تقوى الله عزوجل وثمارها

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • تقوى الله عزوجل وثمارها

      بسم الله الرحمن الرحيم

      الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا ملىء السموات والأرض
      وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وأزواجة وأصحابة اجمعين أما بعد .

      فالتقوى هي وصية الله لعباده الاولين والاخرين قال تعالى ( ولقد وصينا الذين اوتوا الكتاب من قبلكم واياكم أنِ اتقوا الله ) الاية
      وهي وصيته لأفضل عباده وسيد خلقه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ( قال تعالى ( يا ايها النبي اتقِ الله ولا تطع الكافرين والمنافين ) الاية 0
      وهي وصيته سبحانه لعباده المؤمنين قال تعالى ( يا ايها الذين آمنوا اتقو الله حق تقاته ولا تموتن الا وانتم مسلمون ) الاية 0
      وقد وصى بها سبحانه عموم الناس مسلمهم وكافرهم قال تعالى ( يا ايها الناس اتقوا ربكم ان زلزلة الساعة شيء عظيم ) الاية 0
      وهناك العديد من الايات العظام توصي بتقوى الله عز وجل 0
      .......................................................................................
      وقد عرف العلماء التقوى وفسروها العديد والعديد من التفاسير فقد عرفعا علي بن ابي طالب رضي الله عنه بقوله :
      01هي الخوف من الجليل سبحانه ....
      02والعمل بالتنزيل ... القران .....
      03والقناعة بالقليل .... الرزق
      04والاستعداد ليوم الرحيل .. الموت 0
      وقال غيره هي ان تجعل بينك وبين عذاب الله وقاية
      وقال اخر هي ان لا يفقدك الله حيث امرك ..... وان لايجدك حيث نهاك 0
      وغيرهم كثير
      ....................................................
      اما ثمارها فكثير ة
      ثمار التقوى أجل من أن تحصى فلها ثمار معجلة ولها ثمار مؤجلة
      من الثمار المعجلة مايلي :
      01 هي سبب للمخرج من كل ضيق والعافية من كل بلوى وسبب لتيسير الرزق قال تعالى ( ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لايحتسب) الاية 0
      02 والتقوى هي سبب لتيسير جميع أمر الدنيا والدين قال تعالى ( ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا) الاية0
      03 هي سبب لصلاح العمل وقبوله و لمغفرة الذنوب وتكفير الخطايا قال تعالى ( يا ايها الذين امنوا اتقو الله وقولوا قولا سديدا ... يصلح لكم اعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما ) الاية0
      والآيات في ثمار التقوى العاجلة كثيرة 0
      ...................................................
      أما الثمار المؤجلة .......... والتي نحن احوج مانكون لها فهي لاتعد ولا تحصى فمنها :
      01 أنها سبب للنجاة من على الصراط المستقيم الذي هو منصوب فوق متن جنهم عياذا بالله منها قال تعالى ( وإن منكم إلاَّ واردها كان على ربك حتما مقضيا .. ثم ننجي الذين اتقوا ونذر الظالمين فيها جثيا ) الاية 0
      01 هي سبب للفوز بالجنة والنجاة من النار قال تعالى ( ان للمتقين مفازا .. حدائق واعنابا .. وكاسا دهاقا ) الايات 0
      وقال تعالى ( ان للمتقين عند ربهم جنات النعيم ... افنجعل المسلمين كالمجرمين ... مالكم كيف تحكمون ) الايات 0
      وقال تعالى ( ان المتقين في مقام أمين ... في جنات وعيون ) الايات0
      وقال تعالى ( ولمن خاف مقام ربه جنتان ... ذواتا افنان ) الايات 0
      02 هي سبب لنيل الجوار لارحم الراحمين قال تعالى ( ان المتقين في جنات ونهر.... في مقعد صدق عند مليك مقتدر ) الاية 0

      اللهم اجعلنا من المتقين يا ارحم الراحمين
    • شكرا لك أخي أبا يوسف على هذا الموضوع القيم عن التقوى
      ونسال الله أن نكون من أهلها
      وزيادة على ما ذكرت فالتقوى سبب لسعة الرزق
      حيث يقول تعالى : ( وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً ، وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ)(الطلاق: من الآية2 و 3)

      وبتقوى الله تتنزل الخيرات وتحل البركات : ( وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ) (لأعراف:96)

      ولنعلم أن الله لا يتقبل عمل إلا من المتقين : ( إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ)(المائدة: من الآية27)

      فلنحرص غذا على تقوى الله في كل وقت وحين .

      خلي الذنوب صغيرها وكبيرها ذاك التقى ** واعمل كماشٍ فوق أرض الشوك يحذر ما يرى