أمـــاه ..حـسام عاد يا أمــاه

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أمــــــــــاه ..حـــــسام عاد يا أمـــــــاه



      في سكون الليل .. في وحشة الصحراء.. وقف الكوخ الخشبي على ذلك التل .. والريح قد ملكت أمر بابه فأخذت تعصف به وكأنها تود الانتقام منه ...وفي الكوخ كانت العجوز ملقاه على الارض وعكازها بجانبها .. عكازها الذي غدر بها في آخر عمرها ...فانكسر بها ...
      آآآهٍ ... وا ألماه ... واحسرتاه ..كلمات نطقت بها العجوز بعدها كان السكوت الرهيب ..بقيت واجمه ولكن بقيت افكارعا بقيت تترائى لها صور ما حدث ... صور الجرم الشنيع ...صور الشعب الضائع صور الشعب الذي تناثر على جانبي طريق الحياة .....
      الشعب الابي الذي لم يرضى إلا أن يموت دون حريته وكرامته وعزته ...
      الشعب الذي ذاق كؤوس الذل .. كؤوس الهوان .. كؤوس الانكسار ...
      فجأة !!! صرخة العجوز صرخه لم تتجاوز كوخها ..وضرخت شيخوختها من داخلها صرخة مدويه في ربوع تلك الصحراء ...ولكن من لتلك الصرخة ؟؟؟
      نظرت يمينا وشمالا ..أينه ؟ هل أخذوه معهم ؟؟ جال نظرها في أركان الكوخ ..لتجده في الركن الآخر من الكوخ ...أنه زوجها العجوز ..إنه ابو حسام ..نادت عليه ..ونادت عليه ..ولكن لا جواب ..زحفت إليه متناسية ألام الركلات والضربات التي ذاقتها منهم ... إلى ان وصلت إليه ..نظرة إليه ..فشهقة شهقة كادت أن تكون روحها ثمنا لها .. أبا حسام .. ماذا فعلوا بك ؟؟!! ابا حسام ماذا اقترفوا فيك ؟؟!! ........
      جائها الجواب سريعا ..يتردد بين أركان كوخها ..وهي لا تعلم مصدره ...يا أم حسام ..لقد قطعوا لسانه لانه تكلم ..ولقد إقتلعوا عينيه لانه رأى ..ولقد بتروا أذنيه لانه سمع ......ولقد قتلـــــــــــــوه ..لانه ..مســـــــــــــــــلم ...
      لم تستطع ان تملك نفسها ..فسقط وجهها على الارض وكأنها تريد ان تسر للارض سراً ...دمعت عينيها وسالت دموعها على خديها ..الذين سطر الدهر فيهما ..بتجاعيده ...
      بكت وبكت ...لعل أحدهم يسمع انينها ...لعل الليل يشفق عليها ...لعل الصحراء تحن عليها ..لعل كوخها يتعهد لها بان لن يغدر بها ...ولكنها لم تجد شيئا من ذلك .
      عنده ....أعلت صوتها ... في سكون الليل ...منادية / ولدي حســــــــــــــام .....أينك يا ولدي ؟؟....أينك يا فلذة كبدي .؟؟ ؟..ولدي .. قد أزهقوا روح ابيك ..ولدي قد شردوا شعبك ..ولدي قد هتكوا اعراض اخواتك ..ولدي قد ضيعوا بلاد الاسلام ....ولدي حسام ..ألا من عودة ؟؟؟؟ ولدي حسام ...لقد طال الانتظار ...طــــــــــــــــال الانتظار ..
      ولدي الغالي ...عند عودتك ..ربما أكون قد رحلت ...ولكن يجب ان تعلم يا ولدي ..أنك انت الفجر الباسم ..انت النصر القادم ..أنت النور الساطع ...فيا ولـــدي أنت الامل ..انت الشمس التي تسطلع على الكون ...وتنير الوجود...
      .......ولــدي حسام .......متى العودة يا ولدي ...فلقد طال الانتطار ........
      ... وعند بزوغ الفجر ..ورحيل ليلة سوداء تروي مجزرة غاشمة ....كان الكوخ الصغير ..محاط بجيش جرار جيش ملئ تلك الصحراء جيش هز الارض تحت اقدامه .....وعن باب الكوخ ..وقف شاب فتي ..بهي الطلعه صارم النظرات .. عليه سمات الوقار والهيبه ....وقف على باب الكوخ ..ونظر بداخله ...وقع نظره على جثتين هامدتين .....سكت ...صمت ...ثم صرخ ..في كل الوجود ...أماه ...حسام عاد يا أماه ..
      .... أماه .....ساعيد ارضي ..اماه ..ساخذ بثأر بني الاسلام ...أماه ...سوف امحقهم ..........
      .....نظر إلى الجند.. . نظر إلي الجيش الجرار ..ونادى فيهم ..:
      يا خيل الله إركبي .... والله أكبر ....والعزة لله ولرسوله والمؤمنين ... وانطلقوا ......................
      عنـــــــــــدها ..ردت الصحراء كلاماته ...
      ..الفجر الباسم والنصر القادم عاد يا اماه ... أماه ....حسام عاد يا أماه ...

      بقلم جريح الامة الاسلامية / المجاهد الافغاني
      ....



    • ميزة الرد السريع

      خواطر ..تنبثق ..مع كل جرح جديد في جسد الامه الاسلاميه..
      تجعلنا نبكي خجلا من انفسنا...
      ماضي ..وحاضر ..فهل يكون المستقبل..جرحا في جسدنا ؟؟ام اننا سنصنع الجرح فيهم؟؟
    • المجاااااااااااااااااااااهد ....

      سطرت لنا اجمل ما يقال .. ولا بعد هذا .. اجد كلمة انطقها في حضور كلماتك اخي !!
      تقديري !! عاشق السمراء كان هنا .......... ومضى !! http://www.asheqalsamra.ne