وقفة مع آية وعاشروهن بالمعروف

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • وقفة مع آية وعاشروهن بالمعروف

      وقفة مع آية ( وعاشروهن بالمعروف...)
      بسم الله الرحمن الرحيم

      الحمد الله الذي خلق فقدر وأصلي وأسلم على سيد البشر

      يقول الله عز وجل {وعاشروهن بالمعروف فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئاً ويجعل الله فيه خيراً كثيراً} معنى {وعاشروهن بالمعروف}أي وأحسنوا صحبتهن وأدّوا حقوفهن التي فرض الله عز وجل عليكم لهن، وخافوا الله فيهن ولا تسيئوا معاملتهن، وتجملوا لهن في أقوالكم وأفعالكم وهيئاتكم بحسب قدرتكم، وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوصي المسلمين بالنساء كما جاء في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله عليه السلام قال : استوصوا بالنساء خيراً.الحديث، وكما روى الترمذي عن عمرو بن الأحوص الجشمي رضي الله عنه أنه سمع النبي عليه السلام في حجة الوداع يقول : ألا واستوصوا بالنساء خيراً فإنماهن عوان عندكم ليس تملكون منهن شيئاً غير ذلك إلا أن يأتين بفاحشة مبينة فإن فعلن فاهجروهن في المضاجع واضربوهن ضرباً غير مبرّح، فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا، ألا إن لكم على نسائكم حقاً ولنسائكم عليكم حقاً فحقكم عليهن ألا يوطئن فرشكم من تكرهون ولا يأذن في بيوتكم لمن تكرهون ألا وحقهن عليكم أن تحسنوا إليهن في كسوتهن وطعامهن. ومعنى قوله عليه السلام: هنّ عوان عندكم أي هن شبيهات بالأسيرات قال في القاموس :والعواني [النساء لأنهن يُظلمن فلا ينتصرن]وقد شبه النبي صلى الله عليه وسلم الزوجة في دخولها في طاعة الزوج تحت حكمه بالأسير وقوله عليه السلام : فإن فعلن فاضربوهن ضرباً غير مبرح، يشعر بأن ذلك إتما يجوز للزوج إذا ارتكبت زوجته هذه الفاحشة المبيّنه، وأن المراد بها النشوز وعدم الانقياد وليس المراد الزنا لأن الزنا ليست عقوبته أن تضرب المرأة ضرباً غير مبرّح، والضرب المبرح هو الشديد الشاق،وقد روى أبو داود بسند صحيح من حديث اياس بن ابي ذياب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
      (( لاتضربوا إماء الله فجاء عمر رضي الله عنه الى رسول الله فقال : ذئرن النساء على أزواجهن فرخص في ضربهن فأطاف بآل رسول الله عليه السلام نساء كثير يشكون أزواجهن فقال رسول الله عليه السلام : ولقد طاف بآل بيت محمد نساء كثير يشكون أزواجهن ليس أولئك بخياركم )) ومعنى ذئرن أي اجترأن ومعنى أطاف أي أحاط ومعنى بآل بيت محمد أي بأزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنهن . وقوله تعالى {فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئاً ويجعل الله فيه خيراً كثيرا} هذا التوجيه الرشيد والحكمة البليغة التي تربي في نفس المسلم التسليم لقدر لله والرضا بقضاءه والانقياد لأمره في كل نازلة تنزل بالانسان سواء كانت متصلة بالحياة الزوجية أو غيرها من شئون الحياة العامة والخاصة كما قال سبحانه في آية أخرى: {كتب عليكم القتال وهو كره لكم وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئاً وهو شر لكم والله يعلم وانتم لاتعلمون }ولاشك أن التمسك بهذه الوصية الإلهية وجعلها نصب أعيينا في جميع المصائب التي تصيبنا هو الأساس المتين لبناء البيت السعيد لأن المسلم قد يسوؤه خلُقٌ من زوجته لكنه إذا فكر وجد بها نعماً جليلة وخيرا كثيرا ،فقد يرزق منها بأولاد يبرونه في حياته ويدعون له بعد مماته وقد تكون سبباً لبر والديه وصلة أرحامه وسعة في رزقه وهناء في عيشه وسكونا وراحة في نفسه مما لايسطيع الإنسان عده وحصره ولذلك روى مسلم في صحيحه من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله عليه السلام قال ((لايفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقاً رضي منها آخر )) ومعنى يفرك يُبغض والعاقل برى أن كمال النعمة إنما يكون في الجنة ،
      كما قال الشاعر :
      إذا أنت لم تشرب مراراً على القذى
      ظمئت وأي الناس تصفو مشاربُهُ

      فينبغي للمسلم أن يحرص على أن يكون خيراً لأهله فقد روى الترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ((أكمل المؤمنين أحسنهم خلقاً وخياركم خياركم لنسائهم ))
      الخلاصة : أن الله عز وجل يبين في الآية وجوب معاشرة الزوجة بالمعروف ويرغّب الزوج في الصبر على ما قد يراه من بعض ما يكره من خَلق أو خُلق في زوجته.
      {فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا إن الله كان عليا كبيرا}

      والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      أخوكم البراء
    • ميزة الرد السريع

      تحياتي

      قال سبحانه وتعالى:ولهن مثل الذي عليهن بالمعروف البقرة: 238
      وقال تعالى ومن آياته ان خلق لكم من انفسكم ازواجاً لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة,, .
      فقد نادى الاسلام بحسن العشرة بين الزوجين وحث على التعاون، والتكامل فعلى كل من الزوج والزوجة احسان المعاشرة للآخر ويكون ذلك بالعمل في الخير وتجنب الشر واظهار العطف والتسامح من القلب والاحترام المتبادل واحترام رأي الآخر والاخلاص بكل معانيه.
      وعندما تتمعن في القرآن الكريم نجد كثرة استخدام كلمة المعروف بين الزوجين, فقد قال تعالى: وعاشروهن بالمعروف .
      وحسن المعاشرة بين الزوجين تتعلق بها اشياء كثيرة ينفرد لكل جزئية منها مقالاً منفصلاً مثل حسن المعاشرة والصبر والاحتمال، الاعتدال في الغيرة، والنفقة وغيرها.
      ولا مانع من الاستعانة بأهل الزوجين عند تصاعد الخلاف بينهما وذلك للاستفادة من خبرة الآخرين وحكمتهم فقد قال تعالى: وان خفتم شقاق بينهما فابعثوا حكماً من اهله وحكماً من اهلها ان يريدا اصلاحاً يوفق الله بينهما ان الله كان عليماً خبيرا النساء: 35 .
      ليس في عالم الانسان نعمة تقربها النفس عيناً اعظم من نعمة الصلاح في الزوجة والابناء، لذا كان من دعاء عباد الرحمن ربنا هب لنا من ازواجنا وذرياتنا قرة اعين واجعلنا للمتقين اماما ولا ينكر احد ما للزوجة الصالحة من الاثر الحميد في استقرار البيت وانتظام شمل الاسرة وتسيير دفة الحياة فيها ووقوفها وراء زوجها تعينه في كل شدة، وتخفف عنه كل كربة، وتجدد في نفسه الآمال وتدفعه الى جلائل الاعمال، بما جعله الله بين الزوجين من المودة والرحمة من اجل تحقيق ما ينشده الزوج من زوجته من السكن والراحة فيجب على من يريد الزواج، ان يحصر تطلعاته في شيء واحد هو الدين فليس الجمال والمال يدومان حتى يقام عليهما صرح الاسرة، فلقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من سعادة ابن آدم ثلاثة ومن شقاوة ابن آدم ثلاثة فمن سعادة ابن آدم المرأة الصالحة والمسكن الصالح الفسيح والمركب الصالح ومن شقاوة ابن آدم المرأة السوء والمركب السوء .
      فعلى الآباء ان يعلموا بناتهم حقوق الزوج وتعلم المرأة طاعة زوجها بعد طاعة الله ورسوله فعن عائشة رضي الله عنها قالت سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم اي الناس اعظم حقاً على المرأة قال زوجها قالت فأي الناس اعظم حقاً على الرجل؟ قال امه تلك هي المرأة الصالحة التي تعرف هذه الحقوق، وتعيها المرأة الوفية التي تدرك ان الوفاء من اعظم الصفات التي يجب ان تتحلى بها ليقر الزوج بها عينا، ولتهنأ بها الاسرة فحين تكون الزوجة وفية لزوجها في عشرتها تعترف له بالجميل وتقوم على اولادها وماله خير متاع الدنيا الزوجة الصالحة اذا نظرت اليها سرتك واذا امرتها اطاعتك وان غبت عنها حفظتك في نفسها ومالك .
      وعلى الزوج كي يكون ناجحا ان يبث مشاعر الامان الحقيقية لدى زوجته، والرجل الحقيقي هو القادر على منحها هذه المشاعر لان المصدر الاول لامان المرأة هو حب الرجل لها الحب الحقيقي.
      فاذا شعرت بحب زوجها اطمأنت والزوج الناجح هو الذي يرى ان الزواج علاقة مقدمة علاقة ابدية خالدة.
      كما ينبغي ان يكون مصدر قوته الحقيقية في صدقه فالرجل الصادق صادق مع نفسه ومع الناس وعليه ان يكون قادراً على تحمل المسؤولية مسؤوليته عن نفسه وعن زوجته واسرته، فالرجل الحقيقي لايتهرب من المسؤولية وانما يسعى اليها.
      والزوج الناجح بالتأكيد هو رجل ناجح في عمله يعتز بعمله ويتقنه ويقبل عليه ويبرع فيه لان نجاحه في عمله يثري حياته الزوجية, انها علاقة تبادلية تحفظ للرجل توازنه النفسي وتحفظ للزوجة توازنها النفسي وتحفظ للحياة الزوجية استقرارها وتكون احدى دعائم نجاحها ثم ان الزوجة القادرة على احتواء الزوج بالحنان والاهتمام وتدرك احتياجاتها فهي زوجة ناجحة بالتأكيد تعرف ان الرجل يتوقع دائماً الاهتمام من زوجته يتوقع التقدير لذا فهي تعيش احلامه، وانتصاراته وامجاده حتى وان كانت هي الشاهدة الوحيدة عليها وتعيش حياته واهتماماته وعمله لحظة بلحظة لا تفارقه لحظة.
      هي زوجة تملك روحاً سمحة ونفساً طيبة وطباعاً هادئة ارتبطت برجل تحبه وتثق به وتطمئن اليه مخلصة وفية واعية ناصحة تحرص على مشاعر زوجها من خلال سلوك اجتماعي متوازن راق,, زوجة تقية مؤمنة خير متاع الدنيا .

      منقول من احد المواقع الاسلاميه

      دمتم خيرا والله الموفق