أجر صلاة الجماعــــة ،،

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أجر صلاة الجماعــــة ،،

      ثواب خمس وعشرين سنة أو سبع وعشرين سنة تكسبه أنت في سنة واحدة

      … إقـرأ بعنـاية .. وتأمل

      : روى أبو هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال

      صلاة مع الإمام أفضل من خمس وعشرين صلاة يصليها وحده

      : وفي رواية لابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال

      صلاة الجماعة أفضل من صلاة الفـذ بسبع وعشرين درجة

      فلو توفي رجلان في عمر واحد أحدهما تعوَّد أن يصلي الفرائض في البيت بمفرده
      طوال حياته

      والآخر يصليها في المسجد ، لكان مجموع ثواب صلاة الرجل الثاني أكثر من ثواب
      نظيره
      . الأول بخمس وعشرين أو سبع وعشرين مرة

      .. بعبـارة أخـرى

      أن ما يحصل عليه الفرد من ثواب الصلاة المكتوبة خلال خمس وعشرين أو سبع
      وعشرين
      سنة

      يمكن أن تكسبه أنت في سنة واحدة ، لو صلى الأول الفريضة في بيته

      !! وصليتها أنت في المسجد مع الجماعة .. فتأمل ذلك

      إن كثيراً من الناس إذا أُعطي زيادة في الراتب على أن ينتقل إلى مدينة غير
      مدينته

      ... لتغرَّب عن أهله من أجل تلك الزيادة

      ألا يحسن بك أن تتغرَّب بضع دقائق عن بيتك لتصلي الفريضة

      ! في بيت الله ثم تعود إلى بيتك سالماً غانماً ؟

      . ولا تظن المرأة المسلمة أنها محرومة من هذا الثواب المضاعف

      فإن صلاتها في بيتها أفضل لها من صلاتها في المسجد
    • الحمد لله رب العالمين أن جعلني واحد من الحرصين على تادية هذه الفريضه .....
      ألف تحيه لمناهل الأسلام ....
      وبارك الله فيك ونحن في أنتضار كل موض1وع من مواضيعك بفارغ الصبر ....
      ولك الأجر الجزيل فلقد بلغت ونحن نشهد بذلك ..
      أخوك مسقطاووووووي
    • لقد ضيع الكثير من شباب الاسلام هذا الاجر العظيم وكما يقال:" كثرن المساجد وقل الساجد" فالعجب انك ترى المساجد بحمدالله تعالى فى كل مكان ولكنك تجد صفوف الجماعه قليله خاصة فى صلاة الفجر والتى فيها الاجر العظيم فلماذا نفوت هذا الاجر ونترك صلاة الجماعه ونصليها فى المنزل كما تصلى النساء والرسول صلى الله عليه وسلم امرنا بالمحافظه على الصلاه فى الجماعه ، لذا علينا جميعا ايها الاخوه ان نبادر الى هذه الصلاه ونحافظ عليها فى الجماعه ونستغل فترة الشباب فى طاعة الله سبحانه وتعالى ففترة الشباب فترة عظيمه ينبغى استغلالها والله الموفق، وشكرا جزيلا للاخت مناهل على هذا الموضوع بارك الله فيكم ونفع بكم الاسلام والمسلمين.