قراءة القران عن شخص ما ..

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • قراءة القران عن شخص ما ..

      كلنا يعلم انه من الممكن ان تستاجر اخد يحج عنك وتعطيه المال ..

      ولكن اذا احد من والديك لا يعرف القراه وتريد ان تختم الختمه عنه ..اي تقرأها والثواب اليه ..
      هل يجوز ذلك وماذا تفعل من اجل تحقيق ذلك ؟
      شكرا لكم
    • نأسف للتأخير أخي سمسم


      سألت عن هذه المسألة فتبين لي التالي :
      هذه المسألة مما كثر فيه الخلاف بين العلماء ، وسبب ذلك هل يصح هبة الثواب أصلا ؛ ناهيك عن حقيقة وصول الثواب إلى الميت من عدمه ، فضلا عن كون الميت داخلا في الولاية أو لا ، وعلى كل حال فمنهم من أجاز ذلك ، ومنهم من يفضل أن يتصدق عن ذلك الميت بمال بدلا من القراءة عنه والله أعلم


    • أخي سمسم إذا كان ذلك اختلافهم في الميت فما بالك بالحي ، حيث تعلم أنه لا نيابة لأحد عن أحد إلا في الحج ، فإن استطاع والدك أن يتصدق عن نفسه فذلك حسن ، أو تفعل أنت عنه ذلك ، ثم إني أتمنى من كل أبن أن يهتم بتعليم أبيه أو أمه قراءة كتاب الله فإن ذلك من برهما والإحسان إليهما ، خاصة إذا طلبا منه ذلك ، ناهيك أن بعض الأباء والأمهات لا يجيدون قراءة الفاتحة ، لذلك لزم على الأبناء أن يعلموهم القراءة الصحيحة ، وإن كان هناك ثمت مشقة لتغيير أخطائهم وذلك لكبر سنهم ، ولتعودهم على الأمر ، لكن الأمر يهون بإذن الله تعالى .
      وعلى أية حال فإن هناك من العلماء من أجاز هبة ثواب القراءة للشخص حيا كان أو ميتا ، فهذا قول موجود ، وغيره أيضا موجود والعلم عند الله .

    • أخي سمسم :

      وجدت أن من العلماء من يشدد في قراءة القرآن عن شخص مع وهب الثواب له خاصة إذا كان حيا ، وينصح أولئك العلماء ، بتعليم ذلك الشخص القراءة إن أمكن ، كما يحثونه على الإكثار من ذكر الله تعالى ، فذلك طريق يؤدي إلى كسب الثواب والحسنات بإذن الله تعالى .

      هذا ما لزم أن أنبه عليه ، والخروج من عهدة الخلاف أولى ، والله أعلم
    • أخ سمسم اليك هذه الفتوى :

      بسم الله الرحمن الرحيم



      سئل الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله :


      هل يجوز أن أختم القرآن الكريم لوالدي ، علماً بأنهما أميان لا يقرآن ولا يكتبان ؟ وهل يجوز أن أختم القرآن لشخص يعرف القراءة والكتابة ولكن أريد إهداءه هذه الختمة ؟ وهل يجوز لي أن أختم القرآن لأكثر من شخص ؟


      فأجاب :


      لم يرد في الكتاب العزيز ، ولا في السنة المطهرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ولا عن صحابته الكرام رضي الله عنهم ما يدل على شرعية إهداء تلاوة القرآن الكريم للوالدين ولا لغيرهما ، وإنما شرع الله قراءة القرآن للانتفاع به ، والاستفادة منه ، وتدبر معانيه والعمل بذلك ، قال تعالى : ( كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آَيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الأَلْبَابِ ) ص/29 ، وقال تعالى : ( إِنَّ هَذَا الْقُرْآَنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ ) الإسراء/90 ، وقال سبحانه : ( قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آَمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ ) فصلت/44 ، وقال نبينا عليه الصلاة والسلام : ( اقرءوا القرآن ، فإنه يأتي شفيعاً لأصحابه ) ، ويقول صلى الله عليه وسلم : ( إنه يؤتى بالقرآن يوم القيامة وأهله الذين كانوا يعملون به تقدمه سورة البقرة وآل عمران كأنهما غمامتان أو غيايتان أو فرقان من طير صواف تحاجان عن صاحبهما )


      ومعنى غيايتان : أي سحابتين .


      والمقصود أنه أنزل للعمل به وتدبره والتعبد بتلاوته والإكثار من قراءته لا لإهدائه للأموات أو غيرهم ، ولا أعلم في إهدائه للوالدين أو غيرهما أصلا يعتمد عليه ، وقد قال صلى الله عليه وسلم : (
      مَن عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد ) ، وقد ذهب بعض أهل العلم إلى جواز ذلك وقالوا : لا مانع من إهداء ثواب القرآن وغيره من الأعمال الصالحات ، وقاسوا ذلك على الصدقة والدعاء للأموات وغيرهم ، ولكن الصواب هو القول الأول ؛ للحديث المذكور ، وما جاء في معناه ، ولو كان إهداء التلاوة مشروعا لفعله السلف الصالح ، والعبادة لا يجوز فيها القياس ؛ لأنها توقيفية لا تثبت إلا بنص من كلام الله عز وجل ، أو من سنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، للحديث السابق وما جاء في معناه .

      " مجموع فتاوى الشيخ ابن باز " ( 8 / 360 ، 361 ) .


      وأما استدلالهم بحديث (
      إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث ... ) فهو استدلال غير صحيح ، بل الحديث عند التأمل يدل على عدم مشروعية إهداء ثواب قراءة القرآن للأموات ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( يدعو له ) ولم يقل : ( يقرأ القرآن ).

      [موقع الإسلام سؤال وجواب]
      إقسم لكِم ... سأجعــــــــــل الحيآة تبكي
      من جبروت إبتسـآمتي... وسأضع كِـــــــــرامتي فوق رآسي ..||~ْ وأطير بهـآ في السمـــــــآء...||~ْ وسأضع قلبي تحت قدمي ..ليرحل من يرحل!! لن تهدم الدنيـآ ولن تغلق أبوآب السمـآء!! فأنـآ لاألتفت للورأء..\\.. فالحب والتقدير لا يأتيـآن بالرجاء..~ْ فاإذا كان وجودهم شيئ (((فكرامتي أشياء)))