عـالم الجـن

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • عــــــــــــــــــــــــــــالم الــــــــــــــــــــــجـــــــــــــن

      هل الجن يتناكحون ويتوالدون ؟

      الجن يتناكحون ويتوالدون .. وقد قال الله تعالى: {لم يطمثهن إنسٌ قبلهم ولا جان}،
      والطمث: الجماع. و أما التوالد فقد قال الله تعالى: {أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني
      وهم لكم عدو بئس للظالمين بدلاً} والذرية هم الولد والأهل.

      أين يسكن الجن ؟

      من مساكن الجن الحمامات ولهذا جاء في الصحيحين من حديث أنس: كان رسول الله صلى الله عليه وآله
      اذا دخل الخلاء قال: [اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث] وكذلك المزابل والأماكن الخربة والجحور.

      وهل يبنون بيوتاً لهم؟ قد حدثني بعض الجن انهم يبنون والله اعلم.

      ولكن قد ثبت بقول الصادق المصدوق ( انهم يشاركون الإنس في بيوتهم إذا لم يذكروا الله عز وجل عند دخولهم للمنزل. فقال :) [اذا دخل الرجل منزله فذكر اسم الله عند دخوله وعند طعامه، قال الشيطان لا مبيت لكم ولا عشاء، وإذا ذكر اسم الله عند دخوله ولم يذكره عند طعامه قال أدركتم العشاء ولا مبيت لكم، وإذا لم يذكر اسم الله عند دخوله ولا عند عشائه قال: أدركتم المبيت والعشاء] رواه مسلم.

      هل الجن يموتون ؟ وأين يقبرون ؟

      الجن يموتون وقد جاء في كتاب الله عز وجل قوله: {كل من عليها فان}.
      وفي صحيح البخاري أن النبي صلى الله عليه وآله ( كان يقول: [أعوذ بعزتك الذي لا إله
      ألا أنت الذي لا يموت، والجن والإنس يموتون].

      أما الشيطان فانه سيعيش إلى الوقت الذي أمهله الله عز وجل له وذلك يوم تقوم الساعة.

      وأما سائر الجن فإنهم يموتون وأعمارهم متفاوتة .

      وأما أين يقبرون فالله أعلم بهم، وقد أخبرني بعضهم أنهم يتدافنون
      وهم داخلون تحت قوله تعالى: {فإذا هم من الأجداث إلى ربهم ينسلون}. والله تعالى أعلم.

      أوجه عجزهم وقوتهم :

      الجن مخلوقات لله عزوجل ، محتاجة إليه سبحانه، لا تستغني عنه،
      فقيرة إليه كسائر المخلوقات. وقد وهبهم الله بعض
      الخصائص منها :
      اختفاؤهم عن نظر بني آدم .
      سرعة حركة بعضهم .
      قوة بعضهم .
      و في سورة النمل و سورة سبأ وص الكثير من تلك الخصائص التي ذكرتها وغيرها .

      أما أوجه ضعفهم فهي كثيرة منها :
      لا يعلمون الغيب كسائر المخلوقات .قال الله تعالى في كتابه
      ( فلما خرّ تبينت الجن أن لو كانوا يعلمون الغيب ما لبثوا في العذاب المهين)
      ليس لهم سلطان على عباد الله الصالحين .
      خوفهم من بعض عباد الله الصالحين : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إن الشيطان ليخاف منك يا عمر)
      تسخيرهم لسليمان عليه السلام.

      ما يجب أن نعتقده في الجن

      يجب أن نعتقد :
      انهم لا يملكون نفعاً ولا ضراً إلا بإذن الله.
      وانه لا يجوز الذبح إليهم و لا النذر لهم ولا دعاؤهم أو عبادتهم.
      كل ذلك من الشرك الذي قد يخرج صاحبه من الإسلام
    • شكرا لك أخي الطوفان الجارف على هذه المعلومات عن ذلك العالم الرهيب الذي يعيش من حولنا

      وللأسف تعشش في اذهان الناس معلومات وأفكار خاطئة عن ذلك العالم الغامض
      وجب على أهل العلم والصلاح تغييرها وتصحيحها
      واعلم أخي أن الأمة لو اجتمعت أنسها وجنها صغيرها وكبيرها على أن يضروك بشيء ما ضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك