الخمر حكمها ومضارها للشيخ ناصر السابعى

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الخمر حكمها ومضارها للشيخ ناصر السابعى

      بسم الله الرحمن الرحيم

      الحمد لله رب العالمين ، والعاقبة للمتقين ، ولا عدوان إلا على الظالمين وأشهد أن لا إله إلا الله ولي الصالحين واشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله إمام الأنبياء والمرسلين وأفضل خلق الله أجمعين صلوات الله وسلامه عليه وعلى أله وصحبه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين ، إن العجب العجاب أن يذهب إنسان عاقل إلى دار من دور الخمور ليشرب المسكرات ويذهب بعقله وقد علم أنه ليس في الخمر منفعة إلا الأضرار التي تسببها في عقله وفى جسده وتؤثر على المجتمع وعلى الأمة وتؤثر على كيان الإنسان وإيمانه لقد بينت الإحصاءات الطبية والصحية إن للخمر أضرار كثيرة فهي التي تسبب التهابا في الأعصاب والكلي وتصلبا في الشرايين وتحجرا في الكبد وضعفا في القلب كما تؤثر على إدراك الشخص وعقله ووعيه وبينت الإحصاءات أن أكثر من ثلاثة عشر في المائة من حوادث السير والمرور تكون بسبب تعاطى المسكرات والخمور كما تسبب الخمر ارتفاعا فى ضغط الدم مما يؤدى إلى انفجار في شرايين المخ ، أبعد كل هذا يذهب إنسان عاقل لكي يجلب الحتف إلى نفسه ويحفر حفرة يقع فيها ولا يخرج منها أبدا أيها العقال يا أصحاب الألباب والبصائر انتهوا عن كل ما يؤدى إلى إنحراف الإنسان الفكري وعن كل ما يضر بالالباب والعقول وأنصحوا من تعرفون من أصحابكم وأهليكم وجيرانكم عن شرب هذه الآفة اللعينة " الخمر" التى لا تسبب إلا نقصا فى العقول وزعزعة فى الكيان واهتزازا في اليقين والإيمان ، أيها الاخوة أن الله عزوجل حرم الخمر وبين رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم أن كل ما يتلف العقل حرام وأن العلة فى حرمة الخمر هي الاسكار يقول صلى الله عليه وسلم:" كل شراب أسكر فهو حرام " ويقول عليه الصلاة والسلام :" كل مسكر خمر وكل خمر حرام " وإذا كان ذلك كذلك فأن الكحول هو المادة الرئيسية آلتي يصبح بها الشراب حراما فإذا دخل الكحول فى شيء من الاشربة والمنتوجات فذلك الشراب حرام وكذلك إذا أدى إي شراب بإختماره إلى سكر العقل وتغيره فذلك حرام ولا يلتفت إنسان إلى الاسماء الكثيرة المتنوعة التى تسمى بها الخمور وزجاجات هذه الافة اللعينة فأن النبى محمد صلى الله عليه وسلم أخبر عن زمن تكثر فيه أسماء الخمور يقول عليه الصلاة والسلام :" ليستحلن آخر أمتى الخمر بأسماء يسمونها بها " أجل يا رسول الله هذا الزمان العكر الذى تكدر فيه صفو الانسان المؤمن وتكدرت فيه عقول الانسانية وتلونت فيه طباعها وتغيرت فيه سجاعها يأتى كثير من الناس ليغيروا أقبح القبائح وأكبر الكبائر الخمر ليسموها بأسماء براقة تجلب العقول وتسلب القلوب وتخدع الأغرار الأغمارمن افراد بنى الانسان " ليستحلن آخر أمتى الخمر باسماء يسمونها بها" وهذا الزمن الذى كثرت فيه الاسماء وكثرت فيه الشعارات البراقة والاسماء الخداعة وكثرت فيه المنكرات أعجب العجاب أن يفتح المسلمون دور الخمور في بلادهم ليفتحوا الباب على مصراعيه والمجال للسفلة وللجهلة وللطغاة والذين أصبحوا كبهائم " بل هم أضل سبيلا" وإذا بالجفاة غلاظ الطباع قساة القلوب ينساقون إلى هذه الدور أنسياق البهائم إلى شرب الماء وإذا بكثير من الناس ينتهكون حرمة الله سبحانه وتعالى من غير مبالاة بشرائعه ولا بشعائرة وإذا بهم أضل من اليهود والنصارى وأقبح عملا من الكفار والاحاديين والشيوعيين فأن كثير من أولئك يشربون الخمر بمقدار ولكن بعض المسلمين أصبحوا يشربون الخمور حتى تفسد عقولهم وتفسد قلوبهم وكم نسمع من أنسان أصيب بسرطان الرئة أو سرطان الحلق أو كثير من السرطانات بسبب إدمانه لشرب الخمور ، أيها الاخوه حرم الله عزوجل الخمر وأوقع لشاربها عقوبة أليمة فى الدنيا والاخرة أما العقوبة الدنيويه فهي ان يجلد حد الله تبارك وتعالى حتى ينتهى عن شرب هذه العادة الاثيمة وأما فى الدار الاخرة فأنه يعتبر من الفجار الذين حكم الله تبارك وتعالي عليهم بالعذاب الاليم والخلود الابدى فى نار جهنم يقول الله تبارك وتعال :" إن الابرار لفى نعيم وإن الفجار لفي جحيم يصلونها يوم الدين وما هم عنها بغائبين " ويقول عليه الصلاة والسلام :" من شرب الخمر فى الدنيا ثم لم يتب منها حرمها فى الاخرة وهل تظنون أنه يدخل الجنة كلا أنه لا يدخله أصلا لأن من دخل الجنة وجد فيها أنهارا كثيرة من العسل المصفى ومن اللبن الذى لم يتغير طعمه والماء غير الاسن ومن الخمر التى هي فى الدار الاخرة وفي جنة الله لذة للشاربين فإذا دخلها المؤمن كيف يحرم وهو يرى أنهار الجنة الكثيرة التى منها أنهار من خمر لذة للشرابين إن معنى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم أن من شرب الخمر فى الدنيا ومات وهو مدمن عليها ولم يتب إلى الله عزوجل من شربها ولا من تعاطيها ولا من تسهيلها ولا من بيعها ولا من شرائها و لا من إصدار التصاريح لها لم يدخل الجنة أبدا هذا أيها الاخوة أمر الله عزوجل وحكمه فى الخمر والميسر وكما قال الله تعالي لعباده المؤمنين :" فهل أنتم منتهون نخاطب من يتعاطى هذه الافة الاثيمه فنقول له: "فهل أنتم منتهون " والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،
    • - جزيت خيرا أخي ( أبو بسمة ) على هذا الموضوع والذي نعتبره عظة وتذكرة لشبابنا

      فهل نحن منتهون ؟؟؟؟؟؟؟؟

      وهنا تحضرني هذه القصة عن( الخمر ) أعاذنا الله إياكم منه ، فهل اعتبرنا ؟؟؟

      يحكي (س.أ) من إحدى البلدان العربية: " كنت أشعر دائما بفتور تام في علاقاتي مع كل من حولي حتى والدي وكان يلفني شعور دفين بالإحباط وعدم الفهم، كانت قدرتي على التركيز تكاد تكون منعدمة، فإذا أردت قراءة مقالة كان علي أن أعيد قراءة السطر مرات ومرات، وعندما أتحدث مع الناس كنت لا أتذكر ما كنت قد قلته قبل قليل، كما كنت أحس بضعف شديد في عضلات جسمي مع بذل أي مجهود"

      ذهبت إلى الطبيب النفسي دون علم والديّ، واحتار في أمري، فهو صديق أبي وتعجب كيف لم يلحظ والديّ كل هذه التغيرات التي حدثت لي في الشهور الأخيرة، حاصرني بأسئلته ولم يكن هناك بد من الاعتراف له بأني أدمنت الخمر، فوجئت به يقول إنه توقع ذلك ولكنه أرادني أن أعترف لنبدأ طريق العلاج

      أول نصيحة نصحني بها الطبيب الذي وعدني أن يبقى الأمر سرا أن أقنع صاحبي الذي علمني شرب الخمر أن يأتي هو الآخر للعلاج مجانا، فهمت أنه يخشى أن يعيدني صاحبي إلى الخمر بعد أن أهجرها سخرت في نفسي من تصوره أني سأقلع عن الخمر، إنها الشيء الوحيد الذي أرى أن له معنى ودورا جميلا في الحياة

      جاء صديقي وأخذ الطبيب في إقناعه بترك الخمر وعلاج آثارها في جسده، وادعـى صديقي موافقته، وما إن خرجنا من عند الطبيب حتى رحنا نضحك في هستيريا شديـدة من هذا الطبيب الساذج، كيف يطلب منا هذا ؟ كيف يجرؤ أن يتخيل أننا نستطيع أن نحيا بدونها ؟ وانطلقنا سويا في سيارتي الجديدة إلى الفندق الذي يعتلـي أحد الجبال في مدينتنا والذي تعودنا الشرب فيه، وعند عودتنا قرب الفجر كانـت ضحكاتنا تشق الظلام بدويها الرنان، وتذكرت فجأة تحذيرات الطبيب لنا وكلماته المؤلمة عن الخمر، ومر شريط الذكريات في عقلي المنهك سريعا، رأيتني وأنا أمد يدي إلى نقود والديّ دون علمهما، وأنا أسرق شيئا من مصوغات أمي ،وهي تضرب الخادمة الصغيرة بقسوة حتى تخبرها عن مكان المسروقات، لم أشعر إلا بالسيارة تنحرف أثناء دوراني في أحد المنحنيات الحادة ناحية الهاوية، والحمد لله لم تكن السرعة كبيرة فقفزت منها وكذلك فعل صاحبي من قبلي وقد أكد لي صديقي ونحن نلقي نظرة أخيرة من أعلى على سيارتي المشتعلة أنه صاح بي أن أنتبه ولكني لم أسمعه تماما

      وفي إحدى مصحات علاج مدمني الخمور أرقد الآن، أقسمت لوالدي أني لن أقربها ثانية وذلك بعد أن علما بحكايتي مع الخمر كاملة، وأنا على يقين بإذن الله من أني سأفي بقسمي، فإن رؤية الموت والخوف من لقاء الله يفعلان في النفس ما لا تفـعله الكلمات والنصائح، وهناك سبب آخر يجعلني أكره الخمر طوال عمري، فقد مات صديقي زياد في نفس اللحظة التي كنا ننظر فيها إلى سيارتي المحترقة وقال الأطباء إنه أصيب بهبوط مفاجئ في القلب نتيجة انفعال شديد ، أما أنا فأقول لا ، ليس الخـوف أو الانفعال هو سبب موت زياد ، وإنما هي إرادة الله لأظل طول عمري أشعر بأني السبب في موته
    • الخمر أم الخبائث فلنحذر منها
      وهي ملعونة وملعون من شربها وعصرها وحملها وحملة إليه وكل من باعها واشتراها
      وهي سبب البلايا والمصائب في اتلدنيا والآخرة
      فوجب الحذر منها والإبتعاد عنها

      فشكرا لك أخي ابا بسمة على نقل كلمة الشيخ ناصر السابعي الرائعة عن هذا الموضوع ،
      والشكر موصول كذلك للأخ وجاهدوا على زيادته .