الهكر الصغيـر

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • الهكر الصغيـر

      الصغيـر
      زائر writes" في في الثامنه من صباح يوم حار، اواخر شهر يوليو، استيقظ جيسون، ليجد اثنين من رجال المباحث عند حافة سريره

      كان رجال مكتب التحقيقات الامريكي،، قد تاكدوا بعد متابعة دقيقة، ان جينسون الطالب في ثانوية بيلنجتون اخترق اجهزة الكمبيور التابعة لاحدى المؤسسات العسكرية في الولاياتت المتحدة وحصل على اسرار مهمة...

      عندما خرج رجال الشرطة من المنزل يسوقون جيسون مقيداً، كانوا قد صادروا جهاز الكمبيوتر الخاص به، والاقراص المرنة، وكل ماوجدوا انه يمكن استخدامه في عملية الاختراق، حتى انهم صادروا مجلة ختص بصيد الاسماك، لان غلافها الخلفي يتضمن اعلاناً عن شبكة امريكا اون لاين.

      وبعد الحقق معه، صدر امر قضائي يدعوه للمثول اما محكمة الاحداث لقيامه بانهاك القانون، من خلال اختراقه لشبكه احدى المؤسسات العسكرية، والحاقه اذى ببياناتها.

      جيسون فتى في الثالثة عشرة من عمره، حاد الذكاء، وقد ظهر ذكاؤه في سن مبكرة جداً. ففي الرابعة من عمره، بدا يكتب برامج بسيطة لكمبيوتر والده كومودور 64، ما جعل والده يظهر اعجابه به ويسجعه، فازداد تعلقه بالكمبيور وصار يقضي معطم وقته ملتصقاً به، فازدادتت معرفته وخبراته، وما ان اصبح في الحادية عشرة من عمره حتى حصل على عمل جزئي في صليح اجهزة الكمبيوتر. وفي سن مبكرة علم لغا البرمجة ونظم الشغيل، مثل بيسك ودوس، وحتتى يونيكس بدا سهلا بالنسبه له.

      على الصعيد العائلي، كانت حياته سعيدة، وكانت اوقاتاً جميلة تلك التي يجلس فيها والده الى جانبه امام جهاز الكمبيوتر، ويبدي اعجابه بقدراته، ولكن الايام راحت تتاخذ منحى مختلفا وهو في السادسة من عمره، وبعد طلاق والديه ورحيل والده عن البيت.

      ترك غياب والده شرخاً عميقاً في نفسه، وظهر ذلك من خلال مرده على امه، حتى وصل الامر به الى ضربها وهو في سن العاشرة. وعندما كرر ذلك ثانية، شعرت وكانها فقدت السيطرة عليه، مما اضطرها للاتصال بالشرطة، الذي حضر الى منزل العائلة ثلاث عشرة مرة خلال اثني عشرة شهراً !!

      التمرد احدى خصائص مرحلة المراهقة، ويتجلى عادة، لدى المراهقين، بصور مختلفة، كرمي الحجارة على توافذ الجيران، او ازعاجهم عبر الهاف، وربما سرقة السيارات الي تمثل بالنسبه اليهم عالم الانطلاق والحرية. اما جيسون فاتجه تمرده نحو العالم الرقمي الساحر، الذي بدا يغري المراهقين في السنواتت الاخيرة، واصبحت كلمات مثل كراكر، هاكر، فريك تثير اعجابهم.

      لكن الدخول الى ذلك العالم يحتاج الى المفتاح السحري الذي يتمثل في الاشتراك بشبكة انترنت.. وللدخول الى الشبكة لابد من دفع قيمة الاشتراك . كانت الشبكة المفضلة بالنسبة للهاكرين في ذلك الوقت، هي كمبيوسرف، لان اجراءات الامن الي توفرها قل عن غيرها.. فكر جيسون باستخدام بطاقة والدته الائتمانية، ثم تراجع عن الامر، لان ذلك سيؤدي الى انكشاف هويته سريعاً !

      وبعد تفكير لمعت الفكرة الذهبية ! جلس امام كمبيوتره، ووضع القرص المجاني الذي توزعه كمبيوسرف ضمن السواقة.. شغل البرنامج.. طلب الاشتراك، ثم ادخل رقم بطاقة والدته بعد اذافة واخد اليه ! لم تنجح المحاولة .. اضاف اثنين، لم نجح .. استمر هكذا ساعات طويلة يغير ويبدل في الارقام الى ان ظهر الضوء الاخضر !! قفز من على كرسيه وراح يضرب الهواء بقبضة يده، وهو يصيح :(( رائع .. رائع!! يحيا الذكاء !! وقع باسم مستتعار وحصل على الاشتراك، فتفحت امامه افاق التعارف مع غيره ممن تسهويهم اعمال الاخراق، والذين لايبخلون بمساعدة بعضهم البعض في الحصول على البرامج الي تساععدهم في معرفة كلمات السر التي يصعب كشفها في كثير من الاحيان. لجأ جيسون واصحابه الى برامج يذلل تلك الصعوبة، وهو برنامج ياتي هذا البرنامج مرفقا بقاموس يتتضمن 2200 من كلمات السر، التي تتثب انها اكثر تداولا ! فقد اشتر دراسة علمية في هذا المجال، الى ان 25% من مستخدمي الكمبيوتر يسخدمون كلمات سر سهلة ليضمنوا لانفسهم عدم نسيانها، ويبتعدون عن الكلمات المعقدة، التي تضم مزيجا من الحروف والرموز والارقام، بسبب صغوبة حفظها ..

      كان هذا البرنامج بمثابة هدية قيمة بالنسبة لجيسون، حيث منك بفضله منن كسر كلمات السر لجهات عديدة. وكان هذا يزيده زهواً وفخراً بنفسه!! بداتت تستهويه المواقع الصعبة، ومنها المواقع العسكرية، وهي المواقع المفضلة لمعظم هواة اختراق اجهزة الكمبيوتر عبر الشبكات، لما تتمتع به من حماية قوية، ما يجعل عملية الوصول اليها اكثر اثارة، وهذا بحد ذاته هدف معظم الهواة الشباب. وما ان يتمكن احدهم من ذلك حتى يغمره شعور عارم بالنصر!!

      باستتخدام هذا الاسلوب تمكن جيسون من اختراق كثير من الاجهزة، والدخول الى كثير من المواقع المهمة، بما فيها الموقع الشهير ياهوو، وعدة مواقع تابعة للحكومة الكندية.

      لكنة عندما اقترب من اجهزة الكمبيوتر التتابعة لمؤسسة عسكرية امريكية، دق اجراس الانذار لدى الموظظفين الذين تسخدمهم الحكومة الامريكية لاكشاف كل من تسول له نفسه العبث بمواقعها، وبدؤوا باقتفاء اثره.. كان الموقع المستتهدف هو مختبرات البحوث العسكرية (arl.mil)، الذي يوفر للجيش الامريكية التقنيات الضرورية، التي تضمن تفوقه في حروب المستقبل.

      بعد ان تمكن جيسون من اختراق شبكة arl.mil ، حصل على اشتراك اخر بشبكة انترنت، عبر مزود الخدمة في بيرلنجتون، واستخدم هذه المرة اسمه الحقيقي،لانه لم يكن عازما على استخدام هذا االاشتراك في اعمال غير مشروعة.. لكن حماسه الشديد، دفعه للتحدث عن مهاراته وانجازاته، داخل غرفة الدردشة على الشبكة. وكان يجد متعة كبيرة عندما يجيب على اسئلة احدهم، ويثبت من خلالها عبقريته. لكن تجربته الحياتية القصيرة، لم تعلمه الحذر، كغيره ممن يقومون بمثل هذه الافعال ويتمكنون في كثير من الاحيان من الافلات بافعالهم غير القانونية. بعج اسبوع من اعترافاتته عبر غرفة الدردشة، والمحاولات المتواصلة لاقتفاء اثره من قبل المؤسسة العسكرية التتي اخرقها، وجد جيسونن نفسه ماثلا امام محكمة الاحداث بتهمة استخدام الكمبيوتر بطريقة غير شرعية. وقد صرح من على منبر المحكمة انه لم يكن لديه النية مطلقاً في سرقة معلومات، او تخريب بيانات، وانما كان هدفه ينحصر في اجتياز نظام الحمايه وتخطي جدران النار.

      صدر الحكم بحقه بمنعه من استخدام جهاز الكمبيوتر او الدخول الى اننترنت بمفرده حتى يبلغ الثامنة عشرة من عمره، واخضاعه للعلاج على يد اخصائي نفسي لمدة سنة


      ________________________________
      عزيز النفس