكلك وهذا الرجل الضعيف عملك الصالح انت ضاعفتة حتى بكى رافتا لحالك وحتى انة لا يستطيع ان يفعل بك شيئا ولولا انك انجبتنى واننى قد مت وانا صغيرة ما كان شئ ينفعك فى هذة الدنيا ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
      فافقت من نومى وانا اخرج واصرخ ؛اااان يا رب ااااان يا رب وانا اقول ؛ألم يأن الذين امنو ان تخشع قلبوبهم لذكر اللة؛واغتسلت وخرجت لصلاة الفجر واريد التوبة والعودة الى اللة واذا بالامام يقرأ نفس الاية
      بسم اللة الرحمن الرحيم
      ألم يأن الذين امنو ان تخشع قلوبهم لذكر اللة
      صدق اللة العظيم
      حتى انى قد توبت
      ويقال ؛؛؛؛؛؛؛ انة كان يقف عند المسجد ويقول ؛ ايها العاصى تب الى اللة ؛ايها الغافل عد الى مولاك؛ايها الهارب عد الى اللة ؛ان مولاك يناديك بالليل والنهار ويقول
      "من تقرب الى شبرا تقربت الية ذراعا ومن تقرب الى ذراعا تقربت الية باعا ومن اتانى ماشيا اتيتة هرولا؛
      فيا اخى واختى
      سارعو الى التوبة قبل ان يلقاق اللة
      ولا تخف فان رحمتة ربنا وسعت كل شئ
      واللة يتقبل التوبة لو كانت ذنوبك مثل ذبد البحر ولو وصلت لعنان السماء فانة هو الغفور الرحيم
      فلا تياس ابدا ابدا ابدا من رحمتة اللة
      ادعو من اللة ان من كل يقرا هذة الورقة يقوم على ارسالها لكل من يعرف ومن لا يعرف
      واعلموا انك بارسالكم هذة الورقة تقومون بعمل المجاهدين فى سبيل اللة
      اللهم تقبل جهادنا واجعلة فى ميزان حسناتنا
      واخر دعوانا ان الحمد للة رب العالمين