أحذر من هذه الصلاة

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أحذر من هذه الصلاة

      قال زيد بن وهب : دخل حذيفة رضي الله عنه المسجد فإذا رجل يصلي لايتم الركوع والسجود,فلما انصرف قال له حذيفة:مذ كم هذه صلاتك؟ قال:مذ أربعين سنة.فقال حذيفة رضي الله عنه: ما صليت منذ أربعين سنة ولو مت وهذه صلاتك مت على غير الفطرة التي فطر بها محمد صلى الله عليه و سلم ثم اقبل عليه يعلمه,فقال:أن الرجل ليخفف الصلاة (((ويتم الركوع والسجود.)))

      قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه:إن الرجل ليشيب عارضا في الاسلام وما أكمل لله تعالى صلاة, قيل: وكيف ذلك؟ قال:لايتم ركوعها وسجودها وخشوعها وتواضعه وإقباله على الله فيها.

      **



      اخي القارئ : فقط حاول ان تجيب على التالي:

      بأختصار,كم عمرك الآن؟؟

      20,25

      او30؟

      وكانت كذا صلاتك فانك إلى الآن ماصليت لله ركعة

      توضينا واستقبلنا القبله,,كلها نريد ان نصلي لله,,حسنا لماذا لانكملها لكي تقبل؟

      فكم دقيقة تصلي ؟

      دقيقه او دقيقه ونص؟؟

      اعلموا ان صحت الصلاه فيصح بعدهاالعمل..فكيف لنا ان نتصدق ونذكر الله وغيرها من الاعمال وصلاتنا غير صحيحه

      كيف تستمرفي بناء منزلك وانت تعرف ان الاساس لايتحمل بل انه غير صحيح!!

      فعلا اننا غفلنا كثيرا عن أول سؤال يسالنا الرحمن فيه,,ولوقلت لك ان اول سؤال راح ياتي فلديك الجواب,,ورب الكعبه انه السؤال الأول
    • جاء فى الحديث الذى رواه الامام الربيع فى مسنده ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" لا إيمان لمن لا صلاة له ....." ، فلا يمكن أن يدخل الايمان قلب المؤمن وهو تارك للصلاه والنبي يقول فى حديث آخر" العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر" فعلى الانسان المؤمن أن يحافظ علي هذه الصلوات المكتوبه فى الجماعه وأن يؤديها فى أوقاتها المحدده ولا يتهاون بها ، هذا ومسائل الصلاة كثيرة جدا والكثير منا يجهل تلك الاحكام ومهما حاولنا أن نتعلم فسوف نظل جاهلين باحكامها ، فعلى الانسان ان يتفقه فى كل أمر من أمور دينه.