مفهوم كلمة التراث .

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • مفهوم كلمة التراث .

      تجمع المعاجم العربية على ان أصل كلمة التراث مأخوذة من الفعل [ ورث] وأن التاء مبدّلة من الواو / واستدل الكثيرون ، وخاصة اللغويون، بأن العرب كانوا يقولون / ورثت الشيء من أبي / أرثه / وراثة/ ا.. كما ان الدليل من القرآن [ وورث سليمان داوود] النمل 16 .
      ويقولون ايضاً ، أن للتراث مفهوم آخر / أنه كل ما يخلف الرجل لورثته ، وأن تاءه ، أصلها الواو / أي ال / كذلك له نظائر أخرى مثل / التجاه التي أصلها الوجاه اي الجهة أو التقي التي أصلها الوقى.....
      وكذلك إبن الاعرابي يقول ان كلمة التراث مشتقه الورث / والارث/ ال / الاراث / وكلهن مجتمعة في كلمة التراث .
      إلا أني أُخالف ما ذهب إليه الكثيرون، وهم بالطبع نهلٌ ، بل فيض من المعرفة ، ولولاهما لما وصلنا الى حيث الان وما نحن عليه من المعرفة.. ورحم الله من عرف قدْر نفسه ، وعسى ان يرحمنى الله ..
      والحقيقة التي أذهب اليها/ أن الاية التي قالت { وورث سليمان داوود} النمل تحمل معنيين .. الاول / ورث مأخوذ من الطريقة التي كان كان عليها العرب في جاهليتهم / اي انهم كانو يمنعون توريث النساء والصغار، فيأكلون نصيبهم / أي ان العرب الجاهلية كانو يقولون[ لا يأكل الميراث إلا من يقاتل، ويحمي حوزة القوم] والنساء والصغار ، غير مؤهلين لهذا الميراث ، طبقا للمصطلح الذي تعارف عليه الرجال آنذاك.. لكن الاية الكريمه من سورة الفجر بينت الفكرة ، وجعلت منها تطورا فكرياً ، بل كانت فلسفة ، إستندت الى مبدأ تعارف علية في جاهلية الرجال فقالت الاية { ويأكلون التراث أكلاً لمًّا } وبهذه الاية الكريمة / كانت المواجهة الحاسمة والقاطعة ، والتي أيقضت حضارات كبيره، فصارت في فلسفة قائمة ، او مواجهة بين الحضارة الاسلامية والغربية/ إذ ان تلك التغيرات التي مرت في مراحل حاسمة ومتجدده من أهم ما تمخضت منها الحرب العالميه الاولى من صراعات / وأخذت أبعاداً سياسية واجتماعية على السواء ، تعبيرا عن مشاعرنا ، كما اتسع الوعي الاسلامي بدلالاته ، لا سيما ، حين برز التوجه الى التمسك بمقومات الشخصية لغة وديناً ، كما عبر عنه الدكتور عبد القادر أحمد في دراسات في التراث العربي..وكذا د/ عبدالله فهد النفيس / التراث وتحديات العصر ، فقد اجمعا على أن اهمية التراث الفكري ، وبقيت المدة الزمنية التي تحدد استخدام الكلمة او اللفظه ، في تداول بنظريات مختلفه ومن أبرز هولاء عبد السلام هارون / محقق قطوف ...
      نعود لنقول أن التراث ليس ميراثاً / بإختصار شديد الخصوصية / يأخذه الابن عن أبيه ، وليس أب أو أم تتركه لمن يجي بعدهما.. كلاَّ ، فإن مفهوم التراث يشمل الحياة الاجتماعية ، بأكملها،/ النشاط الانساني/ أدب / فكر / علم / مأثورات شعبية / فلوكلوريه / معمار / إقتصاد / سياسه/إذن ، نقول ان هذا المدلول الواسع هو نتاج حضارات ، ونشاطات إنسانية .. رغم ان كتاب الكتاب ، أقتصروا على الفلكلور التقليدي، وذهب غيرهم من د/ عبد المجيد دياب ان الاستغلال والتعالي ملكاً لاولئك الاجانب الذين جاؤا يمثلون السيطرة، ودعمها بحركة نابليون على مصر ، على اعتبار ان هذه الحملة هيى او كانت بمثابة صدمة بين حضارتين شرقيه وغربية، بينما الروائي العماني سعود المظفر قال في روايته رمال وجليد، انها نتاج تداخل حضارات ، تتصارع على الحياة بفعل مادي ..وكذا سار بعضهم من العمانيين ، ان الفكر هو التراث/ كما أعتبره سيد عمان ، ان الفكر تراثاً ، بقوله لن نصادر الفكر.....!!!
      : السؤال/ هل التراث يعتبر ذا مكانة هامة ومن ضرورات الحضارات؟؟
      هل هو الماضي والحاضر والمستقبل ؟؟ وكيف ؟؟؟
      هل للتراث حضارة كونيه / بمعنى آخر هل يولد كالانسان منضعف ثم قوة ثم ضعف؟؟ وهل يستوي شاباً ثم ينتهي ويشيخ؟؟؟؟؟؟
      ما هي العوامل الذاتيه والخارجية منها التي تصيب الامة ؟؟ وهل تصاب بالوهن والتمزق والضياع؟؟
      وهل يستطيع تراث الامه الاسلامية ان يوحدها أو يجمعها ؟؟؟
      وهل نجد استقرارنا وازدهارنا عبر المعطيات الفكرية؟؟؟
      كيف نطور حركة إحياء التراث؟؟؟؟
      وهل تعتبر الحركات المذهبية الدينية من التراث ...؟؟؟
      شاكرين لكم حسن مساهماتم ، ومقدرين لكم مشاركاتكم الايجابية ؟؟؟؟ ولكم منا كل الاحترام......سند
    • ميزة الرد السريع

      وهل يستطيع تراث الامه الاسلامية ان يوحدها أو يجمعها ؟؟؟

      اخي سند...العلم تراكمي البنيان...لذلك فحاضر اي امه يستمد قوته من ماضيها
      ثم اي تراث...؟؟؟؟ صراحه انا عندي اعتراض على هذه الكلمه..فتراث الامه الاسلاميه قد يكون ملموسا او غير ملموس..لكن الذي يوحد الامه الاسلاميه..هو الدين الاسلامي و التاريخ المشترك..

      والسموحه
    • ميزة الرد السريع

      اخي او اُختي / الوردة الحمراء ....... المحترمينْ
      وهل هنا احلى من الورده ، وبعدها حمراء.....!!

      انا حاولت أن افهم كلمة العلم تراكمي البنيان ، وعجزت،ذلك لان معنى ركم جمع/ او ألقى بعضه على بعض/ وأظن هذا هو المعنى الذي انت ارسيت برّك عليه ..كذلك تراكم ، مشتق من الفعل ركم / اي تراكم بعضه فوق بعض ، وكما يقولون ، تراكمت الاشغال ...
      زِدْ على ذلك ، انك لم تبين ماهية اعتراضك في هذا...ثم أنك أفصحت ان الدين والتاريخ المشترك،أليسا هما ، قاسمان مشتركان ، وعنيان بالدرجه الاولى التراث ...!! ام لديك وجهة نظر اخرى ......!!
      سند باااي