أمريكا الى أين .............؟؟؟؟ !! (2)

    تمر دردشة الساحة الخاصة بالمتصفح والموبايل بفترة صيانة دورية هذا ونعتذر للجميع على الإنقطاع المؤقت بإمكانكم المشاركة في المنتدى لحين عودتها :)

    • أمريكا الى أين .............؟؟؟؟ !! (2)

      بسم الله الرحمن الرحيم
      أخواني الاعزاء هنا نكمل ما بدئناه في الحديث عن الولايات الامريكية المتحدة عن قرب وهنا سوف اطرح بين ايديكم ظاهرة الانتحار المرعبة التي تعيشها الولايات المتحدة الامريكية فهي حقا مخيفة
      .......تفضلوا معي لكي تكونو قريبين من الواقع وجزاكم الله خيرا


      _ارتفاع معدلات الانتحار:

      ان نسبة الوفيات بشكل عام تناقصت بسبب التقدم الطبى والعنايه الصحية وغير ذلك من الاسباب ‘الا ان هذة النتيجة لا تنطبق على الشباب فنسبة الوفيات بينهم زادت اكثر من 18%بسبب حوادث الطرق والانتحار وجرائم القتل 0
      اذا تحدثت عن الانتحار بين المراهقين والشباب فإننى استطيع ان اقول بناء على الاحصائيات المتوفرة بان ارقامة ارتفعت بين الشباب بنسبة 41%مقارنة بالسبعينات ‘فأصبح الآن ثانى مسبب للموت بين المراهقين والشباب ‘والدراسات الخاصة بالسلوك الانتحارى تقود الى خلاصة مفادها بأن الانتحار هو مشكلة جدية والحالة مستمرة فى التدهور0
      يرجع مكتب خدمات الازمات المسمى ((اتصل ((contact
      ))_وهو مكتب يقدم خدمات تليفونية على مدار 24
      ساعة للافراد المعرضين لازمات نفسية _السبب فى ارتفاع معدلات الانتحار للشعور بعدم الامان وفقدان الامل وانتشار الخمر والمخدرات وظروف المجتمع الاخرى التى يغلب عليها التنقل وعدم الاستقرار0
      يقول د0 كافن كامب : ان شعور الامان تناقص بسبب حرب فيتنام وزيادة مشاكل الاسرة والابتعاد عن الدين وتعقد مشاكل الامن القومى ‘ فأثر ذلك على نسب الانتحار بالزيادة ‘ وبعض الناس يحاولون الهرب من واقعهم فيلجأون للخمر والمخدرات ليقتلوا بها انفسهم وغيرهم دون ان يدورا، فحوادث الطرق على سبيل المثال بسبب السائقين المخمورين هى انتحار واضح رغم ان التقارير لا تعتبرة كذلك بسبب غياب دافع الفعل الانتحارى0
      90% من الذين حاولو ا الانتحا ر والذين اجريت معهم مقابلات شخصية، قالوا بأنهم يعيشون فى بيئة عائلية غير مريحة ، وبعضهم دخل في نزاع مع احد افراد عائلته.
      يقول د. جورج زيلبورج محلل النفس الذي يعمل مه هيئة الامم المتحدة : هناك الكثير من حالات الانتحار لاتُدرج في قوائم إحصائيات الانتحار لسبب او لاخر، وعليه فإن حالات الانتحار الحقيقة هي ضعف العدد النمنشور في الاحصائيات.
      كما أن التفكك الاسري الذي تشهده الولايات المتحدة مخيف جدا وهذا كلام مفكريها وعلمائها ،فنسبة كبيرة من الاشخاص اشاروا في لقائات اجريت لهم بانهم لايشعرون بالانتماء الى الاسرة ولا يشعرون بأي ولاء لأي أحد وأنهم يعيشون حالة فراغ ووحدة قاتلة .
      ويظهر هذا في الحوداث الرهيبة والعجيبة والمفزعة بحق حين يقوم رب الاسرة باطلاق النار على كامل أفراد أسرته ومن ثم يقتل نفسه ، وهذا النوع من الحوادث لايعد غريبا بل صار يتكرر بين الفينة والاخرى ، كما أن كثير من الامهات تقدم على قتل ابنائها بطرق بشعة يقشعر البدن من هولها.
      أضف الى هذا الزوجات اللواتي يقدم على قتل ازواجهم وكذالك بالنسبة للازواج الين يقومون بضرب زوجاتهم بشكل مستمر والكثير منهم من يتسبب في قتل زوجته .



      فأي راحة يعيشها مثل هؤلاء المساكين لقد بنوا قصورا في السماء ولكن لم يستطيعوا أن يستقروا بها.
      وأذا تأملت يا أخي الكريم ويا أختي الكريمة في حال هؤلاء لغمرتك الحيرة من عجب ما تسمع وترى ، نعم أنهم يفقدون الطمانينة بكل ما تعنية الكلمة ، نعم هم يعيشون حالة خواء روحي، فهم كالآت يكدحون طوال الاسبوع ومن ثم ينتظرون يوم الاحد لانه اليوم المقدس لديهم لكي ينساقوا الى الخمارات كالبهائم بل اهم أضل سبيلا وهذا بكلام مفكريهم وذوي البصائر من علمائهم.


      وإلا بما تفسروا يا أخوة أنتحار كبار رجال الاعمال والتجار وهم يملكون ثروات طالة لا حصر لها ومع ذلك فهم يعيشون غربة رهيبة ، ويقدمون على الانتحار بصور ملفته للنظر ، لقد أخذوا من الدنيا ما شاوا ، ومع ذلك نراهم يسارعون الانتحار يا سبحان الله …… الحمد لله الذي هدانا للاسلام وما كنا لنهتدي لولاء أن هدانا الله.



      .. حمدت الله حين هدى فؤادي ......إلى الاسلام والدين الحنيفِ



      محبكم في الله

      المهــــــاجـــــــ4ـــر
      $$f$$f$$f$$f$$f$$f$$f
      $$f$$f$$f$$f
      $$f$$f
      $$f:rolleyes:
    • اولا احب اهنيك اخي على الموضوع وهوه موضوع جميل وروعه كسابقه .

      ياسبحان الله هذه هي ضريبة التقدم والسلطه والتجنلوجيا شوف كيف انقلب هذا كله عليهم وهذه هي سنة الله في اهلاك الامم وذالك بالانحلال والتفكك بداخلها والذي يكون هم مسببيه وصدق الله العظيم في قوله ( واذا اردنا ان نهلك امة امرنا متريفيها ففسقوا فيها ........) الى نهاية الايه الكريمه.

      ولس هذا فقط اخي بل بلغ بهم المطاف الى قتل فلذات اكبادهم اظروف ماديه او اجتماعيه اخرى وتكفي قصة الام التي قتلت طفليها من 4 سنوات لماذا .......... حتى تبدا حياه جديده مع شخص اخر واطفال جدد ... ويلي اي ام ترضى بان تقتل ابنائها لاجل امر لا يستحق.
      ولا يسعني الا ان اقول الا انها ضريبة التقدم .
      اللهم اجرنا من التحلل والفساد .
      وشكر مكرر لك اخي على موضوعك القيم .
    • أهلا اختي زهرة البراري

      شكرا على التحفيز وتابعي الحلقات المقبله أن كان في العمر بقيه

      فما يعيشه هؤلاء المساكين فعلا رهيب
      نعم لا تنخدعوا بالمظاهر البراقة والفتانة


      ........نهاية الظالم وإن تأخرت فإنها أتية لا محاله

      وهؤلاء الظلمة لن يفلتوا من عقاب الله بجورهم

      إذا جار الامير وحاجباه..... وقاضي الارض اسرف في القضائي
      فويلٌ ثم ويلٌ ثم ويلٌ......... لقاضي الارض من قاضي السماءِ

      تحياتي لكم محبكم في الله