هده هي الجزائر التي تجهلونها..

    • هده هي الجزائر التي تجهلونها..

      ابتسم واضحك وقهقه مع ألف سؤال و جواب لنهاية الألفية الخالية في ~!@@adالجزائر


      (1) يسعدني أن أحيط أذهانكم علما أن مجموعة الأسئلة والأجوبة الواردة أدناه ، كانت قد نشرت على صفحات جريدة " المساء " الجزائرية خلال بداية التسعينات من القرن الخالي، لتقرأوها مرة أخرىـ بإذن الله ـ في القرن الحالي، وهي عبارة عن كم ضخم من تساؤلات حائرة، كانت تبحث عمن يثلج صدر من طرحوها، سواء بمحاولة زرع بذور الأمل في نفوسهم أو بإجابات ساخرة تربوية، تثقيفية هادفة، وردت إلى الجريدة على امتداد أربع سنوات التسعينات الأولى من القرن الماضي.. وقد توليت الإجابة عنها ـ آنذاك ـ باسم مستعار تحت عنوان : ((ديمقراطيات يعدها ديمقراطي)).
      هذا الديمقراطي، الذي كان يتستر وراء مصطلح اعتبرجديداعلى الشعب الجزائري ، وكان كل من يتصف بتلك الصفة أو يحمل ذلك المصطلح يصنف في خانة الكفرة،أو المرتدين، أوالعلمانيين الذين يريدون فصل الدين عن الدولة، هوفي حقيقة الأمر، قد اختارموضعا له بين الطرفين،فلاهومتطرف يميني، ولاهومتطرف يساري، بل جزائري عربي مسلم،وجد نفسه في خضم معركة سياسية حامية الوطيس، لا تين له فيها ولا طين،حاول قدراستطاعته أن يكون موضوعيا إلىأقصى درجات الموضوعية فكانت إجاباته تؤرخ لفترة بداية التسعينات من القرن الماضي، في مجال الانفتاح السياسي الجزائري..
      تعد تلك الإجابات والأسئلة المدونة أدناه، مسحا كرونولوجيا، لكل أحداث وتطورات زمن الهرولة نحو كرسي رئاسة الجمهورية الجزائرية، وقد جاء ذلك بعد فتح أبواب التعددية السياسية والحزبية والإعلامية بمختلف مجالاتها.
      ومن الأجدرأن تعلموا أن هناك بعض الأسئلة والأجوبة ينبغي أن توضع في سياقها الزمني لكي تكون الصورة واضحة جلية، فمن ضمن معالم توضيح تلك الصورة وجود السيد الشاذلي بن جديد على رأس الجمهورية الجزائرية، ثم كل من السادة المرحوم محمد بوضياف، علي كافي، اليامين زروال. بينما توالى على رئاسة حكوماتهم كل من: ابراهيم الابراهيمي أحمد حمروش، أحمد غزالي، المرحوم قاصدي مرباح، ومقداد سيفي.
      (2) تعتبر هذه المجموعة ـ من طرائف ونكت ومُزح سياسية، واجتماعية،وثقافية ـ لبنة متواضعة على صرح ما سمي آنذاك بفترة
      << التربص الديقراطي >> للشعب الجزائري.
      أشير أيضا أنه قد يرد تشابه في الأسماء والألقاب، " فالديمقراطي" غير مسؤول عن ذلك، ويتبرأ أمام المد الديمقراطي المتدفق ببلادنا.
      فإن أصبت في إجاباتي، فلوجه الله خالصة.. وإن أخطأت، فأرجو من الله أن يغفر لي ولكم، راجيا منكم السماح عن بعض الإجابات الجريئة، والردود الجسورة، وأشكر جزيل الشكر كل من ساهم بطرح سؤال أو عدة أسئلة في هذه المجموعة، التي تجاوزت ألف سؤال، متناولة بعض جوانب الحياة السياسية، والاجتماعية، والاقتصادية، والثقافية، للجزائر، والوطن العربي، والإسلامي، وقد يجد فيها الباحثون الاجتماعيون والتربويون،مادة خصبة، ومنطلقا أساسا لبحث وتشريح (الظاهرتين) السياسية والاجتماعية اللتين عرفهما الشعب الجزائري مع نهاية القرن العشرين..
      (3) يأتي ذلك كله في إطار مشروع: الوئام والعفو والمصالحة ، بعد التحرش السياسي والمقابحة، والانقسام الفكري والمناطحة، وتبادل التهم والمكافحة.
      واليوم ها قد آن وقت التسامح والمصافحة، والتقابل والمفالحة، لنبني جزائر المجد والحب، بدل التدافع على السقوط في الجب...
      وردت هذه الأسئلة من جميع ربوع الجزائر، ومن خارجها،بعث بها أناس من مختلف شرائح المجتمع، نساء ورجالا، شبانا وشابات، كهولا وشيوخا، سياسيين ورجال قانون، طلبة وأساتذة، تجارا وفلاحين، صناعيين وحرفيين، بطالين وعمالا، ومن مختلف الأسلاك المهنية، نظاميين وغير نظاميين.
      (4) أتمنى لكل من قرأ هذه الأجوبة وأفرحته، أو أبكته، أو جعلته بين هذا وذاك، التوفيق ودوام المحبة والألفة والتآخي بين أبناء الوطن العزيز، في ظل أمل المصالحة الوطنية المنشودة،التي ستشمل ـ بإذن الله ـ كل ربوع الجزائر، وعلى جميع الأصعدة، التاريخية منها والاجتماعية والثقافية، عموديا وأفقيا ولِمَ لا ؟ ثلاثا وثلاثين مليونا من الجزائريين والجزائريات، حتى يتمكنوا من التفرغ للعمل والإنتاج والإبداع، والخروج من الدوران في حلقات مفرغة من الانتخاب، وسحب الثقة، وإعادة الانتخاب، والحل دون ربط، ولكل أبناء الجزائر، أبناء الوطن الواحد، الذي دفع أباؤنا وأجدادنا من أجل تحريره، ملايين من أبنائهم، وبناتهم، وإخوانهم، وأخواتهم، شهداء بررة، هؤلاء الذين مهما قدمنا من مساهمات وإضافات، بعد أن حرروا وطننا الغالي من شرنقة الاستعمار الغاشم ، تبقى تلك الجهود ضئيلة قليلة، لا ترقى أبدا إلى المستوى الذي كان يتأمله هؤلاء الأبطال الأشاوس، ويترجونه ممن صلح من أبنائهم وذرياتهم.
      (5) أكون ـ بإذن الله ـ قد ساهمت في التخفيف ولو بقسط يسيرعلى البعض من شبابنا الذي كان يعاني ويكابد بعض مظاهر الضيق والقلق والحيرة في ظل فترة من أصعب الفترات، التي مرت بها الجزائر، بوساطة هذه النكت والطرف،التي من شأنها البعث على التبسم والانشراح، في زمن سادت فيه ملامح خيبة الأمل واليأس أحيانا، وطغت عليه صور الظلم والإقصاء، وتفشت خلاله مظاهر(الحقرة) واللامبالاة، في نفوس شريحة كبيرة من شبابنا.. الذي لم يكن يدري ـ ربما ـ سرَّ، ولا كنهَ ما يدور حوله.. ولا أسباب ذلك الصراع المحتدم والتناطح المقزز، والتطاحن المقرف، والتدافع على كرسي السلطة، وكذا التهافت المحموم،على مناصب القيادة.. تلك المناصب التي هي في حقيقة الأمر، جمرٌ لم ينج من حرِّه، إلا من هداه الله إلى الحق، فأعطى كل ذي حق حقه، أوأنجى نفسه، وجعلها في منأى عن دائرة من يبحثون بشتى الطرق والوسائل، عن تبوؤ كرسي الريادة، دون أن يسندها إليه الآخرون بوسائل ديمقراطية.
      (6) أرجو من الله العلي القدير، أن أكون قد قلت ما أعتقدت أنه حق، فقد اجتهدت في الإجابات، سواء بالارتجال، والتسرع تارة، أوبالتفكير، والترويتارة أخرى، والاجتهاد مغامرة ـ كما تعلمون ـ غير مأمونة الجانب، في أي مجال كان، لاسيما وأن الانفتاح السياسي والإعلامي، وإطلاق الحريات، الفردية والجماعية، بعد استفتاء 23 فيفري 1989 قد جعل الكثير من الجزائريين، يعتقدون أن هذا الأمر، قد يستمر ولا يتعثر، لكنه ـ مع الأسف الشديد ـ قد عرف انتكاسة كبرى، في نظر البعض، ومنطلقا جديدا في نظر البعض الآخر، دفع خلاله الشعب الجزائري الثمن باهظا ، من أبنائه وبناته..
      (7) أعتقد أن هؤلاء الذين ماتوا، أو تضرروا، وأضحى يطلق عليهم اسم:(ضحايا المأساة الوطنية) هم رواد القافلة الثانية ـ بعد الشهداء ـ الذين أرسوا معالم جديدة، على درب الحرية، والديمقراطية، ووضعوا دعائم راسخة، لمبدأ احترام الآخر، وعدم السعي لإلغائه، أو تهميشه، وبالتالي، فقد اجتازت الأمة الجزائرية ذلك الامتحان الصعب، بأقل الأضرار، والحمد لله، مقارنة بما كان الكثير من أعداء الشعب الجزائري، يراهنون عليه من دخول الجزائر في حرب أهلية، لا تبقي ولاتذر، فقد خاب ظنهم، وها هي اليوم تعيش مراحل متقدمة، في زحفها الديمقراطي، ومساراتها الانتخابية، ولا أقر بأن المشوار قد انتهى إلى غايته، أو أننا أشرفنا على نهاية درب النجاة، فالجرح غائر، والوعي السياسي قد بلغ ذروته، لدى الجزائريين، ومن يظن غير ذلك، فقد جانب الصواب، وأستطيع أن أزعم، أنه من صميم الحكمة، ورجاحة العقل، لمن أراداستقرارا وطمأنينة لبلده، حاضرا ومستقبلا، إلا أن يعمد إلى الحل الجذري، المتمثل أساسا ـ في نظري ـ في السعي إلى ضرورة توسيع عملية توزيع الثروة القومية، توزيعا عادلا، ولو بضمان حده الأدنى، وتحضرني هنا مقولة الرئيس الراحل هواري بومدين، رحمه الله، في القمة الإسلامية، (بلاهور) عندما سخر من مبلغ 15 مليون دولار التي خصصتها القمة لحل مشاكل المسلمين قائلا:(لا يريد الناس أن يذهبوا إلى الجنة وبطونهم خاوية..) وهوالأمر الذي يعتبر صمام أمان بالنسبة لأية تغييرات مستقبلية نحو الأفضل، هذا مااستخلصته شخصيا، من ذلكم الكم الهائل من الأسئلة، وعلى الرغم من آثار تلك النكسة المشؤومة ، والأزمة المتعددة الأوجه، فهاهي الجزائر تقدم الدرس تلو الدرس..وقد استبقت بما يفوق العقد من الزمن، ما سمي (بمشروع إصلاح الشرق الأوسط الكبير)المقترح أو المفروض..
      ويمكن للجزائرالآن أن تفاخر،أنها قد أضحت مرجعا هاما في هذا المجال، وما ستطلعون عليه وتستنتجونه من خلال الأسئلة التي تعكس ذلك الواقع ، سوى عينة تغطي مساحة كبيرة من تلك الأحداث والوقائع.
      ذلك هوالتاريخ، بوقائعه..وأحداثه..وحوادثه..
      (8) أنتظر من بعض زملاء المهنة، وأساتذة وطلبة علوم الإعلام والاتصال، وكذا الذين أدركتهم حرفة الآداب واللغات، ألا يبخلوا بملاحظاتهم وآرائهم في هذه المبادرة الجريئة، والتي أكون قد خالفت فيها المألوف،إذ من المتعارف عليه، هو أن مهنة الصحفي أول ما تعنيه هي إجادة استعمال فنون الاستجواب، وطرح الأسئلة، وليس الإجابة عنها، فما هي وجهات نظركم، أيها المختصون الأفاضل في ذلك ؟ وهل هناك جدوى من مثل هذه الأشكال التعبيرية التبليغية الترفيهية؟ ولماذا ؟.
      فأجيبوني من فضلكم عن سؤال واحد، لم أتمكن من إيجاد إجابة له: لماذا يُقبل القراء على مثل هذه (الأركان) على صيغة (سين جيم) في الجرائد والمجلات والدوريات بشغف كبير؟ وتلهف منقطع النظير؟ بل وبحسرة، عندما يجدونها قصيرة، لا تشبع نهمهم، ولا تشفي غليلهم، ويتمنون لو تكون أطول مما كانت عليه؟! .
      أحبائي القراء أدعوكم إلى وجبة ثقافية شهية، ترفيهية، ساخرة وهادفة من الأسئلة والأجوبة، ولا تنسوا أنتشدوا أحزمتكم، فالابتسام والانشراح مطلوبان، أما الضحك والقهقهة، فممنوعان، لأننا مانزال نعيش حالة طواريء.
      القسم الأول:
      1
      س: ما رأيك في أستاذ الفيزياء؟
      جيلالي ، س ، وهران
      ج: أستاذ أراد أن يصنع لبلده ( الفيزي..يا ) ولما باشر عمله الحضاري، سمع صوتا يناديه من بعيد..يا ..يا..فتوقف، وهو في انتظار الإشارة الخضراء ليطلق (فيزيه) الجزائري الأول.
      2 س: من هو أطول رجل في العالم يا ديمقراطي ؟
      عمار شلغوم ، الميلية
      ج:أي طول تقصد ؟! إذا كان الطول الرجالي، فصدام، رحمه الله وإن كان الطول النكوصي، فصاحب (كامب ديفيد)، وإن كان الطول البطولي، فالمنتحر أو الاستشهادي، وإن كان الطول السياسي، فالمتقدم للانتخابات، وإن كان الطول الجسدي، فعبدو ضيوف، نائب الأمريكي المتوفى.
      3 س: ما رأيك في ركن (البستانيات) في (العناب) و(مفاهيم) في (النصر) و(عازب) في (النهار)؟
      محمد ، ب، الميلية
      ج: زملاء، يحاولون بستنة عنابة، وتوضيح مفاهيم النصر، الذي لم يأت بعد، وتزويج محبي الليل.
      4 س: أنا مريض بكثرة الأحزاب وسأموت يوم الانتخابات، فما هو الدواء يا ديمقراطي ؟
      عمر ، د ، تيسمسيلت
      ج: (ديرلاشان) أتحسب أن المقابرعندنا حديقة (موح كول وروح)!!..راني خايف يوم 27 جوان 1991 مصالح الاستعجالات تدخل في إضراب!
      5 س: في الجزائر ساحة تسمى الديمقراطية منذ زمن، فهل هذا صحيح؟
      عمور ، م ، الشلف
      ج:نعم، ساحة الديمقراطية المركزية، وبعد 23 فيفري ،1989 وزعت أرصفتها وأعمدتها الكهربائية، ومقاعدها الإسمنتية، وزهورها الذابلة،على 48 حزبا.

      6 س: ما الذي تعلمته من رحلة العمر يا ديمقراطي ؟
      ل، ع ، سكيكدة
      ج: أدركت أن القناعة زاد، لا يفنى، وأن الظلم ظلمات، في الدنيا، قبل الآخرة، وأن الحياة ما يربح فيها الإنسان إلا التهرويل، والقال والقيل،
      (ولا تنس نصيبك من الدنيا..).
      7 س: هل كل الرسائل تجيب عنها فإن كان كذلك، فما اسم زوجتك؟
      عبد القادر ، و، ع، يلل، غليزان
      ج:اسمها فافا..فيفي..بنت فوفو، سليلة إزيريس وخوفو، اقرأ اسمها ورد بالك لاتشوفو.(اسمع راك عارف بأني جزائري مخا ولحما وشحما ودما!!)
      8س: قالوا عن الانتخابات : بن بلة لازم نسجل سلة ، عباسي الشعب معي بلا ما نكسر راسي، نحناحفوزي راه فاح، لويزة حنون لازم نرجع قيمة(ن)،مرباح انحطمهم من مهري إلى نحناح، بن شريف المهم النيف، وأنت واش رايك؟
      العسلي عبد القادر ، الجلفة.
      ج:عباسي يغرف من حاسي، وراني خايف يأمرني بتربية اللحية، وحلق راسي، نحناح فوزه فاح، لكن عن العامل أم الفلاح؟ لويزة حنون ترجع قيمة(ن) بصح من يبقى في الكانون؟ مرباح يحطمهم من مهري إلىنحناح، والأمن العسكري وين راح؟ بن الشريف المهم النيف، إذا استطاع تمديد بحر الجنوب إلى سطيف،
      9 س: في رأيك من المنتصر في حرب الخليج؟
      حنايزي ، هـ ، العفرون .
      ج: أصحاب التطبيل والتهريج، ومستثمري حرب الإشاعات والتفريج.
      10 س: هناك من الأحزاب من تبنى الديمقراطية شورى، فما رأيك ؟
      الويزة ، ل ، سكيكدة
      ج: يسمونها كما شاؤوا، المهم مشاركة الشعب في التهام حقه من أسود الذهب، وإرجاع شرفه المنتهب، تفاديا لكل أشكال الغضب.
      11 س: تقول الحكمة : (كل غد لناظره قريب) فماذا تنتظر من غدك في هذا الزمن الرديء؟
      مجهول الهوية
      ج: شميسة دافية، وبيدون زيت صافية، ومعه شوية عافية، انظن هذه كافية.
      12 س:ما الفرق بين الفتاة البيضاء والفتاة السمراء ؟
      محمد ، ب، الميلية
      ج: صادي..با.. حسب عيني الناظر إليهما ...حسب الزاوية..أو القبة التي تطل منها على الجمال،(كل اعمش عند حبيبه كحل العيون)
      13 س:حاكم أمي ونائب أمي ومديرمؤسسة اقتصادية أمي وقائد جيش أمي يساوي بناء دولة تكنولوجية عصرية، هل تستطيع بديمقراطيتك يا ديمقراطي، حل هذه المعادلة؟
      محمد ، ع ، المدية
      ج:ما انظنش باللي كل هاذو يحكموا في أمي المسكينة!! خلاتها فرنسا عريانة، وزادو..عراوها هؤلاء الحكام، والمدراء، والقواد، الذين ذكرتهم،والقضية مايلة، وليست معادلة.
      14 س: ما الحقوق التي ما زالت تبحث عنها المرأة؟ بعد ارتشاف الجعة وشم الكيف؟
      نور الدين،ب، المدية
      ج:امتشاق السيف، والنزوح عن الريف، والتعري في الصيف، واستقبال الضيف، في غياب صاحب النيف، وبهذا يكونان كيف ..كيف.
      15 س:الأحزاب السياسية، ما هي إلاعصابة ماضيا ، فما رأيك يا ديمقراطي في نظرتي هذه؟
      ف، المهدي ، قسنطينة
      ج: نظرة أحادية الجانب، كاش ما ضربك واحد بدبزة هشملك النظارات !! ما عليهش تتم الانتخابات وتنساها.
      16 س: أين كنت ياديمقراطي من قبل؟
      الربيع ، ك ، الميلية
      ج: كنت شاد سابعي، ونتفرج من بعيد.. بومدين عيناه حادتان جدا ، كانتا تمثلان لوحدهما مجلس محاسبة، وجهاز أمن، ورقابة أسعار،الله يرحم عينيه الشعلتين.
      17 س:لماذا يباع (الشعب) بدينارين ونصف، و(الصح..آفة) بخمس دنانير؟
      بلغول ، ص،الجزائر.
      ج: حبيت تقول باللي الشعب رخيس!! لا..لا..الشعب غال ونفيس، بمضامينه وأهدافه ومبادئه، أما (الصح..آفة) فهوبخمس دنانير،لأنه من نتائج
      5 أكتوبر،خمسة وخموس عليهما.
      18 س:ما رأيك في شباب برج بونعامة؟
      عمر ، د ، برج بونعامة
      ج: يعيش في برجه غير العاجي، بين الجدران والقهاوي، وحالة الشوماج!! وراني عارف باللي كاين المبحبحين.
      19 س: أنا أرى أن مكانك ياديمقراطي في اثيوبيا، فما تظن أنت ؟
      قدوح ، ح، الجزائر
      ج: واش حسبتيني من ذرية هيلاسيلاسي؟!! أم من سلالة النجاشي ؟!!كي تدمقرط بلادي، إذا حبوا يصدروني بعملة صعبة، ما نقولش لا..لا..فأنا آخر بضاعة.
      20 س: كيف تتصور الرأسمالية الأفقية؟
      طرشون، س، باب الزوار.
      ج:أول ما تعنيه، تهديم طوابق الفيلات العلوية.
      21 س: هل تتأجل الانتخابات التشريعية في نظرك؟
      حمداوي ، م ، وهران
      ج: في العجلة السلامة وفي التمهيل الندامة، أليس هذا هو منطق البعض الآن ؟!
      22 س: هل ما يحدث في جزائر مابعد أكتوبر1988 يعتبر ديمقراطية حقيقية فعلا ؟
      مجاهد محمد ، م ،أقبو
      ج: شوف أنت !!
      23 س: ما موقف الراحل هواري بومدين من التحولات والأحداث لولم يمت ؟
      م،زياني ، سيدي بلعباس
      ج: يضع العمامة على رأسه، ثم يرى رؤوسا قد أينعت...
      24 س: كيف ومتى يجب القضاء على الأزمات ،السكن بطالة الشباب ، السوق السوداء ...؟
      عبد القادر ، م ، خميس مليانة
      ج:كي ينور الملح، أو يشيب الغراب.
      25 س: ظهرت التعددية في الجزائر ، أي حزب تختارون وتؤيدون ؟
      ص، م، الحراش
      ج: نفضل الحزب الذي لا يكذب.
      26 س: لماذا غير رئيس الجمهورية رأيه فيما يخص الانتخابات التشريعية من السداسي الأول إلى الثاني ؟
      مجهول الاسم والعنوان.
      ج: ت..ك..ت..ي..ك.
      27 س: ما الفرق بين الديمقراطيين والديبوقراطيين
      س، يوسف ، مغنية
      ج: ألأول فوضى منظمة، والثاني نظام فوضوي...!
      28 س: هل تسقط حكومة حمروش بعد الانتخابات القادمة بفوز أحزاب أخرى ؟
      عون ، م ، تيارت
      ج:ومن قال لك بأن هناك أحزابا أخرى ؟!!
      29 س: ما هو هدف الإعلام الوطني في التشويش ضد الجبهة الإسلامية للإنقاذ؟
      عيادي ، م ، الأخضرية.
      ج:لإيقاف التشويش.
      30 س:متى تعود فرنسا إلى الجزائر؟
      بوركبة ، ع ، تيارت
      ج: ومتى ذهبت؟‍‍‍‍ ألم تسمع عن المسيرة ضد اللغة العربية؟!!
      31 س: ما رأيك في أن أصبح مهاجم الفريق الوطني بدون منازع ؟
      أحمد ، ب ، المهير
      ج: بعد المسيرة ضد التعريب، أفضل أن تصبح مدافعا .
      32 س: كل الأحزاب تنادي الديمقراطية ما هو الحزب المفضل في نظرك ؟
      ق، تواتي ،بوقزول .
      ج: الحزب الذي لا توجد به رائحة الكراسي .
      33 س: متى يفهم رؤساء الأحزاب أن هدف الشعب هو بناء الوطن ؟
      بكويرة ، ر، ميلة
      ج: حين يفهمون بأن الوطن بحاجة إلى بناء.
      34 س : ما هي الديمقراطية بإيجاز؟
      بن بوذينة، عين الملح، المسيلة
      ج: رأيك خطأ، يحتمل الصواب ، ورأي صواب، يحتمل الخطأ .
      35 س: هل الجبهة الإسلامية للإنقاذ ديمقراطية ؟
      بوكندير ، ن،القل
      ج: مادامت (فيس) فهي ديمقراطية ، أما إذا قلبت حروف (فيس) وتقدم السين على الفاء والياء، فالله يستر .
      36 س: ما مصير تشغيل الشباب بعد الانتخابات ؟
      د، ع ، برج بونعامة
      ج: ستعرف ذلك بعد الانتخابات .
      37 س: أيهما أصلح الحكم الفردي أم الديمقراطي ؟
      من نسي كتابة اسمه ولقبه، الجزائر.
      ج:الحكم الفردي، إذا لم يكن علىغرار ما قال الشاعر:
      (ما شئت لا ما شاءت الأقدار * فاحكم فأنت الحاكم القهار)
      والديمقراطي ، إذا ما وصلهاش الحاكم للوادي، ثم قال أنا خاطي.
      38 س : ما رأيك في الاسم رابح ؟
      الآنسة ، ق، ج، الجزائر
      ج: حسب علمي، كل من يحمل هذا الاسم، فهو رابح ، رابح بن شريف، رابح ماجر، رابح درياسة ، فقط هذا الأخيرمحبش يدخل في السياسة، وبقى رابح..درياسة.
      39 س: لماذا كل الشباب الجزائري الحاضر يحب فرنسا، وكذا البلدان الأخرى ويكره بلده؟
      قانة ، ع ، بومرداس
      ج: في الحقيقة يحب بلده، وإنما أراد التعبير عن حبه له بهجرته، وهذا حتى لا يتهم بالسرقة والبطالة ..أحيانا الكره دلالة على الحب، والعكس غير صحيح ..لماذا يضرب الأب إبنه؟ هل يكرهه فعلا؟!!
      40 س : لماذا الأشياء الجميلة قصيرة الأجل دائما؟
      ع، ل ، سكيكدة
      ج: حتى نبقى متعلقين بها ومتشوقين إليها، أي هي كالأمل كلما تحقق فقد طعمه.
      41 س: الديمقراطية كالكرة الأرضية، كلما وصلت إلى نهايتها، تجد نفسك في البداية ، فما مصير مستقبلنا؟
      عزازي ، م ، القلب الكبير
      ج: تأرجح بين البداية والنهاية، حتى يظهر (غاليلي) آخر، يوضح لنا الكيفية المثلى، التي يمكن بوساطتها تقديسنا للحكم الجماعي الجماهيري الشعبي الديمقراطي.
      42 س: ما رأيك في الزواج عن طريق المراسلة ؟
      فريد ، قسنطينة
      ج:أحسن من المراسلة بلا زواج.
      43 س : لقد قررنا زيارتك، من أجل توثيق ارتباطنا بك، فهل تسمح أن تعطي تاريخا للزيارة .
      الأختان :دليلة وفضيلة.
      ج: لان..دي:ماردي،ميركرودي،جو..دي: فاندرودي، صا ..مو..دي: ديمانش، هل فهمتما اليوم المحدد؟(كل يوم صباحا ما عدا اليوم المحدد في اللغز).
      44 س: لكل لون من الورود معنى، فماذا يعني بالنسبة لك لون الورود الزرقاء، التي اكتشفت منذ مدة فقط؟
      ق، ح ، باب الزوار
      ج : جنوب صحرائنا، يقطنه التوارق ، والتوارق يفضلون اللون الأزرق، للوقاية من حرارة الشمس، وخبراء الهندسة الوراثية وقفوا على هذه الحقيقة، فلم يجدوا وسيلة يعبُرون بها هذه الجهة ، فابتدعوا الورد الأزرق، علهم يستهوون هؤلاء التوارق بها، ولكن هيهات.
      45 س: ما رأيك في الفتيات اللواتي يتركن عملهن، ويذهبن لمشاهدة الأفلام المصرية ؟
      الآنسة: س، أ ، الميلية
      ج:روَّحن عن القلوب، وأدركن أن القلوب، إذا كلت عميت.
      46 س: ما رأيك في عروض الزواج على الجريدة .
      محمد، س ، س ، فرجيوة
      ج: لأنهن أو لأنهم تأكدوا أن الزمن طال، وهم الذين يصدق فيهم القول:
      شافوني اكحل مغلف *حسبوا ما في ذخيرة.
      وأنا كالكتاب المؤلف * فيه منافع كثيرة.
      47 س : هل صحيح أن الديمقراطية فكرة يهودية، أم أمازيغية الأصل؟
      الشقة ، د ، عين نويص ، مستغانم
      ج: يونانية الأصل، وعلى ذمة المؤرخين، ثم اعلاش تبحث أنت عن أصلها؟ المهم اقتسام ما في القدرة بالعدل والمساواة.
      48 س : ما رأيك فيمن يبني مقرا للعدالة ثم يدشنه بالسكن فيه ؟
      ناجي ،ركبي ،الزاوية العابدية ، تقرت
      ج: إنسان عادل ، المؤمن يبدأ بنفسه ربما نسي: ( ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ..)
      49س : هل صحيح أنه بعد ظهور الديمقراطية تغطى الشعب الجزائري ، إلا أنه جائع وأنه لايمكنه الذهاب الى الانتخابات وهو فارغ البطن ؟
      الآنسة :برقوق ، ع ، البليدة
      ج: المصيبة أن الانتخابات شر، لابد منه، بالنسبة للبعض، وخير، لابد منه بالنسبة للبعض الآخر، (موسى الحاج هو الحاج موسى.)
      50 س : ما رأيك في الفتاة السمراء ؟
      كريمة ، ب ، الجزائر
      ج: فتاة جسدت مباديء الوحدة العربية الإفريقية، يا سعد من كانت أمينةعامة لشؤونه الحياتية.
      51 س : ما رأيك في الفتاة العازبة التي تستعمل أدوات التزيين ؟
      خالد ، ب ، س ، المدية
      ج: يا حفيظ !! تستعمل أدوات التزيين!! وليس الزينة كيف؟!!ما تآمنش ببرنامج (كلها وسعده).
      52 س: ما رأيك في فريق شبيبة القبائل ؟
      سمير ولد ع، الحراش
      ج: فريق، لا يرضى بتبديل ألوانه..من تغلب عليه فهو آرقاز، ومن تغلبوا عليه رأوه مرقاز..اسمح لي (راني أورجو.)
      53 س : هل صحيح أن سياسة البلاد أسهل من سياسة المرأة ؟
      الربيع ، ك ، الميلية
      ج: فعلا ، ولكن هذا قبل ظهور أزمة الزيت والسكن..المرأة الآن تبحث فقط عن الإثنين وسوسها كما شئت.
      54 س :ما تعليقك على مثقف جزائري يتكلم بالفرنسية ؟
      ج: رابح ، ح المدية
      ج: يعاني عقدة حضارية، لأنه غير مثقف، فالمثقف لا يرضى بديلا لهويته ويؤمن ب (من عرف لغة قوم أمن شرهم)
      55 س : ما رأيك في صدام حسين
      سهام ، ج ، وهران
      ج: رجل وسيد الرجالة، وقد أخطأ، عندما طلب من أبناء جلدته النجدة، وتأكد بعد فوات الأوان أن:
      وظلم ذوي القربى أشد مضاضة * على المرء من وقع الحسام المهند.
      56س: ماذا أفعل وجريدتي المفضلة تقف وراء النظام وضد الحق ؟
      بلاف ، ع .
      ج: إذن أنت من هواة الفوضى ،الحق قف أمامه تجد نفسك إمامه
      57س: ما رأيك في مقولة حمروش (( سياستنا واضحة )) ؟
      حوشي .ل .
      ج: هي كذلك، وإنما أضافوا لها ـ خطأ ـ نقطة على الواو
      58س: هل تتوقع أن يحدث أكتوبر ثان في خضم هذه الإصلاحات الجديدة ؟
      عتيقة ، ل .
      ج: إذا حدث ذلك، فبشري العمال بمنحة الشهر الثالث عشر ، ألم تقولي أكتوبر ثان ؟!!
      59س: لماذا بقي تاريخ الجزائر متناقضا ؟
      الربيع ، ك .
      ج: بسبب تنوع تضاريس وأضراس وألسنة الجغرافيا، شقيقة التاريخ.
      60س: هل صحيح الحب: ألم ، لهب ، حر، بحر ؟
      ابراهيم ، ح .
      ج: هو حرب نزعت راؤه
      61س: بم تنصح الشاذلي بن جديد في الوقت الحالي ـ بلاحرج ـ ؟
      موساوي ، ا.
      ج: بطاعة أبنائه، بدلا من والديه.
      62س: مامصير الديمقراطية بعد الانتخابات التشريعية ياديمقراطي ؟
      حميد ، ب .
      ج: التعليب، ثم التخزين، ثم التصدير، إلى البلدان ذات الحزب الواحد.
      63س: ما رأيك في شخصية عباسي مدني ؟
      كريمة ، ج .
      ج: كل ماأعرفه عنه، هو أني لم أتمكن بعد، من معرفة إن كان عباسيا فقط، أم مدنيا فقط، أم كليهما معا ؟ !!!
      64س: لماذا الشاب العاطل دائما هو الضحية، في كل الانتخابات ؟
      عمر ، د .
      ج: لأنه شرب من فلسفة (( بات يا الشيخ بات)) وأكل حتى التخمة من إفرازات المهرجانات، وحفلات الشطيح والرديح.
      65س: أين رجولة وشجاعة العربي، التي كنا نسمع، ونقرأ عنها، في كتب التاريخ ؟
      عزازي ، م .
      ج: ماتزال في كتب التاريخ، ثم من قال أنها خرجت ؟!! آه سامحني نسيت صدام المتسلل .
      66س: كيف تتم حماية الديمقراطية في ظل الصراعات الحزبية على السلطة؟
      سيدي ، م .
      ج: بالأمصال الواقية، من حب الزعامة، واحتكار الفهامة، والتخويف بالقيامة.
      67س: أتوقع فوز الجبهة الإسلامية للإنقاذ في الانتخابات المقبلة، فما موقف جبهة حمروش ؟
      خالد ، م .
      ج: أي موقف تقصد ؟ موقف محطات الحافلات، هي المقعد و(( بس))
      68س: كيف ينتخب الشعب ممثليه في البرلمان في ظل الأحزاب المشكلة ؟
      بلقاسم ، ا.
      ج: بالتصفيق لمن يقفون على خشبة المسرح ، ألم تقل ممثليه ؟!! هي مسرحية ناجحة جدا يامتفرج
      69س: لو لم تكن ديمقراطيا تفضل أن تكون من ؟
      عتيقة ، ل .
      ج: من؟ من؟ شكون ؟ شعبي ....
      70س: أحبها ولا أستطيع أن أكلمها.
      عدة ، ب .
      ج: إذا كان الخلل في لسانك، عد إلى السيد المرحوم ناصر أستاذ إخواننا الصم البكم، فعنده الوسيلة المثلى لمساعدتك
      71س: هل صحيح أن عباسي مدني لن يحاكم ؟
      عجان ، ن.
      ج: الإشكال قائم، يحاكم بما أنزل الله أم بما رفع العبد ؟!!
      72س: ماهو الحزب الأكثر ديمقراطية في بلادنا ياديمقراطي ؟
      ت ، م.
      ج: نستطيع أن نكيل أو نزن مدى ثقل هذه الأكثرية بميزان انتخابات27 جوان الحساس جدا.
      73س: مارأيك في الرجل الطموح الذي يسعى لتحقيق أطماعه وقضاء مصالحه هو فقط ؟
      تواتي ، ا .
      ج: أنا.. نيء.. لم ينضج بعد .
      74س: لو طلبوا منك التوقف عن كتابة (ديمقراطيات) هل تدعو قراءك للإضراب أم ماذا تفعل ؟
      عائشة ، ب .
      ج: عندها يقع انقلاب جذري، يتحول فيه أنصار الركن من سائلين إلى مسؤولين وأنا (( نشد سابعي))
      75س: ماهي الكلمة التي لاتؤمن بها ؟
      عتيقة ، ل.
      ج: (المستحيل) ، عبور نابوليو جبال الألب ، والثورة الجزائرية ،،، ووصول الإنسان إلى سطح القمر( الاستثناء الموت)
      76س: مارأيك في النساء اللواتي أصبحن يخطبن الرجال في عز الظهر؟
      حسين ،ع.
      ج: (حوائيات) بحق وحقيقي ،،،عد إلى قصة آدم وحواء.
      77س: من هو معد )الديمقراطيات( داخل الأحزاب السياسية ؟
      محمد ، ب.
      ج: أهناك أحزاب غير سياسية ياسي محمد ؟!!
      78س: أريد أن أكون مغنية هل أميل إلى غناء محمد لمين (( هي هي )) أم إلى دحمان الحراشي، الحمام اللي ربيته؟ بماتنصحني ؟
      صباح .
      ج: أنصحك بالاطلاع أكثرعلى أغاني دحمان الحراشي،،(( الحمام اللي ربيته )) للمرحوم الحاج العنقى، وليست لدحمان الحراشي!!! وصباحك سعيد ياصباح
      79س: هل يسمح القانون للمرأة خوض الانتخابات الرئاسية ؟
      محمد ، ع.
      ج: يسمح لها بالمشاركة ناخبة ومنتخبة أما الخوض فأنت تعرف طريقتها في غسل الملابس.
      80س: مارأيك في شعب تجمعه زيت المائدة، وتفرقه ديمقراطية رائدة ؟
      - عزازي ، ا.
      ج: هذه هدرة زائدة، لأن الحياة الفضلى راهي عائدة، والندرة سوف تصبح حكاية بائدة.
      81س: لماذا يوجد صراع بين الأحزاب وضد الحزب الحاكم وهم جميعا على ملة الإسلام ؟
      يوسف ، و.
      ج:بسبب إغراء الكرسي وامتلاء (( الطبسي )) ونسيان غير المكسي ، ولا تحل مشاكلنا إلا بوجود أحنك نطاسي.
      82س: هل صحيح أن الجزائر في تحضر أم في تدمر؟
      - ع ، ب .س
      ج: جئت لا أعلم من أين، ولكني أتيت، ولقد أبصرت قدامي طريقا فمشيت، وسأظل سائرا، شئت هذا أم أبيت، كيف جئت؟ كيف أبصرت قدامي طريقي ؟ لست أدري!! .
      83س: مارأيك، يقال بأننا نعيش فترة ماقبل المجتمع ؟
      سليم ،ع.
      ج: أحسن من أن نعيش بعد المجتمع، لأن البدائية، مآلها المجتمع، والمجتمع، مآله البدائية، شئنا ذلك أم أبينا .
      84س: مارأيك في الحكم الملكي عند العرب ؟
      عثمان، م .
      ج: هو حكم تواتَرَ، ومن كثرة تكراره، أضحى فيه بعض الملل، فقال بعض الملوك: إذا طالني الملل، سوف ألجأ إلى الكي ، (مل..كي) .
      85س: إذا كان لكل داء دواء، فما دواء الديمقراطية في الجزائر ؟
      ج ،ح .
      ج: وهل تعتبرينها أو تعتبرها مرضا يجب علاجه ؟!!! الديمقراطية بمعناها الإنساني السامي دواء وليست داء .
      86س: من أنت يا ديمقراطي؟ وماهي مميزاتك ومواصفاتك وماذا تحب؟ وماذا تكره؟ وهل أنت ديمقراطي مئة بالمئة ؟
      منى ، ص.
      ج: أنا هو أنا ، مميزاتي ، (( أحب الباطل وأكره الحق)). أتعرفين لماذا ؟ أحب الباطل وهو الدنيا،والدنيا باطل، وأكره الحق، وهو الموت، والموت حق، مواصفاتي أصم العينين، أبرص الأذنين ، أخرص الذراع، متفوه القلم ، متوسط القامة قليل الفهامة، أخشى الحرب الأهلية وأهوال القيامة .
      87س: مارأيك فيمن يبدأ كلامه بقوله ((أيتها الأخوات أيها الإخوة ))؟
      فضيل، ش.
      ج: إنسان متواضع، يريد تجسيد معنى الحديث ، (( أوصيكم بالنساء خيرا.. ويعاكس الآية )) :
      ( الرجال قوامون على النساء) .مادام فيه الأخوة، لا بأس .
      88س: مارأيك في بنات الثانوية وتقليدهن الأعمى للغرب ؟
      محمد ،ع .
      ج: ماعليهش ما دامهن بنات ((حالة ثانوية )) حاسبهم عندما يلجن أبواب الجامعة((الأمازيعربسلامية)) .
      89س: لقد انتهيت من كتابة فيلم بعنوان تهريب الهروين ، إني أبحث عن مخرج لتنفيذه ،أفضل أن يكون المخرج من وهران .
      ر. مرسلي .
      ج: تبحث عن مَخرج أم عن مُخرج؟ كيف أدخلت الكمية التي جعلتها مادة لفيلمك ؟ سناريوهات ..هات ..هات.. أيامكم سعيدة وإذا لم تكن كذلك فأذهبوا لحمام سعيدة .

      90س: هناك من استعمل الديمقراطية وسيلة للتلاعب بعواطف الناس فما رأيك ؟
      ركبي، ن .
      ج: فعلا الديمقراطية كانت وما تزال وسيلة واستعمالها لمصلحة الوطن((خرطي ))
      أما إذا كانت العواطف لاتصمد في وجه العواصف، فما دخلك أنت ؟!!
      91س: مامستقبل الشباب في ظل التعددية الحزبية ؟
      دقيش ،ع.
      ج: بطبيعة الحال، تعددية شبانية. ((كل واحد يدبر راسه))
      92س: ماهو عدد الأحزاب وهل هناك حزب ((للشومارة )) ؟
      طهراوي ،ف .
      ج: حزب الشومارة يفوق عدد المنخرطين فيه المليون والنصف، أما الآخرون فهم 5X8 فقط !!! الله يحفظهم من ((العين)) .
      93س: في رأيك ماهو مصير السعودية، إذا بقيت على موقفها الحالي ؟
      سويد ، ف .
      ج: كموقف المماليك والعالم العربي، بعد اتفاقيات سايكس بيكو.
      94س: لدينا 38 حزبا ألا تفكر في إنشاء حزب أكثر ديمقراطية منها ؟
      - جيلالي ، ي.
      ج: اسكت هذا سر، وإياك من إفشائه ، إني أجمع عدد الذين يسألونني وبعد ذلك أفاجيء بغول، بوزارة الداخلية بملف اعتماد (لاحتلال) البلاد، والضحك على ذقون العباد .
      95س: إلى أي حزب تنتمي ؟ وإن كنت غير منخرط، ماهو الحزب الذي يشد انتباهك ويشغل فكرك ؟
      الجيلالي ، ل .
      ج: انتمي إلى حزب الحياد، وأهوى ركوب الجياد، وأمقت البشغاوات والقياد، أما الحزب الذي يشغل بالي، فهو اللي اداها وجاء من تالي.))
      96س: حسب ما يبدو ليست لك شعبية واسعة ؟
      حنايزي ،هـ .
      ج: فعلا، هي كذلك ولكنها عريضة.
      97س: متى تصبح الديمقراطية واقعا؟
      نصيرة ،هـ .
      ج: حين تصبح الحقيقة واقعا، ( القمر منير، هذا واقع، والحقيقة منار،الأرض ثابتة، هذا واقع، والحقيقة متحركة.)
      98س: أتوقع أن يكون عدد الأحزاب في الجزائر بعد سنة كاملة : 27 مليون حزب فماذا ترون ؟
      غنية، ض .
      ج: عندها يصبح كل جزائري قائدا ومقودا سائلا ومسؤولا وتتحقق فينا فلسفة ((التاغنانت)) التي عرفنا بها .
      99س: أين تتجه الجزائر ؟
      عزازي ، م.
      ج: نحو أهل الحرب، وتأليب الشرق على الغرب، والشمال على الجنوب، قل احفظنا من كل الخطوب، ياماليء الجيوب.
      100س: ماتعليقك على 120 دج الممنوحة للشباب العاطل، أنا قد تنازلت عنها لك، هل تقبلها أم ترفضها مثلي ؟
      كمال ، ع.
      ج: كنت أقبلها، لو جاءت على أساس: (( من تصدق بصدقة حتى لاتعلم شماله ماصنعت يمينه)) وبما أنها نشرت في الصحافة، فلا أجر لك.
      101س: ماذا تختار أن أهدي لك ياديمقراطي ((بيدون زيت أو بوكي نوار)) ؟
      جعفر، ر .
      ج: هدية بدون نوار، لأني من سكان الدوار، ولا أفهم في الهدايا سوى الشاي المحضر في الغلاية
      102س: ما سر نجاة السيد ياسر عرفات في كل مرة يتعرض فيها لحادث ما؟
      ق، م .
      ج: أعطيك السر، ولكن إياك من ((الموه .. صاد)) قالوا أنهم وضعوه داخل حزمة من الأغطية، والصحيح أنهم وضعوه في العلبة السوداء ، بالإضافة إلى بركة اسميه: عمار بن ياسر وجبل عرفات.
      103س: من خلال أجوبتك عرفتك من تكون ياديمقراطي، فهل تستطيع أن تعرف من أنا ؟
      حليمة ، ق .
      ج: طبعا، آهاه .. ياك أنت حليمة ،ق، جزائرية، من المغرب الأوسط، قارة إفريقيا، الكرة الأرضية، المجموعة الشمسية، عالم الإنس، حتى العنوان هاني عرفته.
      104س: ما رأيك في كلمة ((لاتشي تشي ))؟
      علي ،ع .
      ج: كل من ببطنه غازات، يقول لنفسه أو لصديقته: تشي تشي (توكيد لفظي) أنا خاطي طبيعة السؤال فرضت ذلك .
      105س: فيه تشابه كبير، بين مجلس الأمن الدولي، ومجلس الأمن الجزائري، في تطبيق القرارات، الأول تجاه العراق، والثاني تجاه الفيس، فما العلاقة بينهما ؟
      عبد الوهاب ، ق .
      ج: القوانين الجائزة ، فقط حذفوا لها نقطة الزاي.
      106س: ماهي الأشياء التي يمكننا أن نجد فيها السعادة ؟
      عمران ،ز.
      ج: هناك ثلاثة أشياء، اختر منها واحدة: إنجاز الأعمال، الصحة، مساعدة الآخرين، أما أنا فقد اخترت الفلفل الأحمر؟
      107س: قيل أن عودة الرئيس السابق بن جديد إلى الحياة السياسية، لاأساس لها من الصحة، ما رأيك؟
      يوسف ، و .
      ج: طبعا، لأنه لايمكنه التحرك، داخل 24 مليون مسيَّس.
      108س: ما رأيك في الوضع الذي يسود الجزائر حاليا ؟
      عبد المجيد ، ك.
      ج: كنت أتمنى أن تسود الجزائر الوضع، ولكن مع الأسف، الوضع هو الذي ساد، والجزائر تدحرجت .
      109س: ألاترى أن سبب الأزمة الحالية هو كثرة الجرائد وثرثرة الأحزاب ؟
      العيد ، ع .
      ج: ولكن قلة الجرائد وغياب الأحزاب عن الساحة، كانا أيضا يشكلان أزمة حادة ((وحلها يا الحلال )) .
      110س: علمت من مصدر سري للغاية، أنك متعاطف مع جبهة التحرير، فما ردك ؟
      عتيقة، ل .
      ج: متعاطف؟ لا.. كنت أرتدي معطفها الدافي، وصوفها الكافي، ولكن بعد أن ظهر ((الأفامي )) تمزق المعطف، وصرت أمشي حافي، والآن منيش عارف، راه كل واحد فيها يقول أنا صافي، المرض خطير، ورب هو الشافي.
      111س: لماذا أميل إلى ذوات الحجاب ؟
      ميلود ، غ.
      ج:لأنك تخشى من ترتدي ((القبقاب)) والتي تدق على كل باب ، وتلبس كل خليع، من الجيب، إلى الميني جيب، لتفريغ كل الجيب، وهي تردد: كل من وقع عليه بصري، فهو حبيب.
      112س: من المسؤول على أحداث جوان ياديمقراطي ؟
      بوجمعة ، د .
      ج: السخانة والناموس، وغياب المبيد.
      113س: الزواج فرح شهر ، وهم دهر ، ووزن مهر ، وقصم ظهر ؟ !! .
      آمنة ،ب .
      ج: والعزوبة في البداية، ألعوبة، وفي وسطها صعوبة، ومن قال نهايتها غير ذلك، فقوله أكذوبة، كوني هانية، راكي مع نهاية العام مخطوبة، ثم لماذا أنتِ بين زميلاتك دائما محبوبة ؟!! .
      114س: مارأيك في ديمقراطية العصا الغليظة ؟ !!
      لخضر، ب.
      ج: لأن الأمة ما تزال مريضة، لاتعرف الفرق، بين الغرامة والفريضة، لاتخش شيئا ((تطوال الطريق، وتصبح عملية التداول على السلطة، عملية واسعة وعريضة.))
      115س: بما أنك غيور على وطنك، وبإمكانك ممارسة السياسة ميدانيا، لماذا لاترشح نفسك للرئاسة ؟
      يوسف ، و.
      ج: رشحت نفسي الغلبانة مرة واحدة ، يعني ((قطرتها صفيتها، ما ابقى فيها والو)) ، أحجمت عن الترشح مرة أخرى، خوفا من الاندثار والانقراض ، الرياسة تحتاج إلى الكياسة، وأنا انسان وطني، معروف بالمشاكسة، ومنحدر من ريف الحصاد والخماسة.
      116س: مارأيك في قيام دولة إسلامية، جزائرية، بقيادة عباسي مدني، وتكون أنت معد ركن (( إسلاميات )) .
      ل، الجيلالي .
      ج: مشكلتي، أني لحد الآن، لم أصدق أن الدولة الإسلامية سقطت يوماما، إنما الذين سقطوا هم المسلمون، أما الدولة فهي قائمة من المحيط الأطلسي، إلى طشقند وجاكارتا ، أنا أريد إعداد هيئة إسلام الأركان العامة، وليس (( ركن إسلاميات ))المقزم .
      117س: أريد أن أصبح غنية ماذا أفعل ؟
      صليحة ،ب.
      ج: هذه حاجة (ساهلة ماهلة)) كوِّني ملفا إداريا وقدميه إلى مصالح الأحوال الشخصية بالمحكمة، واطلبي تغيير اسمك من صليحة إلى غنية ؟!!!ها ها ها .
      118س:الديمقراطية أعطت للمرأة الحق في التصويت بنفسها، ولماذا لم تؤد هذه الأخيرة واجبها الوطني في الخدمة الوطنية كالرجل ؟
      عثمان ، أ .
      ج: لأنها أدت واجبها كاملا وزيادة، وذلك عندما حملته تسعة أشهر ببطنها، ثم أسندت إلى الرجل مهمة القيام بواجب الخدمة الوطنية ضعف مدة حملها ، فليصبر إذن ولا يطالب بغير ذلك، أليس هذا عين المنطق ؟!

      119س: ما رأيك في المساواة بين الرجل والمرأة ؟
      زيدان م
      سطيف .
      ج: هي كالمساواة، بين الديمقراطية، وحالة الطواريء.
      120س: ماذا ترك الشاذلي بن جديد من ورائه بعد تقديم استقالته ؟
      يوسف ، و.
      ج: 26 مليارا عملة صعبة، دين في أعناقنا، و25 مليونا، في حاجة إلى ديار الرحمة.
      121س: مامعنى ديماغوجية، فقد حيرتني وأزعجتني ؟
      عبد الحق ،ل
      ج: اصطلاحا هي: كلام x كلام = كلام ، ولغة: خطب (( ديما..عوجية))
      122س: ماهو مصير ديمقراطية بوضياف في هذه الأيام وسط النزيف ؟
      عوابدية ، س .
      ج: رجل (حب ايدير لنا النيف بالسيف) وآخرون أخلطوا السياسة بالكيف، واختلط العدل بالحيف، واغتنى بعض سكان المدن، على حساب غلابة الريف .
      123س: هل أنت أعزب، أم متزوج، أم كلاهما، أم نصف كليهما ؟
      بغلول ، ص .
      ج: كنت منفردا، فزوجوني، وصندوق النقد الدولي ثلثني، أما الآن وطبقا للشريعة، أريد أن أتربع، ولكني لا أعتقد أني أعدل أو أشبع .
      124س: إني بصدد كتابة رسالة لرئيس الحكومة أطلب منه فيها إصدار قانون لمعاقبة كل زوجين ينجبان ذرية، دون ضمان العيش الكريم لهم، ما رأيك ؟
      عبد القادر ، ع .
      ج: صار!! الجزائريون راهم ينجبون الذرية!! دون علم الوكالة الدولية للطاقة الذرية ؟!! آه ،، لو يسمع بذلك مجلس الخوف الدولي !!!!
      125س: لي صديق يريد أن يكون ديمقراطيا فما رأيك ؟
      لخضر ،ب .
      ج: مرحبا به في نادي الأنت ...خاب ، وصراع الأحباب والنتائج ضباب !!! .
      126س: ماذا تقول عن الشباب المتمرد عن القانون ؟
      نور الدين ، ب .
      ج: شباب يريد وضع حد للقوانين المتمردة، شباب متمرد + قانون متمرد = جزائر متمردة ومتمرمدة.
      127س: كيف ترى العقل العربي الآن ؟
      عتيقة ، ل.
      ج: أراه معلبا، داخل حاويات مكدسة، على أرصفة الموانيء، ياحبذا لو استهلكناها وتهنينا !!
      128س: أنا أحب صديقي، وصديقي يحب صديقتين وصديقتي تحب صديقه فما هو حل هذه العقدة ياديمقراطي ؟
      حليمة ، ق .
      ج: الأسباب واضحة : عروض الزواج بالجرائد، والحل يكمن فقط في تنظيم تيليطون أزواج للعارضات وتيليطون زوجات للعارضين .
      129س: الحكومة وعدت بالتموين المنتظم فأين هي من : ((من وعد وفى ومن وفى نجا... )) أم أن القروض الدولية لم تصل ؟
      عز الدين ، ج .
      ج: لو عملت بذلك لدخلت الجنة ، ولكنها تريد دخول اقتصاد السوق ،وبس .
      130س: ماهي أحسن ذكرى وأسوأها عندك .
      عمران ، ز .
      ج: أحسن ذكرى هي فشلي أول مرة في البكالوريا، لأنها دفعتني إلى النجاح فيها مرة أخرى، وأسوأ ذكرى، هي حصولي على شهادة جامعية، ظننتهاهي كل شيء.
      131س: هل توافق داروين، أن الإنسان أصله قرد ؟
      ابن دهينة ، ع .
      ج: كنت قد أجبت عن مثل هذا السؤال ، ولكن ماعليهش في الإعادة إفادة وزيادة ، هذا العالِم بحث عن دار، ولم يجدها فردد: دار...وين ...دار...وين ؟!! ثم قرر أخيرا العيش مع القردة، وبرر ذلك بهذه النظرية، غير السمعية .
      132س: لماذا اتخذت الديمقراطية مهنة لك ؟
      بغلول ، ص.
      ج: وما المانع ؟!! مادام الجزار عندنا خضارا، والخضار ميكانيكيا، و الميكانيكي طبيبا، والطبيب وزيرا، والجامعي طرابنديست، و الطرابنديست أستاذا ؟
      133س: أين كنت يا ديمقراطي قبل 5 أكتوبر ؟
      نورة ، ص .
      ج: كنت في 4 أكتوبر، أو 3 لا أدري.
      134س: مارأيك في المرأة الجزائرية التي تتظاهر منددة بإسقاط المشروع الإسلامي، وإنجاح الديمقراطية ؟
      عثمان ، ا .
      ج: عسى وعسى، لو لم تستعمرنا فرنسا، لما استقلينا! ولو لم نستقل، لما استعمرنا صندوق النقد والعض!.
      135س: هل صحيح أن قاصدي في السجن؟ لأنه اكتشف سر بشير فقيه؟
      علي ، م .
      ج: سر بشير فقيه، لايكتشفه إلا الله، وعزرائيل، وملائكة الرحمن،، الله يرحمه ،، الناس قالوا (( في السر.. قاجي )) والبعض ما فهمش ،، واحسبها ((سركاجي)) فدخله.
      136س: مارأيك في شوارع لرجام المحفرة ؟
      ماحي ، م .
      ج: أمازلتَ لم تعرف السببَ !!!؟ أعكس ألفاظ اسم قريتكم تجد من كان السبب، إنه ماجر..لا ؟!!! وأنتم علاش تقمزوا معاه في طرقاتكم ؟!!
      137س: لماذا تحرج المرأة، عندما تسأل عن عمرها ؟
      محمد ، ع .
      ج: وأنت ما الذي يحرجك عندما تتزوجها دون أن تسأل عن عمرها ؟ المرأة إمرأة وخلاص .
      138س: ما رأيك في الصحافي كمال علواني لو وضعناه مأمورا للضبط القضائي ؟
      يوسف ، و .
      ج: تصبح أفعاله قضاء وقدرا أي مأمورا وليس آمرا .
      * أشربوا حاجة باردة.
      139س: أريد أن أعرف، لماذا لم يلتفت إلى ذكرى وفاة الرئيس هواري بومدين عدة أعوام؟ وهذه السنة أعلن عن ذكراه ؟
      بكوش ، ص .
      ج: ومتى توفي هواري بومدين ؟ !!!!
      140س: ماهو الهدف الأساسي من حركة الديمقراطية في الجزائر ؟
      حمايزي ، ف .
      ج: حتى لا تبقى الجزائر جامدة ساكنة ، كل شيء في الكون متحرك ؟
      141س: لي صديق أحب فتاة ولكنها لاتحبه وأحبت غيره فما السبب ؟
      مرير ، م .
      ج: أعتقد أن ((غيره)) الواردة في السؤال تعنيك أنت ، والجواب الصحيح عندك .
      142س: ماذا لو شاركت الجزائر إلى جانب الحلفاء ضد العراق ؟
      حنايزي ، هـ .
      ج: لو وقع ذلك فعلا لقدم العراقيون استقالتهم الجماعية احتراما لشموخ الأوراس .
      143س: كيف تكونت هذه الأحزاب ؟
      ش، ح.
      ج: تكونت بعد فتح الأبواب وعودة الأحباب تحت موجة ضباب .
      144س: ما هو موقف الجزائر وأحزابها من حرب الخليج ؟
      نصيرة ،هـ .
      ج: كموقف إيران من الشيطان الأكبر، 20 مليون مجاهد، يتوعد وهو قاعد.
      145س: أيمكن لرئيس الجمهورية ، تقديم استقالته قبل إجراء الانتخابات ؟
      بن دحمان ، ع .
      ج: ما دامت الانتخابات لم تجر بعد ، فلمن يقدم الاستقالة أليس هو(الأعلى) ؟!!
      146س: هل أنت ديمقراطي حتى تعد ركن ديمقراطيات ؟ وما هي أوصاف الديمقراطي ؟
      ل ، جيلالي .
      ج: أنا ((ديمودي )) وبفضل الديمقراطية حذفت ال – دي الأخيرة- وأضفت – قراطي – أما الأوصاف، فهي معروفة، وتختلف طبعا، عن الصفات المضروفة.
      147س: إلى أي حزب أنتمي في نظرك ؟
      حميد ، ب.
      ج: إلى حزب الشومارة بالتأكيد .
      148س: ما العلاقة بين الديمقراطية و الشفافية ؟
      عيايشة ، ن .
      ج: كالعلاقة بين السمعيات والمرئيات ، الأولى كلام بدون فعل، والثانية العين بصيرة واليد قصيرة.
      149س: هل حققت فعلا في قضية ال 26 ملياردولار؟
      مرابط ،خ .
      ج: ولمَ التحقيق و التدقيق ((ماهي ظاهرة يا بيه ))
      150س: هل صحيح أنك ديمقراطي ؟
      جيلالي ، ي .
      ج: الدليل على ذلك تدوين سؤالك.
      151س: بما أن حزبي جمعية الإرشاد و الإصلاح و الجبهة الإسلامية للإنقاذ لهما نفس الهدف آلا وهو الإسلام لماذا لا يكونان حزبا واحدا ؟.
      بن يحي ، ل .
      ج: والكرسي ؟!!
      152س: كيف يكون مصير جريدتكم بعد الانتخابات في الجزائر ؟ وكيف تمون بعد حرب الخليج ؟
      علي ، م .
      ج: كمصيرك أنت تماما .
      153س: في زمن الأحزاب ضاع الشباب، وانسدت الأبواب، فما هي الأسباب ؟
      لعقاب ، ي .
      ج: انطلاء حيل الذئاب، وسيطرة الشياب، وبروز مختلف الأنياب .
      154س: هل توافقني إذا قلت : في سنة 2000 تصبح الفتاة حين زواجها، هي التي تدفع المهر لزوجها، وهي التي تكون صاحبة السكن ؟
      رضا ، ق .
      ج: من ناحية المهر، إذا خرجت عن دين أجدادها، أما من حيث السكن، فالتعاون مطلوب، واحتكار المسكن، دون استغلال صاحبه، يوم القيامة عليه مغضوب .
      155س: ما رأيك في فتاة خجولة، حين يحدثها رجل تخجل، دون أن يحمر وجهها، في حين نجد فتيات أخريات، تحمر وجوههن ؟
      حميدة ، ج .
      ج: أنت قلت فتاة بصيغة المفرد، ثم ذكرت أخريات، بصيغة الجمع، فأنت محق بدرجة كبيرة، لأن الخجولة حمراء، بطبيعتها، بينما الأخريات، تحمر وجوههن، بسبب سوء التغذية، هل فهمت (الميساج؟)
      156س: متى أصبحت ديمقراطيا، يا ديمقراطي ؟
      السعيد ، ك .
      ج: عندما أخرجوا الديمقراطية من الثلاجة، وصبوا عليها ماء أحمر، قان لتتحلل...!!
      157س: أنا فتاة يرفض أبي أن أتزوج قبل أختي الكبيرة، فبماذا تنصحني ؟
      ربيعة ، ب .
      ج: عاداتنا وتقاليدنا تقول: ((كل جديد فيه بنة والبالي لاتفرط فيه )) أحسن نصيحة، هي الدخول في حوار ديمقراطي، مع كل أفراد العائلة، فإذا رفضت، اخطبي لأختك أخ أو شقيق خطيبك.
      158س: ما هي فلسفتنا في الحياة ؟
      عزازي،م .
      ج: كل واحد يقول: أنا أنا وبعدي الطوفان ((أفرادا أو جماعات أو دولا))
      159س: هل تشكرني عندما أهدي لك هدية ؟
      عتيقة ،ل.
      ج: هدية ؟ الهاء هاتي، والدال دراهم، أو دلاعة، و الياء، يامحلاها ،((ناكلها أو نموت وراها )) والتاء، تشكرين يابنت أهل ..... المجاهدين .
      160س: أنا خجولة جدا فما هو السر ؟
      سعيداني ، ك.
      ج: السر،هو: كل شيء يراد له عدم الظهور، والإبقاء عليه في طي الكتمان، أما الخجل، فله أسباب نفسية وفيزيولوجية وتربوية، ولا يمكن لأي كائن أن يكشفه مالم تصرحي بهأنت بالذات، عرفت السر؟
      161س: مارأيك في عباس بن فرناس وتاكفريناس، يا ديمقراطي ؟
      قدور ،س .
      ج: عباس اخترع طائرة، ثم فر.. بها، دون أن يستشر.. الناس، فوقع له ما وقع، هو ضحى ونحن استفدنا، من خدمات الطيران، أما تكفريناس، فموسيقاه وشطحاته الغريبة تكفر الناس.
      162س: من خلال أجوبتك اكتشفت أنك تخاف من الديمقراطية ؟
      الربيع ،ك .
      ج: ولكنك، لم تكتشف أنها هي كذلك، تخشى الديمقراطي.
      163س: إذا دعوتك لحفل ميلادي في أول جانفي، فأين عساك تذهب آنذاك؟ تحضر الحفل، أم تكون في فرنسا رفقة البابا نوال ؟
      عبد الحق ،ل .
      ج: ((راك وقيل قرصت علي )) مسلم في بلادي، مسيحي في بلادهم، بدون سلطة، معارض ،
      في السلطة نظيف، في الأعياد نصلي، في غيرها نولي، في المولد نفرح، ومع بابا نوال نشطح، كل هذه الخصايل فيهم، وضاربين النح، وظانين أنهم على صح.
      164س: هل أنت من مناضلي الفيس ، فإن كان لا، فلماذا لم ينتشر ركن ((ديمقراطيات )) يوم السبت والأحد من أيام الاضطرابات ؟
      سرير ،ع.
      ج: الاضطرابات عرقلت التوزيع، وعدم التوزيع، زاد في حدة الاضطرابات، ثانيا كان مبدئي الثابت أثناء ذلك، (الهربة تسلك )
      165س: كيف ترى العقل العربي اليوم ؟
      بوذراع ، م .
      ج: هناك عقلان في الوطن العربي، أحدهما عرف التطور، إلى درجة التهور، والآخر تشبث بالجمود، وأسلم أمره لليهود.
      166س: ماذا تتوقع أن يحدث يوم 27 جوان ؟
      مليكة ، ل .
      ج: لا انتخابات، ولاهم يحزنون (جبتها هه) اذهبوا فأنتم الطلقاء.
      167س: هل صحيح أن الحب ولد في الجزائر، وعاش في قسنطينة، ومات في عنابة ؟
      بوشموخة ،م .
      ج: غير صحيح، ولد في فصل الربيع، وعاش وترعرع في الصيف، وتوفي في الخريف، ودفن على يد قاضي الشتاء .
      168س: ما رأيك في الفتاة التي ترتدي الحجاب كقناع وليس كاقتناع ؟
      جلال ،م الشريعة .
      ج: هذا كلام انتشر، وشاع، لانعرف الحقيقة، إلا ممن اشترى وباع، هذا سلوك طالبت به الشريعة، يا ابن الشريعة ؟
      169س: مارد فعلك عند رجيف غاندي ياديمقراطي ؟
      عتيقة ، ل .
      ج: كسرت مطفأة سجائري الزجاجية، احتجاجا على سياسة العنف، التي بلغت في العالم الثالث الأنف، عندنا رجيف وعندهم بالم أولف.
      170س: ماهي الميادين ذات الأولوية في الحكم الديمقراطي ؟
      س،م .
      ج: الحكم الديمقراطي، هذا هو المبدأ، أنت قلت أنا خاطي.
      171س: سمعت أنه كل ما يصدر عن الإنسان هوعمل، أليس للديمقراطية حدود ؟
      احمد ،ب .
      ج: الاختلاس، السرقة، النهب، العنف، الابتزاز !!!
      172س: أنا مولع بالديمقراطية إلى درجة كبيرة، فما هي نصيحتك ؟
      محمد ،ع .
      ج: أكتنز منها كمية كبيرة، وادخرها إلى يوم الاستبداد، إنه آت لاريب فيه.
      173س: من تفضل المرأة مع الشعر الأصفر، أم الشعر الأسود، بصراحة ؟
      عجان ، ن .
      ج: لقد طلبت الصراحة، وجوابي لن يكون إلا بقباحة، ((كحلة وبيضاء، مشي انتاع سطيف)) أفضلها مع الشعر العمودي المقفى، وليس بالحر المسترسل.
      174س: يقال أنك سبب تفجير الجبهة الإسلامية للإنقاذ، والمشاكل التي تتخبط فيها حاليا: ماهو رأيك ؟
      ماجراوي ، ع .
      ج: يقال : ولفظ ((يقال)) يحتمل الصدق، كما يحتمل الكذب، فافتح تحقيقا لإجلاء الحقيقة، إن كنت فعلا منقذا.
      175س: كيف يمكن أن تكون مصادقة الفتاة بالنسبة للشباب ؟
      مولوج ، ا.
      ج: بالتوجه إلى مصلحة الحالة المدنية بالبلدية، لإجراء المصادقة ((ليقاليزاسيون)).
      176س: إجابة متوفرة عندك ولكن لم تتلق السؤال عنها بعد ؟
      داهل ،م .
      ج: أب، أخ، أم، ما نقولهاش حتى يأتي السؤال الشه فيك.
      177س: من يتحصل على الأغلبية في الأنتخابات التشريعية ياترى ؟
      م ، بيداري .
      ج: صاحب الأغلبية الشعبية من الشعب الغلبان.
      178س: ماهو تعليقك على مايلي ياديمقراطي:
      أنت وأنا قلبا وأهواء وفكرا ومدى* أنت وأنا روحان في أصل الحياة اتحدا؟.
      احمد ، ب .
      ج: هذا شعر منثور، ونثر مشعور* يتغنيان بمزمار وبندير مقعور.
      179س: كيف تتصور الديمقراطية بعد حرب الخليج ؟
      صخري ،ن .
      ج: لقد تزوجت بالبزنسة، في دهاليز الكولسة، وأضحت عملية مسوسة، تستخدم لقهر الشعوب
      وتحرير الأفراد.
      180س: من هي أقوى إمراة في التاريخ ؟
      عتيقة ، هـ .
      ج: أمي، لأنها اصطادت أبي وأنجبتني.
      181س: ما هي اللغة المفضلة عندك ياديمقراطي ؟
      بو شموخة ، م .
      ج: اللغة الشعرية في أي لسان، و اللسان العربي في أية لغة.
      182س: لماذا يصر الإسلاميون على إسلامية القضية الفلسطينية ؟
      بو رماش ،ل .
      ج: لأنهم إسلاميون.
      183س: يقال أن الهند بلاد العجائب، فكيف نعرف الجزائر في عهد رئيسنا حمروش ؟
      خالد ، م .
      ج: يقال.. أنت غير متأكد مما تقول، فاذهب إلى الهند ثم عد لتستطيع المقارنة،
      وتعرف الحقيقة والواقع، كأنك تسألني من خارج الجزائر !!!
      184س: أنا مقبل على رحلة طويلة إلى المغرب، كيف أختار هدية وأبعثها لكن من هناك يا ديمقراطي ؟
      بوخالفة ، ع .
      ج: بالدخول إلى أكبر محل تجاري، واقتناء أثقل هدية، وإرسالها في برقية، وتوقيعها بألطف تحية، (وخى أبَّاك الحاج كي يكون شاكر لك صنيعك).
      185س: هل زرت مدينة الشلف؟ وما أعجبك فيها ؟
      محمد ، ع .
      ج: لقد ((زرتها)) فيما مضى من سالف العصر والأوان، ولم أقدم أي قربان، مع الأسف، لكونها لم تكن تسمى بالشلف، الآن يخيفني فيها ((الترجريج )) ويعجبني موقف سكانها من حرب الخليج.
      186س: ما رأيكم في قول محفوظ نحناح سنتحاور حتى مع الشيطان ؟
      فطوش ، حكيم .
      ج: لأنه ضيع شعرة معاوية مع الإنسان، أليس الشيطان أكبر محاور للإنسان؟ (يوسوس في صدور الناس).
      187س: لماذا سرقت مهنة ((فوضوليات)) ولم تبحث عن مهنة أخرى ؟
      سرير ، ع .
      ج : فوضوليات سادت في عهد الحزب الواحد، وفضولي هو الشاهد، أما في عهد التعدد، فلا بد من التجديد، والتجدد، ثم أنت ما دخلك بهذا السؤال المتشدد ؟!!
      188س: هل تتوقعون هزيمة أخرى لحزب جبهة التحرير الوطني في الانتخاببات البرلمانية القادمة ؟
      علي ، ع .
      ج: يبدو أنك غير مطلع على تاريخ جبهة التحرير الوطني، فالجبهة التي قهرت الحلف الأطلسي، ودوخت ((ماسو)) و ((لاكوست)) و((بيجار)) و((صالان)) و ((ديغول)) تنهزم أمام الإنتاج المحلي ؟!!
      189س: أليس إسحاق شامير ديمقراطيا ؟
      أحمد ، أ .
      ج: هو فعلا كذلك ديمقرا... ولكنه طوى الآخرين طيا، أعتقد أن اسمه محرَّف عن الجملة التالية : ((اسحق.. الشام، ونصِّب نفسك على العرب.. مير))
      190س: كم عمرك يا ديمقراطي ؟
      عجان ، ن .
      ج: عمري يبلغ تسعا وثلاثين مليونا وأربعا و عشرين ألف دقيقة، فأحسبيها إن شئت لتعرفي العمر الحقيقي واحتفظي به سرا و أمانة في عنقك.
      191س: إذا خيروك بين الرئيسين الشاذلي و صدام، فأيهما تختار؟
      محمد ، ب .
      ج: طبعا أختار من يتنازل لي عن كرسيه، بسهولة وبدون إراقة دماء.
      192س: إذا كانت المرأة – أعاذك الله منها- حفرة من حفر النار، أو روضة من رياض الجنة، فكيف يكون الرجل ؟
      ابراهيم ، ح .
      ج: إذا كانت هي حفرة – طبعا – يكون هو بئرا مقلوبة، أي صومعة، وإذا كانت روضة، لن يكون هو إلا ماء.
      193س: مارأيك في طلبة الجامعة لقولهم ((لا عمل لا دراسة حتى تزول الرئاسة)) ؟
      علي ، ع .
      ج: خوفا من أن يباع الشعب في سوق النخاسة، وتصير الأم أم الشهيد عند المعمر الجديد كناسة.
      194س: ما هو التعريف الجديد للحكومة ؟
      عتيقة ، ل .
      ج: كتعريفها القديم ،الفرق: موسى الحاج غير الحاج موسى.
      195س: أحب الفنانة لطيفة رأفت، لكن لم استطع الذهاب فما العمل ؟
      بن حامد ، ر .
      ج: الحب لايستدعي الذهاب، أعشقها في بيتك، وتمتع على الشاشة، مادامت تبادلك البشاشة.
      196س: ما موقفك من قضية لوكربي ؟
      الزيتوني ، ع .
      ج: آه ..لو..كر..بي.. وأنا كررت بجميع عبابيسنا وحسيناتنا، وقضينا على المقعر الأممي المتغطرس.
      197س: لماذا اخترت ركن ((ديمقراطيات)) واعتمدت على فكرة الهف، وكثرة المراوغات ؟
      كريمة ، ب .
      ج: وهل يوجد أحد في بلدي لايراوغ ولا يهف ؟ من قال غير ذلك يستهل منك صفعة أوكف.
      198س: ماذا يمثل لك أكتوبر وجوان وفيفري ؟
      نورة ، ح .
      ج: ثلاثة أشهر، واحد خريفي، والآخر صيفي، والثالث شتوي ، اللهم أسعد بلدي بالربيع الباسم، بجاه نبيك الخاتم (قولي آمين).
      199س: ماهو أكبر مغني في الجزائر ؟
      عبد الحميد ،ش .
      ج: عبد الحميد، ش (هذا رأي الخاص كاش ما يسالوني)(لكن قل لي تقصد ،وزنا؟ أم ثروة؟ أم حجما؟ أم شهرة ؟!!عاود السؤال).
      س: هل الإسلام داء أم دواء للجزائر ؟
      فضيل ، ش .
      ج: كالماء تماما (وجعلنا من الماء كل شيء حيا.. )
      200س: إنني أكتب قصة بطلها أنت، فما رأيك في العنوان ((البطل المجهول)) ؟
      بو قلاشي ، حسيبة .
      ج: ابعثي لي نسخة لأقرأها، ثم أعطيك رأيي، أو أبيعه لك، كما يفعل الآخرون.
      201س: ما رأيك فيمن يطيلون شعورهم ويلبسون الثياب المزركشة، بحيث لم نعد نستطيع التمييز، بين الذكر والأنثى ؟
      عزازي ، محمد .
      ج: وعلاش تبحث عن التمييز؟ ياك أحد ((كبارنا)) قالها صراحة ((سواء كان ذكرا أم أنثى))
      202س: هل نستطيع أن نقول بأن الاضطرابات الأخيرة سوف تؤدي إلى فشل النظام الديمقراطي ؟
      بورماش ، ل .
      ج: والنظام الديمقراطي، متى استقام له السبيل ؟
      203س: هل صحيح أن سبب عدم نشر صورتك هو أنك أسود البشرة وألمع الأسنان ؟
      عبد القادر ، و .
      ج: وهل في السواد من عيب يذم به ؟!! مالون الحجر المقدس بالكعبة ؟ وسيدنا بلال ؟؟ يا أبيض ياملح يا ثلج!! الألوان والأذواق لاتناقش.
      204س: هل يعود بن بلة إلى حزب جبهة التحرير ؟
      محمد ، ع .
      ج: في رأيي، لابد من عودة الحزب إليه، أليس هو من أطلق لفظ (أفلان) عليه ؟!!
      205س: كيف تعرفت على الديمقراطية ؟
      عبد الله ،ب .
      ج: بوسائل ، ديمقراطية، منتجة محليا، يعني غير مستوردة.
      206س: أنا أحب الدينار، وأنت ماذا تحب ؟
      عومار ، ب .
      ج: كما أنت تماما، لكن بشرط، ألا يكون مصحوبا بالدين .. نار.
      207س: لقد كونت حزبا ديمقراطيا، وعينتك وزيرا أول فما هو قولك ؟
      حليمة ،ق .
      ج: ولكنني أكره التعيين، أريد الاحتكام إلى الصندوق، إذن أنت ديكتاتورية،لا، كوني حليمة، يا حليمة .
      208س: على من أصوت في رأيك في الانتخابات القادمة ؟
      عرفات ، ع .
      ج: على عرفات، الذين ذهبوا ولم يعودوا.
      209س: ما رأيك في الفتاة التي تحب من لا يحبها بدون مصارحته ؟
      نسيمة ، ب .
      ج: تتعلم فن اللوصوصية الغرامية، كل ممنوع متبوع.
      210س: كيف ترى العقل العربي الآن، يا ديمقراطي ؟
      - عتيقة ،ل .
      ج: وهل للعرب عقل ياعتيقة ؟ هم الآن وجدانيون عاطفيون، حساسون، ولذا ترين أهل الغرب، ساسونا .بالحرب.
      211س: أحب الصحفية خديجة بن قنة، لأنها لاتضحك، أصبحت أتابع نشرة الأخبار بانتظام، فبماذا تنصحني يا سي ديمقراطي ؟
      نعمان ، ز .
      ج: وما المانع؟!! فالحب أنواع، ألاترى أنها تسهر الليالي، من أجل إفادتك بأخبار العالم؟ ألا يعتبر هذا حبا لك؟ ولكنك بخيل، لماذا لا تقدم إليها الشاي، عندما تدخل بيتك عدة مرات في اليوم ؟!!
      212س: لأي حزب تنتمي جريدة ((المساء)) ؟
      مبارك ، ع .
      ج: إلى حزب الجريد، وأعتقد أنك تعرف معنى الجريد، أي النخيل، والنخيل يعني الثبات، والصمود، والاستماتة، والأصالة، الجذور في عمق الأرض، و الفروع في عنان السماء.
      213س:مارأيك في الفتاة التى ضحت بثماني سنوات من حبها، وتزوجت بآخر؟
      ميلود ن غ .
      ج: لأنها أدركت أن الحب كعود الكبريت، إذا أشتعل انطفأ وانتهى، قد تجد عودا آخر، أكثر كبريتا، أو أكسوجينا، و الذنب ذنب أزمة السكن، والبطالة (ياخي حالة ياخي)
      214س: ما هو رأيك في الإصلاح الذي مس تلفزتنا ؟
      عتيقة ، ل .
      ج: بفضل ((لاشان..دو)) مُست، فارتعدت، ورقصت على إيقاع عالمي، وخاصة شطحات بلاد ميو..زك.
      215س: ماهو رأيك في النظام الإسلامي ؟
      سيدي محمد ،ا .
      ج: كرأي في الإسلام النظامي، المهم ألا يكون كما يقال ((ظلامي)) !!!! ويحيي أحلامك وأحلامي، دين ودولة لكن أين الرجال؟
      216س: أظن أنك الصحفي أحمد أيت وعلي أليس كذلك ؟
      جلال ، ي.
      ج: لا وألف لا.
      217س: كيف يكون موقف رجال القانون بصفة عامة، مع حزب الجبهة الإسلامية للإنقاذ، وهذا بعد فوزها بالانتخابات ؟
      يوسف ، و .
      ج: كموقف مناضلي الجبهة من رجال القانون.
      218س: ياسي ديمقراطي، لو كان تترشح للانتخابات التشريعية، ((وراسك ما يضرب فيها واحد ضربة، والجلفة كاملة معاك، بصح بعد النجاح راك عارف ؟ !!))
      العسلي ، ع .
      ج: أحوِّل ولاية الجلفة، إلى أجمل تحفة، ولن تجد فيها ورقة حلفاء، بصح أضمنوا لي ما تكونش فيها الخطفة، (حقة اشحال كبش العيد راه ايدير عندكم ؟ !!)
      219س: إنني أحلم كثيرا في هذه الأيام، فما هو سر ذلك يا ديمقراطي ؟
      سمراء ، غ .
      ج: أحداث فيلم الحياة اليومية، برمجها لك مخرج الكبت العاطفي ليلا، لكن لم تحديثينا عن بطل مشاهد الفيلم، إن توفرت على جهاز فيديو، سجلي أحداث الفيلم وأرسليها إلى المحلل النفساني.
      220س: إذا حاولنا القضاء على الجبهة الإسلامية للإنقاذ فمن ينقذنا عند الغرق ؟
      بوزغاية ،ص .
      ج: الذي أنقذنا قبل أن توجد.
      221س: ما رأيك في حزب لويزة حنون، بكل صراحة لأنني أحبه كثيرا ؟
      الربيع ، ك .
      ج: خير من مواقف بعض الرجال المخنثين.
      222س: هناك من استعمل الديمقراطية وسيلة للتلاعب بعواطف الناس، فما رأيك ؟
      ركبي ، ن .
      ج: فعلا، الديمقراطية كانت وما تزال وسيلة، واستعمالها لمصلحة الوطن ((خرطي)) أما اذا كانت العواطف، لاتصمد أمام العواصف، فما دخلك أنت ؟
      223س: ما مستقبل الشباب في ظل التعددية الحزبية ؟
      دقيش ، ع .
      ج: بطبيعة الحال تعددية شبانية، ((كل واحد يدبر رأسه)) .
      224س: ما هو عدد الأحزاب وهل هناك حزب ((للشومارة )) ؟
      طهراوي ، ف .
      ج: حزب الشومارة يفوق عدد المنخرطين فيه المليون والنصف، أما الآخرون فهم 5x8 فقط !!!
      الله يحفظهم من ((العين)) .
      225س: في رأيك ما مصير السعودية إذا بقيت على موقفها الحالي ؟
      سويد ، ف .
      ج: كموقف المماليك والعالم العربي بعد اتفاقية سايكس بيكو.
      226س: هل صحيح أن تاريخ الجزائر ما زال مجهولا ؟
      -ر، كحال .
      ج: سيبقى، مادمت تجهل هذا يا كحال.
      227س: ترى ما هو الحزب الذي سينجح في الانتخابات المقبلة في رأيك ياديمقراطي ؟
      حياة ، ن .
      ج: نريد نجاح الشعب، فإذا نجح الحزب، فعلى الديمقراطية السلام.
      228س: ما هو المعنى الحقيقي للديمقراطية في نظرك ؟
      موساوي ، أ .
      ج: لاشيء لك، كل شيء لي.
      229س: لماذا تدهورت الوضعية الاقتصادية ببلادنا ؟
      دقيش ، ع .
      ج: لأن الاقتصاد لم يكن في السوق، حسب الحكومة.
      230س: كيف تتم حماية العربية من الديماغوجية؟
      نصيرة ، هـ .
      ج: بالابتعاد عن فكرة المجالس العليا.
      231س: أتابع باهتمام كبير المسلسل (تحت ظلال السيوف) لكن برمجته تتعبني ، إذ يبرمج في الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، فما العمل ؟
      ب ، صديقة .
      ج: يريدون إفهامك مامعناه: أحبي كل شيء، إلا المسلسلات العربية، ومن أحبها فسيعاقب بالسهر إلى ما بعد منتصف الليل.
      232س: أنت ديمقراطي وتحب الديمقراطية ، فكيف ترى المستقبل ؟
      ج ، توفيق .
      ج: أعلم علم الأمس واليوم قبله* ولكنني عن علم غد عم.
      233س: ما هو البلد الأول في العالم،الذي أحرق علم ((اسرائيل)) ؟
      حمل ، ع .
      ج: أعتقد أنه مصر في عهد السادات!!
      234س: هل سيحكم حزب جبهة التحرير الوطني البلاد مرة أخرى ؟
      نصيرة ،بو .
      ج: من زحزحها ؟ ومتى؟
      235س: لو اتصلت ببرنامج ( تذكر واطلب ) ماذا تحب أن تشاهد ؟
      سنطوح ،ل.
      ج: فيلم عودة الذاكرة.
      236س: ما الديمقراطية التي ستطبق في عام 2000 ؟
      كرم ، ج .
      ج: الديمقراطية التي طبقت في برنامج شبيبة 2000.
      237س: ما رأيك في الديمقراطية الجزائرية ؟
      سعيدي ، ص .
      ج: هايلة ،هايلة ،هايلة.
      238س: نلاحظ عدة شعارات تدعم صدام حسين، ومعه عرفات، لماذا لم نلاحظ حملات إعانة معنوية لشعبهما ؟
      عمار، ر.
      ج: كيف لاحظت الشعارات، ولم تلاحظ الإعانة المعنوية ؟
      239س: ما رأيك في بنات اليوم، ((الشدة والحطة و يقولوا مناش ملاح)) ؟
      زرماني ، س.
      ج: لايعرف الخير إلا فاقده، أعذرهن، لأنهن ينظرن إلى الشمال دون الجنوب.
      240س: كلما بدأت أفهم، وجدت نفسي كالكرة الأرضية، مغلقة تدور حول نفسها، حيرتني مفاهيم كثيرة أطلقها ((أذكياء)) هذا البلد تحرير، المرأة ، المساواة في الميراث، حقوق المرأة، اللغة الأمازيغية، ماذا يقصدون ؟
      عزازي ،م .
      ج: ياخي بنادم ياخي.. يقصدون حقوق المرأة، والمساواة في الميراث، واللغة الأمازيغية، الأمر واضح وأنت علاش تدور ؟!!
      241س: كيف ترى شخصية مولود حمروش ؟
      وردة ، ب .
      ج: ما راهيش تبان، الآن كيفاش نعطيك رأيي فيها؟ أسأليني عن غزالي.
      242س: نظرا لإعجابي بركن ((ديمقراطيات)) وباعتبارك ديمقراطيا، لو أجريت مسابقة لأجمل وأحسن فنان، وفنانة جزائرية، من تختار ؟
      ابن دهينة ، ع.
      ج: ابن دهينة، ع.
      243س: هل تفضل بكالوريا بالإنقاذ أم بالإرشاد ؟
      عتيق ، ز .
      ج: أفضلها بالأنقاض ((الدنيا تؤخذ غلابا)) إن الفتى من يقول ها أنا ذا... مبروك ((الدقيق))على باب الكلية.
      244س: النصر حليف من في نظرك ؟
      اسماعيل ، ع .
      ج: حليف الديمقراطي، الناصر لله (إن تنصروا....) وربما يكون حليف ((الجمهورية ))انتاع الغرب.
      245س: لماذا لم يتصل عبد الحميد كرمالي بي؟ حتى أكون ضمن القائمة المشاركة ضد الفريق التونسي ؟
      سليمان ، س .
      ج: لأنك قلت للمدرب كر..وأنا..مالي.
      246س: أين هو الدم من فضلكم في العراق،أم في فرنسا ؟
      مجهول .
      ج: عندما جمعوه، وجدوا أن فصيلة A تبقى في ((ألجي)) وفصيلة B تذهب إلى بغداد، وفصيلة O هو نتيجة، المحاكمة أي صفر!!
      247س: هل توجد ليلة أحلى من ليلة الزفاف ؟
      غربي ، ب .
      ج:طبعا، ليلة نجاحك في الرهان الرياضي، خمس مائة وخمسون مليون سنتيم، لاينكر هذا إلاجاحد، أو معاند، أليس كذلك ؟!!
      248س: ماهو الموقف الرسمي للجزائر من الحروب المعادية للعراق ؟
      قتال ، ا .
      ج: موقفان واحد رسمي، وآخر شعبي، أيهما الأصح، والأصوب؟ الآن لا ندري.
      249س: أيهما تفضل ديمقراطية النقد الشخصي؟ أم السب الشخصي؟
      بدير ، م .
      ج: النقد الشخصي إذا وافق صندوق النقد الدولي، والسب الشخصي، إذا لم تكيفه العدالة بتهمة القذف والتشهير (دافع عن نفسك يا أخي القانون، فوء .. فوء ...)
      250س : أنا أكره جميع الأحزاب، وأحبها جميعا، فماذا أفعل ؟
      كمال ، م، بريد وادي الماء.
      ج: مادمت في حيرة من أمرك، وقد حظيت بسكن في بريد وادي الماء، فابعث إلى هذه الأحزاب رسالة من تحت الماء، وضمنها تحيات عبد الحليم ونزار قباني.
      251س: الجبهة الإسلامية للإنقاذ وجبهة التحرير الوطني شحنتان إحداهما سالبة، والأخرى موجبة، عند اقترانهما، يتولد تكهرب، فما هي النظرية السياسية وليس الفيزيائية، التي توافق هاتين الشحنتين حتى يضيئا لهذا الشعب العظيم ؟
      عزازي ،م .
      ج: طبعا فيه نظرية،، جبهتان بارزتان في وجهي كل منهما، تولدان الكهرباء، عند اقترانهما نولع أو نوقد بهما الأحزاب (الغازية) الطامعة في عائدات حاسي الرمل. ثم نلغي مؤسسة سونالغاز،هل فهمت ؟
      252س: الشعب الجزائري غير مرغوب فيه عالميا، لأنه شعب متميز، فما بالكم الآن ولا سيما بعد الأحداث الأخيرة ؟
      سكينة .
      ج: ولكنه يرغب في العالم، فالأستاذ الذي يقدم دروسا قاسية، ومضنية في غالب الأحيان، لا يفضله التلاميذ، ألم يقل مفدي:
      الجزائر قطعة قدسية* اصغ إذا ذكر اسمها.
      253س: ما رأيك في المرأة التي تعمل مثل الرجل كلويزة حنون ؟
      نورة ، ش .
      ج: امرأة ونصف، إذا جردوها من النصف، احتفظت بأنوثتها كاملة، أحسن وسيلة للدفاع، هي الهجوم.
      254س: ما رأيك في شعب أعطوه ديمقراطية لا يفهمها ؟
      عربي ، ع .
      ج: لأنه أخذها من ديكتاتوريين، ثم أنت مالك تعكس الأمور؟ الديمقراطية: نبتة لا تغرس إلا في الأرض الخصبة، وهؤلاء الذين تتحدث عنهم غرسوها تحت ضغط الشعب، في بقعة جرداء، جرباء، جدباء، وحرموها من وسائل الري، فأصيبت بالجفاف. نتمنى لها الشفاء والنماء السريعين قل آمين.
      255س: ما هي عاصمة الشرق الجزائري عنابة أم قسنطينة ؟
      بو شموخة ، م .
      ج: عنابة عاصمة سكان قسنطينة، وما جاورها، وقسنطينة عاصمة سكان عنابة، وما جاورها، (كيفاش هذه تغيب عليك؟!!)
      256س: هل أنت غني إلى درجة أنك لاتعمل شيئا في الحياة ؟
      محمد ، ج .
      ج: طبعا الغنى والثراء من أين تحصلت عليهما لو لم أعمل ؟ !! كل السبل و الطرق المؤدية إلى الثراء كانت مباحة، (اسمع خبزتي معلقة الآن بالإجابة على سؤالك) .
      257س: كل الأحزاب الموجودة الآن ديمقراطية، وكلها تقول أن الديمقراطية، لا تصلح بالجزائر، أريد تفسيرا ؟
      الربيع ، ك .
      ج: تريد تفسيرا ؟ لأية آية ولأي حزب ؟ إذا (أصعب عليك الحال) عد إلى تفسير السيوطي، أو ابن كثير، ففيهما تفسير لستين حزبا كاملا !! .
      258س: ما رأيك في الصحة العمومية بالجزائر ؟
      مذاري ، ع .
      ج: كرأيي في الأمراض الخصوصية، التي أصابت أحزابنا، وعلى العموم يخصها وصفة ثورية، بتوقيع الدكتور باش جراح أوفرانس فانون.
      259س: ألا ترى أن الحزب الواحد خرج من الباب ببدلة، وعاد من النافذة باللحية والبرنوس ؟
      عزازي ، م.
      ج: المهم ((زيتنا في دقيقنا)) وطن واحد ، رسول واحد خالق الكون واحد ، أنا أناصر التعددية في وقت السلم، أما إذا تحدثت ((السانداي تايمز)) عن التعاون العراقي الجزائري فمرحبا بالواحد، مهما كان لونه، أفلان، فيس ،جيش.
      260س: ما رأيك في شباب اليوم ؟
      عتيقة ، ل .
      ج: ((ما عندي ما نخمم فيه ما عندي ما نقيس* راه دارها فيس فيس واغلقها على الجبهتين.
      عفوا الجهتين . ))
      261س: ما رأيك في فتيات بومرداس ؟
      قانة ، ع .
      ج: فتيات لم يتحلين بالشجاعة الكافية، لاقتحام معاهد بومرداس لعلوم المحروقات، ويتخرجن بنظرية نفطية تخلصنا من هموم الديون الخارجية ، ربما بسبب بو..مر...داسهن.
      262س: ما رأيك في المرحوم الرئيس هواري بومدين ؟
      يوسف ، و .
      ج: رجل من الرجال الذين تحدث عنهم الأمير عبد القادر حين قال:
      ((رجال للرجال هم الرجال*بهم حدث الزمان ولايزال )) ولكن بعض الذين كرهوه، قالوا أنه هو...آري.. يعني من بلاد (كارل ماركس) وهو خطأ فادح، التاريخ كفيل بتصحيحه.
      263س: كيف ينظر الإسلام إلى الديمقراطية ؟
      العمالي ، ع .
      ج: نظرة الكل إلى الجزء، أو نظرة ((عواج بن عناق)) إلى ساحة من ساحات أثينا.
      264س: هل توافق شارل داروين في نظريته : ((الإنسان أصله قرد)) ؟
      دهينة ، ع .
      ج: ((المرحوم)) بحث عن منزل يأويه، فلم يجده، ثم أطلق على نفسه ((دار..وين ؟ كان يعاني أزمة سكن حادة، ولم يوفق في الاطلاع على الآية :
      ((خلق الإنسان من صلصال كالفخار وخلق الجان من مارج من نار)) 14 ،15 الرحمن))
      265س: ماهي الانتخابات ؟
      سهام ، ج .
      ج: الاختيار، الاصطفاء، المفاضلة، الانتقاء، التمييز، بحيث ينقى الذهب الخالص من فضة باريز، وعشاق كرعين المعيز، ويخلص النحاس من اللويز، وبذلك فقط نوفر الدينار، ونستثمر الدوفيز.
      266س: هل أنت ديمقراطي حقا؟ أظنك بيروقراطي فوق العادة ؟
      ج: تظن .. إن بعض الظن إثم، أنت تظن، والآخر يظن، هذا غير مهم، المهم كيف نواجه خطر واشنطن.
      267س: ما هو أجمل إسم في الجزائر ؟
      صورية ، ع .
      ج: الجزائر.
      268س: لماذا كثرة الأحزاب في الجزائر ؟
      مبارك ، ع .
      ج: ((جاهم القرآن طويل، حبوا يوصلوا عدد الأحزاب إلى 60 ثم يوزعون أحزابه حزبا لكل حزب، باش تندلع الحرب )).
      269س: لماذا لم يشارك الوزراء في حصة تيليطون 91 ياديمقراطي ؟
      بن قزول ، ف .
      ج: مزاليط ....
      270س: هل صحيح أن ديمقراطية الجزائر ولدت في 5 أكتوبر وستموت في 12 جوان ؟
      ياسين ، ل .
      ج: هي الآن في غرفة إن..عاش ولا نعتقد أنها ستصمد إلى الصيف.
      271س: ما هو الحزب الأكثر، ديمقراطية في الجزائر، الفيس أم الأرسيدي!!
      موسى ، ي .
      ج: ألم تفهم إلى الآن أن الديمقراطية مجرد لعبة؟
      272س: ترقب زيارتي لك في الأيام المقبلة ممكن؟
      حنايزي ، هـ .
      ج: أهلا بالديمقراطية ؟
      273س: ما هو البلد الأكثر ديمقراطية في العالم ؟
      لطرش ، م .
      لم يوجد بعد!! عدا الهند.
      274س: ما رأيك في استقلالية المؤسسات ؟
      نذير ، ع .
      ج: مؤسسات مستقلة !! .
      275س: مارأيك ياديمقراطي في قول الشاب كريم مصباحي، ويلي ويلي على الجزائر شكون اللي راه فيها، لاباس ؟
      كمال ، ع .
      ج: لهوى عذب شي ناس.
      276س: ما هو موقف الحكومة الجزائرية من حرب الخليج ؟
      صفاح ، ي .
      ج: موقف ...
      277س: هل الأكراد عرب ؟
      ل ، ج .
      ج: مسلمون.
      278س: لماذا انخفضت قيمة الدينار الجزائري؟
      دقيش ، ع .
      ج: بسبب انحفاض قيمة الإنسان الجزائري.
      279س: سمعت أنك تحتاج إلى قسط من الراحة في حقول البستاني، وشيئا من الفهامة ؟
      أحمد ، ب .
      ج: اسمع واسكت...
      280س: ما هو دور الشعوب في صناعة التاريخ ؟
      نصيرة ، هـ .
      ج: كل شيء.
      281س: لماذا لم يقف رئيس الجمهورية إلى جانب العراق وذلك بإرسال جيوش من الجبهة.

      ج: لا تتدخل فيما لايعنيك، أيها الشاب الطيب، ففي مثل هذه الأسئلة، يقف حمارالديمقراطية في العقبة.

      282 س: ما رأيك في وجبة (( محشي)) في باش جراح الديمقراطية ؟
      رضا، ق .
      ج: آهاه!! شعرك راهو يطيح ، رمضان جعلك كريما إلى هذا الحد ؟ أنسيت أسعار السوق ؟

      بوغابة ، ب .
      283س: لماذا كل فتاة أراسلها لاترد لي الجواب ؟
      حرزين ، ن .
      ج: لأنك نسيت كتابة عنوانك ـ ياحر..يا..زين ـ على غلاف الرسالة.
      284س: كيف تفسر قول لويزة حنون لاحياة بدون عباسي؟
      علي ، م .
      ج: وهل عاشت حواء بدون آدم ؟ إنها السياسة، لاتعيش إلا باعتماد سياسة (الغاية تبرر الوسيلة) (الغريق يتشبث ...).
      285س: ما رأيك في بنات عزابة ؟
      فريد .
      ج: كرأي بنات عزابة في ركن ((ديمقراطيات )).
      286س: يقال أن رجال الأمن أوقفوك وضربوك، وفي السجن حبسوك، ثم سرحوك، بعدما ((عقلوك)) هل هذا صحيح ؟
      عزازي ، أ .
      ج: وجدوني أحمل مجموعة من مفاتيح السيارات، ورزمة من المفكات والكلاليب، وأطلقوا سراحي، لأني قلت لهم أنا ديمقراطي، ويحق لي أن أفعل ما أشاء.
      287س: لماذا سميت المرأة بالراديو ؟
      الرببع ، ك .
      ج: لأن بعضهن تفوق قليلا، عن وكالات الأنباء، في رصد الأخبار، وجمعها، وتوزيعها، وإفشاء أسرار الغير، بواسطة قنوات المقابر، و الحمامات، و الأعراس.
      288س: متى تشعر بالارتياح ياديمقراطي ؟
      عتيقة ، ل .
      ج: عندما أجيب عن أسئلة قرائي، وأحس أن هناك صدى إيجابيا لإجاباتي ((الفلاشية)) (مهيش انتاع اثيوبيا).
      289س: لو رشحك الفيس والأفلان للانتخابات، أيهما تختار ؟
      ل ، مليكة .
      ج: راني حاير في حرف ((الفاء)) الموجودة في اللفظتين، تعني جمع الفرانكات، من جيوب الفلاحين، أم تعني إعطاء ((فلاقة)) للفايقين ؟!!!
      290س: حسب ما جربنا، ركنك تحول إلى ركن جسر للصداقة فهل هذا صحيح ؟
      قرود ، ل .
      ج: وهل في الصداقة عيب ؟!!
      291س: ما هي الشروط التي يجب أن تتوفر للحصول على السلطة والملك ؟
      أحمد ، ب .
      ج: الكفاءة في تفسير القوانين، حسب المصلحة الخاصة، والنزاهة في الاختلاسات المقننة، والالتزام بخدمة الحاشية، التي ساهمت في توصيلك إلى المنصب، بالإضافة إلى شروط أخرى، كالهف، والنقر على الدف، وصفق الكف على الكف.
      292س: ما هو تصورك للديمقراطية الجزائرية عام 2000 ؟
      بورفيس ، أ .
      ج: انشاء وزارة للتخطيط السياسي، تعمل على تنفيذ برامج التداول على السلطة، من القاعدة إلى القمة، بحيث تتاح الفرصة لكل جزائري، أن يتقلد مسؤولية ما ...وذلك بدون مقاييس أو معايير معينة، ويصير ساعتها الجزائريون سواسية كأسنان المشط، يوم لك ويوم عليك كما تدين تدان.
      293س: لماذا بعض الأحزاب ((الديمقراطية )) تخاف من أن تصبح الجزائر ديمقراطية ؟
      الربيع ، ك .
      ج: لأنها غير ديمقراطية.
      294س: إذا كان اسمك الديمقراطي، فما أسماء أولادك ؟
      رابح ، ب .
      ج: أولهم 8 ماي 1945، وثانيهم1 نوفمبر 1954، وثالثهم 5 جويلية 1962، ورابعهم 19جوان 1965.
      295س: حلمت نفسي رئيسا للجمهورية، ولما استيقظت، وجدت نفسي رجلا عاديا، الرجاء تفسير هذا الحلم.
      تراس ، ق .
      ج: هذا يعني أنك لن تحظى بهذا المنصب مدى الحياة، أحمد الله على أنك بعد يقظتك وجدت نفسك رجلا عاديا. (لوكان كاش ماصرا لاقدر الله وفقدت...)
      296س: ما رأيك في فتاة اليوم ؟
      فريد ، ق .
      ج: ((فوطوكوبي)) على فتاة الأمس، فقط ينقصها قليل من التحميض والتنمية، في مخابر التحصين الثقافي والعلمي، وبعض اللقاحات من القيم الحضارية المتأصلة في وجدان الأمة.
      297س: ما رأيك في المرأة العاملة ؟
      نفيسة ، ش .
      ج: خير من العاطلة، أو الفاشلة، ثم هل هناك إمرأة غير عاملة ؟ !! يانفيسة.
      298س: هل الديمقراطية غاية أم وسيلة ؟
      علي ، س.
      ج: كانت وسيلة، ولكن ((بورقيبة)) طردها، بعد أن ضاع منه الحكم، وجاءت إلينا على أساس أنها غاية، ثم بعد الهزات التي عرفتها بلادنا، سقطت من يائها نقطة، فأصبحت غابة.
      299س: لماذا يغني الشاب أنور عن العين السوداء، رغم أن عينه ((قصطلي)) ؟
      لعرابة .
      ج: خوفا من أن يقال أنه يغني على عينيه.
      300س: لماذا اخترت ((ديمقراطيات)) ؟
      مبارك ، ع .
      ج: أحسن من أختيار ((ديمقراطيين)) ،، أليس كذلك يا مبارك ؟!!!
      عبدالقادربوميدونة
      الجزائر العاصمة
    • الموضوع مقترح للدراسة العلمية مع التسلية

      الأح سناو:
      تحية خاصة على مرورك وإعجابك
      الموضوع الدي تقول أنه طويل جدا هو فعلا كدلك ولكنه ليس للمتعة وللابتسام فقط ..إنما لدراسة الظاهرتين الاجتماعية والسياسية في الجزائر..لمن يهمه أمرهما
      فشكرا وأهلا بك مرة أخرى
      عبدالقادر
    • ضحكت أحيانا وتألمت أحيانا أخرى


      والحمد لله أن تلك الأيام قد خلت وان شاء الله لن تعود....


      ربي يعافينا


      شكرا أستاذ
      الاهتمآم جميل والآجمل آن تصبح ثمينآ لشخص يخآف فقدآنك يوما