لماذا تلتقي البرازيل وتركيا ثانية؟

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • لماذا تلتقي البرازيل وتركيا ثانية؟

      شاءت الصدف ان يتجدد اللقاء بين منتخبي البرازيل وتركيا لكرة القدم وهذه المرة ليس في الدور الاول بل في نصف نهائي مونديال 2002 في كوريا الجنوبية واليابان الذي يستمر حتى 30 حزيران/يونيو الحالي وذلك بسبب تنظيم النهائيات في بلدين مختلفين للمرة الاولى. واوضح المتحدث باسم الاتحاد الدولي الامر اليوم الاحد معتبرا ان

      الفيفا اخذ في الاعتبار ان يخوض كل من منتخبي البلدين المنظمين مبارياته على ارضه حتى في حال تأهل الى ادوار متقدمة، مع العلم انه حدد فقط المباراة الافتتاحية في كوريا في 31 ايار/مايو الماضي، والمباراة النهائية في اليابان في 30 الحالي. واشار الى انه لم يكن من الممكن ابدا ان يلتقي منتخبان للمرة الثانية في كأس العالم التي اقيمت قبل اربعة اعوام في فرنسا، في المرة الاولى التي شارك في النهائيات 32 منتخبا بعد ان كان العدد 24 فقط قبل ذلك (سوى في المباراة النهائية). واوقعت القرعة البرازيل وتركيا في المجموعة الثالثة ضمن الدور الاول الى جانب كوستاريكا والصين، والتقتا معا في المباراة الافتتاحية لهما وكان اللقاء عاصفا طرد خلاله لاعبا تركيان، الثاني بعد تمثيل من البرازيل ريفالدو. وشهدت المباراة ايضا احتساب ركلة جزاء للبرازيل مشكوك في صحتها ترجمها ريفالدو الى هدف الفوز 2-1 بعد ان كانت تركيا تقدمت عبر حسن شاش، فيما سجل رونالدو هدف التعادل. وحلت البرازيل اولى في المجموعة ولعبت في الدور الثاني مع بلجيكا صاحبة المركز الثاني في المجموعة الثامنة وفازت عليها 2-صفر قبل ان تتغلب على انكلترا في ربع النهائي 2-1. بينما جاءت تركيا ثانية في المجموعة ولعبت في الدور الثاني مع اليابان اولى المجموعة الثامنة وفازت عليها 1-صفر، قبل ان تتخطى السنغال في ربع النهائي بالهدف الذهبي 1-صفر. وبما ان تركيا واجهت اليابان التي كان مقررا ان تخوض جميع مبارياتها على ارضها، فان القرعة اوقعتها مجددا مع البرازيل في نصف النهائي في سايتاما الاربعاء المقبل. يذكر ان البرازيل سبق ان واجهت منتخبين في بطولة واحدة عندما فازت في مونديال الولايات المتحدة عام 1994، عندما لعبت مع السويد في الدور الاول وتعادلت معها 1-1 قبل ان تفوز عليها في نصف النهائي 1-صفر، وسجل هدفيها النجم الدولي السابق روماريو. اما اشهر مواجهتين بين منتخبين في بطولة واحدة كانت في مونديال سويسرا عام 1954 عندما لقيت المانيا خسارة ثقيلة امام المجر 3-8 في الدور الاول ثم فازت عليها 3-2 في المباراة النهائية واحرزت اللقب.
    • فعلا شاءت الصدف والاقدار ان ان يلتقي المنتخب البرازيلي مع المنتخب التركي في دور الاربعه ......
      المنتخب البرازيلي:
      منتخب سيلعب وهو يفتقد خدمات لاعبه رونالهينو الذي سجل هدف فوز بلاده امام المنتخب الانجليزي في دور الثمانيه وذلك بسبب حصوله على بطاقة حمراء ....
      المنخب التركي:
      منتخب اعتقد انه هو الاخر سيلعب بكافة نجومه يتقدمهم حسن ساس وهاكان سوكور الذي لم يظهر بمستواه الحقيقي في هذي البطوله ......والمنتخب سيلعب المباراه بروح عاليه خصوصا بعد فوزه الاخير على السنغال بالهدف الذهبي.....