ودااااع العمر

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • ودااااع العمر

      اليكم سادتي هذه المشاركه و هي عباره عن محاوله نبطيه. احببت ان اطلعكم عليها
      اتمنى ان تنال على اعجابكم و ان تصل الى ذوقكم الرفيع.
      اتمنى ان تبادلوني الحوار الهادف و النقد البناء.
      المشاركه تحكي عن لوعة الفراق من الصعب أن تفارق من احببت و الاصعب من ذالك
      انك لا تنتظر رجوعه او عودته اقصد عودته الى دنياك من جديد الى دنياء تجمعك معه دنياء مليئه بالحب.
      اليكم هذه الكلمات ::::::::
      وداعاً حلم في قلبي سراب
      وداع العمر يا اغلى الحبايب
      وداعاً عد ما هل السحاب
      وداعاً عد ما هب الهبايب
      وداعاً تاه فكري و الصواب
      وقام الدهر يرمي بالعجائب
      البدر باهي الليالي غاب
      واشوف الدار تغرق بالمصايب
      الظن فيكم يا رفاقي خاب
      وصار القلب يشعل باللهايب
      شربت الهم من كاس العذاب
      ونار البعد في جوفي لهايب
      يا سادتي روحي و القلب مصطاب
      ودمع العين على خدي صبايب
      ------------------------------------------------------------
      لكم مني اجمل تحيه و ارق تقدير
      يعلم الله لكم في خاطري عز و شان
      $$f $$f لكم و تستاهلون $$f $$f
    • عالى المقام
      اعتذر على التأخير ولكن لظروف احالة دون الكتابه
      شكرا لك على السرد الرائع
      واتمنى لك التوفيق وجمعنا نمارس لغة الوداع الان
      تحياتي
    • عالي المقام

      اقسى اللحظات التي تمر على الانسان خاصه وداع الحبايب

      قصيدتك مؤثره جداااا
      لا اروع ولا اجمل من مشاعر وصفت بكلمات معبره
      فألفت لنا باقه شعريه بديعه قرأناها وقرأناها ولا زلنا نقرأها
      هناك الكثير والكثير من المشاعر والاحاسيس التي لايمكن باي حال من الاحوال ان تمر على البال والخاطر مرور الكرام ..وهذا الحال عندما نودع الاحباب فذكراهم تشبه المحراث عندما يمر على الارض وهي (ذكراهم )تمر على القلب فتحفره وتجدد نار الوجد فيه من تحت الرماد فكيف ننسى وحبهم ساكن العيون قبل الوجدان


      مشاركتك أخى راااائعة جدا
      وهي في غاية الابداع
      الله يعطيك الف عافية

      وتقبل خالص الاحترام والتقدير
      كيف لقلمي أن يهمس لسواكِ و القلب قد خلا إلا منكِ .. ]
      كيف أكتب عن سواكِ و العين لا ترى غيركِ ... ]
      كيف لا أفكر فيكِ و الذهن لا يشغله غيركِ .. ]
      كيف لا أشتاق إليكِ و انا كلي حنين إليكِ .. ]
    • لحظة ساد فيها الصمت ، عدا ذاك القلب التائه الذي ما زال ينبض بشدة يكاد يسمع من حدود الكون .. وقالت فمان الله .. قالتها ، وعيناي مالت الى دمعة تسيل ، ولكن تمسكت بحبل الكبرياء .. واستبدلت ذلك الدمع بابتسامة زائفة .. لعلها توحي بالسعاة .. ابتسامة زائفة وقلب ولهان .. آه .. آه


      مشاركة جميلة أخي : عالي المقام .. والى الأمام دائما .