الكمبيوتر يتنبأ بفوز البرازيل بكأس العالم

    • الكمبيوتر يتنبأ بفوز البرازيل بكأس العالم

      ايطاليا ستكون طرفا في المباراة النهائية مع البرازيل أو الارجنتين، لكنها ستخسر لصالح أحد الفريقين.


      لندن - بعد الرجوع إلى الارقام والاحصاءات بل ومحاكاة أجهزة الكمبيوتر لمباريات كأس العالم وعددها 64 مباراة، تنبأ علماء من أيرلندا الشمالية الاربعاء بأن أيا من الارجنتين أو البرازيل ستهزم إيطاليا لتفوز بالبطولة في دورتها السابعة عشرة.

      وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية( بي.بي.سي) أن علماء الرياضة بجامعة أولستر قاموا بتحليل كافة مباريات البطولة التي ستقام في كوريا الجنوبية واليابان باستخدام طريقتين مختلفتين.

      في الطريقة الاولى، درس الاكاديميون كل فريق من الناحية الفنية وفي ضوء نتائجه السابقة و "حتى حالة عظم مشط قدم ديفيد بيكهام المكسور"، ومنها خلصوا إلى أن الارجنتين ستهزم إيطاليا في المباراة النهائية يوم 30 حزيران/يونيو في يوكوهاما.

      وفي الطريقة الثانية، لجأ العلماء إلى محاكاة كمبيوترية لكافة مباريات كأس العالم، استعانوا فيها بالتصنيفات الدولية للفرق وطول الرحلة التي قطعها كل فريق والمناخ وفروق التوقيت وطول فترات الراحة.

      وخلصت الدراسة الثانية إلى أن البرازيل ستفوز بكأس العالم للمرة الخامسة بالتغلب على إيطاليا، أيضا، في النهائي.

      وصرح بيتر أودونجو مدرس الدراسات الرياضية بالجامعة بأن "نتائج بحثنا هي حالة كلاسيكية للعقل في مواجهة القلب - طغيان الارقام في مواجهة التقييم الذاتي".

      وأضاف "سيكون من المثير أن نرى كيف ستخرج البطولة وما إذا كان العقل البشري أو الكمبيوتر هو الوسيلة الافضل لتحليل مسابقات لا يمكن التنبؤ بنتائجها مثل كأس العالم".

      واستطرد أودونجو قائلا أن مجموعة الباحثين تعتزم كتابة ورقة بحثية تقارن بين المزايا النسبية لطريقة التحليل المعتمدة على المهارات الفنية وتلك القائمة على الارقام والاحصاءات.

      من ناحيته تنبأ أسطورة كرة القدم الالمانية فرانز بيكنباور بأن تدافع فرنسا عن اللقب بنجاح وتحتفظ بكأس العالم، في حين أن كوريا الجنوبية اليابان ستستضيفان بطولة "جميلة".

      وقال بيكنباور "أعتقد بأن فرنسا ستفوز" بكأس العالم.

      وأضاف "إنهم (الفرنسيون) المدافعون عن اللقب وهم أنجح فريق على مدار الاعوام الاربعة الماضية، لكنهم مازالوا متعطشين (للفوز) ومازالوا أقوياء".

      وتابع يقول أن الارجنتين والبرازيل أيضا تتطلعان للفوز بكأس العالم، لكن فرصة فرنسا طيبة في تحقيق فوز آخر.

      من ناحية أخرى، توقع "القيصر" - الذي قاد المنتخب الالماني للفوز بكأس العالم عام 1974 ككابتن وعام 1990 كمدرب - أن تقوم كوريا الجنوبية واليابان بدورهما على أكمل وجه في استضافة البطولة التي تبدأ الجمعة في سول بمباراة بين فرنسا والوافد الجديد السنغال.

      وقال بيكنباور "إن البلدين بذلا جهدا كبيرا لتحقيق هذا .. لقد شيدا 20 إستادا - 10 لكل منهما أنا متفائل بأن هذه ستكون كأس عالم جميلة".
      source:middle east online