لاغـتـنام الدقيقة

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • لاغـتـنام الدقيقة

      هدية مقدمة لي من عند واحد من الشباب
      للفائدة ادرجها لكم
      - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -
      أفضل طريقة لاغـتـنام الدقيقة
      الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد
      إن الدقيقة من الزمن يمكن أن يُفعل فيها خير كثير وينال بها أجرٌ كبير، دقيقة واحدة فقط يمكن أن تزيد في عمرك، في عطائك، في فهمك، في حفظك، في حسناتك، دقيقة واحدة تكتب في صحيفة أعمالك إذا عرفت كيف تستثمرها وتحافظ عليها
      وفيما يلي من أسطر، ذكر لمشاريع استثمارية تستطيع إنجازها في دقيقة واحدة بإذن الله

      في دقيقة واحدة تستطيع أن تقرأ سورة الفاتحة (7) مرات سرداً وسراً، وحسب بعضهم حسنات قراءة الفاتحة فإذا هي أكثر من (1400) حسنة، فإذا قرأتها (7) مرات يحصل لك بإذن الله أكثر من(9800) حسنة وكل هذا في دقيقة واحدة

      في دقيقة واحدة تستطيع أن تقرأ سورة الإخلاص ( قُـلْ هُوَ اللهُ أحَدٌ ) (20) مرة سرداً وسراً، وقراءتها مرة واحدة تعدل ثلث القرآن، فإذا قرأتها (20) مرة فإنها تعدل القرآن (7) مرات

      تحفظ آية قصيرة من كتاب الله في دقيقة

      في الدقيقة الواحدة تستطيع أن تقول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شئ قدير (20) مرة، وأجرها كعتق (8) رقاب في سبيل الله من ولد إسماعيل

      في دقيقة واحدة تستطيع أن تقول: سبحان الله وبحمده (100) مرة، ومن قال ذلك في يوم غفرت ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر

      في دقيقة واحدة تستطيع أن تقول: سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم (50) مرة، وهما كلمتان خفيفتان على اللسان، ثـقيلتان في الميزان، حبيبتـان إلى الرحمن، كما روى البخاري ومسلم

      قال صلى الله عليه وسلم: ( لأن أقول سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، أحب إليّ مما طلعت عليه الشمس) رواه مسلم، وفي الدقيقة الواحدة تستطيع أن تقول هذه الكلمات جميعاً أكثر من (18) مرة، وهذه الكلمات هي أحب الكلام إلى الله، وهي أفضل الكلام، ووزنهن في الميزان ثـقيل كما ورد في الأحاديث الصحيحة

      في الدقيقة الواحدة تستطيع أن تقول: لا حول ولا قوة إلا بالله أكثر من (40) مرة، وهي كنز من كنوز الجنة كما روى البخاري ومسلم، كما أنها سبب عظيم لتحمل المشاق، والتضلع بعظيم الأعمال

      في دقيقة واحدة تستطيع أن تقول: لا إله إلا الله (50) مرة تقريباً، وهي أعظم كلمة، فهي كلمة التوحيد، والكلمة الطيبة، والقول الثابت، ومن كانت آخر كلامه دخل الجنة، إلى غير ذلك مما يدل على فضلها وعظمتها

      في دقيقة واحدة تستطيع أن تقول: سبحان الله وبحمده، عدد خلقه، ورضا نفسه، وزِنَة عرشِهِ، ومِدادَ كلماتِه أكثر من (15) مرة وهي كلمات تعدل أضعافاً مضاعفة من أجور التسبيح والذكر كما صح عنه عليه الصلاة والسلام

      في دقيقة واحدة تستغفر الله -عزوجل- أكثر من (100) مرة بصيغة أستغفر الله، ولا يخفى عليك فضل الاستغفار، فهو سبب للمغفرة، ودخول الجنة، وهو سبب للمتاع الحسن، وزيادة القوة، ودفع البلايا، وتيسير الأموال، ونزول الأمطار، والإمداد بالأموال والبنين

      في الدقيقة الواحدة تستطيع أن تصلي على النبي صلى الله عليه وسلم (50) مرة بصيغة صلى الله عليه وسلم، فيصلي عليك الله مقابلها (500) مرة، لأن الصلاة الواحدة بعشر أمثالها

      في دقيقة تستطيع أن تـتـفكر في خلق السماوات والأرض، فتكون من أولي الألباب الذين أثنى الله عليهم في كتابه الكريم

      في دقيقة واحدة ينبعث قـلبك إلى شكر الله، ومحبته، وخوفه، ورجائه والشوق إليه، فتقطع مراحل في العبودية وقد تكون حينئذ مستلقياً على فراشك أو سائراً في طريقك

      في الدقيقة الواحدة تستطيع أن تقرأ أكثر من صفحتين من كتاب مفيد يسير الفهم

      في الدقيقة الواحدة تستطيع أن تصل رحمك عبر الهاتف

      ترفع يديك وتدعو بما شئت من جوامع الدعاء في دقيقة

      تسلِمُ على عدد من الأشخاص وتصافحهم في دقيقة

      تنهى عن منكر في دقيقة

      تأمر بمعروف في دقيقة

      تقدم نصيحة لأخ في دقيقة

      تشفع شفاعة حسنة في دقيقة

      تواسي مهموماً في دقيقة

      تميط الأذى عن الطريق في دقيقة

      اغتنام الدقيقة الواحدة يبعث على اغتـنام غيرها من الأوقات الطويلة المهدرة

      وأخيراً فبقدر إخلاصك ومراقبتـك يعظم أجرك، وتـكثر حسناتـك
      واعلم أن معظم هذه الأعمال لا يكلفك شيئاً، فلا يلزمك طهارة، أو تعب، أو بذل جهد، بل قد تقوم به وأنت تسير على قدميك، أو على السيارة، أو وأنت مستـلق، أو واقف، أو جالس، أو تـنتـظر أحداً
      كما أن هذه الأعمال من أعظم أسباب السعادة، وانشراح الصدر، وزوال الهموم والغموم

      وفي الختام يُقترح عليك يا أخي المسلم وأختي المسلمة أن تبعثوا هذه الرسالة لإخوانكم المسلمين، فتـساعدوهم بذلك على اغتنام أوقاتهم، والدال على الخير كفاعـله، والله يحفظكم ويرعاكم
      والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      شكرا لك أخي طيب على هذا الجهد الكبير

      وحقا إن الإنسان يستطيع أن يعمل في الدقيقة أشياء كثيرة
      فلتكن تلك الأشياء طاعات وقربات وأعمال صالحة يتقرب بها المسلم إلى ربه عز وجل ، لتكون في ميزان حسناته يوم القيامة

      وأقول إن الإنسان إذا تهاون في دقيقة فسيتهاون في ساعة وإذا تهاون في ساعة فسيتهاون في يوم كامل ومن تهاون في يوم لم يهتم بحياته أبدا لا دنيا ولا أخرى

      ناهيكم أن الإنسان مسؤوال عن وقته
      فالرسول عليه الصلاة والسلام يقول : ( لن تزولا قدما عبد يوم القيامة حتى يُسأل عن أربع : عن عمره فيما أفناه ، وعن شبابه فيما ابلاه ، وعن ماله من اين أكتسبه وفيما أنفقه ، وعن علمه ماذا عمل فيما علم )

      فاغتنموا اخواني كل دقيقة من أعماركم ، بل كل ثانية