الوشايه(هذي اخرتها)

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الوشايه(هذي اخرتها)

      اقترب الجنود من أحد منازل رام الله لتفتيشها أثناء الاجتياح ، أسرعت الأم فجمعت ألعاب أطفالها التي تتكون من مسدسات ورشاشات اشتراها أطفالها في العيد الكبير رغما عنها .. ألقت الأم بالألعاب في شرفة المنزل بسرعة قبل أن يفتح الجنود الباب .. دخل الجنود ففتشوا القسم الأول من المنزل ثم نظروا للأم فحذروها أن تخرج الأسلحة من المنزل وإلا لن تكون العاقبة حميدة .. أنكرت الأم وجود أي أسلحة وأقسمت للجنود بذلك ؛ لكن طفلها الصغير ذو السنوات الخمس صرح من فوره للجنود وقال : لا تصدقوها .. لا تصدقوها .. نحن لدينا أسلحة كثيرة ولكن أمي ألقتها في الشرفة .. وعندما أكبر سوف أحاربكم بها ..!!
    • قصة جميلة ... ..

      ولكن ما ادري هل المقصود بها الفكاهه ...

      او .. انها .. قصة تعبر عن كره اطفال فلسطين لليهود

      :rolleyes: :rolleyes:

      لذا اري انه من الافضل نقلها الى العامة