فتوى خاصة لبازية الدهر

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • فتوى خاصة لبازية الدهر

      بازية الدهر أخذت تنقلين لنا فتاوى علماء الحرمين وتقولين أنهم هم على حق وغيرهم على خطأ وحاول المشرف المبدع الطوفان مأجورا أن يخرجك من الظلمات التي تعيشينها بدون فائدة لأن التعصب الأعمى لعلمائك ومذهبك جعلك تقدحين في علماء المذاهب الأخرى وقمت بعرض مجموعة من الفتاوى لعلمائك والتي هي مخالفة للمذاهب الأخرى من أجل إثارة الفتنة لا غير وكأنك تريدين إلزامنا بها فنحن معنا علماء نتبعهم ونهتدي بهم 0
      والآن هذه فتوى لأحد علمائك الذين أخذت تكتبين لنا من فتاواهم والفتوى هي :

      هل يحرم من الجنة من مات وقد خلف في بيته جهاز الاستقبال (الدش)؟
      نص كلام الشيخ: (قال r :ما من عبد يسترعيه الله رعيةً يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته إلا حرم الله عليه الجنة)
      وهذه الرعاية تشمل الرعاية الكبرى الواسعة والرعاية الصغرى ، وتشمل رعاية الرجل في أهله ، لقول النبي r : (الرجل راع في أهله ومسؤول عن رعيته)
      وعلى هذا فمن مات وقد خلف في بيته شيئاً من صحون الاستقبال (الدش) فإنه قد مات وهو غاش لرعيته وسوف يحرم من الجنة كما جاء في الحديث !!! ))اهـ.
      المفتي هو فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين ، قال هذا في الخطبة الثانية يوم الجمعة 25/3/1417هـ والفتوى موقعة بتأريخ 28/3/1417 للهجرة
      وحتى لا تكون هناك مراوغة في الإجابات وبعيدا عن الشتم أريد بعض الإجابات بالتحديد وبصراحة :
      س1 : هل يوجد في بيتك صحن استقبال ( الدش ) ؟
      س2 : ما جزاء من يموت وفي بيته ( الدش ) كما قال شيخك ؟ وأين ذهب عمله الصالح كما تقولين؟
      س3 : من الذي يكفر المسلمين الآن الوهابية أو الاباضية أو الشيعة ؟
      س4 :لماذا هذا التناقض في الفتاوى ولماذا لم يقل أنه سيدخل النار ثم يخرج بعد مدة كما هي عقيدتك التي تدافعين عنها ؟
      س5 : هل ترين أن الشيخ محقا في فتواه ؟
      أريد الإجابات بالتحديد وبدون مراوغة أو تهرب مع العلم أن كثير من الوهابية معنا يوجد في بيوتهم (الدش)
    • ميزة الرد السريع

      أحسنت أخي الجلندى وبارك الله فيك ، وبعد :

      فقد وفقني الله في أن أجيب على أسئلتك دون مراوغة ، وبعيدا عن الشتم وبصراحة ، والله المستعان :

      ج1 : نعم يوجد في بيتي صحن استقبال قنوات فضائية ( الدش ) .

      ج2 : أما عن من يموت وفي بيته (الدش ) ، فان الفتوى التي بين يدينا ، لم أطلع عليها ، وقد يقول المفتي بفتوى ثم يرجع الى أن يفتي بغيرها بعدما يتحقق من أمر معين ، وبين دفتي الكتاب الذي أملكه فتوى للشيخ ابن عثيمين حول موضوع ( الدش ) لعلها أحدث من الفتوى التي بين يديك ، وللأمانة العلمية سوف أنقلها كماوردت في الكتاب الذي معي وهي :
      السؤال : انتشر في الآونة الأخيرة مايسمى ( الدش ) الصحن الهوائي ، حيث ينقل القنوات الخارجية الكافرة وغيرها التي يعرض فيها أفلام خليعة يظهر فيها التقبيل واضحا ، والرقص شبه العاري ، والكلام الساقط ، والبرامج التي تدعو الى التنصير . فهل يجوز اقتناء مثل هذه الأجهزة والدعاية لها والتجارة فيها وتأجير المحلات لهم ، علما أن البعض يدعي أنه يشتريها لغرض مشاهدة الأخبار العالمية ؟

      الجواب : قد كثر السؤال عن هذه الآلة التي تلتقط موجات محطات التلفزيون الخارجي وتسمى ( الدش ) ، ولاشك أن الدول الكافرة لاتألوا جهدا في الحاق الضرر بالمسلمين عقيدة وعبادة وخلقا وآدابا وأمنا ، واذا كان كذلك فلا يبعد أن تبث من هذه المحطات مايحقق لها مرادها ، وان كانت قد تدس في ضمن ذلك مايكون مفيدا من أجل التلبيس والترويج ؛ لأن النفوس لاتقبل ـــ بمقتضى الفطرة ـــ ماكان ضررا محضا ، ولكن المؤمن حازم فطن ، علمه الله تعالى كيف يقارن بين الصالح والمفسد ، وبين النافع والضار ، وعنده من القوة والشجاعة مايستطيع به التخلص من أوضار هذه المفاسد والمضار .
      واذا كان أمر هذه الدشوش ماذكر في السؤال : فانه لايجوز اقتناؤها ، ولا الدعاية لها ، ولابيعها ، ولاشراؤها ؛ لأن هذا من التعاون على الاثم والعدوان المنهي عنه بقول الله تعالى : ( ولاتعاونوا على الاثم والعدوان ) المائدة ، الآية 2 ، فنسأل الله تعالى أن يهدينا واخواننا صراطه المستقيم وأن يجنبنا صراط أصحاب الجحيم من المغضوب عليهم والضالين . (1 )
      هذه ياأخي كانت نص فتوى فضيلته حول ( الدش ) ، ولعل الملاحظ من خلال الفتوى التي كتبتها أنت والفتوى التي معي ، بأن المقصود هو مايعرف بـــ ( الديجتال ) ، وان لم يكن المقصود هذا ، فان في الدش المعروف عندنا بعرب سات ، فيه الكثير مما لايرتضيه العقل في البيوت ، ولايرضى الرجل أن يريه لزوجه أو بناته وأولاده ، وأعتقد أنك تتذكر ماحدث من قناة فرنسا عندما عرضت فلم خلاعي عام 97 م . فهل ترضى أنت أن تشاهد أمك أو زوجك أو أختك أو بنتك مثل ذلك الفلم . ألا ترى معي أن الشيخ ـــ رحمه الله ـــ سئل وأفتى بما يرضي الله ، أم كنت تريده يقول نعم وأنا أشجع على مثل هذه الدشوش ؟؟؟؟؟
      أخي الجلندى : نعود للفتوى التي معك ، فالتشدد في بعض الفتاوى ، قد ينفع في كثير من الأحيان ، ولاأعتقد أن الشيخ ، قد خالف منهج أهل السنة عندما قال بأن الذي يموت ويترك الدش في بيته سيحرم من الجنة .
      لم يخالف الشيخ في ذلك منهج أهل السنة ، فالترهيب في محارم الله أولى عندك أم الترغيب ؟؟؟؟؟؟
      الجنة سلعة الله وهي غالية ، لذلك أفتى الشيخ بكلمة لايستحي أن يقابل بها الله يوم القيامة ، ولكن بعيدا عن التكفير وخلود ممتلك الدش في النار والعياذ بالله ـــ خاصة ان أحسن استخدام الدش ــ باغلاق أو الغاء القنوات الفاسدة .وهذا يتضح من كلام الشيخ : (( ولكن المؤمن حازم فطن ، علمه الله تعالى كيف يقارن بين الصالح والمفسد ، وبين النافع والضار ، وعنده من القوة والشجاعة مايستطيع به التخلص من أوضار هذه المفاسد والمضار ).


      ج3 : تم الجواب عليه في سياق الجواب الثاني ، لأني لم أجد أن الشيخ يكفر ممتلك الدش . وأعلم يا أخي ــ وفقك الله ــ أن مرتكب الكبيرة عند أهل السنة ليس بكافر كما هو عند الاباضيه وغيرهم ، بل هو فاسق اذا مات على كبيرته فسوف يعذبه الله عليها ، ثم يكون مصيره الجنة ـــ باذن الله ــ هذا هو مايقوله أهل السنة في مرتكب الكبيرة .

      ج4 : تم الجواب عليه .

      ج5 : تم الجواب عليه في سياق الجواب الثاني .

      هذا ياأخي ماوفقني الله فيه من الاجابة على أسئلتك ، وأقولها لك غير كاذب وسيسألني الله عن كلمتي هذه يوم القيامة ، أنني أحسست وأنا أكتب هذه الاجابة بتوفيق الله لي في الرد الصحيح على أسئلتك . والله على ماأقول شهيد .
    • أشكرك على الرد المتزن ولكن هذا هو نص الفتوى ولا أعلم ان كانت هناك فتوى تنقض تلك الفتوى السابقة

      وأرى أن ترجعي الى هذه الفتوى لتتأكدي بنفسك أنه أفتى بخلود من مات وترك في بيته دشا ولم يفصل في المسألة أنه سيخرج بعد فترة كما هي عقيدتك

      وشكرا على الرد
    • Re: ميزة الرد السريع

      الرسالة الأصلية كتبت بواسطة:بازية الدهر
      ، ولاأعتقد أن الشيخ ، قد خالف منهج أهل السنة عندما قال بأن الذي يموت ويترك الدش في بيته سيحرم من الجنة .[B]( أسألك بالله ما معنى حرمانه من الجنة ، أليس أنه لا يدخلها أبدا ألا يعني ذلك أنه خالد في النار )
      لم يخالف الشيخ في ذلك منهج أهل السنة ، فالترهيب في محارم الله أولى عندك أم الترغيب ؟؟؟؟؟؟
      الجنة سلعة الله وهي غالية ، لذلك أفتى الشيخ بكلمة لايستحي أن يقابل بها الله يوم القيامة ، ولكن بعيدا عن التكفير وخلود ممتلك الدش في النار والعياذ بالله

      ( راجعي نفسك أيهما أولى في محارم الله الترهيب أم الترغيب ، أليس القول بعقيدتك بأن الإنسان مهما فعل من معاصي ومناكر ولم يتب منها فإنه لا محالة سيدخل الجنة ، فأين غلاء الجنة لديكم ، وأين تركتم الترهيب ؟!! )

      ج3 : تم الجواب عليه في سياق الجواب الثاني ، لأني لم أجد أن الشيخ يكفر ممتلك الدش . وأعلم يا أخي ــ وفقك الله ــ أن مرتكب الكبيرة عند أهل السنة ليس بكافر كما هو عند الاباضيه وغيرهم ، بل هو فاسق اذا مات على كبيرته فسوف يعذبه الله عليها ، ثم يكون مصيره الجنة ـــ باذن الله ــ هذا هو مايقوله أهل السنة في مرتكب الكبيرة .
      (( هل راجعتي فتوى الشيخ بن باز التي نقلتها لك ، هل عميت عيناك عما ذكره في ثناي فتواه عن ( كفر دون كفر ) وتصريحه بذلك ، أم أن التعصب طمس نور بصرك وبصيرتك معا )
      . [/B]


      ارجعي إلى الفتوى في موضوع ( إلى أخي الطوفان ) ، وسأجعل الكلمات بلون مغاير حتى ترينها جيدا أو ارجعي إلى مصدرها في موقع الشيخ

      واسألي نفسك : لماذا أطلق الله لفظة الكفر على مرتكبي الكبائر في كتابه وكذلك الرسول عليه الصلاة والسلام في سنته ، فاقرأي هذا :

      وقد جاء الكتاب والسنة بإطلاق الكفر على أهل الكبائر من أهل التوحيد ، من ذلك قوله تعالى : ( أَكَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ )(آل عمران: من الآية106) فإن الكفر بعد الإيمان هو ارتكاب الكبائر ، وقوله تعالى : ( وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ) (آل عمران:97) فإنه أطلق اسم الكافر على تارك الحج ، وقوله تعالى : ( وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ)(المائدة: من الآية44) فإنه أطلق اسم الكفر في هذه الآية على تارك الحكم بما أنزل الله .
      وأما السنة فمنها حديث ابن عباس عن النبي عليه السلام قال : " لا إيمان لمن لا صلاة له " رواه الربيع في مسنده متصلا بسنده العالي ، ومن انتفى عنه الإيمان دخل في الكفر ، ومنها قوله صلى الله عليه وسلم : " بين الرجل وبين الكفر ترك الصلاة " رواه الجماعة إلا البخاري والنسائي عن جابر بن عبدالله ، وروى الربيع بسنده عن ابن عباس يرفعه : " ليس بين الرجل والكفر إلا تركه الصلاة " ، ومنها ما رواه البخاري ومسلم وأحمد عن ابن مسعود قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " سباب المسلم فسوق وقتاله كفر " ، ومنها ما رواه أيضا البخاري ومسلم وأحمد عن أبي ذر أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " ليس من رجل ادعى لغير لغير أبيه وهو يعلمه إلا كفر ، ومن أدعى ما ليس له فليس منا وليتبوأ مقعده من النار ، وروى الربيع عن ابن مسعود يرفعه : " المدعي ما ليس له والمنكر لما عليه كافران " ، وروى مسلم وأحمد عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " اثنتان في الناس هما بهم كفر الطعن في النسب والنياحة على الميت " ، ومنها ما ثبت في الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم : " لا ترجعوا بعدي كفارا يضرب بعضكم رقاب بعض " ، وحديث : " أصبح من عبادي مؤمن بي وكافر، فأما من قال مطرنا بفضل الله ورحمته فذلك مؤمن بي وكافر بالكواكب ، وأما من قال مطرنا بنوء كذا وكذا فذلك كافر بي مؤمن بالكواكب " وهو عند الربيع أيضا ، وحديث : " من قال لأخيه يا كافر فقد باء بها " ومعناه أيضا عند الربيع .

      بما تفسرين اطلاق لفظة الكفر في الآيات السابقة والأحاديث ؟؟؟؟؟

      ودعي عنك الضرب على هذا الوتر ، فالإباضية أبدا لا يرمون مسلما بالكفر الذي تظنينه أنت ، وهو الإخراج من الملة ، كما يفعل بعض الناس ، فهم أحرص وأتقى من أن يفعلوا ذلك ، ولكن قلبك المريض وعقلك السقيم الذي يحاول تشويه صورتهم ، فهيهات هيهات أن تطال الأقزام الثريا
    • ميزة الرد السريع

      حقا إن كل إناء بما فيه ينضح
      وهكذا هم الحشوية يثبتون في كل مكان وزمان أنهم أهل فتنة وسب وشتم

      وصدقت أخونا الطوفان عندما قلت : سلاما ردا على تلك المتخبطة .

      ( وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلاماً) (الفرقان:63)

      ( وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ سَلامٌ عَلَيْكُمْ لا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ) (القصص:55)

      فدعها أخي على ضلالها فهي وأمثالها كما قال الله تعالى : ( إِنَّ الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ إِنْ فِي صُدُورِهِمْ إِلَّا كِبْرٌ مَا هُمْ بِبَالِغِيهِ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) (غافر:56)

      وهي لا تكتب ما تكتب ولا تفعل ذلك إلا ( حَسَداً مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْحَقُّ فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)(البقرة: من الآية109)

      فاعمل أخونا الطوفان بأمر الله لنبيه (خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ) (لأعراف:199)