اهات قانا ...

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • اهات قانا ...

      وجه قانا شاحب اللون كما وجه يسوع.
      و هواء البحر في نيسان,
      أمطار دماء, و دموع?





      دخلوا قانا على أجسادنا
      يرفعون العلم النازي في أرض الجنوب.
      و يعيدون فصول المحرقة..
      هتلر أحرقهم في غرف الغاز
      جاؤوا بعده كي يحرقونا..
      هتلر هجرهم من شرق أوروبا..
      و هم من أرضنا قد هجرونا.
      هتلر لم يجد الوقت لكي يمحقهم
      و يريح الأرض منهم..
      فأتوا من بعده ..كي يمحقونا!!.




    • دخلوا قانا..كأفواج ذئاب جائعة.
      يشعلون النار في بيت المسيح.
      و يدوسون على ثوب الحسين..
      و على أرض الجنوب الغالية..

      قصفوا الحنطة, و الزيتون, و التبغ,
      و أصوات البلابل..
      قصفوا قدموس في مركبه..
      قصفوا البحر..و أسراب النوارس..
      قصفوا حتى المشافي..و النساء المرضعات..
      و تلاميذ المدارس.
      قصفوا سحر الجنوبيات
      و اغتالوا بساتين العيون العسلية!..




      رأينا الدمع في جفن علي.

      و سمعنا صوته و هو يصلي

      تحت أمطار سماء دامية
      كل من يكتب عن تاريخ (قانا)
      سيسميها على أوراقه:

      (كربلاء الثانية)!!.



    • كشفت قانا الستائر..



      و رئينا أميركا ترتدي معطف حاخام يهودي عتيق..



      و تقود المجزرة..



      تطلق النار على أطفالنا دون سبب..



      و على زوجاتنا دون سبب.



      و على أشجارنا دون سبب.



      و على أفكارنا دون سبب.



      فهل الدستور في سيدة العالم..



      بالعبري مكتوب..لإذلال العرب؟؟

      هل على كل رئيس حاكم في أمريكا؟



      إن أراد الفوز في حلم الرئاسة..



      قتلنا, نحن العرب؟

    • انتظرنا عربي واحداً.



      يسحب الخنجر من رقبتنا..



      انتظرنا هاشميا واحداً..



      انتظرنا قريشياً واحداً..



      دونكشوتاً واحداً..



      قبضاياً واحداً لم يقطعوا شاربه?



      انتظرنا خالداً..أو طارقاً..أو عنترة..



      فأكلنا ثرثرة و شربنا ثرثرة..



      أرسلوا فاكسا إلينا..استلمنا نصه



      بعد تقديم التعازي و انتهاء المجزرة
      ما الذي تخشاه إسرائيل من صرخاتنا؟



      ما الذي تخشاه من (فاكساتنا)؟



      فجهاد الفاكس من أبسط أنواع الجهاد..



      فهو نص واحد نكتبه



      لجميع الشهداء الراحلين.



      و جميع الشهداء القادمين
    • ما الذي تخشاه إسرائيل من ابن المقفع؟



      و جرير ..و الفرذدق؟



      و من الخنساء تلقي شعرها عند باب المقبرة..



      ما الذي تخشاه من حرق الإطارات..



      و توقيع البيانات..و تحطيم لمتاجر..



      و هي تدري أننا لم نكن يوما ملوك الحرب..



      بل كنا ملوك الثرثرة
      ما الذي تخشاه من قرقعة الطبل..



      و من شق الملاءات..و من لطم الخدود؟



      ما الذي تخشاه من أخبار عاد و ثمود؟؟

      نحن في غيبوبة قومية



      ما استلمنا منذ أيام الفتوحات بريدا
      نحن شعب من عجين.



      كلما تزداد إسرائيل إرهابا و قتلا..



      نحن نزداد ارتخاء ..و برودا
      وطن يزداد ضيقاً.



      لغة قطرية تزداد قبحاً.



      وحدة خضراء تزداد انفصالاً.



      و حدود كلما شاء الهوى تمحو حدودا!!

    • كيف إسرائيل لا تذبحنا ؟



      كيف لا تلغي هشاما, و زياداً, و الرشيدا؟



      و بنو تغلب مشغولون في نسوانهم..



      و بنوا مشغولون في غلمانهم..



      و بنو هاشم يرمون السراويل على أقدامها..



      و يبيحون شفاها ..و نهودا!!.

      ما الذي تخشاه إسرائيل من بعض العرب



      بعد ما صاروا يهودا؟؟?




      نزار قباني
    • كلمات ذات وقع قوي على النفس ..
      أسلوب جميل فعل اليهود ما يحلو لهم ..
      ذبحو الاطفال والشيوخ ...

      وحد الأعداء صفوفهم لمحاربتنـا
      ونحن وحـــــــــدنا صفوفـــــــــنا
      لمحاربــــــــــة بعضنا البعـــــــض
      ملأنــــــــــا قلوبنــــا بالحقـــــــد
      والغـــــــل والحسد والبغــــــــض
      ماتـــــــــــــــــــــــــت فينا الغيرة
      فلـــــــــــــــــــم تعد هناك غيرة
      على الدين والمــــــــال والعرض
      تفرقنــا تقاتلنـــــا تبــــــاعدنـــــا
      فستأسدت علينا كـــلاب الأرض
      فلا حب يشدنـــــا الآن ولا حنين
      فمعذرة يا صلاح الـــــدين ......


      لم يعد يهمنا بكـــــــــــــاء طفل
      ولا نـــــــــــــــــــــــــــــواح إمرأة
      ولا دعـــــــــــــــــــــــــوة مظلوم
      لــــــــــــــــــــــم يعد يهز أبداننا
      دم الشـــــــــــــــــــــهيـــــــــــد
      مـــــــــــــــــــــــات محمد الدرة
      أمــــــــــــــــــــــــــام أعيننـــــــا
      فلـــــــــــــــــــــم تهتز مشاعرنا
      وكأنها خلقت مــــــــــــــن حديد
      وآيات الأخرس مــــــــــازال دمها
      ينادي العـــــــــــــــــــرب بالتوحيد
      إنتهـــــــــــى عصــــــــر الفاتحين
      فمعذرة يا صلاح الـــــــــــــدين ...

      أشكرك الاخ سمسم على هذه المشاركه الفريده






      كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
      كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
      كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
      كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]
    • لا أقول الا....... لا حول لنا ولا قوة الابالله العلي العظيم


      ومشكور أخي سمسم على نشرك لهذه الصور التى تعبر عن حجم المعاناة التي عاناها اهل قانا وهي جشع وبطش العدو الصهيوني......................................
    • اخي العزيز .. سمسم .. ابدعت سيدي في كلماتك .. وتبقى الكلمات ربما آخر شئي نفعله في ظل الهدوء والخوف الذي ينتابنا .. نعلم جيدا بأننا لا نستطيع فعل شئي ونكبح كلما نطقنا بحرف .. ولكن تأكد ( اضعف الايمان بالقلب ) هكذا تعودنا ويبقى علينا سيدي هو الدعاء في كل صلاه بالنصر والعزه للمسلمين في بقاء الارض .. وسيأتي يوما نرى فيه النصر ..وربما تلاحظ التخبط اليهودي من كل جانب .. كلماتك رائعه ومؤثره .. وعلينا بالدعاء للاسلام
    • الاخ العزيز... سمسم..
      نورت الساحه ..
      وأنت دائما من الاقلام المبدعه في ساحتنا المتواضعه...
      وأهمية مشاركتك ليس لأنها تحكي على لسان شاعر عربي كبير مأساة قوم لم يعرفوا بعد ماذا تعني كلمة عربي...ويختلفون على : أيهما أفضل دخول الحمام بالرجل اليمنى أو اليسرى؟؟
      أناس لا يعرفون ان هناك جزء من أراضيهم تنتهكه عصابات الهاجانه والعصابات النازيه... الا اذا مات ألف فلسطيني...
      مشاركتك جاءت لتذكرنا ونحن نتحدث عن حب الرجل للمراه .. أو المرأة وهيامها بالرجل...أن هناك شئ يسمى حب الارض ... وعشق لا متناهي للحريه...
      سيدي... ألف تحيه على مشاركاتك الرائعه حقا...
      ولا تحرمنا...