زوج مرح + زوجة مرحة = .........

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • زوج مرح + زوجة مرحة = .........

      * هل صحيح ما يقال أن الحب والمرح يسيران جنباً إلي جنب ؟
      * وما مدي الدقة في الزعم أنه للإبقاء علي جو من الحب والود بين أي زوجين ، يجب أن يكون هناك جو من المرح وروح الدعابة ؟


      للإجابة علي هذين التساؤلين يمكننا الجزم بأنه من غير المعقول أن نجد زوجين متحابين ومنسجمين تخيم عليهما دائماً مشاعر الكآبة وترتسم علي محياهما هالات من التجهم والوجوم ، عكس الحياة التي يكون فيها الزوجين أو أحدهما من فصيلة ( ثقيل الدم ) أو ( حدة حّدة ) أو غيرها من فصائل ومسميات النكد .

      الجمال دليل المرح

      إن المرح وروح الدعابة ضرورة للنفس والبدن ، فمنذ أقدم العصور عرفت البشرية قيمة الابتسامة في إبهاج الحياة والحفاظ علي صحة نفسية كاملة والإنسان الدائم الابتسام يكون أكثر جاذبية وإشراقاً وأعظم ثقة بنفسه ، وأقدر علي إقناع الآخرين والذي يبتسم قليلاً ( بحساب وتقدير ) . أو لا يبتسم مطلقاً يشكو من قلق دائم وينتابه صداع وأرق وتشاؤم ولعله يكره الآخرين في أعماق نفسه.
      إن الشعور بالمرح والابتسام يعمل علي تقليل ضغط الدم ويدفع هذا الدم دفعاً نشيطاً في الأوعية ، فيؤثر جيداً في القلب والمخ ويتيح للمخ قدراً أكبر من الأكسجين ، ويزيد نضرة البشرة ويمحو من الوجه التجاعيد .

      كيف نصنع المرح في بيوتنا ؟

      أحياناً يؤثر إيقاع الحياة ومسئولياتها وأعباؤها علي الإنسان فيجعله دائم الوجوم ، متكدراً ، كثير التفكير .
      إن الأسرة مسئولية كبيرة وأعباء الأولاد وتنشئتهم حمل كبير ، فكيف يحافظ الزوجان علي روح المرح في المنزل بالرغم من جميع الضغوط والأعباء .

    • ميزة الرد السريع

      كلامك صحيح مشرفنا الطوفان ولكن المراة هى السبب الرئيسي لسعادة الاسزه فان ربت ابناءها على الدعابه والهرج واللطافه والابتسامه امكنها ان تعيش مع اسرتها في سعاده دائمه ان شاء الله....
      ولكن لو عودتهم علي الكبرياء والتعصب حتي من الاخ الاكبر او الاخت الكبرى او الخصوصيه الزايده ....فانها قد تزرع بذور الحقد والكراهيه والعياذ بالله....
      ولكن طبعا المرح لا ينتافا مع الحب بل هو قد يكون سبب مناسبابه....
    • اخ zoom مرحبا...... اسمح لي اعقب على كلامك و بدون سوء فهم.... اعتقد انو هاذي مسؤولية الرجل و المرأة على حد سواء..... المرأة لا تستطيع بمفردها تحمل اعباء التربية و غيره خصوصا في زمنا هذا و خصوصا في المرحلة التي يصل فيها الابناء لسن المراهقة ليس هناك من قانون على الارض يقول بأن التربية هو دور لمرأة اكثر منه لرجل و الا فلماذا ضرورة وجود الاب و الام معنا و لماذا يضيع شبابنا من هم تحسن تربيتهم امهاتهم محاولات بكل ما يملكن من مقدرة عندما نجد الاباء في لهو و مرح مع الدنيا بعد مسؤوليات العمل ايمانا منهم و اعتقادا بأنه دور المرأة اكثر منه للرجل .... التربية مسؤولية صعبة جدا المرأة تحتاج فيها الى معين....

      اتمنى للجميع كل الخير