زيف الصور ..

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • زيف الصور ..

      رسالة الى تلك الباحثة عن جواب لسؤالها .. الى الباعثة في نفسي أمل للحياة ..
      واليكم بالطبع مع التحية ..

      اليكم مع التحية ..

      زيف الصور


      في محطة السكون
      والحزن اللامتناهي..
      وقفت هناك ..
      انتظر القدر ..
      أخذني معه ..
      وحملني قطار الوحدة ..
      الى كهوف الوحشة ..
      والشعور بالتعاسة .
      حملني القطار ..
      الى حتفي ..
      الى سجني ..
      الى قبري ..
      **
      سألتيني .." هدؤك غريب "
      ولماذا الغرابة ..
      حبيبتي ..
      انه قدري .
      وحيد أنا وحيد ..
      في ظلمة الليل
      تحضنني الكآبة ..
      وتقبلني التعاسة ..
      وفي يدي سلة عتيقة ..
      أقطف من عمري
      ورود جفت
      وداستها الأقدام ..
      وفي عيني ..
      بريق ..
      لا يغرك ..
      أنه بريق
      تمتزج معه الآهات
      والجروح ..
      ***
      " هدؤك غريب "
      أتعلمين لماذا ؟..
      ولماذا السكون ؟!
      شعور بالقصور ..
      وعواطف جامحة ..
      تريد حضناً ..
      تريد وطناً ..
      تريد صوتاًً ..
      يداعبها ..
      يعاتبها ..
      يرسم البسمة ..
      ويطفئ العبوس ..
      لماذا الهدوء ؟..
      شعور بالقصور ..
      ورغبة جارفة
      في المساندة ..
      ولكنها تجرفني
      الى عالم الهدوء ..
      أقتل فيه
      العواطف والكلمات ..
      أدوس تحته
      آهاتي ..
      عذاباتي ..
      وجروحي ..
      لأرسم لوحة
      الموناليزيا بابتسامة
      غامضة ..
      رافضة ..
      مزيفة ..
      تعلوها سحابات
      حزن ..
      لا تلبثين
      الا وتكتشفين
      خبايا صدري
      ودواخل قلبي ..
      ماذا أفعل
      يا قلبي ..
      يقتلني الحزن
      وأصر على السكوت ..
      لعله يدفع عجلة الزمن
      الواقفة ..
      المتسمرة ..
      وسط طريق أحلامي
      لتبدأ في التحرك
      أتحرر أنا
      من سكوني ..
      من سكوتي ..
      من خنوعي ..
      من زيف الصور..