هزيمة ثقيلة بتشكيلة غريبة

    • هزيمة ثقيلة بتشكيلة غريبة

      استقبل الشارع الرياضي العماني الخسارة الثقيلة لمنتخبهم امام اوزبكستان صفر-5 امس الاول بغضب عارم وشنت الصحف الصادرة امس حملة عنيفة على المدرب الالماني برند ستانج حتى ان امر اقالته متوقع في وقت قريب.





      وطالبت الصحف باقالة ستانج وحملته مسؤولية الخسارة الكبيرة، فكتبت عمان خسارة قاسية لمنتخبنا امام اوزبكستان صفر-5، واضافت تشكيلة مغايرة وطريقة عقيمة وتفكك غير منطقي لخطوط الفريق ، وايضا النتيجة تفتح ملف المدرب ستانج واستمراريته في المرحلة المقبلة.


      وانتقدت الصحيفة ذاتها المدرب وحملته المسئولية كاملة عن الخسارة بسبب الخطة العشوائية التي لعب بها وعدم اعطاء اللاعبين خطة واضحة بناء على تصريحات اللاعبين انفسهم بعد المباراة اذ قالوا ان ستانج لم يزودهم باي تعليمات اضافية بين الشوطين واكتفى بالقول العبوا بنفس اسلوبهم واضغطوا عليهم كما يفعلون.


      وقالت صحيفة الشببية من المسئول: اللاعبون ام ستانج، واضافت هزيمة ثقيلة بتشكيلة غريبة، وايضا "منتخب اوزبكستان يتجول وسط دفاعنا ويتبارى في تمزيق شباكنا، وعنونت الوطن على صدر صفحتها الاولى الرحمة، وتابعت خسرنا بخمسة من اوزبكستان وتراجع مستوانا للوراء.


      وكان ستانج قال بعد المباراة دربت 25 سنة في حياتي ولم اتلق خسارة مثل هذه حتى الان، وتابع لم يقدم منتخب عمان شيئا لان خطوطه كانت جميعها ضعيفة وغير مترابطة وانا لا استطيع ان افعل شيئا فوق طاقتي.