باتيستوتا ....... مولد نجم

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • باتيستوتا ....... مولد نجم

      لم تكن كرة القدم هي رياضته المفضلة ولم يكن في حسبانه انه سيصبح يوما ما لاعبا لكرة القدم ونجما يشار إليه بالبنان!!!!! ....كان يعشق كرة السلة ويحلم باللعب في دوري الأحلام الأمريكي!!!!لكن لم يكن الطريق نفسه الذي حلم أن يحذوه فقد تغير خط أحلامه إلى مسلك آخر بعد أن اختطفه أحد كشافي فريق نيويل أولد بويز في سيارته السوداء من مدينته الصغيرة افيلانيدا إلى مدينة روزاريو لتكون هذه الرحلة يناير 1987
      بداية الحلم والأمل نحو الشهرة والمجد ....
      لندخل إلى عالم الأسد الأرجنتيني لنكشف أسرار مشواره التي بات مثالا للكفاح والطموح الذي لم يشبه اي تقاعس أو تقصير...فقد واجه أسدنا الكثير من الصعاب والمشاكل ومحطات تطلبت منه الجهد والبذل والعرق والحظ أيضا...





      من حواري وشوارع اللومبريكو إلى الأضواء الكاشفة والإستادات وصيحات الجماهير الغفيرة وتزايد شعبيته من معجبين والعاشقين لفنه ولعبه وشخصيته الفذة هذا هو الأسد الأرجنتيني المحبوب باتي جابرييل عمر باتيستوتا ....






      بداية صعود السلم خطوة لم تكن بتلك السهولة بل تطلبت من الأسد الكثير من الصبر للتأقلم مع الجو الجديد فقد واجه باتي الكثير من الغيرة والمعوقات مع زملائه الجدد بيد انه تمكن بجدارة التغلب عليها وخلق صداقات وطيدة مع زملائه في النادي ، الذي كان المدرب مارسيلو بيلسا على رأس الطاقم التدريبي للفريق، ليكون باب الحظ مفتوحا أمام باتي للعب في الفريق الأول....
      في أول ظهور خاض باتي مباراة ضد سان مارتن لمدة نصف ساعة وخسر فريقه المبارة 1/0
      **((باتيستوتا... مولد نجم))** هذا ما نشر في صدر الصفحات الأولى للصحف بعد المباراة القوية والظهور الحقيقي لباتي حيث لعب في مباراة الشبه النهائي-كبديل للاعب المصاب جابريش- ضد سان لورينزو في بطولة ( كوبا ليبرتا دورز) رغم الخسارة في المباراة إلا أن باتي كان نجم المبارة الأول بلا منازع....




      لتبدأ مسيرة الأسد حيث انتقل إلى نادي (ديبورتو إيطاليانو) على سبيل الإعارة ، ومن ثم إلى إيطاليا ليأخذ دورة إعدادية ، والعشق من أول نظرة فخلا ل تلك الفترة الإعدادية بإيطاليا شاهد مباراة فيورنتينا X ميلان في مدينة فلورنسا , وما جذب أنظار واهتمام باتي مدى عشق جمهور* فيورينتينا* وحماسهم لفريقهم ومدى ولائهم لهذا النادي .....هذا أول لقاء طبع بقلب باتي الحب والعشق من أول نظرة !!!!! لم يكن يدري باتي لم يضع في حسبانه ما سيخبئه القدر له مع فيورينيتا وجماهيره *التيفوسي* !!!!!




      بداية رائعة لكن تجربة مريرة بمعنى الكلمة تجمع باتي مع المدرب دانييل باسيريلا فقد كان هذا المدرب مطب في طريق باتي للمجد ، بعد بزوغ نجم باتي تسارع ريفير بلات لضمه ليلعب بصفوفه , لكن !!!!! تعرض باتي للتهميش والإهمال من قبل ذلك المدرب مما أسفر عن إنخفاض مستواه -- استمرت معاداة باسيريلا لباتي حتى حين توليه لتدريب المنتخب ----, حتى المدرب سيفوري الذي تولى التدريب بعد باسيريلا ناصب باتي العداء أيضا ولم يلقى منه سوى التهميش والمعاملة القاسية !!!!!
      وما كان من الاسد سوى الفرار من هذا الجو العدائي الذي صنعه باسيريلا ومن خلفه متبعا المثل العربي الي يقول**الباب الي تجيك منه الريح سده واستريح** ....




      انتقل باتي بعدها إلى فريق بوكاجونيورز حيث تكمن من إثبات وجوده وبناء كيان اعترفت به الفرق وتهافتت على التعاقد لضمه إلى صفوفها , فالعشق مازال يداعب قلب باتي, لذا انضم لفيورينتينا لتبدأ قصة الأسد من الكفاح والحماس المتواصل الذي لا ينضب أبدا والعشق للكرة والجماهير ....


      لم يتخيل باتي بأن حب جماهير التيفوسي سيكون من نصيبه للأبد ..كيف ولا قد سحر العالم بلعبه وفنه وأهدافه التي مزقت وما زالت تمزق شباك الحراس...هو دائما في تحدي مع المجهول لا يكل ولا يمل ولا يستسلم أبدا...
      يقول باتي جول:"لقد ولدت لأسجل الأهداف"



      كيف كانت بداية باتيستوتا الأحترافية؟؟؟ وكيف كانت قصة الكفاح مع فيورينتينا؟؟؟

      في إحدى مباريات المنتخب الأرجنتيني في بطولة كوبا أمريكا، باتيستوتا بمهاراته التهديفية وحسه في إحراز الأهداف وإحراج المدافعين وتمزيق شباك الحراس جعلت من شيشي نائب رئيس فيورينتينا يعجب به ويقرر بضمه على الفور بلا تردد...


      لم تكن بداية باتي مع فيورينتينا سهلة وهو في بلد غريب عنها باللغة والوجه والنمط....لكن شخصيته القوية وطموحه الجامح مهدت له الطريق. في البداية كان باتي بحاجة ماسة لصانع ألعاب يمرر له الكرات لكي يتمكن من مزاولة مهنته في التهديف ... ويتأقلم باتي مع مرور الوقت مع أجواء السكوديتو (الدوري الإيطالي) وتتفجر طاقاته التهديفية ليسجل ويسجل ليعزز موقع فيورينتينا التي بدأت تعشق هذا الشاب المعجزة ذو الشعر الأشقر الطويل والأقدام السحرية والشخصية الفذة...ذلك هو باتي...



      في 26/فبراير/1992 باتي جول يمزق شباك السيدة العجوز(الجوفنتوس) بهدف الفوز الوحيد لتبدأ ماكينة الأهداف تعمل بلا توقف، حيث أحرز هدفين ضد جنوا وهاتريك ضد فوجيا وهدفين ضد أوليمبيكو...
      بالرغم من مستواه المرتفع والمتميز ألا أن فريقه احتل بنهاية الدوري المركز الثاني عشر، وذلك لم يرض طموحاته، فهو دائما بطبعه طموح لكن!!!!!! جاءت الرياح بما لا تشتهيه السفن إذ يتعرض فيورينتنيا لمأساة الهبوط لدوي المظاليم بالرغم من ضمه لكوكبة من نجوم العالم أمثال الدنماركي لاودرووب ، والألماني إيفنبرج.. وكان آنذاك كلاوديو رانيري مدربا للفريق.... تتساءلون !!!!باتي كيف استطاع الصمود والعمل للوصول إلى دوري الأضواء!!!!!!

      “His pride His Love for his City inspired him to bring Fiorentina back to serie A”
      حبه اللامحدود ووفائه لفريقه وجمهوره، وصلابته وتحديه اللامعقول ووعده لجمهور التيفوسي ، حقق أمل فيورينتينا للعودة مجددا إلى دوري الأضواء...نعم لقد عاد فيورينتينا بقيادة باتي جول ذو الروح القتالية من جديد...ليعود مسجلا رقما قياسيا جديدا في عدد الأهداف التي سجلها في 11 مباراة متتالية محطما الرقم القديم المسجل قبل 30 عاما باسم ** باسكوتي** (لاعب بولونيا السابق)..



      صورة باتي جول وهو يحرز الأهداف ستظل في الذاكرة لت تمسح أبدا......هداف متفرد بنوعه حتى بطريقته الإحتفالية المبتدعة **La bandierina** "راية الزاوية" ، فعقب كل هدف كان يسجله يجري ويقف عند الراية معبرا عن فرحته ونشوته بالنصر....



      أغلى ما حققه باتي خلال مسيرته مع فيورينتينا هو إمتلاك حب جماهير التيفوسي وعشقهم المتوهج والمهووس به , مما دفعهم لصنع تمثال برونزي عشقا وحبا له، وتخليدا لاسمه في قائمة الشرف في مدينة فلورنسا التي تضم داييتي ، دوناتيلي، ميكيافيلي، بوتيشبيلي، وشيليني...



      ماذا عن الإنجازات التي حققها باتي خلال مسيرته مع فيورينتينا ؟؟؟
      -حصوله على لقب هداف الدوري ب 26 هدفا لموسم 94/95 واحتلال فريقه المركز الثالث في الأسكوديتو..
      -تأهل فريقه للعب في كأس الإتحاد الأوروبي 95/96
      -في 18/مايو أهدى جماهير التيفوسي كاس إيطاليا (خامس كأس في تاريخ الفريق) لموسم 95/96
      -إلحاق هزيمة قاسية لميلان في عقر داره بسان سيرو وكان هدفي الفوز من إمضائه، ليحمل كأس الكؤووس في موسم 95/96
      -حقق باتي رقم قياسي برصيد 100 مباراة.
      -افتتاح المئوية الثانية بفوزه على لازيو بهدفين...
      -تأهل فريقه لعب في كاس الكؤوس الأوروبية ولعبه في شبه النهائي ضد برشلونه بمشاركة رونالدو حيث تكمن باتي من إحراز هدف التعادل إلا أن طريقته الإحتفالية وحصوله على البطاقة الصفراء حرمته من اللعب في دور الإياب ليخسر فريقه المباراة...
      -شهد موسم 97/98 تسجيل هدفه المئوي في الدرجة الأولى وتأهل فريقه لكاس الإتحاد الأوروبي..
      -شهد موسم 98/99 تولي **تراباتوني** تدريب فريق فيورينتينا لكن تعرض باتي للإصابة وإبتعاده هن الملاعب لأكثر من شهر كان له الأثر السلبي على الفريق حيث تخلى عن الصدارة ليحتل المركز الثالث في الدوري بعد ميلان ولازيو..
      -اختياره كأفضل لاعب أجنبي في الدوري الإيطالي من قبل رابطة لاعبي كرة القدم في بداية أكتوبر /1999


      تلك هي قصة الكفاح مع فيورينتينا ، والعطاء اللامحدود، ذلك باتي معشوق الجماهير أسطورة فيورينتينا الخالدة للأبد...................ويرحل باتي عن فيورينتينا إلى روما لكن الذكريات والتاريخ شهد أروع ذكرى جمعت باتي وحماهير التيفوسي.................... والعالم أيضا
      ------------------------------