سؤال في سفر المرأة؟؟

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • سؤال في سفر المرأة؟؟

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....

      لدي سؤال بحثت عن اجابته في كتب الفتاوى التي لدي فلم اجد له جوابا.... وعسى ان اجد الجواب هنا باذن الله..

      في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم.بما معناه.( لا يحل لامراة تؤمن بالله واليوم الآخر ان تسافر مسيرة يوم وليلة بغير محرم لها...) .. السؤال هنا
      هل ينطبق هذا الحديث على سفر المراة الى اي مكان بغض النظر عن الهدف من ذلك السفر.... بمعنى اذا كان الغرض من السفر مثلا هو طلب العلم... وبالطبع لا تتمكن من اخذ ذو محرم منها معها.. حيث ان مدة السفر ستطول في هذه الحالة الى اكثر من ثلاث سنوات.... فهل لها ان تسافر في هذه الحالة وحدها او مع مجموعة من الطالبات الاخريات مع العلم بانه لا يوجد مع احداهن على الاقل محرم...؟؟
      وهل يختلف الامر اذا كان السفر في حدود الوطن.. او الدولة نفسها..واذا كان لدولة اجنبية؟؟؟

      هذا وجزاكم الله خيرا..
    • ميزة الرد السريع

      على حد علمي ,,,,,,

      اذا لم تجد المراه التي تجد في طلب العلم محرم ,, لكنها وجدت جماعة من الطالبات من ذوي الثقه ,,,

      فتستطيع حينها الذهاب ....... لكن دعنا نأخذ بكلام الطوفان بالاول
    • شكرا للأخت ميمو على طرح السؤال ، ( ومعذرة إن كنت رجل ، وإنما خمنت من السؤال )
      وعلى كل حال
      يجب على المرأة المسلمة أن تسأل في امور دينها ، وتستفتي فيما يعرض لها من مشاكل وأحداث
      وذلك لتكون على بينة من أمرها ، ولتتبع نهج الله ورسوله ، وحتى لا تقع في مزالق الشيطان
      ولتكن قدوة لكن في ذلك تلك الصحابية التي جاءت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تستفتيه في امر خاص بالنساء
      وما دعاها إلى ذلك إلا حرصها على أن تتبع النهج السليم والطريق القويم ، وقالت : ( برح الخفاء يا رسول الله )
      ، بل أن الرسول صلى الله عليه وسلم يقول : ( لا حياء في الدين )

      كما أشكر الأخت العاقلة على مشاركتها أيضا
      وأقول : ليس للطوفان اي كلام في مجال الفتوى !!!
      فمن أنا حتى أفتي ؟ ، فما أنا إلا مقلد ،
      وإن كنتِ تقصدين أن أقوم بتوجيه السؤال لأحد المشايخ فنعم .

      أما بخصوص السؤال المطروح ، فقد وجدت سؤالا مشابها وجه للشيخ أحمد بن حمد الخليلي ، هذا نصه ونص اجابته :
      (( مما عمت به البلوى سفر كثير من الطالبات لاستكمال الدراسة في الدولة المجاورة لوجود فرص اكبر للتعليم وأمام هذه الظاهرة نطرح هذه الأسئلة :
      1 ـ حكم سفر المرأة مع أخريات دون وجود محرم .
      2 ـ حكم بقائها في سكن مع الطالبات .
      3 ـ هل يختلف الحكم بين من قصدت التعلم لتعليم النساء والقيام بواجب الدعوة إلى الله وبين من قصدت الحصول على الشهادة كغاية في حد ذاتها ؟
      الجواب :
      1 ـ لا بد من أن يرافقها ذو محرم أو زوج في ذهابها وإيابها واله أعلم
      2 ـ إن كان السكن أمنا من كل ما يخشى ويتقى في الدين ، والدنيا ، وترعاه جهة أمينة يطمئن إليها ، فلا حرج والله أعلم
      3 ـ لا ريب أن من قصدت القيام بالدعوة والتعليم والتوجيه والنصح والإرشاد ليست كمن جعلت الشهادة غايتها والدنيا وجهتها ، فهي أولى بأن تشجع وتعان والله أعلم .))

      واقول : قد حذر بعض المشايخ من سفر المرأة للتعليم إلى بلاد الكفر وبقائها هناك من غير ذي محرم ، فقال لا ينبغي ذلك بل لا يجوز والله أعلم .

      فلزم التنبه لهذا الأمر ، وجزى اله الجميع خيرا .


    • ميزة الرد السريع

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....

      بداية جزاكم الله خيرا اخي الطوفان وبارك فيكم... وسدد على طريق الخير خطاكم ان شاء الله..

      وما أعلمه كذلك..ان دفع المضرة اولى من جلب المصلحة... ولا يخفى على لب عاقلة ما للسفر الى بلاد الغرب من مضرة... فلتحترس لامر دينها...
      وفقنا الله جميعا الى ما يحب ويرضى..ان شاء الله

      تحياتي
    • بسم الله الرحمن الرحيم

      تشكر الاخت الكريمة على السؤال في هذا الامر المهم، وجزى الله الف خير مشرفنا الطوفان
      لكن ما وجدته في اجابة سماحة الشيخ الخليلي التي ذكرها الاخ طوفان ، ان اقامة الفتاة في سكن آمن مع مجموعة من الفتيات وكذلك هناك من المشرفات فهذا لا ضير ..
      يا ترى هل نستنتج من ذلك، ان سفر الفتاة لبلد غير عربي وربما غير اسلامي للعلم.. ذلك ان هناك بعض التخصصات لا تتوافر في البلدان اللاسلاميه العربيه ،كذلك العلم هناك أقوى من البلدان العربية.. ان بأمكانها السفر. ،،
      يا ترى نجد ان الفتاه تقريبا في السنه تسافر مرتين .. وهذا يتكرر في كل سنوات دراستها..
      فالسؤال هو: هل يشترط في كل مره تسافر اليها الفتاه ان تصطحب معها ذي محرم او زوجها وكذلك اثناء رجوعها.. اذا لم يتيسر لها ذلك واتت بنفسها او مع جماعة من الفتيات، فهل ذلك غير جائز ؟؟



      هذا وجزاكم الله الف خير
      هذا ولكم تحياتي: نجمه البحر
    • ميزة الرد السريع

      أظن أن فتوى الشيخ الخليلي واضحة أختي الفاضلة نجمة البحر

      ـ ( لا بد من أن يرافقها ذو محرم أو زوج في ذهابها وإيابها والله أعلم ) هكذا كان الجواب

      علما بأنني نبهت في نهاية فتوى الشيخ الخليلي بأن هناك من قد حذر من المشايخ من سفر المرأة للتعليم إلى بلاد الكفر وبقائها هناك من غير ذي محرم ، فقال لا ينبغي ذلك بل لا يجوز والله أعلم .

      ا