هزم السيب 4/3 .. العروبة يقترب من بطاقة التأهل لنهائي الكأس

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • هزم السيب 4/3 .. العروبة يقترب من بطاقة التأهل لنهائي الكأس

      استطاع فريق العروبة ان يكسب فوزا ثمينا على السيب 4/3 في المباراة التي جمعت بينهما مساء امس على ملعب العروبة ضمن تصفيات المربع الذهبي لكأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم. وبهذا الفوز يقرب فريق العروبة خطواته لاحراز بطاقة التأهل للمباراة النهائية حيث ستتبقى له مباراة الذهاب مع السيب على ملعب نادي السيب والتي سيكفيه فيها التعادل لتحقيق التأهل.
      وقد استطاع فريق السيب التقدم بهدفين في الشوط الاول الهدف الاول احرزه محمد زايد مدافع العروبة في مرماه في الدقيقة 28 اثر خطأ دفاعي والهدف الثاني احرزه احمد الحمداني بتسديدة من الجهة اليمنى تدخل شباك العروبة في الدقيقة 45.
      اما العروبة فقد استطاع في الشوط الثاني تحقيق التعادل والفوز وكان لمجهود مهاجمه محمد مبارك الاثر الكبير في قلب موازين المباراة واستطاع محمد عبدالله احراز الهدف الاول للعروبة في الدقيقة 13 بعد ان تلقى كرة عرضية من طلال خلفان حولها برأسه في شباك السيب واستطاع محمد مبارك ادراك التعادل بعد ان مر من مدافعي السيب وواجه المرمى فتعرض لعرقلة احتسب الحكم على اثرها ضربة حرة مباشرة تصدى لها محمد مبارك ولعبها بطريقة جميلة تعلو حائط الصد وتدخل شباك السيب في الدقيقة 24.
      ورغم ان السيب خسر مجهود أحد من لاعبيه اثر طرده من المباراة الا ان أيمن سرور مهاجم السيب استطاع تحقيق الفوز مرة اخرى للسيب في الدقيقة 29 من الشوط الثاني ولم تمر دقيقة واحدة على هذا الهدف الا وعزز العروبة ايضا هدفه الثالث عن طريق لاعبه يوسف رجب بعد ان تلقى تمريرة من زميله طلال خلفان سددها من خارج خط الــ 18 لتدخل شباك محمد جمعة حارس مرمى السيب وينجح محمد مبارك في اضافة هدفه الثاني في المباراة والهدف الرابع لفريقه عندما تلقى كرة انطلق بها من منتصف الملعب وواجه حارس مرمى السيب وحول الكرة الى شباك نادي السيب في الدقيقة 31 من المباراة وبهذا يرجح كفة فريقه بنتيجة 4/3 في هذه المباراة الهامة.
      ورغم الاهداف العديدة التي شهدتها المباراة الا ان المستوى العام لأداء الفريقين كان ضعيفا فالمباراة كانت اقل من المتوسط من الناحية الفنية ويمكن ان يقال ان ضعف الاعداد هو السمة الغالبة على اداء الفريقين فالبطء في الحركة وفي نقل الكرات اضافة الى افتقاد التجانس بين خطوط الفريق الواحد وهي السمة الغالبة والبطء الشديد في تنفيذ التكتيكات الفنية اضافة الى افتقاد اغلب اللاعبين للمساتهم الفنية وتراجع مستواهم الفني فعدد من اللاعبين المعروفين بمستواهم في المواسم الماضية من الفريقين كناصر سليمان وأيمن سرور وفرانك من السيب ومحمد زايد وطلال خلفان والحارس سعيد خميس من العروبة لم يكونوا في مستواهم المعتاد لذا جاءت المباراة خالية من الاثارة والمفاجآت وجميع اهداف الفريقين السبعة جاءت بمجهودات فردية واخطاء فنية سهلة ولم تكن بأي حال معبرة عن اداء منظم للفريقين وقد كان الشوط الثاني افضل نسبيا من الشوط الاول خاصة بالنسبة لفريق نادي العروبة الذي تحرك بعض افراده جيدا في هذا الشوط كمحمد مبارك الذي استغل مهاراته الفردية في احراز هدفين هامين لفريقه في هذه المباراة اضافة الى تحركات طلال خلفان من الجهة اليمنى في الشوط الثاني والتي شكلت خطورة على مرمى السيب وكانت سببا في احراز هدفين للعروبة أما السيب فقد برز لاعبه أحمد البوصافي بشكل جيد وكان الافضل في فريقه بتحركاته الواعية ومهاراته الفردية العالية التي شكلت ازعاجا لمدافعي العروبة.
      ادار المباراة الحكم حسن العجمي وساعده مالك الشحي ومحمد الموسوي وعبدالله النقبي.