تيني ريخس مديراً فنياً لمنتخبن الإمارات الوطني

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • تيني ريخس مديراً فنياً لمنتخبن الإمارات الوطني

      قررت لجنة المنتخبات الوطنية باتحاد كرة القدم تعيين الهولندي تيني ريخس مدربا لمنتخبنا الوطني، حتى نهاية مشوار تصفيات كأس العالم 2002 خلفا للمدرب عبدالله صقر الذي قدم استقالته من تدريب الفريق وتم قبولها.





      جاء ذلك خلال الاجتماع الطاريء للجنة والذي عقد مساء امس بمقر اتحاد الكرة بأبوظبي برئاسة سمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان رئيس الاتحاد رئيس اللجنة ونائبه سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، وبحضور جميع الاعضاء المهندس مطر الطاير والمقدم محمد مطر غراب ويحيى عبدالكريم وغانم احمد غانم.


      واكد سمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان رئيس اتحاد الكرة ان تعيين تيني ريخس مدربا للمنتخب في الفترة المقبلة من التصفيات جاء عن اقتناع تام بكفاءته الفنية، كما ان لديه معرفة كاملة بالفريق وظروفه وبقدرات اللاعبين وامكانياتهم، وشارك معهم في فترة الاعداد بمعسكري سويسرا وفرنسا، ويعلم كل صغيرة وكبيرة عن الفريق.


      واضاف سموه ان تيني ريخس هو الانسب لقيادة المنتخب في الظروف الحالية، لاسباب كثيرة، اهمها كفاءته واخلاصه في العمل، وضيق الوقت في التفكير في مدربين جدد، خاصة وان المدرب الجديد سيحتاج الى وقت للتأقلم مع اللاعبين لمعرفة امكانياتهم، ويصعب عليه احداث تعديلات في اسلوب الاداء، كما اننا لانريد العودة الى نقطة الصفر، لان التصفيات قد بدأت، وليس امامنا متسع من الوقت لحدوث التغيير المطلوب.


      وقال سموه ان اللجنة ناقشت كل البدائل المطروحة واستعرضنا كل الاسماء التي يمكن ان تتولى المهمة مثل بونفرير وماتشالا ويوردانيسكو الا اننا توصلنا الى صعوبة ذلك في الوقت الحالي.


      واكد سموه ان تيني ريخس سيستمر حتى نهاية مشوار التصفيات مع كامل افراد الجهاز الفني والاداري دون تغيير، ثم تقوم لجنة المنتخبات بتقييم عمل الجهاز الفني والاداري وكامل المرحلة السابقة، لاتخاذ القرار المناسب في شأن المدرب الجديد الذي سيقود الفريق في دورة كأس الخليج الخامسة عشرة التي تقام بالرياض في يناير المقبل، وان تيني ريخس سيظل اسما مطروحا من ضمن الاسماء التي من الممكن قيامها بالمهمة، لاننا لا نشكك في قدراته وامكانياته كمدرب جيد، لكن كل الكلام سابق لاوانه الآن.