البرازيل والمانيا يحلمان بنهائي تاريخي بينهما

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • البرازيل والمانيا يحلمان بنهائي تاريخي بينهما

      يتجه منتخبا البرازيل والمانيا، اللذان يملكان في جعبتيهما سبعة القاب، اربعة للاول وثلاثة للثاني، نحو نهائي تاريخي بينهما في كأس العالم اذ لم يسبق لهما ايضا ان التقيا في اي مباراة في النهائيات حتى الان.
      ومع انهما يعتبران الخارجان الوحيدان من دوامة المفاجآت التي تفجرت في هذا المونديال، فان نهائي "الابطال" يمكن ان يجمعهما في 30 حزيران/يونيو الحالي في يوكوهاما في اليابان حيث ستكون الفرصة مواتية امام البرازيل لاضافة لقب خامس وتعزيز رقمها القياسي ولالمانيا لمعادلة هذا الرقم.
      ويتعين على البطلين السابقين تخطي عقبة الدور نصف النهائي اولا لتحقيق هذا الحلم، فتلعب المانيا مع كوريا الجنوبية على ارضها وبين جمهورها بعد غد الثلاثاء، والبرازيل مع تركيا منافستها في الدور الاول ايضا الاربعاء المقبل.
      ورغم تاريخهما الناصع في كأس العالم وحضورهما شبه الدائم فيها، فلم تغب البرازيل في 17 مشاركة، بينما تشارك المانيا للمرة الخامسة عشرة، فان الطريق لم يجمعهما وجها لوجه.
      ويحمل المنتخبان الرقم القياسي بعدد مرات الوصول الى نصف النهائي بعشر مرات لكل منهما.
      ففي ثلاث مناسبات تأهل فيها المنتخبان معا الى نصف النهائي اعوام 1958 و1970 و1974، كان واحدا من الاثنين يتابع طريقه نحو المباراة النهائية والاخر يفشل في ذلك، حتى انهما لم يلتقيا على المركز الثالث ايضا.
      وحصلت مواجهة واحدة بين الكرة البرازيلية ونظيرتها الالمانية في نهائيات كأس العالم كانت عام 1974 عندما استضافتها المانيا الغربية قبل ان تحرز لقبها، وحينها فازت البرازيل على المانيا الشرقية بهدف للاشيء.
      ولم يكن المنتخبان مرشحان بقوة لاحراز اللقب قبل انطلاق المونديال، مع نسبة مرتفعة لمصلحة البرازيل اكثر من المانيا لانهما واجها صعوبة بالغة في التأهل، فكانت البرازيل على وشك خوض الملحق قبل ان تلحق بركب المتأهلين بحلولها ثالثة امام الاكوادور في تصفيات اميركا الجنوبية، بينما وقعت المانيا في فخ الملحق الاوروبي ضد اوكرانيا ثم حجزت بطاقتها بعد ان كانت لقيت خسارة تاريخية من انكلترا 1-5 على ارضها في التصفيات.
      وسارت الامور مع المنتخبين جيدا حتى الان، فالبرازيل فازت على تركيا 2-1 والصين 4-صفر وكوستاريكا 5-2 في الدور الاول، وعلى بلجيكا 2-صفر في الدور الثاني، ثم على انكلترا 2-1 في ربع النهائي.
      والمانيا تغلبت على السعودية 8-صفر وتعادلت مع جمهورية ايرلندا 1-1 وثم فازت على الكاميرون 2-صفر في الدور الاول، وعلى البارغواي 1-صفر في الدور الثاني، وعلى الولايات المتحدة 1-صفر في ربع النهائي.
      ولكن المنتخبين خالفا التوقعات والترشيحات خصوصا بعد خروج فرنسا حاملة اللقب والارجنتين وايطاليا، ولاحقا انكلترا واسبانيا، فباتا من حيث السمعة والتاريخ الاوفر حظا ل"معركة العصر" في النهائي.
      وهما لم يخسرا حتى الان في المونديال الحالي، مع ان البرازيل حققت خمسة انتصارات وهي الوحيدة التي لم تهدر اي نقطة في البطولة.
      واكد المدربان ان منتخبيهما لم يقدما كل ما لديهما حتى الان، فاعلن مدرب البرازيل لويز فيليبي سكولاري "انجزنا 70 بالمئة حتى الان. وهذا يبدو كافيا لان ما يهمنا قبل كل شيء النتيجة"، بينما اعلن فولر "عن سعادته بالتأهل الى نصف النهائي" لكنه ابدى "قلقه من اداء المنتخب"، واعتبر انه "يجب تحسين الاداء والا سيكون نصف النهائي نهاية الطريق بالنسبة الينا".
      والتقى المنتخبان 17 مرة وديا منذ عام 1963 حتى الان، وتتفوق البرازيل بعشرة انتصارات مقابل ثلاث هزائم، بينما انتهت اربع مباريات بالتعادل.
      في المقابل، فان الطرفين الاخرين في نصف النهائي هما وافدان جديدان، المنتخب الكوري الجنوبي الذي بات اول منتخب اسيوي يصل الى دور الاربعة، والمنتخب التركي في مشاركته الثانية في النهائيات بعد غياب 48 عاما
    • ميزة الرد السريع

      أتمنـــى مـن كل قلبي أن يوصل كل مـن ألمــانيا وتركيــا للنهــائي.
      وعاد هناك أتمنــى ألمــانيا تأخذ الكــأس.
      خليــنا ننوع في الكــأس.
      والله حقيقة ملل لمــا دولة وحده تأخذ الكــأس دائما وخصوصا البرازيل. يا أخي كفاية تأخذ البرازيل الكـأس.
      الطليــاااااااان للأبــــــــــد