كيف شكرت امك .... !!؟

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • كيف شكرت امك .... !!؟

      عندما كان عمرك 1 سنه ، قامت بتغذيتك وتغسيلك

      انت شكرتها بالبكاء طوال الليل

      *******

      عندما كان عمرك 2 سنه ، قامت بتدريبك على المشي

      انت شكرتها بالهروب عنها عندما تطلبك

      *******

      عندما كان عمرك 3 سنه ، قامت بعمل الوجبات لك والحب يملأ قلبها

      انت شكرتها بقذف الطبق على الأرض

      *******

      عندما كان عمرك 4 سنه ، قامت باعطائك قلما لتتعلم الرسم

      انت شكرتها بتلوين الجدران

      *******

      عندما كان عمرك 5 سنه ، قامت بالباسك أحسن الملابس للعيد

      انت شكرتها بالاختفاء بين الأطفال

      *******

      عندما كان عمرك 6 سنه ، قامت بالعمل على تسجيلك في المدرسة

      انت شكرتها بالصراخ " لا اريد الذهاب "

      *******

      عندما كان عمرك 7 سنه ، قامت باعطائك كرة لتلعب بها

      انت شكرتها بقذف الكرة وتكسير أثاث البيت

      *******

      عندما كان عمرك 8 سنه ، قامت باعطائك الحلويات والايسكريم

      انت شكرتها بتوسيخ ملابسك

      *******

      عندما كان عمرك 9 سنه ، إشترت لك القصص المسلية

      انت شكرتها بتمزيق تلك القصص

      *******

      عندما كان عمرك 10 سنه ، قامت بأخذك معها للمباريات للحفلات

      انت شكرتها بالقفز من السيارة وعدم الالتفات لها

      *******

      عندما كان عمرك 11 سنه ، قامت باخذك انت واصدقائك الى السينما

      انت شكرتها بالجلوس مع اصدقائك في مكان بعيد عنها

      *******

      عندما كان عمرك 12 سنه ، قامت بتحذيرك من مشاهدة البرامج السيئة

      انت شكرتها بالانتظار حتى تخرج من البيت

      *******

      عندما كان عمرك 13 سنه ، نصحتك بقص شعرك الطويل

      انت شكرتها بقولك لها " ليس لديك ذوق "

      *******

      عندما كان عمرك 14 سنه ، قامت باعطائك النقود للذهاب في مخيم مع اصدقائك

      انت شكرتها بعدم ارسال حتى رسالة واحدة

      *******

      عندما كان عمرك 15 سنه ، رجعت من العمل تبحث عنك لتعانقك

      انت شكرتها بترك باب غرفتك مقفلا في وجهها

      *******

      عندما كان عمرك 16 سنه ، قامت بتعليمك قيادة السيارة

      انت شكرتها باخذ السيارة متى ما اردت ذلك

      *******

      عندما كان عمرك 17 سنه ، كانت تنتظر مكالمة مهمة لأجلك

      انت شكرتها باستخدام الهاتف طوال الليل

      *******

      عندما كان عمرك 18 سنه ، كانت تبكي خلال حفل التخرج

      انت شكرتها بالاحتفال بعيد عنها طوال الوقت

      *******

      عندما كان عمرك 19 سنه ، دفعت رسوم تعليمك في الكلية وقامت بتوصيلك الى الجامعة حاملة حقيبتك

      انت شكرتها بطلب الوقوف خارجا حتى لا يراها اصدقائك

      *******

      عندما كان عمرك 20 سنه ، سألتك " هل التقيت بأحد اليوم ؟ " خوفا عليك

      انت شكرتها بقولك " هذا ليس من شأنك "

      *******

      عندما كان عمرك 21 سنه ، اقترحت عليك مهنة معينة لمستقبلك

      انت شكرتها بقولك " لا اريد ان اكون مثلك "

      *******

      عندما كان عمرك 22 سنه ، عانقتك بحرارة في حفل تخرجك من الكلية

      انت شكرتها بسؤالك اذا ما ستعطيك مالا للسفر الى الخارج

      *******

      عندما كان عمرك 23 سنه ، قامت بشراء الاثاث لغرفتك الخاصة

      انت شكرتها باخبار اصدقائك ان الاثاث سيء

      *******

      عندما كان عمرك 24 سنه ، قابلت امك خطيبتك لتسألها عن ترتيباتكم للزواج

      انت شكرتها بالغضب والصراخ قائلا " لا تتدخلين في شؤوننا "

      *******

      عندما كان عمرك 25 سنه ، ساعدتك في دفع تكاليف زواجك وقامت بالبكاء واخبارك كم هي تحبك بشدة

      انت شكرتها بالسكن ابعد ما يمكن عنها انت و زوجتك

      *******

      عندما كان عمرك 30 سنه ، اتصلت بك لتخبرك ببعض النصائح حول الاطفال

      انت شكرتها بقولك " الأمور تختلف الآن "

      *******

      عندما كان عمرك 40 سنه ، اتصلت بك لتذكرك بعيد ميلادك وتدعوك للوليمة عندها

      انت شكرتها بقولك " انا مشغول جدا هذه الايام "

      *******

      عندما كان عمرك 50 سنه ، اخبرتك انها مريضة وتحتاج الى رعايتك

      انت شكرتها بالبحث عن مواضيع " عبء الوالدين ينتقل الى الأبناء "

      *******

      وفي يوم من الأيام سترحل عن هذه الدنيا وحبها لك لم يفارق قلبها ، وكل ما قامت به لم يحرك قلبك ويرققه تجاهها .

      فاذا كانت لا تزال بقربك لا تتركها ولا تنسى حبها واعمل على ارضائها


      لانه لايوجد لديك الا أم واحدة في هذه الحياة
      $$f $$f $$f $$f
    • ميزة الرد السريع

      تحياتي

      لا يوجد اهم واغلى من الام في الدنيا فدوما اطلب طاعتها ورضاها فان الجنه تحت اقدام الامهات وللام منزله عظيمه فهي الحب والحنان والدفء والامان شكرا امي الغاليه

      الله الموفق
    • نور حياتي

      أخي العزيز : توني
      شكراً على هذا الموضوع الرائع ..
      وأتمنى من كل من يقرأة يعيد تفكيره مرات عديدة قبل أن يعصي أمه ..
      فالأم كلمة عجزت عن تفسير فضائلها كل معاجم اللغات فهي البلسم إذا ما جرحتنا الأيام .. وهي الإبتسامة العفوية الصادقة التي نراها تلون حياتنا بكل معاني التفاؤل عندما تعصف بنا ظروف الحياة إلى شاطيء مجهول ..
      أمي هي الشهد إذا ما تعكر صفو الحياة ...
      هي الحلم الدافيء الذي نعيش بنسماته الوجدانية الصادقة ..
      هي القلب الكبير الذي يحتوينا كلما تعبت أنفاسنا ..

      شكراً لكل أم تحمل معاني الحب والعطاء
      ستظل هي الأزهار التي لن تذبل حتى ولو جف الغدير ..
      أسأل الله أن يحفظها من كل سوء ويرزقها السعادة الأبدية .
    • الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:أســير الظلام
      مشكوووووووور ....
      لاكن عندي ملاحظه عندما كان عمرك 8 سنه ، قامت باعطائك الحلويات والايسكريم.
      مووو مشكله يا حبيبي ما دام في تايد.:D :D :D :D :D :D


      --------------------------

      ما نفع $$g $$g $$g
    • ميزة الرد السريع

      عزيزي ..توني...الام ...كلمة ....قليلة الحروووووف كبيرة المعاني....لم يستطع احداً الى الاآن أن يعطيها حقها من وصف او كلام او شعر ...لان اللسان ستظل تتحدث عنها بدون توقف..الحبر حتما سيتوقف عن الكتابة حتى وان استعنا باقلام آخرى....والشعر لن يستطيع تغطية جزء بسيط من خصلة الام...وان اردنا التحدث عنها باختصار ...فاولا سنسأل انفسنا عن ماذا سنتحدث..؟؟!!....عن طيبتها عن رحمتها عن شقائها...عن تعبها..وعن..........شكرا لك
    • مشكووووووووووووووووور جدا على الموضوع الحلو

      والام ماشي شي يعوضنا عنها

      بس يكفيها انك تكون بخير وتشكرها وتبوس لها راسها وايدها وتشوفك احسن الناس
      يكفي إني أطالع صورتك
      ويوصلك صدى صوتي